سوسييداد ينصب الفخ الأول لبرشلونة في الليجا ويتعادل معه 2-2 324.jpg
قلب فريق ريال سوسييداد الطاولة على ضيفه برشلونة حامل لقب الدوري الإسباني آخر ثلاث مرات ونجح في خطف نقطة ثمينة منه بالتعادل معه على ملعب أنويتا 2-2 في افتتاح الجولة الثالثة من الليجا.

وعلى الرغم من تقدم برشلونة بهدفين متتاليين (ق9 و11) في الشوط الأول، الا أن سوسييداد أذاق البرسا من نفس الكأس وتعادل بنفس الطريقة (ق57 و59).

وبعد أن سقط في أول فخ له بالليجا، تحصل البرسا على نقطته الرابعة من مباراتين ليتساوى في الرصيد مع سوسييداد.

وفضل المدرب الكتالوني بيب جوارديولا إراحة عناصره الأساسية الذين خاضوا مباريات دولية مع منتخباتهم خوفا عليهم من الإرهاق البدني، فاحتفظ بنجومه ليونيل ميسي وديفيد فيا وأندريس إنييستا وإريك أبيدال وكارليس بويول وخافيير ماسكيرانو على مقاعد البدلاء.

ودفع جوارديولا بتشكيلة تضم فيكتور فالديس في حراسة المرمى، داني ألفيش وسرخيو بوسكيتس وأندرو فونتاس وأدريانو كوريا في الدفاع، وتياجو ألكانتارا وتشافي هرنانديز وسيدو كيتا في الوسط، وبدرو رودريجز وسيسك فابريجاس وأليكسيس سانشيز في الهجوم.

وسعى برشلونة لإنهاء المهمة سريعا، فبادر بالهجوم والضغط على دفاعات الخصم منذ الدقائق الأولى بحثا عن هدف مبكر، وقد نجح في مبتغاه (ق9) حين تقدم تشافي بتسجيل هدف الفرحة الأولى من هجمة منظمة تناقلها فابريجاس وأليكسيس حتى وصلت الى القائد المخضرم الذي سدد بقوة في شباك التشيلي كلاوديو برافو.

وعمق البرسا من جراح اصحاب الأرض بمضاعفة النتيجة بعد دقيقتين فقط عن طريق فابريجاس الذي واصل نجاحاته المبهرة وأثبت أنه صفقة رابحة لفريقه القديم بعد أن ترك أرسنال، حيث هز الشباك للمرة الثانية لبرشلونة (ق11) من متابعة لتسديدة بدرو التي أنقذها الحارس لتعود لنجم "الجانرز" السابق الذي لم يتوان عن التسجيل.

فرض حامل لقب الليجا سيطرة مكاملة على مجريات الشوط الأول بعد أن تحكم في ايقاع المباراة بتسجيل الهدفين، ما أصاب لاعبي سوسييداد بخيبة أمل بعد أن أجهضت احلامهم مبكرا بالخروج بنتيجة طيبة بين جماهيرهم.

وأجرى جوارديولا تبديلا اضطراريا بخروج أليكسيس سانشيز للإصابة ليحل بدلا منه ديفيد فيا (ق31).

حاول أصحاب الأرض العودة الى اجواء المباراة ونفض غبار الاحباط، وكانت أخطر محاولاتهم قبل نهاية الشوط عن طريق تشابي برييتو الذي سدد كرة صاروخية تصدى لها فالديس ببراعة.

ومع مرور الدقائق الأولى للشوط الثاني نجح إيمانويل أجيريتشي في تقليص الفارق بإحراز هدف سوسييداد الأول من كرة رأسية متقنة (ق57).

وفجر ريال سوسييداد مفاجأة مدوية بعد أن أذاق برشلونة من نفس الكأس وسجل هدفه الثاني بعد دقيقتين فقط (ق59) حيث أدرك الفرنسي جريزمان التعادل من لعبة مثيرة للشكوك.




واستغل أجيريتشي تمريرة خاطئة من ديفيد فيا ليسدد كرة من أعلى الحارس فالديس، الا أن بوسكيتس أخرج الكرة بيده قبل تجاوزها خط المرمى لتصل الى جريزمان الذي وضعها في الشباك.

وامام صدمة التعادل، اضطر جوارديولا للدفع بميسي بدلا من تياجو ليلعب دور المنقذ ويعيد ترجيح كفة اللقاء لفريقه.

ومارس ميسي أولى ألاعيبه (ق75) بعد تسديدة قوية تألق في صدها الحارس برافو ليبقي على نتيجة التعادل، وبعدها دفع جوارديولا بآخر أوراقه الرابحة بعد أن أنزل إنييستا بدلا من فونتاس (ق83) الا أن ايقاع اللقاء أفلت من العملاق الكتالوني ليخرج من المباراة بتعادل بطعم الهزيمة.

سوسييداد ينصب الفخ الأول لبرشلونة في الليجا ويتعادل معه 2-2 325.jpg
سوسييداد ينصب الفخ الأول لبرشلونة في الليجا ويتعادل معه 2-2 326.jpg
سوسييداد ينصب الفخ الأول لبرشلونة في الليجا ويتعادل معه 2-2 327.jpg

s,sdd]h] dkwf hgto hgH,g gfvag,km td hggd[h ,djuh]g lui 2-2