كثيرات لا يُعرن اهتماماً اليوم لفستان الخطوبة. فهل تعلمين أنّه يُتيح لك أن تجنّي قليلاً باختيارك ألواناً جريئة بعض الشيء؟!
منذ لحظة إعلان خطوبتك، تبدئين بالتفكير والبحث عن فستان يُناسب جسمك، شكلاً ولوناً. كلّ هذه التفاصيل قد تُسبّب لك صداعاً. لكنّ الفتيات بأغلبهنّ لا يُعرن فستان الخطوبة أهميّة في هذه الأيّام كي لا يطغى على فستان الزفاف. لكنّ فستان الخطوبة الخليجيّ أو "فستان الملكة" ـ كما يسمّى ـ يحظى بأهمية كبيرة بالنسبة إلى العروس التي تركّز دوماً على الألوان الزهرية والمستوحاة من الطبيعة والفوشيا. وبشكل عام، لا موضة محدّدة لفستان الخطوبة، وإن هناك خيارات عدّة أمام العروس في ما يخصّ شكل الفستان. ويبقى موديل "السندريللا" ـ كما يسمّى ـ الأكثر رواجاً، يليه الفستان على شكل السمكة، والذي يتميّز بأنّه مريح، ويُعطي جسم الفتاة شكلاً جميلاً ومتناسقاً، مع اختلافه عن فستان الزفاف. يُمكن إضافة بعض الاكسسوارات والتطريز إلى الفستان من أجل جعل العروس مميّزة عن الأخريات.
احذري الفساتين المقلّدة
تابعي آخر صرعات الموضة لتكوّني فكرة عامة عن الفساتين الرائجة. لكن مشكلة قد تحول دون ارتداء العروس الفستان الذي تحلم به، وهي غلاء الأسعار العالمية. فكلّما ازداد التطريز والشوارفسكي في الفستان، ارتفع سعره، بما يمنع العروس المتوسّطة الحال من شرائه، بسبب اقتصار فائدته على ليلة واحدة فقط. أمّا العروس الميسورة، فستواجه مشكلة أخرى: "قد يكون الفستان مقلَّداً".



فستان بسيط
يُمكن لفستان الخطوبة أن يكون بسيطاً، يتخلّله بعض التطريز عند الكتف أو الصدر، فيما يكون بسيطاً عند القدمين والفخذين. علماً بأنّ فكرة البساطة في الفساتين ليست مستوردة من الغرب، بل تعود إلى ارتفاع تكلفة الموادّ والأقمشة المستعملة في الخياطة. أمّا بالنسبة إلى الألوان، فالمفضّل اختيار الأزرق، الذي يحتلّ مكانة مميّزة بين الألوان المطلوبة حالياً. ويُضاف إلى الأزرق اللونين الفضي والأسود، ثمّ الفوشيا والبوردو والبنفسجي. وهنا، ننصح العروس بلون يُناسب بشرتها، مع الامتناع عن اختيار فستان أحمر إن كان لا يليق ببشرتها. ويبقى المميّز في فستان الخطوبة أنّه يُتيح لك ارتداء لون لا تعتمدينه في كلّ يوم، كالبرتقالي.

kwhzp ghojdhv tsjhk hgo',fm hglkhsf g;