أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



رواية البؤساء

الرواية تحكي عن قصة عدد من الشخصيات التي ارتبطت ببطل الرواية " جان فالجان " رجل فقير،،سجن بسبب جريمة سرقة " سرق رغيف خبز" وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات



رواية البؤساء


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    21
    الجنس
    أنثى

    مميز رواية البؤساء

     
    الرواية تحكي عن قصة عدد من الشخصيات التي ارتبطت ببطل الرواية " جان فالجان " رجل فقير،،سجن بسبب جريمة سرقة " سرق رغيف خبز" وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات ،،

    والتي أصبحت فيما بعد قرابة تسعة عشرة سنة بسبب هروبه المتكرر الذي تسبب في تمديد

    محكوميته،، وفي ألأخيرة يفلح في الهرب ويلتقي بالأسقف الذي يغير الكثير في حياته ويصبح بعدها جان فالجان

    عمدة في أحد المناطق ،، يتعرف على فانتين المرأة التي يتخلى عنها زوجها،، وتصاب بالمرض فتموت ومن ثم يتولى جان تربية أبنتها كوزيت،،

    ولكن لازال هناك المفتش جافييرشخصية تعيش صراع بين محتومية

    واجبه في القبض على المجرم وبين رد الجميل الذي يدين به لجان في انقاذ حياته!!

    فيقضي وقته في تعقب جان !

    أيضا تظهر العديد من الشخصيات الفرعية الأخرى، ستلتقونها أثناء تنقلكم بين الأحداث المشوقة!

    وما يبدو ظاهر على هذه الرواية أنه يغلب عليها
    طابع الحزن وتصوير الظلم ،

    إلا أنها تتخللها عدد من المواقف العاطفية الهادئة

    والدافئة جدا،،

    وأترك لكم الوصول إلى نهاية جان والمفتش جافيير..

    النقد والتحليل الخاص :>>>بي _^

    الرواية من فصلها الأول تحكي عن الآثار المدمرة للحروب وآثار غياب العدالة الاجتماعية ،،

    والتي تصبح في النهاية جحيم لا يطاق من الظلم والجبروت والتمييز العنصري بين أفراد المجتمع،

    الأمر الذي يدفع بالعديد من الجناة الى الشعور بفقدان كل شي،، وبالتالي عمل اي شي فليس

    هناك ما يخسرونه!

    وفي المقابل ،، فهناك قيم واخلاق سامية تحلى بها البعض ممن انتقدوا الظلم وبشدة،، وما يلي

    ذلك من تفهم لنفسية الجاني والتعامل معه على أنه فرد قابل للإصلاح إذا ما تم تقويمه والتجاوز

    عن خطأة وهذا ما ستمرون به في الرواية ،، حين عفا الأسقف عن جان عندما سرق له بعضا

    من ممتلكاته الفضية الثمينة،، الأمر الذي دفع جان الى ترك الجريمة،، وتحوله إلى انسان صالح،


    وفي الوقت ذاته تظهر الطبيعة الانسانية في سوء الظن وجوب معاقبة الجاني ،، وأنه غير قابل

    للإصلاح ،، والنظر إلى العقوبة على أنها غاية وتشفي وليست وسيلة للإصلاح !

    وبطبيعة الحال فإن استعراض عدد من أنماط الشخصيات،، يتيح للقارئ مجالا لتصور الأفراد

    وكيفية تجاوبهم وتعاملهم مع المؤثرات المحيطة وتعزيز قيم التسامح والتجاوز عن الخطأ




    بتوضيح أثرها في تقويم الأعوجاج وإصلاح الخلل،وما يتبع ذلك من تأنيب ضمير وغرس رغبة جادة

    في الايجابية

    ، وبالمقابل هناك شخصيات أخرى ،، سيكوباتيه لا تكترث بأي شي ولا تسمع سوى صدى صوتها،،

    فتستمر في التصرف باللأمسئولية والاستهتار فتؤذيي نفسها وتؤذي غيرها،،

    فالرواية تناولت الجوانب النفسية والاجتماعية والدينية والأخلاقية وأنماط الشخصيات

    المختلفة،، حقا رواية متكاملة عكست واقعا معاشا في حقبة زمنية بكل مصداقية!

    الخاتمة :

    مرت على هذه الرواية أكثر من 150 سنة ورغم ذلك لا تزال هذه الرواية ،،

    تحتل مركز هاما في سلسلة الروايات العالمية،، وربما هي أشهر الأعمال الرواية لفكتور هوجو!

    وتم عرضها كمسرحية أيضا،، وحازت إعجاب الجمهور ،

    v,hdm hgfcshx

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Loulou Queen,princesse anfel

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    العمر
    19
    المشاركات
    45
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    student
    هواياتي
    singing
    شعاري
    ابتسم لمستقبلك تبسم لك الايام

    افتراضي رد: رواية البؤساء

    قصة مؤثرة شكرا على الموضوع
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: princesse anfel

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. رواية البؤساء
    بواسطة Imagine Dragons في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-04-2014, 16:51
  2. اغنية البؤساء
    بواسطة سارة ميمي في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-03-2014, 22:59

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •