مطالبة مدرب غانا بتطبيق خطة "4-4-2" أمام الجزائر 1884.jpg
أفرام غرانت

دعا اللاعب الدولي الغاني السابق محمد غارغو الناخب الوطني أفرام غرانت إلى ضرورة تغيير الخطة التكتيكية أمام الجزائر.
وتواجه غانا المنتخب الوطني الجزائري هذا الجمعة، برسم الجولة الثانية من دور المجموعات لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2015 بجمهورية غينيا الإستيوائية.
وأوضح غارغو في تصريحات نشرتها الصحافة المحلية، الثلاثاء، أن غرانت مطالب بتطبيق الرسم التكتيكي 4-4-2 الأنسب لمنتخب غانا، بدلا من الخطة التكتيكية 3-5-2 التي انتهجها أمام السنيغال وانتهت بخسارة أشباله (1-2) مساء الإثنين الماضي، برسم الجولة الأولى من دور المجموعات لـ "كان" 2015.
وحمّل المدافع السابق - البالغ من العمر 39 سنة، والذي اعتزل الكرة سنة 2008 ثم اتجه إلى مجال التدريب عاما من بعد - التقني الصهيوني أفرام غرانت مسؤولية خسارة غانا أمام "أسود تيرانغا"، مشيرا إلى أن خطة 3-5-2 طبّقها مؤخرا خلال المقابلتين الوديتين أمام فريقي أولهانينسي البرتغالي وكامبور الهولندي، فظنّ أنها رسم تكتيكي مناسب لمواجهات "الكان".
واختتم النجم الغاني السابق يقول بأنه لا يتصوّر أن يصرّ أفرام غرانت على تطبيق نفس الخطة التي أثبتت محدوديتها وأظهرت عدم تجانس الخطوط وأدّت إلى غياب التنسيق بين اللاعبين. مشدّدا على وجوب الإعتماد على الرسم التكتيكي 4-4-2 أمام الجزائر، خاصة وأنه خطّة فنية يألفها الغانيون، على حد تعبير محمد غارغو الذي حصل له شرف تمثيل ألوان فرق بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند الألمانيين وأودينيزي الإيطالي، كما لعب أساسيا مع آمال منتخب بلاده وافتك برونزية أولمبياد برشلونة 1992. شارك - أيضا - مع أكابر غانا في 20 مباراة دولية وسجّل 4 أهداف، وحضر وقائع نهائي كأس أمم إفريقيا 1992 بالسنيغال ولو أنه كان احتياطيا، حيث خسر زملاءه بواقع ركلات الترجيح أمام كوت ديفوار. وشارك كذلك في "كان" 1998 و2000.





l'hgfm l]vf yhkh fj'fdr o'm "4-4-2" Hlhl hg[.hzv