مهارات المعالجه السمعيه :


 الأحساس السمعي : وهو القدره علي التعرف بأن الصوت موجوداً .
 التمييزالسمعي : وهو العملية المستخدمة للتميز بين تردد ومده وشده الأصوات المختلفه (على سبيل المثال، أعلى / أدنى، طويل / قصير، بصوت عال / لين ) , ويمكن لمشكلة التمييز السمعي أن تؤثر على القراءة والهجاء، ومهارات الكتابة.
والتمييز السمعي هي المهارة اللازمة للتميز بين الكلمات والأصوات التي تشابه سمعيا , عندما يكون هناك ضوضاء يصبح من الصعب على نحو متزايد التمييز بين الكلمات المتشابهة صوتيا مثل جمل /حمل , شمس/ همس دون الأعتماد علي الأدله البصريه .
 الترجمه :وهي القدره علي تحديد مصدر الاشاره الصوتيه بالنسبة لموضع المستمع في الفضاء (تحديد مااذاكان الصوت ياتي من جهه يمين المستمع او شماله ) والقدره علي تحديد مكان الصوت الذي ينشأمنه تساعد علي الزياده من فاعليه المستمع .
 الانتباه السمعي : هو القدرة على توجيه الانتباه إلى إشارات صوتية ذات الصلة، ولا سيما الكلام أو المنبهات اللغوية، والمحافظة على هذا الانتباه لفتره من الوقت تتناسب مع عمر الطفل .
 تحديد الشكل والأرضيه :و هو القدرة على تحديد مصدر الصوت الأساسي اللغوي أو غير اللغوي، من الضوضاء في الخلفية.
 الإغلاق السمعي: هو مصطلح يستخدم لوصف القدرة على فهم الكلمة بالكامل أو الرسالة عندما يكون جزء مفقود وهذه المهاره ضروريه لفهم الرسائل عندما تكون البيئه صاخبه ومليئه بالضوضاء.
 التجميع السمعي: هو القدرة على توليف (أي دمج أو مزج) الصوتيات المعزولة وتحولها الي كلمات, التوليف السمعي أمر بالغ الأهمية لعملية القراءة.



 التحليل السمعي: هو القدرة على التعرف الصوتيات أو وحدات المضمنة في الكلمات , وهذه المهارة مهمة لصياغه أزمنه الافعال (ماضي –حاضر –مستقبل – امر ).
 الربط السمعي :هو قيام المستمع بربط أشاره صوتيه ما مع مصدر الصوت أو أعطائها تسميه لغويه أو غير لغويه وتعتبر مهارة اساسية لتطوير الذاكرة السمعية.
 الذاكرة السمعية: تشير إلى استدعاء الإشارة الصوتية بعد أن تم وضعها وتخزينها واعاده ذكرها .
ترجمه واعداد / اسماء الاباصيري

lihvhj hgluhg[i hgsludi