غانا ـ الجزائر الخميس على الخامسة مساء بملعب مونغومو.
لا انهزام أمام فريق يدربه "إسرائيلي"


يخوض المنتخب الوطني ،الجمعة، بداية من الساعة الخامسة مساء مباراته الثانية في الدور الأول لكأس إفريقيا لحساب المجموعة الثالثة بنية الفوز على منتخب غانا وضمان التأهل للدور ربع النهائي، وذلك بملعب مدينة مونغومو.

وينتظر الشعب الجزائري بشغف كبير رؤية الأداء الحقيقي للمنتخب الوطني الذي قدم إحدى أسوإ مبارياته في عهد غوركوف أمام منتخب جنوب إفريقيا بالرغم من فوزه العريض بثلاثية، حيث كاد رفاق القائد رفيق حليش أن يخسروا اللقاء لولا عامل الحظ ويقظة الحارس رايس مبولحي.
وستكون هذه المباراة مناسبة لرد اعتبار الشعب الفلسطيني الذي يعاني من احتلال الصهاينة وبطشهم، والذي سيكون بإقصاء منتخب غانا والقضاء على أحلام المدرب الإسرائيلي أفرام غرانت التي تتمثل في إضافة ألقاب جديدة في مشواره التدريبي.
ويسعى المدرب كريستيان غوركوف إلى مفاجأة منافسه في هذه المباراة التي لم يكشف فيها عن أوراقة وحضر لها بسرية كبيرة، بحيث كانت الحصص التدريبية الثلاث التي أعقبت اللقاء مغلقة، واقتصر حضور الإعلاميين على تغطية ربع ساعة من كل تدريب، لم يكن يظهر فيها المدرب الكثير من الأشياء.
ومن المرتقب أن يجري المدرب عدة تغييرات على التشكيلة التي ستواجه منتخب غانا والتي ستمس الخطوط الثلاثة مثلما أشرنا إليه الاربعاء.

تجديد الثقة في ماندي ودعم وسط الارتكاز

وعلمت "الشروق" من مصدر موثوق أن المدرب غوركوف أعاد اختبار نفس التشكيلة الأساسية التي خاضت المباراة التطبيقية ، الأربعاء ،بملعب أويالا، في التدريب الذي أجراه الخضر أمس بأرضية ملعب سانتياغو انيما نغيمي الذي يقع بالقرب من فندق أكواكام. وأقحم غوركوف مجيد بوڤرة مع كارل مجاني في محور الدفاع، بالرغم من عودة رفيق حليش الذي تدرب بشكل عادي بعدما أكدت فحوصات الأشعة التي أجراها مساء الأربعاء أنه لا يعاني من إصابة خطيرة. واحتفظ المدرب باللاعبين عيسى ماندي وفوزي غولام في الرواقين، فيما أشرك غوركوف ثلاثة لاعبي ارتكاز خلال هذه الحصة التدريبية، ويتعلق الأمر بكل من تايدر وبن طالب ولحسن. وأما بالنسبة إلى خط الهجوم فركز غوركوف عمله مع الثلاثي فغولي وبراهيمي وبلفوضيل كرأس حربة.

سليماني في الاحتياط ومحرز ضحية خطة غوركوف

وأهم الغيابات التي ستميز مواجهة اليوم تتمثل في إسلام سليماني الذي سيكون بنسبة كبيرة احتياطيا وسيعتمد عليه غوركوف في المرحلة الثانية، خاصة أن اللاعب يعاني من الإرهاق وغاب عن الحصتين التدريبيتين اللتين أعقبتا مواجهة منتخب جنوب إفريقيا واستأنف أمس فقط التدرب مع المجموعة. ويتوقع أيضا غياب رياض محرز عن مواجهة اليوم وسيرتبط ذلك بالأسلوب الذي سيعتمد علية غوركوف أمام منتخب غانا، والذي سيميل ربما إلى تحصين وسط الميدان بثلاثة لاعبي استرجاع بعد الثغرات التي لاحظها في المباراة الأولى.




بلفوضيل وبوڤرة يعودان بقوة

وستعرف مواجهة ،الجمعة، عودة بوڤرة إلى التشكيلة الأساسية للخضر، ولم يلعب "الماجيك" في التعداد الأساسي منذ مباراة كوريا الجنوبية في الدور الأول لمونديال البرازيل. كما ساعدت الجاهزية البدنية لمهاجم بارما الإيطالي إسحاق بلفوضيل للاعتماد عليه في التشكيلة الأساسية خاصة بعد الأداء الجيد الذي قدمه خلال المرحلة الثانية لمباراة جنوب إفريقيا.

التشكيلة المحتملة:

مبولحي ـ بوڤرة ـ مجاني ـ ماندي ـ غولام ـ لحسن ـ تايدرـ بن طالب ـ فغولي ـ براهيمي ـ بلفوضيل.


gh hki.hl Hlhl tvdr d]vfi "Ysvhzdgd"