مقدمة:

إن السؤال المطروح دائما عند التفكير بأي برنامج للقراءة سواء أكان هذا البرنامج مخصصا لأطفال طبيعيين أو أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة هو هل نبدأ بتعليم الطفل الحروف الأبجدية أم قراءة الكلمات بالنظرويتم تأخير تعليم الحروف الأبجدية إلى ما بعد؟

إن الفكرة التربوية السائدة في العقود القديمة يصرون على أن يبدأ أي برنامج لتعليم القراءة بتلقين الحروف الأبجدية والتي كانت تحفظ عن ظهر قلب ويرددها الطفل كالببغاء دون فهم ويرددها بأسمائها وليس بأصواتها فيقول ( ألف ، باء ، تاء.... ) وليس ( ا ، و ، ي... ) باللفظ ..
وتتسم هذه الطريقة بالجفاف لأن الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة يظهر له الحرف رموزا مجردة يصعب عليه فهمها.

وتم فيما بعد تطوير المناهج وأصبحت كتب القراءة المستخدمة في المدارس تعلم الأطفال القراءة لبعض الكلمات مثل ذلك كلمة ( بابا - ماما – أرنب ) ويتم التعريف على الحرف الأول من الكلمة ب – م - أ ومن ثم المقاطع كخطوة تالية سابقة للقراءة (با) (ما) وهكذا...

وتشير الأبحاث الحديثة التي أجريت خلال العقدين الفائتين في مجال تعليم القراءة للأطفال إلى أفضلية التركيز على تعلم القراءة بالنظر في بداية الأمر دون اثقال كاهل الطفل بالحروف منفردة وعند تشكيل حصيلة لا بأس بها من الكلمات المنفردة عند الطفل يتم تجريد الحرف والتعرف اليه بالتشكيلات المختلفة (الفتحة ، الضمة ، السكون) ومن ثم المقاطع كخطوة ضرورية لاتقان الربط ما بين المقاطع لتشكيل كلمات منفردة مثال
المقاطع (سا- را- مي- نا- ري)
الكلمات : (سامي- رامي- ناري- ساري)

وتتميز طريقة القراءة الكلية (التعلم بالنظر) أنها تبعد الطفل من الضجر وتمنحه الثقة بنفسه وتثير فيه الاهتمام بالقراءة وهناك بعض العلماء مثل "جلين دومان" حين ذهب الى ابعد من ذلك حيث اقترح هذا العالم في كتابه "كيف تعلم طفلك القراءة" ؟ عدم تعليم الطفل الحروف الابجدية بشكل منفصل لأن الطفل – حسب رأيه – يستطيع تعلمها بنفسه لاحقا بعد أن يتقن قراءة عدد كبير من الكلمات .


وهنا تجدر الإشارة الى أن هذا الرأي يبالغ في التقليل من أهمية تعليم الطفل الابجدية ونحن نعتقد بأنه من الممكن البدء في تعليم الطفل سواء كان طبيعيا أو من الاحتياجات الخاصة القراءة بالنظر وبعد تكوين حصيلة (ذخيرة) معينة من الكلمات يتم التعرف الى الاحرف الابجدية.

ما معنى برنامج علاجي في القراءة

تعتمد كلمة برنامج علاجي على أن هنالك مشكلة تحتاج الى علاج أو حل من وجهة نظر تربوية وعليه يجب تحديد ماهي المشكلة التي تشكل حاجزا أو عائقا في التعلم ونبحث عن الحلول القائمة عليها ومن ثم تتيح لنا فرصة ازالة العوائق مما يمهد ويسهل عملية التعلم لدى الطفل ونود هنا الاشارة للقراءة على أمل ان نستكمل جميع المواد الدراسية في دورات متقدمة لاحقا باذن الله تعالى .

الفئات التي تحتاج برامج علاجية في التعلم

¨ صعوبات التعلم.
¨ الاعاقة العقلية بمستوياتها (البسيطة، المتوسطة،الشديدة).
¨ الاضطرابات الانفعالية.
¨ الاعاقة السمعية.
¨ الاعاقة البصرية.
¨ الاعاقة الحركية.

مالفرق بين البرنامج الاثرائي في القراءة والبرنامج العلاجي

نود هنا الاختصار في التوضيح أن البرنامج الإثرائي يعتمد على فئة الأطفال الموهوبين لإثراء الحصيلة اللغوية ونموها وكذلك التعرف على استخدامات اللغة، أما البرنامج العلاجي فاننا نعني اننا نقف عند مشكلة بحاجة لعلاج (حل) حتى نتمكن من مواكبة القراءة بشكل يسير ونموذج سهل وليتمكن الطفل من اكتساب مهارات القراءة بمستوياتها العديدة .


