ماجر: أداء "الخضر" السيئ سببه اختيار المكان الخاطئ للتحضير 1505.jpg
الدولي الجزائري السابق رابح ماجر


وجه الدولي الجزائري السابق رابح ماجر انتقادات لاذعة، إلى طريقة تحضير "الخضر" نهائيات كأس أمم إفريقيا بغينيا الاستوائية، والتي اختارها الطاقم الفني بقيادة التقني الفرنسي كريستيان غوركوف، لاسيما اختياره للمركز التقني بسيدي موسى لإقامة معسكرة الاستعدادي الأخير لـ"الكان".

وأكد ماجر، أنه كان من الضروري التوجه إلى إحدى البلدان الإفريقية، مثل الغابون، التي تملك طقسا مشابها لغينيا الاستوائية من أجل التعوّد عليه أياما قبل بداية العرس الإفريقي.
وقال ماجر في تصريحات له لإحدى القنوات الخاصة الجزائرية، نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية السبت "من الطبيعي جدا أن نرى أن المنتخب الوطني يقدم أداء سيئا في نهائيات كأس أمم إفريقيا بغينيا الاستوائية، كونه لم يقم بالتحضير الصحيح والجيد لهذا الحدث، فبدل القيام بتربص استعدادي بمركز سيدي موسى بالجزائر، كان من الأولى الذهاب إلى إحدى البلدان الإفريقية التي بها طقسا مشابها لغينيا الاستوائية، من أجل أن يتعوّد اللاعبون عليه".
وأضاف صاحب الكعب الذهبي يقول:" لا يمكن الانتظار كثيرا من لاعبي المنتخب الوطني، كما لا يجب أن نطالبهم إظهار أسلوبهم الاعتيادي الذي ظهروا به في المونديال والتصفيات لأنهم يلعبون في أجواء غير متعودين عليها تماما، ولم تعط لهم الفرصة للتعود عليها قبل انطلاق النهائيات، خصوصا الرطوبة العالية التي تميز غينيا الاستوائية".



ومعلوم أن المنتخب الوطني اختار التحضير في سنة 2013 لمدة جاوزت الأسبوعين بجنوب إفريقيا، قبل بداية "الكان" الذي احتضنه موطن "مانديلا" لكن مع ذلك النتائج التي حققها يومها أشبال البوسني وحيد حالياوزيتش كانت سلبية بالانهزام أمام تونس والطوغو والتعادل أمام كوت ديفوار، في وقت يجمع الكثير أن هذه النتائج لا تعكس بتاتا الأداء الذي كان مقبولا جدا.


lh[v: H]hx "hgoqv" hgsdz sffi hojdhv hgl;hk hgoh'z ggjpqdv