سبقت مناقشة مراحل عملية الكلام والأجهزة المتضمنة فيها ، وركزنا على
مرحلة الأنتاج أو الأرسال
( مارسة الكلام ) والتى تشمل إخراج الأصوات وفقا لأسس معينة بحيث
يخرج كل صوت متمايز عن الأخر وفقا للمخرج ، وطريقة التشكيل ،
والرنين وبعض الصفات الأخرى . ثم تنظم هذه الأصوات طبقاً للقواعد
المتفق عليها فى الثقافة المحيطة بالطفل ، لتكون الكلمات والجمل ، والفقرات
... وهكذا يتصل الكلام . ويعد نطق الأصوات بصورة صحيحة يظهر
الكلام مضطرباً . وهناك أربعة مظاهر أو أنواع لأضطرابات النطق والكلام
الأنواع بشىء من الايجاز فيما يلى :- تشمل الحذف ، والأبدال والتشويه ، والأضافة . وسوف نستعرض هذه
-التحريف / التشويه Distortion :
يتضمن التحريف نطق الصوت بطريقة تقربه من الصوت العادى بيد أنه لا
يماثله تماماً . أى يتضمن بعض الأخطاء . وينتشر التحريف بين الصغار
والكبار ، وغالباً يظهر فى أصوات معينة مثل س ، ش ، حيث ينطق
صوت س مصحوباً بصفير طويل ، أو ينطق صوت ش من جانب الفم
واللسان .

ويستخدم البعض مصطلح ثأة (لثغة)Lisping للاشارة إلى هذ النوع من
مثال : مدرسة – تنطق – مدرثةاضطرابات النطق .
ضابط – تنطق – ذابط اضطرابات النطق واللغة – فيصل العفيف ٥
-٥-


وقد يحدث ذلك نتيجة تساقط الأسنان ، أو عدم وضع اللسان فى موضعه
الصحيح أثناء النطق ، أو الأنحراف وضع الأسنان أو تساقط الأسنان على
جانبى الفك السفلى ، ما يجعل الهواء يذهب إلى جانبى الفك وبالتالى يتعذر
على الطفل نطق أصوات مثل س ، ز .


ولتوضيح هذ الأضطراب يمكن وضع اللسان خلف الأسنان الأمامية – إلى
الحذف OMISION :أصوات س / ز مثل : سامى ، سهران ، زهران ، ساهر ، زاهر ، زايد .أعلى – دون أن يلمسها ، ثم محاولة نطق بعض الكلمات الى تضمن
فى هذ النوع من عيوب النطق يحذف الطفل صوتاً ما من الأصوات التى
تضمنها الكلمة ، ومن ثم ينطق جزءاً من الكلمة فقط ، قد يشمل الحذف
أصواتاً متعدة وبشكل ثابت يصبح كلام الطفل فى هذه الحالة غير مفهوم
على الأطلاق حتى بالنسبة للأشخاص الذين يألقون الأستماع اليه كالوالدين
وغيرهم ، تميل عيوب الحذف لأن تحدث لدى الأطفال الصغار بشكل أكثر
شيوعاً ما هو ملاحظ بين الأطفال الأكبر سناً كذلك تميل هذه العيوب إلى
فى الحروف الساكنة فى بداية الكلمة أو فى وسطها الظهور فى نطق الحروف الساكنة التى تقع فى نهاية الكلمة أكثر ما تظهر اضطرابات النطق واللغة – فيصل العفيف ٦
-٦-
الأبدال Substiution :
توجد أخطاء الابدال فى النطق عندما يتم اصدار غير مناسب بدلاً من
الصوت المرغوب فيه ، على سبيل المثال قد يستبدل الطفل حرف (س)
بحرف (ش) أو يستبدل حرف (ر) بحرف (و) ومرة أخرى تبدو عيوب
الأبدال أكثر شيوعاً فى كلام الأطفال صغار السن من الأطفال الأكبر سناً ،
هذا النوع من اضطراب النطق يؤدى إلى خفض قدرة الآخرين على فهم
كلام الطفل عندما يحدث بشكل متكر .

الأضافة Aditon :
الواحد وكأنه يتكر . مثل سصباح الخير ، سلام عليكم ،قطات ... يتضمن هذ الاضطراب إضافة صوتاً زائداً إلى الكلمة ، وقد يسمع الصوت
خصائص اضطرابات النطق :



-نتشر هذه الأضطرابات بين الأطفال الصغار فى مرحلة الطفولة المبكرة
.
-تختلف الأضطرابات الخاصة بالحروف المختلفة من عمر زمنى إلى آخر
.
-يشيع الإبدال بين الأطفال أكثر من أى اضطرابات أخرى .
-إذا بلغ الطفل السابعة واستمر يعانى من هذه الاضطرابات فهو يحتاج إلى
علاج .
-تفاوت اضطرابات النطق فى درجتها ، أو حدتها من طفل إلى آخر ومن
مرحلة عمرية إلى آخرى ، ومن موقف إلى آخر ..
-كلما استمرت اضطرابات النطق مع الطفل رغم تقدمه فى السن كلما اضطرابات النطق واللغة – فيصل العفيف ٧
-٧-
كانت أكثر رسوخاً . وأصعب فى

العلاج .
-يفضل علاج اضطرابات النطق فى المرحلة المبكرة ، وذلك بتعليم الطفل
كفية نطق أصوات الحوف بطريقة سليمة ، وتدريبه على ذلك منذ الصغر.
-تحدث اضطرابات الحذف على المستوى الطفلى أكثر من عيوب الأبدال
أو التحريف .
-عند اختبار الطفل ومعرفة امكانية نطقه لأصوات الحروف بصورة سليمة
فإن ذلك يدل على إمكانية علاجه بسهولة

l/hiv hq'vfhj hgk'r