مستويات تعلم القراءة

1. تعليم الطفل قراءة الكلمات المنفردة .
2. تعليم الطفل قراءة كلمتين معا .
3. تعليم الطفل قراءة الاحرف .
4. تعليم الطفل قراءة اشباه الجم .ل والجمل القصيرة .
5. تعليم الطفل قراءة الجمل الكاملة .
6. تعليم الطفل قراءة كتب الأطفال .

ماهو السن المناسب للبدء بتعليم القراءة ؟

يقترح العالم الباحث جلين رومان البدء بتعليم الأطفال الطبيعين(لايوجد لديهم مشاكل حسية أو عقلية) القراءة في مطلع العام الثالث من عمرهم لأن أبحاث هذا العالم ودراساته قد أظهرت أن لدى الطفل الطبيعي الصغير قدرة هائلة على امتصاص المعلومات والتعلم بما في ذلك تعلم القراءة ، أما الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة فإن الإعاقة أو المشكلة التي يعاني منها تحده هنا- فبسبب ذلك- لا يمكن تحديد سن أدنى للبدء لأن الأمر يتفاوت حسب عامل الذكاء لهولاء الأطفال وشدة الإعاقة ومدى القابلية للتعلم والتدريب لذلك يمكن البدء بتدريب القراءة حسب حالة الطفل (من خلال برامج التدخل المبكر) ومدى تطوره العقلي وقابليته للتعلم.

ولكن تجدر الاشارة هنا الى ضرورة البدء بمهارات ماقبل القراءة من مطابقة صور متماثلة – معرفة مفاهيم مكانية (فو- تحت-...) لما لها من أهمية وانعكاس ايجابي على تطور مهارات القراءة لدى الاطفال بشكل عام

مرحلة تعليم الطفل قراءة الكلمات المفردة

ويتم عرض طريقة طورت في الولايات المتحدة الأمريكية خصيصا لتعليم الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة القراءة وتتألف هذي الطريقة من ثلاث خطوات تتدرج بالصعوبة هي:

1. خطوة المطابقة
2. خطوة الاختيار
3. خطوة التسمية.


المطابقة :
وهي اسهل الخطوات الثلاث وتهدف لتشجيع الطفل على مطابقة كلمتين متماثلتين مكتوبتين على بطاقتين .

الاختيار :
وهذه الخطوة تزيد صعوبة عن سابقتها وتتمثل بانتقاء الطفل للكلمة المناسبة من بين خيارين أو أكثر.

التسمية :
وهي أكثر الخطوات الثلاث صعوبة حيث عندها يجب على الطفل أن يلفظ الكلمة ( أي يقرأها لمجرد رؤيته لما مكتوب على البطاقة ).

لقد دلت الابحاث والتجارب أن الذاكرة البصرية لدى غالبية الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة اقوى من ذاكرتهم السمعية أي انهم يستطيعون تذكر معلومات اكتسبوها بالنظربشكل أحسن من تذكر المعلومات التي اكتسبوها عن طريق السمع ، ويستحسن الاستفادة من هذه الخاصية لتسهيل عملية قراءة الكلمات على الطفل ، وذلك بالاستعانة بوسائل ايضاح - والتي تتألف من صور ملونه تمثل الاشياء التي تعلم الطفل قراءة أسمائها ، وتحمل أيضا في أسفلها بطاقات لأسماء هذه الأشياء ..
وهنا تشرك حاسة النظر بالاضافة الى حاسة السمع بالعملية التعليمية ، مما يساعد الطفل على التعلم فاشراك عدة حواس في اثناء التدريب امر مهم يحسن الانتباه اليه عند تدريب الطفل.

مدة الجلسة التدريبية

هنالك أمور هامة جدا تعتمد عليها مدة الجلسة :

1. اهتمام الطفل وعدم ملله وهنا يأتي دور استشارة وجذب انتباه الطفل .
2. النشاطات التي تنفذ في الجلسة ومدى مناسبتها لقدرات الطفل .
3. قوة تركيز وانتباه الطفل التي لها الدور الاكبر اثناء التعلم .

ويفضل مهما كانت النشاطات المنفذة اثناء الجلسة ان لا تزيد مدتها عن 30 دقيقة يخصص جزء منها لتعليم القراءة بالطرق المتنوعة للقراءة- سيتم استعراضها لاحقا.


والجزء الاخر للالعاب التعليمية المرسخة والمنشطة . وبشكل عام يجب عدم الاستمرار بالجلسة اذا بدت بوادر الملل والضجر تظهر على الطفل ويستحسن انهاء الجلسة قبل ذلك أواستثارة الطفل بطرق شتى حسب الحالة أو الموقف التعليمي الحاضر وذلك لجذب انتباهه لاكمال المهارة التعليمية التي خطط لها سابقا في الجلسة ..
أما عدد الكلمات التي يمكن تعليم قراءتها يعتمد على قدرات الطفل والمهارات الادراكية والاستيعابية.

ونجدر الاشارة هنا الى اهمية تشجيع الطفل في اثناء الجلسات التعليمية وخاصة عندما ينجح جزئيا او كليا بالقراءة وذلك بالمديح والثناء واظهار البهجة والسرور وتقديم بعض الهدايا الرمزية لرفع ثقته ودفعه عن طريق النجاح

تقييم تقدم الطفل واختباره

يستحسن لمتابعة تقدم الطفل في مجال القراءة اختباره في نهاية كل جلسة على يتم الاختبار بشكل لا يشعر معه الطفل بانه يخضع مثل هذا الامتحان.

توقيت الجلسة التعليمية ومكانها

تلعب الحالة النفسية للطفل دورا مهما جدا بالنسبة الى العملية التعليمية.

لذلك نختار وقتا يكون فيه الطفل في أحسن شعور من الراحة والطمأنينة والسعادة.
يلعب التشجيع اثناء التعليم وبشكل مستمر دورا هاما جدا ، لذا يجب التاكيد على المديح والثناء اثناء الجلسة.

تعلم الطفل قراءة الكلمات بالالعاب

من المعروف ان الاطفال بشكل عام والاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بصورة خاصة يتعلمون بسهولة عن طريق ممارسة الالعاب ، فمجرد ان يتقن الطفل عدد من الكلمات لاتقل عن 20 كلمة يمكن استخدام الالعاب التي يرغبها الطفل واستغلالها في عملية القراءة وتشجيع الطفل باستمرار لمحاولة القراءة ، وفيما يلي عرض لمقترحات ومسميات الألعاب والتي تتلخص بإعطاء الطفل دورا في هذه الألعاب من خلال بطاقات تعرض فيها مسميات هذه


الألعاب ومن هنا يتكون لدى الطفل حصيلة مفردات لا بأس بها من خلال اللعب :

1. لعبة الورق (الشدة) ببطاقات الاسماء المصورة
2. لعبة ا الورق (الشدة) وبطاقات الاسماء
3. لعبة اسماء اعضاء الجسم
4. لعبة اسماء الحيوانات
5. لعبة سباق الحيوانات
6. لعبة سباق الالوان
7. لعبة المذكر والمؤنث
8. لعبة سباق الاشكال الهندسية
9. لعبة قطع الملابس
10. لعبة كرة السلة
11. لعبة الادوات المنزلية
12. لعبة القرطاسية
13. لعبة النقود
14. لعبة الفواكهة
15. لعبة الخضراوات
16. لعبة التسوق
17. لعبة العدد والادوات
18. لعبة الاجهزة المنزلية والمفروشات
19. لعبة الافعال
20. لعبة تمثيل المشاعر والاحاسيس
21. لعبة الورق (الشدة) لتشكيل الجمل البسيطة.

مراحل المهارات القرائية من حيث تشكيل الحروف والتهجئة

أولا :
لابد من اتقان الحروف الهاجئية منفردة بحركاتها المختلفة ( الفتحة ، الكسرة ، الضمة ، السكون ) .
والتركيز على اتقان صوت الحرف وليس اسمه فتقول خ (خو) – خ (خا) – خ (خي) وليس خاء .



ثانيا :

قراءة كلمات بسيطة جميع حروفها مفتوحة ،
وذلك بعد اتقان الحروف المنونة بحركاتها المختلفة
، يتم جمع ثلاثة حروف مفتوحة الحركة لجميع
الحروف ويقوم الطفل بتهجئة الحروف ثم قراءة
الكلمة ، وينبغي هنا ضرورة تشجيع الطفل على
السرعة في القراءة .


مثال :-
( كَتَبَ ) ( نَشَرَ ) ( زَرَعَ ) ( سَبَحَ ) ( رَفَع ) ( حَرَثَ ) ( ذَكَرَ ) ( ذَهَبَ ) ( مَسَحَ ) ( خَبَزَ ) ( دَفَعَ ) ( سَحَبَ ) .

