غينيا الاستوائية تصطدم بالكونغو في افتتاح الكان clear.gif



تفتتح غينيا الاستوائية العرس القاري بمواجهة صعبة امام ضيفتها الكونغو ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى.

وتعول غينيا الاستوائية على عاملي الارض والجمهور في ثاني مشاركة لها في البطولة باعتبارها البلد المضيف، وتكرار انجازها في النسخة قبل الماضية عندما بلغت الدور ربع النهائي.

لكن مهمة غينيا الاستوائية لن تكون سهلة هذه المرة بالنظر الى المشاكل التي تعيشها كرتها والنتائج السلبية التي حققها منتخب بلادها وادت الى اقالة مدربه الاسباني اندوني غويكوتشيا في 31 كانون الاول/ديسمبر الماضي، قبل ان يتم تعيين الارجنتيني استيبان بيكر خلفا له الاسبوع الماضي.

يذكر ان بيكر قاد منتخب سيدات غينيا لاحراز كأس افريقيا عام 2012.

ويصطدم طموح اضحاب الارض بامال الكونغو برازافيل باستعادة امجادها الغابرة عندما توجت باللقب عام 1972 وترك بصمة في البطولة الذي غابت عنه 15 عاما وتحديدا منذ عام 2000 في نيجيريا وغانا عندما خرجت من الدور الاول.

وعادت الكونغو الى النهائيات من الباب الكبير كونها حجزت بطاقتها في مجموعة ضمت نيجيريا حاملة اللقب واحد الممثلين الخمسة للقارة السمراء في المونديال البرازيلي الصيف الماضي.

وحلت الكونغو برازافيل ثانية في مجموعة قوية ضمت ايضا جنوب افريقيا المتصدرة والسودان، فجمعت 10 نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل واحد وهزيمتين.

وتدين الكونغو بتأهلها الى "الساحر الابيض" الفرنسي كلود لوروا (64 عاما) الذي يعرف جيدا كرة القدم الافريقية من خلال قيادته لمنتخبات كثيرة ابرزها الكاميرون التي ظفر معها باللقب عام 1988 في المغرب وغانا التي اوصلها الى الدور نصف النهائي عام 2008 والجارة الكونغو الديموقراطية الى ربع النهائي عام 2006.

ydkdh hghsj,hzdm jw']l fhg;,ky, td htjjhp hg;hk