هذا البرنامج العلاجي يتضمن علاج لمشكلة طفل يتلفظ بألفاظ بذيئة أرجو أن تستفيدوا منه


التعريف بالسلوك

( م) كثير التلفظ بالألفاظ البذيئة والكلمات السيئة الغير مرغوبة التي في يطلقها في الفصل على زملائه.

السلوك المستهدف

التخلص من السلوك الغير مرغوب المتمثل في الألفاظ البذيئة وإكساب ( م) في المقابل السلوكيات المرغوبة المتمثلة في الألفاظ الحسنة.

التحليل الوظيفي للسلوك

بيئة السلوك: المدرسة

مكان السلوك: الفصل الدراسي الذي يتعلم فيه ( م ) .

مدة قياس السلوك: حصتين دراسيتين.

الطريقة التي تم بها قياس السلوك: تم قياس السلوك بتسجيل الكلمات البذيئة التي يطلقها ( م ) والتي بلغت 5 كلمات في اليوم الواحد بالإضافة إلى الملاحظة المستمرة له.

ملاحظة السلوك
تبين من خلال ملاحظتي المباشرة لسلوك ( م) في الحصة الدراسية ما يلي:

1. يقوم ( م) بالتلفظ بكلمات مثل أنت حيوان ، حمار ، كلب، مجنون ، .... الخ.

2. يكثر ( م ) من التلفظ بالكلمات البذيئة عندما أقسم الطلبة إلى مجموعات، وعند الاشتراك مع زملائه في القيام ببعض الأعمال.

3. يقوم ( م ) بالتعليق على زملائه في الفصل بكلمات غير مناسبة عندما يتفاعلون مع المعلمة.


خطة العلاج :

تتمثل خطة العلاج في استخدام أساليب تعديل السلوك التالية:

1. الإقصاء عن التعزيز الإيجابي ( إجراء عقابي يعمل على تقليل أو إيقاف السلوك غير المقبول من خلال إقصائه عن البيئة المعززة)
2. تكلفة الاستجابة ( فقدان الفرد لجزء من المعززات التي لديه نتيجة لتأديته للسلوك غير المقبول )

تنفيذ الخطة




عند تقسيم التلاميذ إلى مجموعات في الفصل وعند اشتراك ( م ) مع زملائه في القيام ببعض الأعمال يبدأ في إطلاق الألفاظ البذيئة الغير مرغوبة في المجموعة لذلك قمت بإقصاء ( م ) عن المجموعة عندما يقوم بهذا السلوك الغير مرغوب حيث أجعل التلاميذ يمارسون النشاط والأعمال في المجموعة وأقوم بالإشراف على عملهم بينما أجعل ( م ) يجلس لوحده على كرسي في زاوية الفصل وهو ينظر لزملائه ولا يستطيع مشاركتهم العمل، كما أخبره بأنه إذا قام بذكر هذه الألفاظ فإنه سيخسر نجمة من لوحة النجوم المعلقة في الصف.

في الأسبوع الأول من اتباع خطة العلاج تم إقصاء ( م ) عن المجموعة مرتين بسبب سلوكه السيئ والغير مرغوب، كما قمت بسحب نجمة من نجومه في لوحة النجوم التي في الفصل.

في الأسبوع الثاني قل تلفظ ( م ) للألفاظ البذيئة ولكنه أطلق بعض الكلمات في الحصة في نهاية الأسبوع وعندها سحبت نجمة أخرى من عنده وذكرته بأنه لو خسر نجمة أخرى سيقل عدد النجوم التي عنده ولن تصل إلى عشرة نجوم ليحصل على الهدية التي وعدت بها جميع التلاميذ عندما يحصل كل واحد منهم على عشرة نجوم.

في الأسبوع الثالث لاحظت أن ( م ) لم يطلق أي لفظ بذيئ مما يدل على أن خطة العلاج قد نجحت معه وأن أسلوب الإقصاء وتكلفة الاستجابة قد أديا نتيجة جيدة .


النتائج:
بعد أسبوعين من تنفيذ خطة العلاج لاحظت انخفاض السلوك غير المرغوب لدى ( م ) حيث انخفض معدل تكراره للسلوك غير المرغوب من 5 كلمات إلى كلمتين في اليوم ، وفي الأسبوع الخامس لاحظت انتهاء هذا السلوك تماما إذ لم يطلق ( م ) أي لفظ بذيئ وهكذا استمرت مدة العلاج ثلاثة أسابيع.

المتابعة:

قمت بتخصيص أسبوعين لمتابعة ( م ) والتأكد من تخلصه من السلوك غير المرغوب وبالفعل لم يظهر ( م ) ألفاظا بذيئة خلال هذه الأسابيع .

fvkhl[ ugh[d gju]dg sg,; 'tg djgt/ fHgth/ f`dzm