شبهة علماء السوء

يقُولُون :
بل إنَّ هؤُلاَء هُمُ العُلمَاء أهلُ الحقِّ والدَّليلُ أنَّهُم أنقدُوا الملاَيين منَ الكُفرِ والإلحَاد وأدخلُوهم فِي الإسلاَم!
قال شيخُ الإسلاَم ابنُ تيميَّة رحمهُ الله :« قَالَ النَّبِيُّ ﷺ: «إنَّ اللَّهَ يُؤَيِّدُ هَذَا الدِّينَ بِالرَّجُلِ الفَاجِرِ وَبِأَقوَامِ لَا خَلَاقَ لَهُم.».



وَهَذَا كَالحُجَجِ وَالأدِلَّةِ الَّتِــي يَذكُـرُهَـا كَثِيرٌ مِن أَهـلِ الـكَـلَامِ وَالرَّأيِ فَإِنَّهُ يَنقَطِعُ بِهَا كَثِيرٌ مِن أَهلِ البَاطِلِ وَيَقوَى بِهَا قُلُوبُ كَثِيرٍ مِن أَهلِ الـحَقِّ وَإِن كَانَت فِي نَفسِهَا بَاطِلَةً فَغَيرُهَا أَبطَلُ مِنهَا، وَالخَيـرُ وَالشَّرُّ دَرَجَاتٌ فَيَنتَفِعُ بِهَا أَقـوَامٌ يَنـتَـقِلُونَ مِمَّا كَانُوا عَلَيـهِ إلَى مَا هُوَ خَيـرٌ مِنـهُ..»إهــ
[مجموع الفتاوى (95/13)]

afim uglhx hgs,x