توفر الغلوسيدات و الدسم الطاقة اللازمة للجسم أما البروتينات فتؤمن بناء النسج الجديدة و ترميم النسج التالفة ، في حين الماء والأملاح المعدنية و الفيتامينات فهي أغذية وظيفية.


هذه المغذيات تستمدها العضوية من الأغذية التي نتناولها يوميا على شكل وجبات : إنه الراتب الغذائي الذي يختلف حسب العمر و الجنس و عامل الحرارة ، فالشخص البالغ في حالة الراحة يحتاج إلى راتب الصيانة ، و البالغ الذي يقوم بنشاط يحتاج لراتب العمل ، أما الطفل فيحتاج إلى راتب النمو في حين المرأة الحامل تحتاج إلى راتب الإنتاج أي خلل في التغذية يؤدي إلى أمراض مختلفة منها أمراض الجهاز الهضمي ، بطئ النمو تأخره ، البدانة المفرطة ، النحافة الشديدة اللتان يترتب عنهما أمراض قد تكون خطيرة …
ولكي نحافض على الصحة و سلامة جسمنا ينبغي أن نتخذ سلوكات غذائية سليمة، لأن قيمة الغذاء ليست في الكمية فقط بل لها علاقة بشروط هي.
أن يكون الغذاء :

كاملا
نظيفا و متوازنا
موزعا في وجبات منتظمة
يتم هذا بـ :

إحترام أوقات الوجبات
الإكثار من الخضروات و الفواكه لاحتوائها على الفيتامينات
تجنب :

الوجبات السريعة
المأكولات المعلبة
الملونة باصبغة غير طبيعية
المعروضة في الشوارع
المشروبات الغازية التي تضر كثيرا الأمعاء


lgow ]vs hgjy`dm hgwpdm ggskm hgvhfum lj,s'