· يجب على الطالب قراءة قوائم لكلمات مفتوحة الحرف لا تقل عن ( 50 ) كلمة ، لإتقان مهارة القراءة للكلمات البسيطة المنفردة .

· ملاحظة : جميع المهارات اللاحقة سيتم عرض أمثلة عليها لكن من المفترض عند اتقان أي مهارة أن يقرأ الطالب كلمات لا تقل عن (50) كلمة في كل مجال .
ثالثا :
قراءة كلمات بسيطة تضم ثلاثة أحرف في
وسطها كسرة ، وهنا تتطور مهارة القراءة
لدى الطفل من حيث القدرة على تذكر
حروف مختلفة الحركة وتجميعها ، وقراءة
كلمة منفردة .

مثال ذلك :

( لَعِبَ ) (لَحِقَ ) ( تَعِبَ ) ( وَسِعَ ) ( سَمِعَ ) ( رَضِيَ ) ( سَهِِرَ ) ( ضَحِكَ ) ( فَهِمَ ) ( صَحِبَ ) ( نَدِمَ ) ( عَمِلَ ) ( قَبِلَ ) ( نَضِجَ ) ( سَلِمَ )

ثالثا :
قراءة كلمات بسيطة تضم ثلاثة أحرف "أحد
حروفها عليه ضمة "
مثال :

( فُتح ) ( قُفل ) ( عظُم ) ( رُزق ) ( طُرق ) ( رُبط ) ( يعدُ ) ( تقفُ ) ( عُلم )


رابعا : قراءة كلمات بسيطة أحد حروفها ساكن – عند هذه المرحلة لابد من مراعاة الإرشادات التالية :
1- الحرف عندما يكون عليه سكون نقف
عليه وقفة بسيطة دون حركة ( فتحة ، كسرة
، ضمة ) .
2- الحرف الساكن لا يقرأ لوحده بل لا بد من قراءته مع الحرف السابق .
3- فمثلا الكلمات :
- ( تسلم ) تتهجأ أولا ( تس لـ م ) ثم تقرأ الكلمة ( تسلم ) .
- ( ذنب ) تتهجأ أولا ( ذنـ ب ) ثم تقرأ كاملة ( ذنب ) .
- ( حفظت ) تتهجأ أولا ( حـ فظ ت ) ثم تقرأ كاملة ( حفظت )
أمثلة لكلمات هذه المجموعة .

( نشكر ) ( تسلم ) ( يلبس ) ( سمعت )
( يذهب ) ( شربت ) ( ينظر ) ( تطبخ )
( أكتب ) ( أشرق ) .

الطريقة الصوتية اللغوية :

1- تقوم المعلمة بتقديم الحرف مكتوبا على البطاقة والصورة على ظهرها ، والمطلوب من التلميذ نطق اسم الحرف نطق . (س).
2- تنطق المعلمة الكلمة الخاصة بالصورة ، ثم ينطق صوت الحرف . نطق (سمكة) – س - .
3- يكرر التلميذ الكلمة الخاصة بالصورة والصوت . (سمكة) – س - .
4- تنطق المعلمة صوت الحرف ثم اسمه . نطق : (سين) – س- .
5- يكرر التلميذ الصوت واسم الحرف وهو يتولى كتابته مترجما الصوت الذي سمعه لتوه إلى حروف مكتوبة . نطق : (سين) (س) كتابة : (س – ي – ن ) .
6- يقرأ التلميذ ما كتبه لتوه لينطق بالصوت ( أي أنه يترجم الحروف التي كتبها إلى الأصوات التي تسمع ) نطق (سين) .



7- يكتب التلميذ الحرف مغمض العينين ليتوفر لديه إحساس الحرف ( عند حجب إحدى الحواس كالنظر تصبح الحواس الأخرى ، مثل اللمس أكثر حدة وحساسية )

سمكة ( سين )


إستراتيجية الألوان في القراءة :

1- يعرض المعلم كلمات في بطاقات ( كلمات مكونة من ثلاثة حروف ) وكل حرف يلون بلون مختلف .
2- يقوم المعلم بقراءة كلمة واحدة من البطاقات بصوت واضح ( أسد ) .
3- يقوم المعلم بتحليل حروف هذه الكلمة ( أ ، س ، د ) .




4- يقوم المعلم بقراءة هذه الكلمة .
5- يقوم المعلم بعرض كلمات أخرى على الطالب .
6- يقوم الطالب بتحليل حروف هذه الكلمات .
7- يقوم الطالب بمحاولة قراءة باقي الكلمات مع إعطاء الطالب فرصة لمحاولة تهجئة الحروف .
8- يعرض المعلم على الطالب كلمات أخرى بدون ألوان ، ويقوم الطالب بقراءة هذه الكلمات .

