السلام عليكم

كان ياماكان في قديم الزمان.. كان فيه بنت يسموها "لهجة" الجزايرية
على وزن" وردة" الجزايرية

هده الحكاية صبحت تحكيها العجايز للصبيان قبل المنام ويرويها ناس كبار عندهم المقام في2013 ومازال القدام...


هادي "لهجة" الجزائرية هي إحدى البنات اليتيمات اللي خلفتهم المرحومة "لغة" العربية في كل البلدان العربية ومن بينهم هادي "لهجة" الجزايرية اللي تربات في بلاد الجزائر, اللهجة الجزائرية كغيرها من اللهجات العربية الأخرى هم من سلالة اللغة العربية الفصحى التي طرأت عليها تغيرات في حياتها مسكينة لأسباب أهمها:

كي زادت وولدت هده لهجة من امها المرحومة العربية في الجزاير وحلت عينيها صابت قدامها عجوز كبيرة سبقتها في الجزاير هاد العجوز هي الأمازيغية جات بكري للجزاير وكبرت فيها و تعرفها حجرة وشجرة هاد العجوز تبنات لهجة مسكينة ورباتها وكبرتها كيما بنتها و بدات تعلم فيها بعض الكلمات باش تفهمها في المستقبل ومين كانت يتيمة مسكينة كانت تتربى من دار الى دار كل ما تجي فتوحات او استعمارات كانو يخلوها باش يطمسوها لانها يتيمة وحبو يربوها على يديهم وهادا لي نشوفوه في كتوب التاريخ وين تشبعت من الكلمات العربية الفصحى لغة القرءان عند قدوم العرب الاسلاميون الفاتحون ثم الهلاليون بنو سليم و عرب المعقل بعد سقوط الدولة الفاطمية
ومن بعد بدات تتلعثم وتتخلخل في مخها بعدما تأثرت بالنازحين من الأندلس اللي تخلطو مع سبنيول ... ولي زاد كمل عليها مسكينة هو هاداك الاحتلال الفرنسي اللي ما حبش يربيها وكان يتمنى ليها تموت في كل عام وستناها 130 عام وما ماتتش (
عندها سبع رواح
) ولكن تاثرت ببعض الحقن والابر والسموم اللي كان من حين لاخر يديرهم ليها في الاكل باش يمحيها ولكن هادوك الحقن اثرو فيها مسكينة بلاما تموت واصيبت بفيروسات فرنسية خاصة على مستوى المخ في العاصمة اما الفيروسات الاسبانية فاصابتها على مستوى الدراع الايمن في الغرب وبدات الفيروسات اللغوية تنخر في جسم هده المسكينة (لهجة الجزايرية) حتى ولات تتبدل كي (تاتة بوف ) من بلاصة لبلاصة واصبحت اللهجة الجزائرية تختلف من منطقة إلى أخرى فهي سلسة ملحونة سهلة الفهم في الشرق قريبة للهجة أهل تونس (شنهي شنهي..انت هو انتي) ,و مشددة لها وقع قوي على الأذن و هي أصعب للفهم بالغرب(واه نيشان خفيفة ورابيد) و أقرب للهجة المغرب, وتجدها معتدلة بالوسط (يا خو والفرنسية يرحم باباك).

كخلاصة للحكاية ... المناطق في الجسم المنخور للمسكينة "لهجة" الجزايرية و اللتي لم يؤثر فيها كثيرا الفيروس اللغوى و أقربها إلى العربية هي اماكن الارياف و في الجنوب و في المناطق الجبلية الشرقية و خاصة ما يعرف بالشمال القسنطيني. اما اللي ما خلى فيها الفيروس والو وخلطها وجلطها هي المناطق التي اصيبت ب الكلمات الدخيلة وخاصة الموصيبة تاع الفرنسية منها هي لهجات المدائن الكبرى و خاصة المخ اي العاصمة بوجه الخصوص.


وهادي" لهجة" مسكينة كل ما يجى فاتح ولا مستعمر تتزوج براجل منهم وتولد باش تحافظ على بقائها وحياتها ولكن كانت تغير من سلوكاتها حسب سلوكات الرجال لي تزوجوها
املا كي كبرت وشبنت وولات عجوز وشافت نعيم الاستقلال رزقها ربي بعدت بنات (لهجات) احيانا وحدة ما تعرف الاخرى بلي اختهى من باباها كانت في كل منطقة تولد وتمشي لمنطقة اخرى
وهادو هوما بعض بناتها لي ما زالو على قيد الحياة كل وحدة وابوها.
لبعض اللهجات الجزائرية نطق مماثل للهجات بعض الأقطار العربية و الأجنبية
سكان جيجل ينطقون القاف كافا كبعض أهل الشام
كما يستعمل سكان تلمسان الهمزة مكان القاف كأهل مصر.
و تقلب الغين قافا أو القاف غيناعلى طريقة النطق في بعض مناطق الخليج و ذلك ببوادي مسيلة و الجلفة التي يقطنها عرب اليمن.



سكان ميلة يشدون على القاف
و في مدينة الورود(البليدة) يذكرون كثبرا كلمة حنوني


وسكان معسكر وين نسكن انا يقولو ( روح ما .... مالك ما )


ولكن اليوم جيل الهيب هوب رايح يهبلها ويديها لمستشفى المجانين ويرميها في دار العجزة لبعض خرجاته والفيروسات اللي راه يجيب فيها ولا توجد في اي لغة ولا في اي قاموس منها .عقوق الوالدة..
شريكي .السوكا .المسنطح .التقرعيج.. ..ههههههههه
ادا عندككم من هده الفيروسات الجديدة والغريبة تاع 3g افيدونا منها كي نتفاداها مستقبلا

;hk dhlh;hk td r]dl hg.lhk>> ;hk tdi fkj dsl,ih "gi[m" hg[.hdvdm