العرض والطلب


في هذا الموضوع سوف نتعرف على مفهوم الطلب والعرض وكيف يمكن لهما التاثير في تحديد حركة اتجاة السهم (صعودا او هبوطا)
فبل ان نبدا يجب ان نعرف ماهو الطلب وماهو المقصود منة وكذلك مفهوم العرض
الطلب (الشراء)
هو طلب شراء السهم (عادةً لمن لايمتلك السهم ) .
العرض (البيع )
هو عرض بيع السهم ( عادةً لمن يمتلك السهم ) .
مالذي يرفع سعر السهم: (الطلب)
هم المضاربون الذين لا يمتلكون السهم , فمن خلال رغبتهم في امتلاك السهم فهم يقومون بوضع طلباتهم للشراء .
كلما زاد الطلب للشراء , كلما زاد السعر . ( تناسب طردي )
مالذي يخفض سعر السهم :
هم المضاربون الذين يمتلكون السهم , من خلال تدافعهم لبيع السهم والتخلص منة فهم يقومون بعرض اسهمهم للبيع .
كلما زاد عرض البيع , كلما قل السعر . ( تناسب عكسي )
انتقل الى الرسم البياني
الرسم البياني التالي يوضح لنا العلاقة بين الطلب والعرض وكيف تتاثر الاسعار
منحنى العرض يوضح لنا كمية الاسهم التي يرغب البائعون في عرضها للبيع عند السعر المعطى في الرسم
اذا زاد السعر زادت كمية العرض, وذلك لان المضاربين يرغبون في البيع باسعار عالية
منحنى الطلب يوضح لنا كمية الاسهم التي يرغب المشترون شرائها عند كل سعر معطى
اذا انخفض السعر , زادت كمية الطلب , وذلك لان المضاربين يرغبون في الشراء باسعار منخفضة
عند اي سعر معطى للسهم يمكن لنا تحديد كمية الاسهم المعروضة للبيع وكمية الاسهم المطلوبة للشراء .
على سبيل المثال في الرسم البياني عند سعر 42 ريال , هنالك :
كمية طلبات شراء 5
كمية عروض بيع 17
الصور المرفقة

بحث حول العرض و الطلب 238.jpg


العرض والطلب فى سوق العمل
بكين 7 نوفمبر / اعلنت وزارة شؤون العاملين الصينية عن زيادة ملحوظة فى العرض والطلب فى اسواق العمل الصينية فى الربع الثالث من هذا العام وذلك حسب المعلومات الواردة من مراكز العمل فى 37 مدينة كبرى.

فى فترة الربع الثالث من هذا العام, وصل عدد فرص العمل المسجلة لدى هذه المراكز الى 2.358 مليون بينما وصل عدد الذين سجلوا لطلب الوظائف الى 5.164 مل يون شخص.

وأصبحت نسبة الفرص الى نسبة المتقدمين واحدا مقابل 2.19 بعد ان كانت واحدا مقابل 2.48. تشتمل الوظائف الجديدة فى الاساس على التسويق والترويج والماكينات والكمبيوترات وغيرها من الوظائف الساخنة وتحتل هذه الوظائف 68.8 بالمئة من الاجمالى بينما تحتل هذه الفرص نسبة 57.7 بالمئة قياسا الى عدد المتقدمين. اذا نظرنا الى الامر من ناحية التخصصات فان نسبة التخصصات المطلوبة مثل الاعلام واللغات الاجنبية والتعليم والكمبيوترات والمحاسبة تمثل واحدا مقابل 3 بينما أصبح العرض اقل من الطلب فى ادارة المؤسسات والتسويق.

أشار المحللون فى الوزارة الى انه بعد انتهاء وباء السارس شرعت أسواق العمل الصينية فى الازدهار. بالمقارنة مع الربع الثانى شهد عدد الوحدات التى تحتاج الى عاملين وعدد الوظائف المطلوبة وعدد المتقدمين زيادة 52.8 و64.5 و45.3 بالمئة كل على حدة. وابتداء من يوليو, شرعت أسواق العمل فى مختلف المناطق فى استقدام عاملين فى الميدان او عبر شبكة الانترنت وعن طريق وسائل أخرى.

وشهد الوضع فى أسواق العمل ازدهارا فى كلا العرض والطلب. واذا نظرنا الى الامر من ناحية المؤهلات الدراسية, احتلت نسبة خريجى الدراسات العليا المتقدمين فى الربع الثالث 15.1 بالمئة ونسبة الخريجين الجامعيين 39.2 بالمئة ونسبة خريجى المعاهد الفنية لمدة سنتين وما تحت 45.7 با لمئة. تبين من الاحصاءات الواردة من 10 مواقع شبكية ان العرض والطلب عبر شبكة الانترنت كانا مزدهرين فى الربع الثالث. فسجلت لدى هذه المواقع العشرة 107 الا ف من الوحدات التى تحتاج الى موظفين فى الربع الثالث ووصل عدد الوظائف المطلوبة الى 1.01 مليون بينما عدد المسجلين لطلب الوظائف 1.88 مليون شخص .

علاوة على ذلك فان الوضع فى العرض والطلب فى أسواق العمل فى منطقة الصين الغربية أفضل من المعدل الوطنى. ففى الربع الثالث شهد فرص العمل الجديدة وعدد المتقدمين 18 بالمئة و10 بالمئة على التوالى قياسا الى الربع الثانى. وأصبحت نسبة الطلب والعرض واحدا مقابل 2.05 وهذا الرقم اعلى من المعدل الوطنى. / شينخوا/

في نظرية الاقتصاديات الصغرى ،تم تطوير توازن الجزئي للنموذج الإقتصادي العرض والطلب أصلاً مِن قِبل ألفريد مارشال وهو نموذج يُحاولُ وَصْف،و توضيح و توقع تغير سعر وكمية السلع المباعة في الأسواق التنافسية. إنّ النموذجَ يقوم فقط أولاً بتقريب وَصْف السوقَ التنافسيةَ بشكل غير كامل.

يضم هذا النموذج الكثير من النظرياتَ المستعملة من قبل بَعْض الإقتصاديين قبل Marshall و يشكل أحد أكثر النماذجِ الأساسيةِ اهمية في بَعْض المَدارِسِ الإقتصاديةِ الحديثةِ،فهو كثير الإستعمال في بناء أساس تشكيلة واسعة من ً النماذج والنظريات إقتصادية أكثرِ تفصيلا. إنّ نظريةَ العرض والطلب مهمُة لفَهْم الكثير من المَدارِسِ الإقتصاديِة لآلية اقتصاد سوق و تفسيرُ الآليةِ التي يتم بها تخصيص المصادر و اتخاذ القرارات .





[عدل] فرضيات وتعاريف

إنّ نظريةَ العرض والطلبِ تَفترضُ عادة بأنّ الأسواقِ تنافسية جداً. و هذا يُشيرُ ضمناً إلى أنَّ هناك العديد مِنْ المشترين والباعةِ في السوقِ ولا أحد منهم لَهُم القدرةُ للتَأثير على سعرَ البضائع . في العديد مِنْ صفقاتِ الحياةِ الحقيقيةِ، تَفْشلُ الفرضيةَ لأن بَعْض المشترين أَو الباعةِ الفرديينِ أَو مجموعاتِ المشترين أَو الباعةِ لَهُم بما فيه الكفاية القدرةُعلى التأثيرا على الأسعارِ. غالباً ما يستخدم تحليل متطوّر لفَهْم معادلةِ العرض-طلب للبضاعة. على أية حال، تَعْملُ النظريةَ بشكل جيد في الحالاتِ البسيطةِ غير المعقدة.

الإقتصاد السائد لا يَفترضُ بداهة بأنّ الأسواقِ مفضّلة على الأشكالِ الأخرى مِنْ التنظيمات الإجتماعيةِ. في الحقيقة، يُكرّسُ الكثير من التحليل إلى الحالاتِ التي تدعى ب فشل الأسواقِالتيs تؤدّي إلى تخصيصِ مصادر أقل من المثالية ضمن بعض المعايير. في مثل هذه الحالاتِ، يعمد الإقتصاديون إلى إيجاد سياساتِ لتجنب الهدر؛ مباشرة عن طريق الرقابة الحكوميةِ،أو بشكل غير مباشر عن طريق حث زبائن السوقِ على التَصَرُّف وفق إسلوب متّسق مع الرفاهيةِ المثاليةِ، أَو بخَلْق أسواقِ ضائعة لتَمْكين ايجاد تجارة كفوءةِ جديدة لم تكن موجودة سابقاً. هذا يدرس بالتفصيل في حقلِ الأعمال الجماعية.

[عدل] الطلب

الطلب هو كميةِ البضاعة التي يرغب المستهلكون بشِرائها و يمتلكون القدرةُ على شِرائها بالسعرِ المُعطى. على سبيل المثال ، مستهلك قَدْ يَكُون راغبَ بشِراء 2 كيلو بطاطا إذا كان السعرِ 0.75$ لكلّ كيلو. بنفس الوقت نفس المستهلكِ قَدْ يَكُون راغبَ لشِراء فقط كيلو 1. إذ كان ا السعرِ 1.00$ لكلّ كيلو. يمكن تشكيل جداول الطلب التي تظهر الكمية المطلوبة من البضاعة عند كل سعر معطى لهذا البضاعة و يمكن تمثيل الطلب بمخطط او منحنى كما يمكن تحديده من خلال معادلة الطلب .

[عدل] العرض

العرض هو كمية البضائع التي يكون البائعون مستعدون لبيعها عند الأسعار المختلفة. على سبيل المثال،قَد يكون الفلاحون راغبونْ ببَيْع مليون كيلو مِنْ البطاطا إذا كان سعر الكيلوِ 0.75$ّ, فإذا كان الراغبون بالشراء عند سعر 0.75$ أكثر من الراغبين في البيع فإن البضاعة المعروضة بالسعر الحالي والذي افترضنا أنه 0.75$ سوف تنفذ ويبدأ السعر بالارتفاع وذلك لغلبة الطلب على العرض, والعكس صحيح فعند غلبة العرض على الطلب فإن السعر سوف يهبط.

المقرّرون الرئيسيون للعرضِ هم سعرَ السوق الحالي وكلفةِ تَقديمها وآلية إيصالها والكثير من العوامل الأخرى.

fpe p,g hguvq , hg'gf