أتعرف على صاحب النص
هو ابو الوليد عبادة بن عبيدة الطائي ولد بمنبج من أقاليم حلب سنة 206هـ نشأ بها تتلمذ على يد "ابو تمام" اتصل بافتح بن خاقان وزير المتوكل ثم بالمتوكل نفسه توفي سنة 286هـ
خلف ديوانين، ديوان الحماسة جمع فيه اغراض الشعر وديوانا شعريا قسم منه في الوصف
أكتشف معطيات النص
_موضوع القصيدة هو وصف لبركة المتوكل،الوجودة في باحة القصر
_مفهوم العبارة "يامن"نداء للعاقل غرضه الاعجاب بحن وجمال البركة
_من مضاهر جمال البركة:*انعكاس اشعة الشمس يحدث فيها برقا
*انعكاس النجوم على صفحة الماء ليلا
*وجود السمك فيها والذي يجري بين قطبيها فرارا من انقباض عين الدلفين
*استغناء الناس عن السحب لوجود البركة ،وفيه مبالغة
أناقش معطيات النص
_من ملامح البيئة في العصر العباسي:*حياة الترف و البذح،تفنن المعماريون في تصميم وبناء القصور، الانتقال من حياة البداوة والخشونة الى حياة الحضارة ...
_شبه الشاعر الماء في جريانه بخيل اطلقت؛كما شبهه بسبائك الفضة والذهب في نقائه وصفائه
_يقر الشاعر بأن الوقت الذي تبدو فيه البركة أجمل هو الليل حيث بحسب الرائي كأنما هي السماء ذاتها
أحدد بناء النص
_نمط النص وصفي مناسب لوصف جمال البركة ومن مؤشراته:-كثرة النعوت=حسناء،البهجة
وكثرة الصور البيانية=كالخيل جارية؛تشبيه
_الالفاظ الدالة على الحركة:تنصب،جارية،سائلة،م جلة،...
الالفاظ الدلة على اللون:الفضة،البيضاء،الشمس الليل،...



اتفحص الاتساق والانسجام في النص:
_القارئ للقصيدة لايشعر بالانتقال من مشهد الى آخر لأن الرابط المعنوي الذي اتسمت به القصيدة هو الوحدة الموضوعية
_الضمير الغائب هو ضمير[هي]العائدة على البركة
أجمل القول في تقدير النص:
لو دققنا النظر في قصيدة البحتري وفي صورها التي اتى بها لوجدنا ان خيال البحتري يقوم على اشكال حسية معتمدا على التشبيه والمحسنات البديعية ؛كما تعكس القصيدة مظاهر التجديد المتمثل في استعانته ببعض مظاهر الحضارة العباسية والابتعاد عن المقدمة الطلالية.

ولآتنسونــآ بدعــوآتكم
تحضير نص بركة  المتوكل للبحتري A20.pngتحضير نص بركة  المتوكل للبحتري A17.png

jpqdv kw fv;m hglj,;g ggfpjvd