... فقالت ماهيكو للأم : حسنا يا أمي وحدث ما لم يخطر على عقل ماهيكو للحظة أنه في الساعة
الثانية حضر تاكومي من العمل فوجد حقائب أمام غرفة ماهيكو وكان يتسائل لماذا هذه الحقائب أمام غرفتها

وفي هذه اللحظة خرجت ماهيكو من غرفتها !!! فقال لها تاكومي : ماهيكو مابال هذه الحقائب ؟
فقالت ماهيكو وهي مصدومة : أخي ما الذي أتى بك في هذه الساعة المبكرة ؟

فقال تاكومي : لايهم لماذا أتيت في هذه الساعة المبكرة جاوبيني ! ما بال هذه الحقائب ؟
فقالت ماهيكو : سوف أبيت عند صديقتي ...

فقال لها تاكومي : إنني أشعر بأنك لست صادقة في كلامك كما أنني أحس بأنك تكذبين علي
فردت ماهيكو قائلة : أنني صادقة في كلامي ولا أكذب عليك ..!

فقال تاكومي : بلى أنت لست صادقة في كلامك !!!
فقالت ماهيكو لتاكومي : لماذا تقول إنني كاذبة ولست صادقة ؟؟؟

فرد تاكومي : إن هذه الحقائب إشتريتها لك منذ بضعة أيام فكيف لا أتعرف عليها ؟!
فلم تعرف ماهيكو كيف ترد على تاكومي ... فقال لها تاكومي : أرأيت أنت كاذبة !

هل يعقل أن أمي أمرتك بالرحيل ؟!
فقالت ماهيكو : نعم لذا أرجوك أخي أجعلني أرحل فقال لها تاكومي : أرجوك أتوسل إليك لاترحلي
أريدك أن تبقي معي أرجوك لا ترحلي ...

فقال ماهيكو : أرجوك دعني أرحل أمي ستغضب بشدة وأنا لا أعرف مالذي قد تفعله أمي بي
إن علمت بأنني لم أرحل ...

وبعد محاولات عسيرة من قبل تاكومي : قررت ماهيكو عدم الرحيل بالرغم من أنها تشعر بالقلق
الشديد ... وعندما أتت الساعة الخامسة والربع : إتصلت الأم بخدمة العملاء في المطار وقالت

للموظف : أريد أن أسئلك سؤال فقال لها الموظف :تفضلي سيدتي .فقالت له الأم : هل ركب جميع
الأشخاص في الرحلة رقم 795 المتجهة إلى الصين الذي موعد إقلاعها الساعة 5:20

فقال لها الموظف : حسنا سوف أرى إن كان جميع الركاب قد ركبوا أم لا وبعد إنتهائه من البحث قال
الموظف للأم : جميعهم ركبوا إلَا راكبة واحدة فقالت الأم للموظف : هل يعقل أن هذه الراكبة إسمها

شينتشي ماهيكو فقال الموظف : نعم إن هذا صحيح فقالت له الأم : هل هناك طائرات متجهة إلى
طوكيو اليوم فقال الموظف : نعم ... يوجد الساعة السادسة والنصف فقال له الأم : أحجز لي

في هذه الطائرة وعندما أصل إلى المطار سوف أدفع ثمن التذكرة فقال الموظف : حسنا ...
سوف أحجزها الآن فحجزها الموظف وقال للأم : لقد حجزتها فشكرته الأم وأغلقت المكالمة

وذهبت إلى المطار وسافرت ووصلت إلى طوكيو وأتت إلى منزلهم وكان تاكومي موجود في المنزل
فدخلت الأم ولم تلاحظ وجود تاكومي فإن الغضب الشديد قد أعمى بصيرة الأم فذهبت الأم باتجاه غرفة ماهيكو ...

فقال تاكومي للأم : أمي ما الذي أتى بك إلى طوكيو فجأة ؟!
أمي إلى أين تريدين أن تذهبي مع ماهيكو ؟؟؟

فتفاجأت الأم بوجود تاكومي وقالت له : سوف تسافر معي فقال لها تاكومي : أرجوك أمي أريد
ماهيكو معي ... وفي هذا الوقت كانت ماهيكو تستمع إلى ما يحدث فتشاجرت الأم مع تاكومي

فقاطعت ماهيكو شجارهم وقالت :كفى لا أريدكم أن تتشاجروا بسببي فقال لها الأم :نعم كل هذا بسببك إنني الآن ولأول مرة أتشاجر مع إبني الغالي نعم

إنه بسببك ... فقالت ماهيكو : ماذا ؟؟؟ فقالت الأم : بالطبع بسببك أنت سوف تنزعين الإبتسامة
من عائلتنا فقالت ماهيكو وهي لا تصدق ماتقوله الأم لها : أمي طريقتك في الكلام توحي

كأنني لست من العائلة !!! ... فقالت الأم : إن هذا صحيح أنت لست فردا من العائلة هذا ماكان يجب
ولكنك للأسف من العائلة وليتك ما كنت ! ... فكان وجه ماهيكو خالي من التعابير ولكن كانت

...التعابير تنساب على وجه ماهيكو على هيئة بكاء يبدو بأنه ليس له نهاية ! ...
فقال تاكومي لماهيكو : أخرجي من المنزل وأنا سوف أتولى الأمر فقالت ماهيكو بصوت متألم :

لن أخرج أمي هل إنت تكرهينني ؟؟؟
فقالت الأم : بالطبع هل أنت الآن فقط تعرفين ذلك ؟

فأكملت الأم كلامها قائلة : هل تعرفين ماهي أمنيتي ... إن أمنيتي هي أن تبتعدي عني للأبد ...


فقال تاكومي


..... أراكم إن شاء الله في الجزء القادم ...

... مع تمنياتي أن ينال الجزء إعجابكم ...

dhgdjkd Hu,] Ygn hglhqd >>> hg[.x hgvhfu >>>