المغرب يتعادل في افريقيا الوسطى ويهدر فرصة ضمان التأهل لأمم افريقيا 45.jpg
أهدر المغرب فرصة ضمان التأهل لنهائيات كأس الأمم الافريقية لكرة القدم 2012 عندما أضاع لاعبوه سلسلة من الفرص السهلة ليتعادل بدون أهداف خارج ملعبه مع افريقيا الوسطى اليوم الاحد.

وحافظ التعادل على فرصة الجزائر في بلوغ النهائيات التي تستضيفها غينيا الاستوائية والجابون العام القادم بعد تعادلها 1-1 خارج ملعبها مع تنزانيا أمس السبت.

وبقي رصيد المغرب وافريقيا الوسطى ثماني نقاط لكل منهما في صدارة المجموعة الرابعة مقابل خمس نقاط لتنزانيا والجزائر.

ويحتاج المغرب الى الفوز في الجولة الأخيرة الشهر المقبل بملعبه على تنزانيا وتعثر افريقيا الوسطى في الجزائر ليتأهل لكأس الأمم الافريقية التي غاب عن نسختها الأخيرة في انجولا عام 2010.

دخل "أسود الأطلس" اللقاء بشكل جيد وأهدر لاعبو المنتخب المغربي سلسلة من الفرص الخطيرة في ظل تشكيلة هجومية دفع بها المدرب البلجيكي ايريك جيريتس.

وتخلى الحظ عن يوسف العربي مهاجم الهلال السعودي الذي لعب أساسيا لأول مرة في غياب مهاجم ارسنال الانجليزي مروان الشماخ وارتدت تسديدته من حافة منطقة الجزاء من القائم الأيمن في الدقيقة العاشرة.

وأهدر المغرب فرصة جديدة بعد خمس دقائق أخرى عندما ارتقى المدافع عبد الحميد الكوثري أعلى من الدفاع ليقابل كرة عرضية من ركلة ركنية بالرأس لكنها مرت بالقرب من المرمى.

وعاد العربي في الدقيقة 19 ليتجاوز اخر مدافع لأفريقيا الوسطى قبل أن يسدد من مسافة قريبة في جسد الحارس.

وأرسل الجناح أسامة السعيدي كرة عرضية في الدقيقة 23 الى العربي الخالي من الرقابة لكن مهاجم الهلال سدد خارج المرمى وهو في وضع انفراد ثم أهدر مبارك بوصوفة فرصة أخرى بعد دقيقتين.

وأفلت يوسف حجي المنتقل حديثا الى ستاد رين الفرنسي من الرقابة ليسدد الكرة بضربة رأس ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 26.

وكاد المنتخب المغربي أن يدفع ثمن اهداره للفرص عندما اقتربت افريقيا الوسطى من افتتاح التسجيل في الدقيقة 31 بعد هجمة مرتدة قادها فوكسي كيتيفواما الذي مرر كرة وسط دفاع أسود الأطلس للاعب وسط كوتون سبور الكاميروني هيلير مومي الذي سدد في جسد الحارس نادر المياغري وهو في وضع انفراد ثم عادت الكرة للمهاجم شارلي دوبيكولوين قبل أن يبعد المدافع بدر القادوري الخطر.




ودانت السيطرة لافريقيا الوسطى في نهاية الشوط الأول.

وكانت بداية الشوط الثاني قوية من أصحاب الأرض لكن بدون تشكيل خطورة على مرمى المياغري.

وأحرز العربي هدفا في الدقيقة 58 لكن الحكم التونسي محسن الجديدي ألغاه بداعي وجود خطأ ضد مهاجم الهلال الذي ترك مكانه في الملعب بعد ذلك للاعب الوسط محمد الشيحاني.

وشهدت الدقائق العشر الأخيرة اشتراك ثنائي اياكس امستردام الهولندي منير الحمداوي واسماعيل العيساتي على حساب حجي والسعيدي لكن النتيجة لم تتغير وانتهى اللقاء بالتعادل.

hglyvf djuh]g td htvdrdh hg,s'n ,di]v tvwm qlhk hgjHig gHll htvdrdh