نوعية الغذاء كما أشارت الأبحاث يمكنها تحسين حالة المرضى المصابين بالأمراض النفسية البسيطة مثل:

التخفيف من حالات التوتر: يجب تناول بذور عباد الشمس (اللب السورى) لأنها مصدر جيد لحمض الفوليك الذى يساعد المخ على إنتاج كيمياء تسمى "الدوبامين" تحقق السعادة، فهناك ضرورة لتناول كمية قليلة منه بين الوجبات، وقد أظهرت الدراسات أن المغنسيوم الموجود فى الأوراق الخضراء كالسبانخ يحسن ردود أفعال الجسم تجاه التوتر، نتناولها فى اليوم الذى نشعر فيه بالضيق والتوتر، ويمكنك إضافتها إلى طبق السلاطة لتزيد من قيمته الغذائية.

شحن الجسم بالطاقة عن طريق تناول اللوز الذى يساعد على استقرار مستوى الطاقة فى الجسم بفضل خلطة البروتين والدهون الصحية التى يحتويها، تناول أيضاً بيضة فى الإفطار مع شريحة خبز من القمح الكامل لتحصل على وجبة تزودك بالطاقة والحيوية وتحارب الإرهاق.

تغلب على الأرق بتناول الزبادى المنزوع الدسم، فالأغذية الغنية بالكالسيوم ترفع مستوى السيروتونين، وهو الهرمون الذى يبعث على النوم، فتناولى كوبا من الحليب الخالى من الدسم قبل النوم بساعتين، أما الموز فيحتوى على فيتامين بـ6 الذى يساعد على تنظيم ساعات النوم، لذلك أحرص على تناول ثمرة واحدة يوميا.. كذلك البطاطس التى أثبتت الدراسات أنها من الأغذية التى لها تأثير المخدر، فإذا كنت تعانى من الأرق فتناول نصف ثمرة بطاطس قبل ذهابك للنوم بأربع ساعات.

لتحافظ على ذاكرتك تناول سمك الماكريل قليل التكلفة، فالأوميجا 3 فى الأسماك الدهنية يمكنها أن تخف خطر الالتهابات والإصابة بمرض التدهور العضلى، كذلك زيت الزيتون الذى أظهرت الدراسات أن الذين يعتمدون فى غذائهم على الطهى بهذا الزيت أقل استعداداً للإصابة بمرض الزهايمر، لذلك أحرص على تناول ملعقتين منه يومياً.

احرق الدهون بتناول الفلفل الحار لأنه يحتوى على الكابسييسين الذى يزيد شريحة التمثيل الغذائى، وتناول فول الصويا ومنتجاته، لأن الدراسات التى أجريت فى جامعة إلينوى أظهرت أن لبن الصويا يساعد الجسم على التحكم فى نسبة الدهون الموجودة فيه، وكذلك يفيد الشاى الأخضر فى حرق الدهون وزيادة سرعة التمثيل الغذائى.




حفز جهازك المناعى بتناول الكانتالوب، فكوب واحد يمنحك أكثر من 100% من احتياجاتك اليومية من فيتامين سى، فتناوله عدة مرات أسبوعيا، والبروكولى أيضاً من الخضراوات الغنية بمضادات الأكسدة التى تكافح الشوارد الحرة المسببة للأمراض والالتهابات فتناوله مرات عديدة فى الأسبوع، وقوى مناعتك أيضاً بتناول الكابوريا والقواقع الغنية بالزنك والمعادن التى تساعد جسمك على مكافحة الأمراض.

كافح الصداع بتناول اللوبيا، حيث أثبتت الدراسات أن عدم ثبات مستوى السكر فى الدم هو الذى يؤدى إلى المعاناة من الصداع، وتناول اللوبيا الغنية بالبروتين والألياف يحدث توازنا فى السكر ويحميك من الصداع، وتناول أيضاً التونة المحتوية على الأوميجا 3 التى تعوق الالتهابات التى تؤدى إلى حدوث الصداع النصفى، وأخيراً لتحافظى على طراوة جلدك ونعومته ينصح بتناول التوت الأسود والأحمر لأنه غنى بمضادات الأكسدة التى تكافح الشيخوخة.

ig ikh; H'ulm jpht/ ugn hgwpm hgktsdm?