أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



اضطرابات الكلام واللغة

مقدمةيعتبر التواصل من خلال الكلام واللغة عملية معقدة ولكنها طبيعية وإنسانية تتطور مع التواصل غير اللغوي للطفل من خلال البكاء والابتسامة والإيماءات وغيرها وأنها تتضمن جوانب معرفية وسمعية وتعني استقبال



اضطرابات الكلام واللغة


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    4,564
    الجنس
    أنثى
    هواياتي
    كتابة الخواطر،،،وفِعْلُ كلِّ ماهو جميل،،،،،
    شعاري
    ~شهادتي أخلاقي~

    افتراضي اضطرابات الكلام واللغة

     
    مقدمة
    يعتبر التواصل من خلال الكلام واللغة عملية معقدة ولكنها طبيعية وإنسانية تتطور مع التواصل غير اللغوي للطفل من خلال البكاء والابتسامة والإيماءات وغيرها وأنها تتضمن جوانب معرفية وسمعية وتعني استقبال وإرسال معلومات أنها تعني كيف يتم ضبط الهواء من أجل إنتاج الأصوات والتحكم بالعضلات من أجل النطق وفهم الكلام من الطرف الآخرومع استخدام الكلام واللغة هو المقصود بالتواصل إلا أن لدى الإنسان أيضاً نماذج مختلفة من التواصل غير اللفظي عن طريق حركات الجسم والإيماءات التي تعبر عما يريد الإنسان إيصاله إلى الآخرينإن تطور اللغة والكلام يحدث بشكل طبيعي لدى الأفراد الذين لا يعانون من إعاقات ولكن الفضل في تعلم إنتاج الأصوات أو الكلام الذي له معني في ثقافة الفرد وتكوين اللغة يعتبر دليلاً على اضطرابات التواصل وعندما يشك في وجود مثل هذا الاضطراب فإن الحاجة تدعو إلى سرعة تشخيصه وبالتالي علاجه تعريف اضطرابات التواصل في الكلام واللغةالتواصل هو تبادل الأفكار والمعلومات والآراء وهذا ينطبق بشكل كبير على التواصل اللفظي الذي يحدث من خلال الكلام الرسائل يمكن إرسالها أو تبادلها من خلال طرق عدة مثل الكتابة والقراءةأما الكلام فهو الإنتاج الشفوي المنظم للكلمات التي تعبر عن لغة ما الأصوات تصبح كلاماً فقط عندما تنتج كلمات لها معنى تحدث الأفكار في الدماغ ثم بعد ذلك يتم تحويلها الى رموز ثم إنتاجها على شكل أصوات ورنين في الجهاز التنفسي والخطوات الأربع التالية تحدث في عملية إنتاج الكلام 01- التنفس (Respiration) لتوليد الطاقة من أجل إنتاج الصوت2- إنتاج الصوت في الحنجرة (phonation) لإنتاج الأصوات من الأوتار الصوتية3-الرنين (Resonation) من أجل إعطاء الصوت خصائص المتفردة والتي تعرف بالتكلم4- النطق (Articulation) وهي حركة الفم واللسان التي تشكل الصوت لوحداته الصغيرة مما يشكل الكلام 0إن الخلل في هذه العمليات يمكن أن ينتج عنه اضطراب في الكلام وليس بالصورة الضرورية ان يؤثر ذلك على تعلم اللغة أو القراءة أو الكتابة فقدان السمع يمكن أن ينتج عنه اضطراب في الكلامأما اللغة فهي نظام دقيق من الرموز الذي يستخدمه الإنسان للتعبير وتلقى المعاني يتضمن النظام اللغوي نظام من التواصل الانفعالي يتكون عبر الزمن يتم من خلاله استخدام الإيماءات وتعبيرات الوجه يتم استبداله فيما بعد بأصوات الكلام اللغة المحكية أكثر فائدة من التعبيرات الانفعالية إذ أنها تتضمن معاني من خلال الكتابة والكلام ويمكن التعبير من خلالها عن الماضي والمستقبل بالإضافة على الحاضر 0يتطلب التواصل باستخدام الكلام واللغة إرسال رسائل لفظية مفهومة واستقبال هذه الرسائل وفهمها تعبر اللغة عن التواصل بالأفكار والحاجات والمشاعر من خلال نظام ورموز عشوائي يستخدم ضمن قواعد محدودة أما الكلام فانه الترجمة الحركية للرموز اللغوية الموجودة في الدماغ مكونات اللغة
    • · الأصوات (phonology) مجموعة الوحدات الصوتية التي تساعد على تمييز نطق لفظة ما عن لفظة أخرى في لغة ما أو لهجة ما مما يشكل في النهاية نظام الأصوات الكلامية 0
    • · التراكيب (Morphology) وتتعلق ببناء شكل الكلمات في اللغة كصيغ مختلفة وهي تعرف بنظام بناء شكل الكلمات
    • · النحو (Syntacx) ويقصد بها قواعد اللغة وطريقة بناء الجملة في كلمات بناءً على قواعد ثابتة ومحددة
    • · المعاني (Semantics) وهي معاني المفردات والجمل التي تتكون فيها اللغة
    • · الجوانب الاجتماعية ( pragmatics) وتتعلق بتوظيف اللغة في المجالات الاجتماعية وفهم المعنى الاجتماعي للتواصل اللغوي ولها أبعاد تتعلق بالجوانب الاجتماعية والثقافية للفرد

    يبدأ النمو اللغوي والكلام عند الأطفال بما يعرف بالصراخ والبكاء وهي أصوات إنعكاسية تحدث نتيجة نفخ الهواء من الرئتين ومرورة فوق الأوتار الصوتية من خلال هذه الأصوات يعبر الأطفال عن حاجتهم البيولوجية الأساسية كالجوع العطش والألم وفي مرحلة لاحقة يصدر الأطفال أصواتاً عشوائية تعرف بالمناغاة والتي تعتبر نشاطاً انعكاسيا أيضاً نتيجة الاستثارة الداخلية وفي هذه المرحلة يحاول الطفل اكتشاف فمه ولسانه وأجزاء أخرى من جسمه ولا ترتبط المناغاة بالسمع إذ من الممكن حدوث المناغاة بوجود إعاقة سمعية لدى الطفل ثم ينتقل الأطفال بعد ذلك في تطورهم الغوي الى مرحلة إصدار الأصوات اللغوية وهي مرحلة هامة تعد الطفل لكي يقلد الأصوات التي يسمعهاوفي هذه المرحلة التقليدية للأصوات التي يسمعها الطفل يزداد مخزونه من الأصوات اللغوية التي يسمعها من الآخرين مما يشكل لدية اللغة الاستقبالية إذ أن الطفل في هذه المرحلة يستمر في تطوير وزيادة الأصوات اللغوية ويكون عمر الطفل في هذه المرحلة ما يقارب السنة الأولى يكون الطفل بعدها مستعداً لنطق الكلمات بطريقة مقصودةالمحاكاة الشخصية لاضطرابات الكلام واللغةحتى يتم تشخيص الفرد باضطراب النطق واللغة وهذه المحاكاة ما يلي :
    • محك المظاهر الكلامية 0 وهو الملاحظات التي يمكن جمعها عن الفرد عندما يتكلم فمن الطبيعي أن يكون كلام الفرد ولغته دليلاً على وجود الاضطراب لدية وهذا المحك يمكن قياسه بسهولة لأنه موضوعي
    • المحك الاجتماعي 0 ويمثل استجابة الفرد المضطرب في كلام واللغة لمشكلته والآثار السلبية التي يطورها نتيجة لهذا الاضطراب ويشمل اضطراب التواصل بالكلام الخلل في الصوت أو في الأصوات الكلامية أو في الطلاقة النطقية وهذا الخلل يلاحظ في إرسالك واستخدام الرموز اللفظية وتتضمن الأشكال التالية

    اضطراب الصوت 0 ويعني غياب أو خلل في انتاج الصوت بنوعية معينه أو شدة معينه2- اضطراب اللفظ 0 وهي الخلل في إنتاج أصوات الكلام3- اضطرابات الطلاقة الكلامية 0 وهي خلل في التعبير اللفظي يظهر على شكل تغير في معدل حدوث الكلامتشير الدراسات حول شيوع اضطرابات الكلام أو في اللغة يحتاجون بسببها إلى تدخل علاجي وتربوي أن نسبة شيوع اضطرابات الكلام أو النطق تفوق كثير نسبة شيوع اضطراب اللغةأنواع اضطرابات الكلام واللغة0اضطراب الكلام أو النطق 0وهو يشمل النشاط الحركي الذي يترجم ما لدى الفرد من رموز لغوية يعبر من خلال هذا النشاط عن حاجاته وأفكاره ومشاعره ولإنتاج الكلام فإن الفرد يحتاج إلى استخدام عدد كبير من أجهزته الحيوية مما يؤكد على حقيقة أن عملية الكلام ليست بالعملية البسيطة يشترك الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي الطرفي وكذلك الجهاز التنفسي معاً في إنتاج الكلام1-اضطرابات اللفظ تحدث اضطرابات اللفظ عندما يقوم المتكلم بحذف أو إضافة أحد الأصوات اللغوية أو أكثر أو عندما يستبدل أحد الأصوات اللغوية بصوت أو أصوات لغوية أخرى مما ينتج عن كل ذلك أن لايؤدي الصوت المعنى المطلوب أو أن يكون كلام الطفل غير مفهوم هذا وتعتبر اضطرابات اللفظ من أكثر أشكال اضطرابات الكلام شيوعاً2- اضطرابات الصوتويقصد بالخلل الصوتي عندما يكون نوع الصوت أو شدته أو تردده غير طبيعي بشكل ملحوظ ويظهر بأشكال مختلفة فيها
    • الخنة الأنفية
    • خشونة الصوت ويحدث نتيجة تعب العضلات
    • الإصابات العضوية في مناطق إنتاج الصوت
    • الصراخ أو التكلم بصوت مرتفع
    • إجهاد أجهزة النطق



    3- اضطراب الطلاقة وانسياب الكلاميشير هذا النوع من الاضطراب الى توقيت انسياب الكلام بين الكلمات أو الجمل غير المناسب بحيث تكون هناك وقفات طويلة أو قصيرة بين الكلمات او الجمل أو التردد في البدء في الكلام أو تكرار الحرف الأول من الكلمة المنطوقة بحيث يبدو الكلام غير انسيابي ولا يخرج وفق تناغم معين مما يؤثر على المستمع 04- اضطرابات الكلام والمتلازمة مع إصابة عصبيةتحدث هذه الاضطرابات كنتيجة مباشرة للإصابة في الجهاز العصبي المرتبط بالمناطق المسئولة عن النطق عند الفرد والتي تؤدي إلى التأثير على العضلات الفكين واللسان والحلق وعضلات الرئة ومن أشكال هذا النوع من الاضطراباتأ – شلل عضلات النطقويحدث نتيجة الإصابة في الجهاز العصبي المركزي في المنطقة المسئولة عن الحركة مما ينتج عنه شلل في العضلات والأجهزة المسئولة عن إنتاج الكلام ويؤدي بالتالي إلى اضطراب في النطق وصعوبة في لفظ الأصوات بشكل مناسب 0ب- الخلل في اختيار وتتابع الكلامويظهر على شكل صعوبة غي اختيار موقع الأصوات والمقاطع في الكلمات والجمل مما يؤدي إلى خلل في تتابع الكلمات والعبارات بترتيب ونسق معين وهذا الخلل يحدث نتيجة الإصابة العضوية في الجهاز العصبيج- فقدان النطق ( الحبسة)قد تسبب الإصابة العضوية في المراكز الدماغية المسئولة عن اللغة إلى فقدان كامل أو جزئي في اللغة الاستقبالية أو التعبير يبدو فيها الفر د المصاب غير قادر على النطق بشكل كلي أو لدية ضعف في التعبير اللفظياضطرابات اللغةيقصد باضطرابات اللغة الاضطرابات التي تحدث في جانب اللغة الاستقبالية والتي تعني الصعوبة في فهم واستيعاب اللغة وفي جانب اللغة التعبيرية والتي تعني الصعوبة في إنتاج اللغة1-اضطرابات اللغة الاستقباليةيعاني الفرد الذي لدية اضطراب في اللغة الاستقبالية من عدم فهم الكلام الذي يقال له بالرغم من أن ليس لديهم مشكلات سمعية وتسمى هذه الحالة بالحبسة الاستقبالية كما يعاني الفرد أيضاً من الفشل في ربط الكلمات المنطوقة مع الأشياء والمشاعر والخبرات والأفكار ويسبب الفشل في فهم الكلام فإن الفرد المصاب لا يطور لغة لها معنى التعبير عن الأشياء والأفكار2- اضطرابات اللغة التعبيريةتتمثل المشكلة الأساسية في هذا النوع من الاضطراب بعدم القدرة على التعبير عن النفس من خلال الكلام مما يؤدي الى عدم مشاركة الفرد في المحادثة وفي الصعوبة في استخدام الكلمات أو العبارات أو الجملفحص وتشخيص اضطرابات الكلام واللغةتبدأ إجراءات الفحص والتشخيص للطفل الذي لدية اضطرابات في الكلام واللغة بفحص طبي يتم التركيز فيه على سلامة الأجهزة المسئولة عن النطق وملاحظة أي عيوب في الفم أو اللسان أو الحلق بوجود الأجهزة المسئولة عن المشكلة وإذا ما تم تشخيص الطفل بوجود أي مشكلة عضوية فإنه يتم التعامل معها من قبل الأطباء باقتراح العلاج المناسب أو أحياناً التدخل الجراحي 0وعند التأكد من سلامة الأجهزة العضوية المسئولة عن الكلام أو اللغة يبدأ التركيز على البعد اللغوي والتربوي يخضع الطفل من خلالها إلى عدد من الاختبارات اللغوية والتربوية وإجراء الفحص الإكلينيكي من قبل اختصاصي علاج الكلام ليصار بعدها إلى تحديد المشكلة ثم وضع الخطة العلاجية والتربوية المناسبة وفيما يلي بعض الاختبارات الأساسية التي يطبق في حالة الأطفال الذين لديهم اضطرابات كلام أو لغة 01- فحص السمع يخضع الطفل الى فحص للسمع للتعرف على مدى سلامة السمع لدية وتحديد ما إذا كانت المشكلة ناتجة عن ضعف في السمع وذلك لوجود العلاقة الوثيقة والأساسية بين السمع واللغة2- اختبارات الإدراك السمعيومن خلال هذه الاختبارات يتم فحص الطفل في جوانب الإدراك السمعي وخاصة في مجال التمييز السمعي والتأكد من أن الطفل يميز بين أصوات الحروف أو الكلمات التي يسمعها والتي تتشابه في لفظ أصوات حروفها 03- اختبار اللفظوتهدف هذه الاختبارات إلى التعرف وتحديد الحروف والكلمات التي لفظها الطفل بشكل صحيح4- اختبارات المفردات اللغوية وتهدف إلى التعرف على عدد المفردات اللغوية التي اكتسبها الطفل كدلالة أساسية على النمو اللغوي لدية5- إختبارات لغويةتهدف إلى تقييم النمو اللغوي لدى الطفل واكتسابه لمكونات اللغة المختلفةإجراءات التدخل العلاجي والتربوي لاضطرابات الكلام واللغة أولاً: في مجال اضطرابات الكلام أو النطق بعد تحديد المشكلة من أنها بالفظ تتعلق باضطرابات الكلام والنطق وبعد التشخيص الدقيق للمشكلة هل تتعلق بالفظ أم في الصوت ام في الطلاقة يتم بعدها القيام بالإجراءات التالية1- في مجال اضطرابات الفظتدريب الطفل على الإصغاء وتدريبه على التمييز بين الأصوات اللغوية المتشابهةتدريب الطفل على الضبط والمراقبة الداخلية وتصحيح الأخطاء بطريقة ذاتية بعد تسجيلها2- في مجال اضطرابات الصوت3- في مجال اضطرابات الطلاقةثانيا : في مجال اضطرابات اللغةتتضمن إجراءات التدخل العلاجي والتربوي في مجال اضطرابات اللغة الإجراءات التي تهدف إلى التعامل مع مشكلات الاستقبالية وكذلك الإجراءات التي تهدف إلى التعامل مع مشكلات اللغة التعبيرية1- إجراءات تعليم الإصغاء2- إجراءات زيادة الحصيلة اللغوية3- إجراءات تعليم التعبير الشفوي

    hq'vhfhj hg;ghl ,hggym


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مفاهيم حول النطق واللغة عند الأطفال
    بواسطة ~حنين الروح~ في المنتدى الارطوفونيا
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-10-2014, 13:43
  2. الفرق بيبن الكلام من القلب و الكلام من العقل
    بواسطة زين في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 27-01-2014, 14:19
  3. مشاكل الكلام واللغة والنطق عند الطفل
    بواسطة روآء الروح في المنتدى الامومة والطفولة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-08-2012, 00:06
  4. الأرطونوفيا علم اضطرابات اللغة و الكلام
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى علم النفس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-10-2011, 19:24

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •