رفقا بآدم يا حواء 47820557.pngرفقا بآدم يا حواء images?q=tbn:ANd9GcQ





بالبداية مرحبا بالجميع في هذا الموضوع البسيط جدا
ولكنه موضوع يهم كل اسرة عربية فلطالما ترددت على مسامعنا جملةرفقا بحواء يا آدم
ولكن في موضوع اليوم سأميل الكفة لجهة آدم وأهمس لحواء أن تكون رفيقة بآدم
لأنه ما أصبحنا نراه في الآونة الأخيرة شيء غير طبيعي بالمرة
أمور أقل ما يقال عنها لا تمت لتقاليدنا ولا لأعرافنا بصلة
فنجد المرأة تقلل الإحترام على زوجها لدرجة فضيعة فأين تلك المرأة التي تتسم بالصبر والحكنة
وتكون بجانب الزوج في السراء والضراء
ربما هناك بعض الفئات حتى لا نعمم الحكم على الجميع ولكن بالمقابل هناك نساء لا يصنفن ضمن
فئة الزوجة الصالحة ولا تحمل من معايير حقة الا الاسم (الزوجة)
وخير مثال حتى نقرب الاخوان من الموضوع
فأيام زمان كان الزوج ان مر بأزمة تجد الزوجة الى جانبه حتى يمر من تلك الازمة بسلام
اما حاليا فبعض الزيجات تساوم الزوج في حياتهما الزوجية
فان مر بأزمة ما تجدها تتذمر من أول عثرة وتنسى او بالاحرى تتناسى ما كان عليه قبل
وربما قد تصل بها الامور لطلب الطلاق خصوصا ان كانت المشكلة التي صادفت الزوج كبيرة
وحلها عسير يتطلب الوقت الكثير
امثلة عديدة عايشتها من مدة قصيرة وقضايا مرت من امام عيني جعلتني اتعثر وأقف وقفة شديدة
أمام تلك المرأة التي تبيع زوجها وتنسى العشرة الطويلة لسبب بسيط
اما لكون ان الزوج فقد وظيفته لظروف ما
أو لمرض معين

رفقا بآدم يا حواء 47820557.png
تقبلوا مني كل المنى

vtrh fN]l dh p,hx