مراحل تطور الجنين






  • بعد الإلقاح تبدأ البويضة الملقحة في الإنقسام و التدحرج نحو الرحم بفضل تقلصات القناة الناقلة للبويضات و حركة الأهداب المبطنة لها.
  • في اليوم السابع يصل الجنين إلى الرحم الذي يكون جداره مهيأ لاستقباله فينغرز فيه و هذا ما يعرف بالتعشيش.
  • يكون الجنين في البداية بعيد الشبه عن الأبوين ثم يبدأ في التطور و النمو فتكتمل و تتمايز أعضاؤه خلال الشهرين

الأولين فيصبح له معالم النوع البشري.
- يعتبر غياب الحيض مؤشرا على حدوث الحمل
العلاقة بين الحميل و أمه:

  • يتطور الجنين داخل الرحم في كيس يدعى الكيس الأمنيوسي الذي يحتوي على سائل أمنيوسي يحميه و يخفف عنه الصدمات .
  • يعتمد الحميل على المشيمة التي تتميز بغزارة الأوعية الدموية مما يضمن انتقال المغذيات و الغازات المذابة في دم الأم نحو دم الحميل عن طريق الحبل السري.

الولادة:



بعد انتهاء مدة الحمل ( 9 أشهر ) تتم الولادة حسب المراحل التالية:

  • المرحلة الأولى: حدوث ألم شديد على مستوى البطن و اتساع عنق الرحم و تمزق الكيس الأمنيوسي و خروج السائل الأمنيوسي.
  • المرحلة الثانية: دفع الجنين متقدما برأسه و خروجه عبر فتحة الفرج .
  • المرحلة الثالثة: قطع الحبل السري الذي يربط الجنين بأمه.
  • المرحلة الرابعة: الخلاص و هو إطراح المشيمة و ما تبقى من الحبل السري.

بعد الولادة تستمر العلاقة بين الأم و مولودها حيث توفر له الحماية و التغذية و التنظيف , و يعتبر حليب الم أفضل غذاء للمولود خاصة في الأشهر الأولى لما يتوفر عليه من مكونات تمكن الطفل من النمو بشكل طبيعي , كما يحتوي على مضادات حيوية تحميه من الأمراض و يتميز بدرجة حرارة معتدلة و ثابتة يصعب الحصول عليها اصطناعيا

lgow ]vs lvhpg j',v hg[kdk ggskm hgvhfum lj,s'