علاجات طبيعية للتخلص من الشخير والاستمتاع بنوم هاديء 839220.jpg
يمثل الشخير مشكلة كبيرة تثير القلق بين الزوجين ، حيث تصل حدة الخلافات بسبب الشخير وعدم استطاعة الشخص السليم النوم في هدوء إلي مرحلة الطلاق .بينما الشخير في حد ذاته عرض لمرض يمكن علاجه ، والتغلب عليه والحياة بشكل أفضل .
ولتعريف الشخير :عند خلود أي شخص إلى النوم فإن كل عضلات جسمه تدخل في حالة إرتخاء كامل و من ضمنها العضلات التي تتواجد في الحنجرة و أنسجتها . و بعد هذا الارتخاء للعضلات في تلك المنطقة و مرور الهواء أثناء الشهيق و الزفير تحصل عملية إهتزاز أو ذبذبة ما يؤدي إلى صوت وهو الشخير، وهو يمثل أحد مظاهر إضرابات النوم .
قد يزيد الصوت لدرجة عالية مثيرة للقلق وأيضا حرمان الطرف الآخر من النوم ، وهذا لايشعر به الطرف المريض .
أسباب الشخير :

زيادة الوزن .كبر حجم الأنف .التدخين .إلتهابات الجيوب الأنفية والجهاز التنفسي .إعوجاج الحاجز الأنفي .لكي نحدد العلاج يجب مراجعة الطبيب المتخصص في مجال الأنف والأذن والحنجرة .
وهناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تقلل من حدة الحالة ، وتخفف منها حتي زيارة الطبيب ، نذكر منها :الليمون : غني بفيتامين سي ، وهو يساعد على تخفيف الشخير والنوم بعمق دون إنقطاع (حشرجة ) النفس ، كما أنه يساعد على إنقاص الوزن وهو سبب رئيسي للشخير في أغلب الأحيان .زيت الزيتون : مضاد قوي للالتهابات وله قدرة على تقليل تورم ممرات الهواء مما يسهل التنفس ، فتناول ملعقة صغيرة منه مع قليل من العسل يوميا قبل النوم يعالج الشخير .العسل :فيه العديد من الفوائد ، ويقوي جهاز المناعة بالجسم ،و يساعد على القضاء على الميكروبات لذا فهو مضاد للالتهابات التنفسية ، كما أن العسل يساعد على إرتخاء العضلات مما يساعد في الحد من الشخير أثناء النوم .الهيل : طارد للبلغم ومعالج للاحتقان ، لذا فهو فعال لعلاج انسدادات الأنف الناتجة عن الجيوب الأنفية ، مما يقلل من الشخير ، لذا فشرب مغلي الهيل قبل النوم يهدئ من حدة الشخير .

العرقسوس : يحتوي على مواد هامة ملطفة للجهاز التنفسي مثل ( الجليسريزين ) المفيد في علاج التهابات الرئة ، والجهاز التنفسي والحساسية ، إذ انه ملطف لأغشية الأنف والقصبة الهوائية والحلق ، وموسع للشعب الهوائية ومذيب للبلغم ، ويدخل في تركيب العديد من أدوية السعال ، مما يقلل من الشخير عند شربه قبل النوم .

الثوم : مضاد حيوي قوي أكثر من المضادات الحيوية المأخوذة من الأدوية الكيميائية ، إذا ماتم تناوله طازجا مع الأطعمة المختلفة أو السلطة ، لذا فهو يساعد على تقليل المخاط في الجيوب الأنفية ، ويعالج التهاب الجهاز التنفسي ، مما يقضى على انسداد الأنف ، لذلك فتناول أقراص أو فصوص الثوم قبل النوم اختيار مناسب لنوم هادئ بدون شخير .(ممكن شرب كوب دافيء ينسون أو شمر بعد أكل الثوم .



الكركم : مطهر ومضاد حيوي قاتل للميكروبات ، مما يساعد على علاج الالتهابات والحد من الشخير ، فشرب كوب من اللبن المضاف إليه مسحوق الكركم من شأنه تعزيز التنفس بسهولة أثناء النوم ، ويمكن تناوله مع الزبادي .
البابونج : يعمل على ارتخاء عضلات الحلق والقصبة الهوائية ، وهو مضاد للالتهابات مما يساعد على وقف الشخير والاستمتاع بنوم هادئ ، فشرب مغلي أوراق البابونج المحلى بالعسل ليلاً عادة صحية مفيدة .

وأخيرا: المحلول الملحي : إن استعماله في الغرغرة من العلاجات المساعدة في حالات الإصابة بالتهابات الحلق والجيوب الأنفية ، لذا فاستعماله ليلاً يعمل على التغلب على الشخير أثناء النوم
يمكن الحصول عليه من الصيدلية أو تجهيزه في المنزل (2ملعقة صغيرة ملح طعام نقي + ملعقة بيكربونات صوديوم) تجهز بعلبة جافة ثم يوخذ منها ملء ملعقة صغيرة من المزيج وإضافته لكوب ماء دافيء واستنشاقه والغرغرة به ، فهو محلول مطهر قوي يزيل البلغم والتهاب الحلق والأنف .كلها أمور سهلة يمكن باتباعها حل الخلافات الزوجية ، ومحاولة التعرف علي المشكلة وتحديدها والمصارحة بين الزوجين بلطف ، أول طريق العلاج الناجح .

ugh[hj 'fdudm ggjogw lk hgaodv ,hghsjljhu fk,l ih]dx