أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



ميلة

أهلا بكلـ رواد و أعضاء و عشـاقـ منتدى السياحة العربيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــةيسعدني و يشرفني أن أقدم لكم اليوم في موضوعي ولاية ميلة



ميلة


النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    6,160
    الجنس
    أنثى

    افتراضي ميلة

     
    ميلة 449817.png

    أهلا بكلـ رواد و أعضاء و عشـاقـ منتدى السياحة العربيـــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــة
    يسعدني و يشرفني أن أقدم لكم اليوم في موضوعيميلة Algeria-Flag-icon.pn
    ولاية ميلة


    ميلة 686912.jpg ولاية ميلة تقع شمال شرق الجزائر حيث أن الشاوية في جنوب الولاية والقبائل شمالا، تبلغ مساحتها 14.325 كم2 بتعداد سكاني قدّر(سنة 2009)ب: 950,806 نسمة...أما الكثافة السكانية فبلغت 204،14 نسمة/كم² في نفس السنة.
    الموقع الجغرافي
    تحدها الولايات التالية:
    من الشرق: ولاية قسنطينة
    من الغرب: ولاية سطيف
    من الشمال: ولاية جيجل
    من الشمال الشرقي: ولاية سكيكدة
    من الجنوب: ولاية باتنة
    ومن الجنوب الشرقي: ولاية أم البواقي
    ميلة 9k=

    ميلة v15w6ktz.jpg

    تمثل جوهرة الشرق «ميلة» أحد الأقطاب السياحية الهامة في الجزائر لما تزخر به من مناظر خلابة ومناطق عذراء تجمع بين جمال الطبيعة والجبال التي لا يكسر سكونها، إلا خرير المياه المنبعثة من شلالات سد بني هارون التي تأسر العشرات من الزوار والسياح الأجانب . فكل من زارها وتجول في شوارعها يعلم تماماً أنها مدينة تجمع الكثير من المعالم التاريخية والثقافية والفنية والعصرية، بالإضافة إلى أنها تعتبر أيضاً ملاذا طبيعيا قل نظيره، إن هذه المدينة الساحرة الملونة بألوان الطبيعة قد أضحت تشكل موردا سياحيا لا مثيل له باعتبارها تحمل بصمات حضارية أثرت على تاريخ الجزائر فيكفي أنها كانت شاهدة على تعاقب مختلف الحضارات كالرومانية و البيزنطية والوندالية ، وصولا إلى الحضارة الإسلامية. حملت ميلة العديد من الأسماء حيث سميت ب " ميلو " في العهد النوميدي نسبة إلى ملكة كانت تحكمها في العهد الروماني و تعني "الظل" في اللغة الأمازيغية , وفي عهد يوليوس قيصر سميت ب "ميلاف" و تعني الأرض المسقية , كما حملت لقب "كولونيا" . وميلو تعني الظل في اللغة الأمازيغية , فبعد انحطاط الإمبراطورية الرومانية وانشقاقها زحف الو ندال إلى بلاد المغرب ومكثوا في الإقليم الشرقي حوالي قرن من الزمن و استولى البيزنطيون على المدينة عام 540 ميلادي فجعلوا منها قلعة تحت حكم القائد "سولومون" الذي قام ببناء سور محيط بالمدينة ودعمه ب 14 برج للمراقبة وضم أهم معالم المدينة الرومانية. وعام 674 ميلادي دخلها الصحابي الجليل أبو المهاجر دينارفي عهد الفتوحات الإسلامية أين أقام بها أول مسجد و هو الأول بالجزائر و الثاني في المغرب العربي "
    «سد بني هارون»... لوحة جمالية رائعة
    بين السد والجبال حكاية جمال طبيعي أخاذ يأسرك في منطقة «بني هارون» السياحية التي تأخذ عشاقها إلى عوالم الطبيعة الساحرة و الأحلام المكنونة . "بني هارون" هو عالم آخر لا يمكن تجاهله و لا استنكاره في ظل الحيوية التي تخيم على المكان طوال النهار وإلى غاية ساعات متأخرة من الليل. فسرعان ما تلمح طوابير طويلة من السيارات و حافلات نقل المسافرين التي تجلب الزوار لمشاهدة "سد بني هارون " العملاق الذي يعلوه جسر معلق على وادي "الذئب"، في حين أن مياه الشلالات الساحرة تحبس أنفاس الناظرين إليها وتمتعهم بشكل المياه التي تتدفق بدلال وكأنها تغريهم لمداعبتها، وهذا يعكس بجلاء مظاهر انبعاث هذه المنشأة التي غيّرت من ملامح المنطقة و جعلت المكان يصنف ضمن خانة المكاسب السياحية للمدين، لا سيما مع وجود المناظر الجبلية الخلابة التي أضفت على السد رونقا و جمالا مما يفتح شهية العائلات والسياح لالتقاط صور تذكارية بجانب هذه المياه التي تتدفق بحركة دوامية وتسقط مضطربة فوق الجروف الهلالية، إنه مشهد بانورامي رائع لشلالات ميلة التي تلمع عند الصباح و تبلغ ذروة الجمال عند المساء .
    «قلعة تازروت».. شاهدة على العصر
    إن الحديث عن "ميلة" لا ينتهي، فمدينة بهذا التنوع والغنى لابد أنها جعلت محبيها يحرصون على زيارتها باستمرار، لأنهم في كل زيارة يكتشفون أماكن لم تكن معروفة لديهم من قبل ويعيشون في كل مرة أجواء جديدة ذات نكهة خاصة مفعمة بالفرح والحيوية. على غرار " قلعة تازروت " التي تعد أول " دار للهجرة " بالجزائر , حيث لازال هذا الموقع التاريخي الكائن بجنوب ولاية ميلة يحتفظ بالكثير من المعالم الأثرية التي كانت شاهدة على تعاقب الحضارات كحضارة ما قبل التاريخ و الحضارة الرومانية المجسدة من خلال الكتابات المنقوشة على الصخور. والمقبرتين الرومانيتين و كذا الفسيفساء الهندسية المتعددة الألوان بتقنية المكعبات الصغيرة والتي تعني محليا اسما بربريا معناه " التل الصخري" إضافة إلى آثار وجود حمام روماني , و رغم أن " قلعة تازروت" غير معروفة إلا أن الكثير من الأدباء و الباحثين العرب قد كتبوا عنها على غرار الرحالة المعروفة "ابن حوقل" في كتابه "المسالك و الممالك"., و ما لفت الانتباه .هو أن علماء الآثار قد أشاروا إلى وجود قرية رومانية بالمكان تتربع على مساحة تزيد على 10 هكتارات و تحتوي على العديد من بقايا البنايات حيث نقل العديد من آثارها إلى" المشتة" حيث استعملت حجارتها في البناء .


    ميلة dsc02021.jpg


    ميلة gra-rem-centre.jpg




    ميلة images?q=tbn:ANd9GcS


    ميلة images?q=tbn:ANd9GcS




    ميلة bab-el-bled--exterie




    ميلة dsc02348.jpg






    ldgm

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: إيملي جيجل,حمامة الحرية

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    7
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: ميلة

    بارك الله فيك على الموضوع

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    7
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: ميلة

    ولايتي وافتخر

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    العمر
    17
    المشاركات
    92
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة
    هواياتي
    المطالعة
    شعاري
    يكفيني انني انا

    افتراضي رد: ميلة

    صور جميلة من ولاية اجمل

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مناظر من ولاية ميلة
    بواسطة كشرودة مومو في المنتدى السياحة في الجزائر
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 09-06-2014, 10:44
  2. جامعي يقتل ناجحة في البكالوريا بخنجر بالرواشد في ميلة
    بواسطة imeneimene04 في المنتدى طموحنا NEWS
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-03-2014, 14:40
  3. مسابقة توظيف في المؤسسة الاستشفائية المختصة لولاية ميلة ميلة 2012
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى قسم التوظيف و الملفات الإدارية في الجزائر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-10-2012, 15:06

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •