هذه قصة أخت مسلمة تضع النقاب ، كانت تقوم بالتسوق في أحد
السوبر ماركت في فرنسا ..
بعد الانتهاء من التبضع ذهبت إلى الصندوق لدفع ما عليها من
مستحقات..
وخلف الصندوق كانت هناك امرأة من أصول عربية
متبرجة وكاسية عارية ، فنظرت إليها نظرة استهزاء ثم بدأت تحصي
السلع وتقوم بضربها على الطاولة لكن الأخت لم تحرك ساكنا
وكانت هادئة جدا مما زاد تلك العربية غضبا فلم تصبر
وقالت لها وهي تستفزها لدينا في فرنسا عدة مشاكل وأزمات
ونقابك هذا مشكلة من المشاكل
التي تسببتن لنا بها ، فنحن هنا للتجارة وليس لعرض الدين أو التاريخ..
فإذا كنت تريدين ممارسة الدين أو وضع النقاب فاذهبي إلى وطنك



ومارسي الدين كما تشائين.
توقفت الأخت عن وضع السلع في الحقيبة ونظرت إليها.
ثم قامت بنزع النقاب عن وجهها وإذ هي شقراء ... زرقاء العينين
قائلة : أنا فرنسية ... هذا إسلامي وهذا وطني ... أنتم بعتم دينكم
ونحن اشتريناه!!!

i`h ]dkd