تعليم الانضباط الذاتي و الاعتدال للأطفال باستخدام الألعاب البسيطة


1 _ العمل قبل اللعب :

طريقة جيدة لتعليم الأطفال الصغار بدايات لإنضباط الذاتي .
نحدد للطفل (( بعمر 3 - 4 سنوات )) عملا منزلاً بسيطاً مثل ترتيب العرفة بعد الاستيقاظ من النوم أو إطفاء الأنوار في البيت عند عدم الحاجة إليها ، و نلح على ضرورة قيامه بعمله قبل أن يبدأ اللعب أو مشاهدة التلفاز... و بعد قيامه بالعمل نكافؤه بالثناء عليه ، و نبين له أنّ عمله هذا مفيد لنا وله .


2 _ تحديد مواعيد النوم و الإستيقاظ :

نساعد أطفالنا على الإحساس بأنهم يحافظون على المواعيد ، فنحدد لهم مواعيد النوم و الإستيقاظ ، و نعلمهم قراءة التوقيت بواسطة الساعة و كيفية ضبط المنبه ، و نختبرهم حول ما إذا كانوا يعوفون هذه المواعيد و يلتزمون بها ، و لا ننسى في هذه المرحلة أنهم بحاجة إلى التذكير بها بين حينٍ و آخر .
علينا أن نبين لهم أنهم إذا كانوا كباراً بما يكفي لذهابهم إلى السرير في الموعد المحدد فإنهم يستحقون منا بعض الهدايا كل فترة و أخرى ، ثم نقوم باختبار قدرتهم على الإلتزام بالأوقات .


3 _ لعبة "كثير جداً و قليل جداً" :

هي من الألعاب التي تحمل الأطفال على التفكير بمفهوم الاعتدال و الانضباط و فوائدهما .
في هذه اللعبة نبين للأطفال أنّ (( الكثير جداً )) قد يكون أحياناً أسوء من (( القليل جداً )) .
تكون االعبة على الشكل التالي : سأقول أنا كثير جداً أو قليل جداً من ... و أنتم تكملون العبارة بأحد الإحتمالات الصحيحة من عندكم :


المعلم ( يسأل ) التلاميذ ( يجيبون )


كثير جداً من الطعام ....... قد يجعلك بديناً
كثير جداً من الحلوى ....... يسبب لك المرض و تسوس الأسنان
كثير جداً من مشاهدة التلفاز ....... تلهيك عن كتابة وظائفك
كثير جداً من التمرين ....... يسبب لك التعب و الإرهاق
قليل جداً من الدراسة ....... تسبب الرسوب في الصف
قليل جداً من الطعام ....... يجعلك نحيفاً و قد تصاب بالمرض
4 _ العمل على تأجيل إشباع الحاجات :

علينا أن نساعد الأطفال على فهم ضبط الذات و متعة انتظار شيء ما نتوقعه .
أنّ تقديم الكثير للأطفال و حصولهم على ما يريدونه بسهولة هو أحد التوجيهات التي تعمل بقوة ضد ضبط الذات ، فنعمل مثلاً على وضع برنامج _ توفير المال _ للأطفال الذين يريدون شراء دراجة أو دمية جديدة ، و ذلك لمساعدتهم تحديد حاجاتهم و الحصول عليها وفق نظام معين _ التوفير _ و لنعمل خلال هذه الفترة على جعلهم يدركون كيفية ضبط ذواتهم و إشباع حاجاتهم عن طريق
التخطيط و التنظيم .


5 _ لعبة الاختيار بين الاعتدال و الامتناع :

لعبة تعلم الأطفال بشكل غير مباشر كيفية ضبط الذات ، و بشكل مباشر عن طريق تطبيقها في حياتهم اليومية .



بعض الأشياء لا بأس بممارستها بشيءٍ من الاعتدال ، و أنها سيئة في حالة الإفراط ، بينما بعض الأشياء سيئة دائماً مهما كانت كميتها أو شكلها .
نأخذ عدداً من الصحائف الورقية من الكرتون (( يمكن استخدام اللوحات التعليمية في هذه اللعبة مثل اللوحة الوبرية و الكهربائية و ... حيث توفر الفعالية العالية للتعليم )) ، نكتب على هذه الصحائف ثلاث كلمات أو أحرف :

ل : اعتدال
ع : امتناع
م : مباح
و نكتب العبارات على السبورة أو نلصقها على اللوحة و على التلاميذ أن يلصقوا الكلمة المناسبة للعبارة الموجودة أمامهم :

التمرين ....................... اعتدال
القراءة ....................... مباح
تناول العقاقير ....................... امتناع
تناول الطعام ....................... اعتدال
مساعدة الآخرين ....................... مباح
مشاهدة التلفاز ....................... اعتدال
التنابذ بالألقاب ....................... امتناع

6 _ لا ننسى دائماً و أبداً أنّ القدوة الحسنة و الملتزمة هي خير سبيل لتعليم الطفل أي شيء .

jugdl hghkqfh' hg`hjd , hghuj]hg ggH'thg fhsjo]hl hgHguhf hgfsd'm