أسئلة كثيرة ويجب الوقوف عندها وحلها ؟؟؟


هل يعاني طفلك من الجوع مباشرة بعد تناول وجبة الطعام الرئيسة؟ هل يتناول وجبات خفيفة دائما بحجة أنهم لم يشبع أو لأنه يشعر بالجوع؟ نقدم لك خمسة أسباب لماذا يعتقد طفلك بانه جائع:



1. الربط بين الانشطة والاكل


إذا كان الطفل يتناول الطعام في كل مرة يذهب معك بها في السيارة أو يجلس أمام التلفزيون أو يلعب في الحديقة فمن المحتمل أنه تعلم تناول الطعام لأسباب أخرى غير الجوع. يقول الاطفال أنهم يعانون من الجوع بجرد ركوب السيارة أو الجلوس امام التلفاز لأنهم تعلموا الاكل اثناء القيام بذلك النشاط. وبالطبع هم يعرفون كيف يستعطفون الوالدين – وغالبا ما يقوم الاهل بشراء الاكل لارضاء الاطفال خصوصا عند سماع كلمة (ولكنني جائع!)

العلاج: يفضل تغذية الاطفال وفقا لجدول زمني مرن. وهذا يعني بدلا من تناول الطعام أمام التلفاز أو في السيارة يجب تعويد الطفل على تناول الطعام علىل طاولة الطعام في الوجبات المنتظمة. هذا سيساعد الطفل على تنظيم وجبات الطعام وسيقلل من طلبات الغذاء المتكررة.

2. الشعور بالحرمان يؤدي الى الاكل الشره

هناك ظاهرة في العالم تسمى "الأكل في غياب الجوع"، وغالا ما تصيب الأطفال ذي الأوزان العالية، الذين هم أكثر عرضة للخضوع لحمية طعام قاسية. على سبيل المثال، اذا لم يسمح للطفل بأكل طبق اخر من الطعام أو تناول الحلويات، فأن هذا بدوره سيجعله مهووسا بالطعام، وسيدفعه الى تناول المزيد من الطعام عندما يصبح ذلك متاحا أمامه.

العلاج : بالإضافة إلى روتين الاكل الصحي المنتظم على طاولة الطعام، يجب السماح للأطفال باتخاذ قرار الأكل او التوقف عن الاكل. الأطفال المحرومين قد يأكلون أكثر في البداية، ولكن في نهاية المطاف سوف تستقر الكميات ويكتفون بما تناولوه. خصصي وجبات متوازنة وحلويات بشكل معقول للطفل الشره، مع تعليمه عادات الأكل الصحية.

3. الطعام الذي يتناوله غير مشبع

كيف يمكن ان تشعر طفلتك بالجوع كل ساعة؟ ببساطة، الاكل الذي تتناوله غير مشبع فهو لا يحتوي على العناصر الاساسية البروتين والنشويات والدهون. التركيز على الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضار وتجنب الدهون تماما يمكن ان يشكل فراغا غذائيا عند الاطفال بالاضافة الى الاصابة بالامراض.

العلاج : توفير مجموعات متنوعة من الاطعمة الغذائية التي تحتوي على الكربوهيدرات، والبروتين، والدهون لتلبية شهية الأطفال. في الوجبات الرئيسة، يجب توفير 3-5 حصص من المجموعات الغذائية ، مثل الخبز مع اللحوم الخالية من الدهون، رقائق القمح الكامل، والفاصوليا، والخضراوات، وهريس الحبوب. للوجبة الخفيفة ، يجب توفير ما لا يقل عن حصتين، على ان تحتوي على اللبن، والمكسرات، والجبن، والفاكهة أو نصف شطيرة .

4. عدم توفر اطعمة يحبونها

اذا قال الطفل بوضوح لا شيء يعجبني على المائدة فهو يعني بأن طعامه المفضل مفقود! التذمر من عدم وجود طعامه المفضل هو مسؤوليتك، كل أم تعرف تقريبا ما يحبه اطفالها وتغييب هذه الاصناف يدفع بالطفل الى المزاجية وعدم الرغبة في الاكل الامر الذي يجعله يشعر بالجوع بعد فترة قصيرة حتى لو أجبر على اكل ما هو موجود. حضري أطعمة يحبها الطفل حتى لو كانت مملة بالنسبة لك.



العلاج: يجب تخطيط وجبات الطعام مع وضع جميع أفراد الأسرة بعين الاعتبار، والتأكد من توفر صنف واحد على الاقل من المرجح أن يأكله الطفل. والأفضل من ذلك، تقديم وجبات صحية ومتنوعة لكل الأسرة.

5. المرور بطفرة النمو

أحيانا يبدو الطفل جائعا لأنه ببساطة يشعر بالجوع. تتطلب فترة النمو عند الأطفال زيادة في كميات الاكل. لذا احرصي على توفر كميات اضافية من الاطعمة الصحية التي يحبونها حتى لا يلجئوا الى السكريات والشوكولاته والوجبات الخفيفة الضارة.

العلاج: الشهية الجيدة خبر سار وهي دليل على النمو والتطور الصحي. اسمحي للأطفال بتناول وجبات خفيفة بين الوجبات مع تنظيم استهلاكهم وتقديم الأطعمة الغنية بالمواد المغذية التي تساعد على النمو خصوصا الاجبان والالبان واللحوم




la;gm hg[,u hg]hzl gg'tg K Hsfhf au,v hg'tg fu]l hgafu ,hg[,u hg]hzl