أفيلاي يجري جراحة الرباط الصليبي بنجاح ويغيب 6 أشهر عن الملاعب notfound.gif
أجرى الهولندي إبراهيم أفيلاي لاعب برشلونة بنجاح جراحة الرباط الصليبي بالركبة اليسرى وسيغيب عن الملاعب لمدة ستة أشهر.


وأجريت الجراحة على يد الطبيب المشهور رامون كوجات واستمرت 50 دقيقة لمعالجة تعرض أفيلاي للقطع الكامل بالرباط الداخلي للركبة منذ نحو عشرة أيام بعد إصابته يوم 22 من الشهر الماضي.


وعقد كوجات وطبيب برشلونة ريكارد برونا مؤتمرا صحفيا في الكامب نو معقل البرسا للحديث عن حالة اللاعب الشاب.


وقال كوجات إن الفترة المناسبة للتعافي من إصابة مثل التي تعرض لها أفيلاي "عامان" ولكنه أشار إلى أنه يتفهم أن الحالة البدينة للاعبين المحترفين تسمح لهم بالتعافي في ستة أشهر على الرغم من أنه أشار إلى أن الولايات المتحدة مثلا "لن تسمح للاعب تعرض لمثل هذه الإصابة باللعب قبل تسعة أشهر".


وبرر إجراء الجراحة بعد عشرة أيام من الإصابة لأن ركبة اللاعب "كانت تؤلمه للغاية وتنزف" لذلك تم الانتظار حتى تهدأ.





وسيقضي أفيلاي ما بين ثلاثة إلى خمسة أيام في العيادة التي أجرى فيها العملية وسيخضع خلال الشهرين الأولين للعلاج الطبيعي حيث سيستعين بالعكاز في هذه الفترة وخلال الشهرين التالين سيمارس تمارين الأحمال في صالة الألعاب الرياضية وفي الشهرين الأخيرين سينزل أرض الملعب للمران.


وودع أفيلاي الموسم الحالي عمليا مع برشلونة إلا أنه قد يكون جاهزا للمشاركة مع منتخب هولندا في بطولة أمم أوروبا "يورو 2012" المقامة في أوكرانيا وبولندا الصيف المقبل.

Htdghd d[vd [vhpm hgvfh' hgwgdfd fk[hp ,dydf 6 Haiv uk hglghuf