أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



قصة الخلق

يوم بدايـــة الخلق و إستشعــــار كلمة و معنى لا إله إلا الله أولا : بـــــدء الخلــــــــق : كــان الله وحده ولم يكـن في الكون إلا الله وحده لا إله



قصة الخلق


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    661
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    مساعدة الناس
    هواياتي
    الشعر و كرة القدم
    شعاري
    الصديق وقت الضيق

    عاجل قصة الخلق

     
    يوم بدايـــة الخلق و إستشعــــار كلمة و معنى لا إله إلا الله


    أولا : بـــــدء الخلــــــــق :

    كــان الله وحده ولم يكـن في الكون إلا الله وحده لا إله إلا الله لم يكن شيء موجود ( لم يكـن شيء مذكور لا نحن لا شيء لولا أن الله وجدنـا) لا هـواء لا ماء...الخ لا يوجد شيء ( سورة الإنسان ) كان الله وحــده، قــــال الرسـول (ص):( كان الله وحده في عماء...يعني فـراغ مما يعمى الخلق).
    وينـادي الله تعالى:" يا ملك الموت من بقي؟ يقول مالك الموت: يا رب لم يبقى إلا جبريل وميخائيل وإسرافيل وعبدك،ويقول الله عـز وجل إقبض روح ميخائيـل، وقبض روحه ويأسأله الله من بقي؟ وقـال لم يبقى إلا جبريـل وإسرافيـل وعبدك، إقبض روح وإسرافيل وقبض روحه، وقال لم يبقى إلا جبريـل وعبدك وقال إقبض روح جبريل، وقبض روحه وقـال الله من بقي يا ملك الموت يقول لم يبقى إلا عبـدك ويقـول الله تعــالى إقبـض روحك وقبض روحـه وينـادي الله تعـالى: لمـن الملك اليـوم ؟؟
    يقـول في حديث "ينـادي الله 40 لمن الملك اليـوم "مـاذا 40 هل مرة أم يوم أم شهر أم سنة ؟ لا نـدري لأن الزمن لم يعد موجود لأن الزمن ملك الله وقد فني وأخذه الله لم يبقى شيء إلا الخلـود
    ( أي يا إما في الجنـة خالدين، يا إما في الجهنم نعوذ بالله منها) فينـادي الله ولا يجب أحد فيقـول الله تعالى " الملك اليـوم لله الواحـد القهـار لا ظلم اليوم " لا إلـه إلا الله هذا هو إسـم الله الأول الآخـر، في حديث شريف قــال رسول الله (ص) " أنـت الأول فليـس قبلك شيء وأنت الآخـر فليـس بعـدك شيء وأنت الظاهر فليـس فوقـك شيء وأنت الباطن فليس دونك شيء" صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    إذن: أحسن مدخل لله عز وجل تدخل به إليه وتسبق به الكثير ممن يصلي ويدعو ويقوم بكل العبادات هو أن تنكسر لله وتظهر ضعفك لله، حيث قـال النبي (ص) عند الإسراء والمعراج قال(ص)" رأيت جبريـل يوم أسـري بي كالحلس البالي من خشيـة الله "...الحلس البــالي: اللبـاس المتقطع.
    هذا جبريـل له 600 جنـاح إذا نفضها يسقط اللؤلؤ والمرجان وخشي من الله فمن نحن سبحان الله ولا إله إلا الله وأحسن مدخل للدعاء هو" اللهم إني عبدك إبن عبدك إبن آمتك ناصيتي بيدك ماض فيـا حكم عدل فيا قضاءك....الخ وبعدها تدعو ما تريـد .
    كل هذا كان الله وحده وبعدها بدأ في خلق المخلوقات، أول مخلوق بدء الله في خلقـه هو:
    1.القـلـــم : قال (ص)"إن أول ما خلق الله هو القلم فقـال الله تعـالى للقلـم" أكتب علمي بما هو كائن إلى يوم القيامة فجرى القلم بكل ما سيكون إلى يوم القيــامة." أي كل شيء مكتـوب لنـا قبل أن نخلق أكتب علمي: أي أن الله عالم بمـا سيجـري وكل ما سيكـون، بما كان وما كان سيكون ما لم يكن الله أعلـم ربنـا خالـق الكون فهو عـادل سبحانـه.
    قال (ص):" إذا ذكـر القـدر فاسكتـوا" لذلك يجب أن نرضى بالقضاء والقدر لأن الله أعلم وكل شيء مسجل يعني إذا حصلت لنا مصيبة فيجب أن نرضى بها لأنها مشيئة الله وقدره والله عادل وقد كتب لنا ذلك، قال (ص): يـا غلام ألا أعلمك كلمات، قـال الغلام: نعم يـا رسـول الله: قال(ص): "يا غلام إحفظ الله يحفظك. إحفظ الله تجده اتجاهك إذا سألت فسأل الله وإذا إستعنته فإستعـن بالله واعلم أن الأمة ولو إجتمعوا على أن ينفعوك بشيء لا ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لـك، أن الأمة لو إجتمعوا على أن يضروك بشيء لا يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليـك (كل شيء ما كان حيحصل حصل لأن الله كتبه)، رفعت الأقـلام وجفت الصحف (الحبر جف ولا يستطيع المسح ) ".
    2.اللـوح المحفـوض: وهذا للكتابـة فيـه كل ما كتبـه القلـم بعلـم الله .
    3.العـــــــرش: عـرش الله شيء عظيم وشيء جليل جدا وله عدة نقاط وهي كالتالي:
    الملائكــة: وهي التي تحمل عرش الرحمـان "ويحملـون عرش الرحمان يومئذ ثمانية" هم ثمانيـة من الملائكـة يحملون عرش الرحمان، وإن الله مسخر للإنسان إثنين من الملائكة الأول في اليميـن والثـاني في الشمـال.
    * دورهـم: يستغفرون للمؤمنين قـال الله تعـالى:" الذيـن يحملـون العرش ومن حوله يسبحون ويذكـرون الله و يأمنـون به ويستغفرون للذين آمنوا ويقولون ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفـر للذيـن تابـوا وإتبعـوا سبيـلك "
    - والملائكـة هم الذين يفتحون أبواب الجنة ويقولون ( سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين ).
    الصحابة يقولون للرسول (ص) صف لنا الجنة يا رسول الله، قال صلى الله عليه وسلم: ( لبنة من ذهب ولبنة من فضة، وملاطها المسك، وحصبائها اللؤلؤ والمرجان، وسقفهـا عـرش الرحمـان).... سبحـان الله سقف بيتـك في الجنـة عرش الرحمان إن شـاء الله .
    في حديث النبي (ص) يقول: ( ما السماء الأول في الثانية إلا كحلقة في صحراء وما السماء الثانية في الثالثة إلا كحلقة في صحراء وما السماء الثالثـة في الرابعة إلا كحلقة في صحراء وما السماء الرابعة في الخامسة إلا كحلقة في صحراء وما السماء الخامسة في السادسة إلا كحلقة في صحراء وما السماء السادسة في السابعة إلا كحلقة في صحراء وما السماء السابعة في الكرسي إلا كحلقـة في صحراء وما الكرسي في عرش الرحمان إلا كحلقـة في صحراء وما العـرش في كف الرحمان إلا كحلقـة في صحراء ) فسبحـان الله بحق لا إله إلا الله فما حجمنـا نحن الإنسـان ؟؟؟.
    4.ثم بدء الله تعالى في خلق الجن و السموات والأرض والهواء والبحر والأسماك والطيور وكل الحيوانات كل شيء مستعد لإستقبال آدم، لكن بقيت أشياء معنوية تخلق قبل آدم لكي يعرف كم أنـه غالي على ربـه أي أن آدم مسـؤول على الكـون.
    5.في حديث * لما فـرغ الله من خلق السموات والأرض خلق بـاب من جهة المغرب عرض البـاب 70 عاما تركـه مفتوحا قبل أن يخلـق آدم قـال النبي (ص): أتدرون ما الباب ؟
    قالوا لا يـا رسول الله قال رسول الله (ص) الباب هو التوبـة. خلقها قبل أن يخلق آدم لأنه علم
    بأننـا سوف نخطأ لذلك يجب أن نتوب مهما كانت غلطتنـا لأن البـاب يسعها،70 عاما عرضه وإنـه من الغرب أي أنه يبقى مفتوح حتى تشرق الشمس من الغرب أي نستطيع أن نتوب حتى
    يوم تشرق الشمس من الغرب أي يوم القيامة، ولكن هذا لا يمنع ولا يجب أن ننام على معصيـة لأننـا لا ندري متى يـوم القيـامة ولا متى نمـوت .
    6. لما فرغ الله من خلق السموات والأرض قامت الرحم " صلة الرحم " فتعلقت بالعرش فقالت
    يا رب هذا مقام العائد بك من القطيعة أي (بستغيث بك من القطيعة) فقـال لها الله أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك فقالت رضيت يا رب ،يعني إذا قطعت صلة الرحم قطعت من طرف الله عز وجل فإذا قطعت من عند الله فمهما فعلت من صلاة وصوم وكل الفرائض ...إلخ فإنـك مقطـوع لذلك يجب أن نصل أرحمنـا كما قـال (ص) "صلوا أرحـامكم ولو بسلام " سبحـان الله كان تعلم أنه هناك من سيقطعها لأن القلـم جرى وخلقت قبـل خلـق آدم.
    • الكون يعد لآدم بما فيها الأخلاقيــات.
    7.إن الله لما خلـق السموات والأرض كتب كتابـا فهو عنده تحت العرش مكتوب فيه سطر فيه "إن رحمتـي سـبقت غضبـي".
    8.إن الله لما خلق السموات والأرض أوجد 100 مئة رحمة أنزل منها إلى الأرض رحمة واحدة و إذخر عنده 99 رحمة ( من الرحمة الواحدة منها رحمة الأم على ولدها و الكائنات كل الرحمة الموجودة في الأرض) فـإذا كان يوم القيـامة ضم هذه الرحمة إلى99 كل رحمة كما بين السماء و الأرض ثم يبسطها على خلقه يوم القيامة فلا يهلك يوم القيامة إلا هالك حتى أن إبليس يتطـاول لتدركه رحمة الله ( لكن أين له ذلك وهذا من رؤية لرحمة الله فظن أنه سيدركه )
    9. حـرم مكـــة : لما خلق الله السموات والأرض حرم مكة فهي حرام إلى يوم القيامة (اشتياق إلى مكة المكرمة وزيارتهـا والقيـام بفريضة الحج )
    10.خــــلق أدم : لم يخلق بكلمة كن فيكون ،لا بل خلق على عدة مرحل هناك عدة آيات في القرآن تبين خلق آدم و منها ما تقول أنـه مخلـوق من: تراب ، طين،طين لازب،من صلصال، صلصال من حمى مسنون ، صلصال كالفخـار.
    إذن: آدم خلـق من كل هذا و لكن على مراحل و ذلك ليعرف كم هو ضعيف ولا يستطيع أن يقـول لا، لا أقـوم بما تأمرنـا.

    1.من تــــراب : قـال النبـي (ص):( إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من تراب الأرض فجاء بني آدم على قدر تراب ) أي أن صفات ولون بني آدم مثل صفات ولون الأرض فهناك أحمر، أسمر، والأبيض....وهناك شخصيـة سهلة مثل الأرض السهلـة عندما نزرعها تنتج بسهولة، وشخصية قاسيـة مثل الصخر..الخ صفـات ومميـزات وطبيـعة الأرض.
    2.من تـراب + ماء أصبح طين: ولكن طينة رخوة (جارية) تركت حتى تنشف أصبحت



    3.طيــن لازب : أي عندما نشف الطيـن أصبح طين لازب وهذا حتى يستطيع تشكيله.
    4. صلصال : شكلها الله عز وجل بيديه الكريمتين فأصبحت صلصال (شكل إنسان).
    5.صلصال من حمئ مسنون : المرحلة الرابعة وتركت وتعرضت لعوامل التعرية فأصبح صلصال من حمىء مسنون أي محروق قليلا وهذا لتعرضه لعوامل التعرية.
    6.صلصـال كالفخـار: من المرحلة الخامسة وبعدهـا أستعمل تجويـف من فوق فأصبح يلق (أي فتحة فأصبح يلق) كالفخـار مثل طريقة صنـع الفخـار تماما الفرق الوحيد
    هو النفخة ، نفخة الروح من الله عز وجل إذن هو تمثال فترك 40 قال (ص) ترك 40 لم يحدد 40 سنة أم قرن .
    7.نفخـة من عند الله عز وجـل: قـال الله تعالى:" فإذا سويته ونفخت فيه من روح"
    .... ( إستشعـار جلال الله وضعفي أمام قدرته ).
    فلما نفخـه الله عز وجل نفخـة واحدة فـإذا هو كل شيء يتغير فالدم يجري، والعـروق، والأيدي والرجلين يتحركان والعينان الكل، كل شيء يتحرك فسبحان الخالق لا إله إلا الله ، فبهذا كله أصبح آدم .( توجـد نفخـة من الله عز وجل طاهرة إذن توجد في كل واحد منا نفخة من الله إذن أصلنـا من الداخل طاهر أي طاهرين من الداخل يجب علينا عدم تجنيس هذه الطهارة وعدم إرتكـاب المعاصي لأننا أنقى من ذلك من ساعة ما خلقنا زائد أننا خلقنا من تراب و ماء وهما أطهر عنصرين في الوجود : الماء للوضوء والغسل والنظافة ...الخ والتراب إذ لم نجد الماء نتيمم بالتراب ونصل بالأرض فبذلك نحن أطهر، أطهر منذ خلقنا لذلك يجب أن نحتفظ بهذه الطهـارة وعـدم تجنيسهـا.

    * الملائكـة سجدت لأبونـا آدم قـال الله تعـالى:" فإذا سويته ونفخت فيه من روح فقاعوا له ساجدين " وهذا تكريـم من الله عز وجل، وفي حديث قدسي يقول :" يـا ابن آدم خلقتك بيدي و نفخت فيك من روحي و ربيتك بنعمتي فأنت تخـالفني و تعصيني فإن رجعت إليّ من بعد ذلك فتبت عليك و غفرت لك فمن أين تجد إله مثلي"قال النبي(ص)"جددوا إيمانكم بلا إله إلا الله "

    * قال الإمام أحمد في حديث " فلما أسكن آدم الجنة استوحش (الجنة ينقصها شيء) فبينما هو نائـم خلقت حواء من ضلعه فلما أفاق وجدها فقال من أنت قالت أنا امرأة فقال ما اسمك فقالت حواء قـال لماذا خلقت قـالت: لأكـون سكن لك "
    خلقت منه و هو نائــــم لكي لا يتألم و يكرهها لأن الألم عند آدم ينقصه العاطفة عكس حواء الألم عند حواء تزيدهـا العاطفة فمثلا عند الولادة تلد وهي مستيقظة وتحس بالألم (صاحية).
    سكـن لك: خلقت من أجل أن تجعل طمأنينـة في الأرض، وخلقت من ضلعه من جهة الأيـسر جنب القلب ، قال النبي (ص) في حديث: ( إستوصوا بالنساء خيرا فإنهنّ خلقنّ من ضلع أعوج فإن أنت ذهبت لتقيمها.. (أي تعدلها) كسرتها وكسرها طلاقها فإستوصوا بالنساء خيرا ).
    خلقت من ضلع أعوج وهذا لحماية القلب ومن دون هذا الضلـع إذ ضرب القلب شيأ أو كدمـة ينـزف وبالتالي يموت الشخص ولذلك يجب أن يكون أعوج وخلقه الله هكذا ليكون دائر وملفوف على القلب ليستطيـع حمايته، ولذلك أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم على النساء خيـرا أن يكونوا حريصين ومرهفين مع المرأة بالراحة والمعاملة الحسنة ولطيفة مع النساء،والإعوجاج لدى حواء يقصد عاطفتها لأن حواء عاطفتها زائدة عكس آدم ويكون ذلك مثلا عدم قول الرجل للمرأة ألفاظا مجرحة لها ...وأعظم كسرها هو طلاقها لأنها لم يبقى لها ما تعمله من الحماية أي وظيفتها لذلك أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بالنساء براحتهم وحسن المعاملـة.

    rwm hgogr


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. حسن الخلق
    بواسطة #yàhià.spéàr.zémmàl# في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-05-2014, 11:12
  2. فضل حسن الخلق
    بواسطة الأمل الرحيب في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-03-2014, 16:00
  3. حسن الخلق
    بواسطة الأمل الرحيب في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-09-2013, 23:48

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •