التبذير والإسراف من أبرز أسباب الخلافات الزوجية
§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§
يشكو الكثير من الرجال من تصرفات نسائهم وخصوصاً
في التبذير بدون وعي، سواء بالأكل أو الشرب أو الملبس
أو المال أو الرحلات.. الأمر الذي يشكل عبئاً ثقيلاً
على عاتق الزوج وخصوصاً إذا كان من اصحاب
الدخل المحدود..
ثم تنشأ الخلافات بين الازواج إذا حاول الرجل ان يضع حدود
اً لتبذير الزوجة فإما تتهمه بالبخل أو التقصير..
كيف عالج الإسلام موضوع المرأة المبذرة... وما هي النظرة
النفسية لهذه الخصلة هذا ما سنعرضه في تحقيقنا التالي:
قصة واقعية
< في أروقة المحاكم الشرعية قصص وحكايات عن حالات طلاق

كان سببها تبذير الزوجة وعدم استطاعة الرجل اللحاق
بركب طلباتها التي لا تحصى ولا تعد..
«حشريتنا دفعتنا للاقتراب من الشاب ابن الثلاثين من العمر
الذي يسعى إلى تطليق زوجته بسبب عدم تحمله مصاريفها
المبذرة والتي لا تتناسب مع معاشه ووضعه الاقتصادي فيقول:
لقد اضطررت إلى صرف ما جنيته في سنوات عمري بسبب تبذيرها
و«يا ليت كان لشيء نافع بل كله لامور تافهة وسخيفة»
الأمر الذي اضطره إلى الاستدانة من هنا وهناك نزولاً عند



تحقيق رغباتها الكثيرة ولكن الأمر وصل إلى طريق لم تعد تحتمل
فقط لا هم لها إلا طلباتها وتبذيرها سواء كان المال موجوداً
اما لا ولذلك فإن قراري بطلاقها هو أفضل شيء وأفضل قرار
اتخذه في حياتي.
قصة هذا الشاب كقصة العديد من الأسر التي تعاني من وجود
المرأة المبذرة فيها.

منقول

hgjf`dv ,hgYsvht lk Hfv. Hsfhf hgoghthj hg.,[dm