أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



طلب تعبير حول مزايا تقديم الرحمة على العدل باستعمال الاستعارة و الكناية

اكتب فقرة تتحدث فيها عن مزايا تقديم الرحمة على العدل باستعمال الاستعارة والكناية من فضلكم ساعدوني وشكرا



طلب تعبير حول مزايا تقديم الرحمة على العدل باستعمال الاستعارة و الكناية


النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    العمر
    18
    المشاركات
    1,363
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة 2 ثانوي علوووم تجريبية
    هواياتي
    الرسم و تصفح الانترنت
    شعاري
    لااله الا الله محمد رسول الله

    هام طلب تعبير حول مزايا تقديم الرحمة على العدل باستعمال الاستعارة و الكناية

     
    اكتب فقرة تتحدث فيها عن مزايا تقديم الرحمة على العدل باستعمال الاستعارة والكناية من فضلكم ساعدوني وشكرا



    'gf jufdv p,g l.hdh jr]dl hgvplm ugn hgu]g fhsjulhg hghsjuhvm , hg;khdm

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: الافق الجميل

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: ارجووكم ساعدوني

    التسامح من المسامحة و العفو و كلمة سامح كلمة جميلة جدا يفرح لها القلب و ترق لها النفس و تقرب بها الناس لبعضهم البعض و هذه الكلمة بمعناها الكبير وجب ان تكون حاضرة معنا في في كل وقت لاننا نتعامل مع اشخاص كثيرين في حياتنا و بالتالي نحن او غيرنا معرضون لان نخطئ في حق اي واحد سواء بالقول او الفعل و بتذكرنا قول الله سبحانه و تعالى " ان الله عفو يحب العفو " و يجب علينا ان نتبع قوله و ان يعرف من حولنا حق المعرفة و كذا الاصغر منا سنا ان الله سبحانه و تعالى امرنا به و اوصانا رسولنا الكريم بان تسود بيننا المودة و المحبة و لن تكونا حاضرتين ان لم يكن هناك شيء و هذا ينطلق من داخل الاسرة باعتبارها المهد للطفل الذي يتعلم منها اصول الحياة

    منقول


    ///////////////////////

    اختي بالله عليك
    عدلي عناوين مواضيع
    مرارا و تكرارا قلنا لا نسمح بمثل هكذا عناوين
    ارجوك دعونا نرتقي بمستوانا
    اكتبي عنوانا مناسبا لطلبك
    و اكتبي محتوى جيد
    كفانا من هذا

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: rahma rahma

  3. #3
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    العمر
    15
    المشاركات
    1,726
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة مدرسية
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    الابتسامة هي اللغة التي لا تحتاج إلى ترجمة

    افتراضي رد: ارجووكم ساعدوني

    نام أحد جنود الإسكندر الأكبر

    اثناء نوبة حراسته

    فحكم عليه الإسكندر بالموت

    وفى الحال تقدمت الى القائد

    الكبير " الإسكندر" امرأة

    وصاحت : انى والدة هذا

    الجندى

    غضب الإسكندر وقال : الا

    تعرفين ان الاستئناف يكون

    دائما الى قاضى اعلى من

    القاضى الذى صدر الحكم ؟

    فمن هو اعلى منى ؟

    اجابت : انا اعرف ان

    رحمتك اعلى من عدلك ، وان

    من حقك ان تعفو وتصفح ..

    لقد كنت مريضة ، وسهر ابنى

    الى جوارى أياماً متوالية، لذلك

    غلبه النوم اثناء حراسته ..

    ومع ذلك انا لا أبر خطأه ، فقد

    ارتكب ذنباً كبيراً ، لكنى

    استأنف

    حكم العدل الى قاضى الرحمة

    وتقول الحكاية ان الرحمة تغلبت

    على العدل ، واصدر الإسكندر

    عفوه عن الجندى المذنب
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: rahma rahma

  4. #4
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    العمر
    15
    المشاركات
    1,726
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة مدرسية
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    الابتسامة هي اللغة التي لا تحتاج إلى ترجمة

    افتراضي رد: ارجووكم ساعدوني

    أقنومان لا يمكن للإنسانية أن تعيش دونهما .. لأنهما يعكسان أو يمثلان الذات الإلهية في تعاملها مع المخلوقات وبخاصة « الانسان » المخلوق العاقل .. صاحب الإرادة .. والخاضع لمفهوم الحرية .. بناء على امتلاكه ( النفس ) إضافة إلى الجسد والروح .. بالعدالة تستقيم موازين الحياة على مختلف أبعادها ويتساوى البشر دون إهمال الفوارق العقلية والوجدانية .. أي يُعامل كل انسان بما يمتلكه ويناسب مواهبه وأعماله .. فيُنصف المظلوم ويعاقب الظالم .. وما القوانين الوضعية إلا الترجمة العقلية الشعورية لمقاييس العدالة مع استنادها أحياناً على الأعراف والعادات السائدة .. لما تمثله من تجارب إنسانية واعية .. ودقيقة .. أثبتت الوقائع المتتالية صحتها .. أما الرحمة فهي الهبة الإلهية السامية التي تمكن الانسان من تجاوز أخطاء الآخرين وخطاياهم دون اللجوء إلى لجنة محكمين أو مجلس عدل .. أو قوة تنفيذ قانونية .. بالرحمة يُقدّر الإنسان ضعف الآخرين .. وهشاشتهم .. ووقوعهم تحت سطوة الانفعالات الشديدة المداهمة .. وبالرحمة نتخذ من الله قدوة لنا في تعاطينا مع إخوتنا وأصدقائنا وأبناء انسانيتنا .. لا بل نقدّم الدليل القاطع على انتسابنا إليه .. انتساب النغم إلى عازفه .. والنهر إلى ينبوعه أو مصادر تدفقه .. لكن ما سأقوله بعد قليل سيشكل صدمة لدى بعض الناس قد تكون قاسية .. نعم .. أحبائي القراء أقول : إن العدالة والرحمة يتناقضان أحياناً .. ويقف أحدهما في مواجهة الأخرى .. خصمين متصارعين .. ولا بد من التوضيح الفوري قبل الوقوع في التأويلات البعيدة .. المحرجة .. إن اللجوء الفوري القاطع إلى العدالة يقطع الطريق على مساعي الرحمة والتسامح وغسل القلوب .. وهو يُورّث دون شك حزازاتٍ وشقوقاً عميقة .. بواقع الدفاع عن النفس ورفع الحيف الواقع عليها .. والثمن المطلوب عبر المجاري القضائية الشرعية قد يكون الطرف الآخر مستعداً لدفعه إنما بالطرق الانسانية النبيلة الخالية من روح الكيد والانتقام وهدم الكيان .. إلا أن تكون القضية احتلال أرضٍ .. واغتصاب حقوق .. وتزوير حقائق .. وتنفيذ مخطط تاريخي مشبوه .. في هذه الحال تسقط الاعتبارات الوجدانية .. والنوايا الطوباوية .. وتغدو المواجهة مفتوحة على الاحتمالات كلها .. ومشروعة بكل الوسائل المتاحة ولعلكم - أعزائي القراء - تعرفون الكثير مما يدعم ما أعرضه عليكم .. لأنه لا يصدر عن اجتهاد شخصي .. بل عن حقائق حياتية نعيش جميعاً في خضمها .. في إحدى مسرحيات الرحابنة تقول السيدة فيروز : ( العدل منيح .. بس الرحمة أحسن ) فيروز ذاتها التي أصدر أولاد منصور الرحباني الراحل ( شقيق زوجها الراحل عاصي ) أمراً قضائياً يمنعها من تقديم أية مسرحية سابقة دون العودة إليهم وتنفيذ الاتفاق المعقود بين الطرفين حول تقاسم الأرباح .. نعم .. صدّقوا .. أعزائي القراء العائلة المجيدة .. العبقرية .. تتصارع فيما بينها حول الأرباح المادية .. فأين العدالة من الفن الخالد .. وأين الرحمة حين يفرض المال نفسه مرة أخرى سيداً طاغية.. لا يرحم قرابة .. ولا تاريخاً مجيداً .. ولا محبين رفعوا فيروز ومن حولها إلى مرتبة القداسة حتى باتت جزءاً من الطعام والشراب والعبادة والأحلام .. والمجتمع المثالي البديل .. الخالي حتماً من (بياعي الغاز ) الذين حوّلوا روائع فيروز إلى روائح غازية .. وعبوات تتقارع .. وسيارات جوّابة معظم الوقت .. وهم في ذلك يطبقون تعاليم (البلدية ) التي قالت فيها فيروز يوماً : عاسطح البلدية .. لولا يتهدّو فييّ .. كانت راحتْ علييّ .. عا سطح البلدية . فأنقذوناوأنقذوا فيروز من (بياعي الغاز ) قبل أن نختنق جميعاً ولا يجدي معنا حينذاك لا عدل ولا رحمة ..‏
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: rahma rahma

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الاستعارة التصريحية و الاستعارة المكنية
    بواسطة الفكر الراقي في المنتدى اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-07-2015, 10:52
  2. ليالي الرحمة و الغفران
    بواسطة رحمة عواشرية في المنتدى منتدى الخيمــة الرمضانية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-08-2013, 14:26
  3. الاستعارة التصريحية و الاستعارة المكنية
    بواسطة الأمل الرحيب في المنتدى المواد الادبية و اللغات للسنة الثانية ثانوي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-05-2013, 11:42
  4. الاستعارة التصريحية و الاستعارة المكنية مع امثلة
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم التجريبية - الرياضيات - التقني رياضي BAC 2017
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-11-2012, 11:15
  5. ما هي مزايا وسائل الاعلام
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى تخصص صحافة مكتوبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-01-2012, 12:04

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •