عندما يبدأ الأطفال الذين يعانون من التلعثم مرحلة المدرسة الإبتدائية ففى


أغلب الأحيان يتراجع التلعثم عند هؤلاء الأطفال هذا بسبب أنهم يبدءون
بالتواصل مع الاخرين ومن ناحية أخرى لو أن الطفل إستمر بالتلعثم فإنه غالبا
ما يدرك هذا وربما يشعره بالخجل.

ولو أن رفقائهم فى الدراسة و أصدقائهم إكتشفوا هذا الإضطراب فى نطقهم
سينتبهون إليهم أكثر وذلك يجلب لهم مضايقة لا نهاية لها.

إن الأطفال يحبون المزح كجزء من حياتهم اليومية وفى هذه الحياة سيداوم أحد
الأفراد على مضايقتهم ومن الأفضل أن يتهيأ الطفل مقدما ليعلم ما هو المتوقع
هذا يجعله قادر على التوافق مع المواقف التى تقابله.لا يكون الأب والأم
بجانبهم دائما لحمايتهم فمن الواجب ان يتعلموا كيف يستجيبون للطريقة
الصحيحة ولا يتأثرون بما يحدث و رد فعلهم يكون بالغضب و مقابلة الأذى
بالأذى وهذه ليست الطريقة الفضلى لمعالجة الموقف فهم بحاجة إلى التجاوب مع
الفصل و الثقة و الطفل لا يدع الآخرين يعرفوا أنه مزعج ويجب أن يتجاوزوا ذلك.

هناك أشياء يستطيع المعلم فعلها لمساعدة الطالب للتغلب على سلسلة المضايقة
التى ربما يواجهها:

· نقاش الطالب فيما يتعلق بسلسلة المضايقة وإكتشاف نوع المساعدة التى
يمكن توفرها له.

· بناء مكان لفصول دراسية ليستطيع الأفراد قبول الآخر المختلف عنهم.

· معالجة سلسلة المضايقات للطلاب بلباقة ومن ناحية أخرى لابد الوضع
فى الإعتبار أنهم ربما يكونوا بحاجة إلى تدخلات إضافية من الإدارة
وبالتاكيد من أولياء الأمور.

· لو أنك تحتاج تعزيز مساعدة ذلك قم بالإتصال بالمتخصصين التى يمكنهم
مساعدتك على معاملة الموقف وهناك وفرة من المواد المتاحة التى تناقش
المضايقة بين الطلاب وكيفية إنتشارها.

· دع الأطفال يعرفون أنك تحب مصلحتهم فإنهم بحاجة إلى أن يكونوا على
ثقة أنك سوف تفعل أى شئ يمكنك فعله لتجعلهم يشعرون بالراحة فى الفصل الدراسى.

· االشئ الاخر أن المعلمين يمكنهم فعل هذا ليسمحوا للطالب المتلعثم
بالحديث فى الفصل وكذلك يمكنهم تثقيف زملائهم الآخرين عن موضوع التلعثم.

ويمكنهم أن يمثلوا الدفاع عنهم ويوفروا المعلومات التى تساعد زملائهم فى
الدراسة على إدراك كل شئ عن التلعثم وذلك يمكن أن يساعد زملاء الدراسة على
أن يكونوا أكثر تقبلا للطالب الذى يعانى من التلعثم.

*نصائح تقدم للفصول حول التلعثم*

العرض هو أفضل طريقة لزملاء الدراسة الآخرين ليتعلم ماهو التلعثم ويجب على
الطفل فعل هذا فقط حتى يشعر وبأى حال من الأحوال لا ينبغى أن يدفعوا للقيام
بذلك إن لم يكونوا مستعدين لمواجهة الجمهور.ولو أنهم قرروا فعل هذا فيجب
عليهم العمل مع الكبار (الآباء و المعلم..إلخ) ليخططوا للعرض وينتقوا
الأشياء التى يتمنوا مشاركتها مع زملائهم الآخرين وربما يكون هناك نقاط
معينة يريد الطفل مشاركتها لتساعد زملاؤه على الفهم الأفضل لما يمرون به
خلال التلعثم.

هنا بعض النصائح يمكن أن يستخدمها الطفل لصنع عروضه:

· صنع مقدمة ملخصه والسماح للفصل يعرف ما يصنع العرض.

· يجب أن يشرح لهم الطفل بإختصار ماهو التلعثم والكلمات الخاصة بها
وبهذه الطريقة سيكون بمقدرة الفصل فهم مصطلحات التلعثم.

· وربما يريد الطفل أن يسأل لو أن الفصل يعرف أى شخص ممن يعانون من
التلعثم.

· إمنحهم شرح مختصر عن التلعثم.

· دعهم يعرفوا الآثار التى يسببها التلعثم كالمضايقة والإجتناب وإلخ
وكيف يشعر المتلعثم و إسألهم عن شعورهم لو أن أحد تصرف بهذه الطريقة تجاههم.

· دعهم يعلموا أنه على الرغم من إضطراب النطق فإن الأشخاص يستطيعون
الإستمرار فى معيشتهم الطبيعية وكذلك النجاح فى الحياة.

· دع الفصل يعرف التصرف الذى يجب أن يفعله عند مقابلة أحد الذين
يعانون من التلعثم.

هذه النصائح يمكنها أن تساعد المتلعثم ليكون أكثر ثقة فى العرض الذى قاموا
بتقديمه إلى الفصل وسوف يحصل أيضا على إحترامهم لأنه كان مستعد لشرح كيفية
تأثير التلعثم على الآخرين وبالإضافة إلى ذلك فإن القيام بعمل عرض تقديمى
يكون قادر على علاج التلعثم بشكل كبير.


;dtdm hgjuhlg lu hgjguel ]hog hgl]vsm