1. أسلوب الحوار الاستدلالي الاستقرائي:
    وهو أسلوب اعتمدته السنة النبوية الشريفة للتدرج للمحاور حتى يصل به إلى الحقيقة الكلية التي ترفع عنه الغموض والالتباس.
    3) الأسلوب الحوار التشخيصي الاستنتاجي :
    وهو أسلوب يعرض فيه الرسول (ص) المشكلة لإثارة الانتباه وتحفيز التفكير ويترك للمحاور فرصة لاستنتاج الحل بنفسه.
    كيف نستفيد من القرآن والسنة في تطوير مهارات الحوار:
    القرآن الكريم والسنة النبوية, دستور المسلم ومرجعه الأساسي في كل مناحي الحياة. ولتطوير مهارات الحوار, وجب على المسلم أن يهتدي بمنهجها في الحوار باعتباركما يلي:
    1. بتدبير الحواريات القرآنية وتحليلها وتدارسها.
    2. بتأمل حواراة الرسول (ص) ودراسة أساليبه و طرائقه في الحوار و التواصل.



    3. بدراسة مصادر ومراجع مفصلة لقواعد الحوار وأدلة في القرآن و السنة.
    4. باستخراج قواعد كبرى للحوار والتزام العمل بها.


hgp,hv hghsj]ghgd hghsjrvhzd