جبل
قمر
سلم
طير
برد
حبر
كتب
عسل


ت*) تكتب الكلمة على بطاقة أو ورقة ويوضح الحرف الأول بلون مختلف ( ملعب ، مكتب ، مسبح ) .

ث*) يوضح الحرف الأول من الكلمة بوضع علامة فوقه أو تحته مثل ( * ، ----- ، ، ....... ) .

مشاكل تعيق عملية التعلم وحلول مقترحة لها
المشكلة :

يعاني كثير من الطلاب من صعوبة النسخ بطريقة صحيحة .

الحل :

1- عند إعطاء الطالب أنشطة في مجال النسخ على المعلم أن يعطيه أدلة أو خطوطا عريضة مثال : إذا كان هدف الدرس النسخ بطريقة صحيحة فالتركيز يكون على كيفية نسخ كل حرف هجائي وكل كلمة بطريقة صحيحة أما إذا كان الهدف تحسين أسلوب الخط فتأكد من أن تترك بين الكلمات وتربط الحروف مع بعضها البعض بحذر .

2- ساعد الطلاب واجعل القطعة الإملائية التي ينسخونها عن اللوح قصيرة واجعلهم يقرؤونها عدة مرات جهريا قبل نسخها مع مراعاة نسخها بوضوح مع ترك سطر فراغ بين السطرين المكتوبين .

3- اسمح للطلبة باستخدام إشارات لتعبئة الكلمة بما ينقصها من حروف ، وهم عادة ما يخطؤون في النسخ ويكررون الأخطاء مرة ومرة أخرى .

4- التأكيد على الجلسة الصحية يساهم في تحسين كتابتهم ، واجعلهم يضعون دفتر الكتابة أمامهم بطريقة صحيحة ، وتتبع الأسطر باصبعه على الكتاب الذي ينسخ منه .. عندما تتحسن مهارات الانتباه والذاكرة يستطيع النسخ بطريقة أدق .
المشكلة :

يعكس بعض الطلاب الحروف أو الأرقام أو يقلبونها عند الكتابة ، كأن يكتبوا (2،6) ، (ب، ت) ، (7،8) .

الحل :

التركيز على تنمية مهارات انتباه الطالب للحروف والأرقام التي تشكل إزعاجا له :-

1- الصق الحروف أو الأرقام على قطعة من الكرتون على طاولة الطالب أو على ملفه واطلب منه الاستعانة بها عند الكتابة .. الأداء الجيد سوف يشجعه

2- دع الطالب يتدرب على كتابة الحرف الذي يخطئ به يوميا ، اكتب هذا الحرف على اللوح وأشر إلى نقطة البداية . دعه يتبع الحرف 25 مرة بعد توجيهه ليعرف من أين يبدأ بكتابة الحرف وأين ينتهي . ابدأ بتدريبه على كتابة حرف آخر .. وهكذا .

3- بخصوص عكس الحروف ( ب ، ت ) اكتب الحرف الأول بخط أحمر على اليد اليمنى والحرف الثاني بخط أحمر على اليد اليسرى .

4- أما بخصوص قلب الأرقام ( 7،8 ) فأخبر الطالب أن رقم 7 يشبهك حيث له ذقن 7 دعه يرسم وجه أخبره بأن رقم السبعة هو ذقنه أيضا .
المشكلة :

يواجه الكثير من الطلاب مشكلات في ترتيب الحروف ( مثال دار يكتبونها راد وهكذا)...




الحل :

1- علمهم التركيز على المعنى الناتج من قراءة الكلمة ، وإذا كانت الكلمة التي يلفظها ليس لها معنى ن عليه أن يتدرب عليها باستمرار حتى يقولها بالشكل الصحيح ويكون معناها منطقيا .

2- جزئ الكلمات مثال : يستعين ، باب ، دفتر .

3- اجعل الطلاب يميزون الكلمات التي يعرفونها سابقا مثل : عين ، أب ، دف
المصدر: 1) د. جمال الخطيب ، تعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية في الدول العربية 1996م . 2) د. محمود شاكر سعيد ، القضايا الإملائية وطرق تدريسها في المرحلة الإبتدائية 1993م . 3) د. زيدان السرطاوي و د. عبد العزيز السرطاوي ، منهج ذوي الصعوبات الخاصة 1990م . 4) الأنشطة التربوية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة - السيد. عبدرب النبي السيد

hgfvkhl[ hgugh[d td hgrvhxm