السلام عليكم





قصص الوفاء مازالت تبهرنا وتلامس قلوبنا كبشر. وربما تجد صداها علي جميع الأصعدة بسبب ان معظم الناس أصبح يراها قليلة في وقتنا الحاضر. إلا ان هذه القصة شدت الأنظار والانتباه في المجتمع السعودي والخليجي.
بطل القصة هو محمد بن شويشان السبيعي أحد ملاك الإبل. الذي كان يمتلك ناقة يبدو أنها عانت كثيراً من غيابه عنها وزادها الشوق للقاء به. بعد ان قام ببيعها لمالك آخر.
وبعد غياب استمر قرابة 7 أشهر. حدث ما لم يكن متوقعا لمن كانوا يتواجدون في مسيرة للابل. كان بن شويشان قد حضر وما ان رأته الناقة صدفة حتي بدأت باحتضانه. ولأن الابل أو "عطاياالله" كما يطلق عليها أهل البادية لا تستطيع الاحتضان مثل البشر الا ان طريقتها عندما رأت صاحبها السابق كانت آسرة للقلوب فما ان رأته حتي بدأت بلف رقبتها الطويلة حوله مغمضة عيناها. وكأنها تقول هذه دموع الفرح ستسقط لحظة لقياك




ماهي القصة التي ابهرتكم انتم اصدقائي

انا في انتضار قصصكم

rww hg,thx