جزء من محتوى الملف
* العلاج المعرفي السلوكي بين التاريخ والخلفية: العلاج المعرفي السلوكي كما تدل عليه تسميته، راجع في أصله إلى ميدانين متميزين Two Distinct Fields في العلاج النفسي، هما: النظرية السلوكية والنظرية المعرفية. إن نشوء النظرية السلوكية يعود إلى سنوات 1950 و1960(Harvey Milkman, Kenneth Wanberg, 2007)وكانت نقطة أساس انطلاق العلاج المعرفي السلوكي فيما بعد، لكن السلوكية نفسها تمتد لتاريخ قبلي طويل. يعود تاريخها انطلاقها إلى العالم جون واطسون JohnB. Watson’s عام 1913 الذي قام بنشر موضوع على جريدة، تحت عنوان "علم النفس حسب النظرة السلوكية" ( يعود في غالبه إلى "الظاهرة السلوكية Behaviorist manifesto")، ومن ضمنها أعمال بافلوف Pavlov’s Work من خلال "الإشراط الكلاسيكي" Classical Conditioning (Pavlov, 1927) وكذا نماذج "الإشراط الفاعل" Operant Conditioning لـسكينر B.F. Skinner تعزيز أو إطفائه السلوك الإرادي من خلال تبعاته (Skinner, 1938). تركز السلوكية على الملاحظة، السلوك الخارجي وإهمالها للعمليات العقلية الداخلية. ومع تطور النظرية السلوكية، قام المختصون بالعديد من المجهودات لتطبيق أعمالهم في المجال العلاج النفسي (Glass and Arnkoff, 1992). ومن خلال هذه الأمثلة المميزة استخدم "دانلابز" (Danlap’s, 1932) ما يعرف بـ "الممارسة السلبية" negative practice (تشتمل على التكرار المقصود للسلوكات الغير مرغوبة مثل: القضم )، وكذا "علاج المنعكس الشرطي" conditioned reflex therapy (Andrew Salter’s, 1949) من خلال (الممارسة المباشرة للسلوك في مواقف خاصة).

التحميل: http://www.tomohna.com/upload/upload...5033384061.rar




Hil hgHshgdf hgluvtdm hgsg,;dm hgljfum td phgm hgY;jzhf