نصائح لإعطاء طفلك اللبن المشفوط في زجاجة الرضاعة Breast-Pump_highres.
لأن الرضاعة الطبيعية هى الاختيار الأفضل دوماً فاحرصي عليها قدر حرصك على صحة وحيوية طفلك، ولكن أحياناً تفرض بعض الظروف على الأم أن تتواجد خارج المنزل سواء للعمل أو لشراء بعض الاحتياجات أو إنجاز بعض المهام، ولنكن أكثر صراحة أو حتى لأخذ ساعة راحة مع صديقة أو قريبة.
ويكون الحل وقتها إعطاء الطفل اللب المشفوط في زجاجة رضاعة ولكن الأمر يحتاج لبعض الاستعداد .
إليكِ هذه النصائح لنجاح فكرة الجمع بين الرضاعة الطبيعية وزجاجة الرضاعة التي تحتوي على لبن الأم:

  • لكي تضمني أن الطفل لن يستسيغ زجاجة الرضاعة ويستمتع بها لدرجة أنه يرفض الرضاعة الطبيعية بعدها استخدمي زجاجة رضاعة توفر تجربة رضاعة أقرب إلى الرضاعة الطبيعية التي يبذل فيها الطفل مجهوداً لكي يحصل على اللبن، فالزجاجات التي توفر اللبن بسهولة شديدة تجعل الطفل يمل بعد ذلك من الرضاعة الطبيعية وعملية المص.
  • لا تبدئي في عملية الجمع بين الوسيلتين إلا بعد أن يتقن صغيرك تماماً الرضاعة الطبيعية وهذا يحتاج إلى على الأقل إلى أربعة أسابيع بعد الولادة.
  • دعي الأب أو الجدة يقوموا بمهمة تعويد الطفل على الزجاجة بدلاً منكِ لأن الطفل أحيانا يرفض زجاجة الرضاعة حتى التي تحتوي على اللبن المشفوط إذا قدمتها له أمه لأنه يرغب في أن يشعر بحنانها من خلال التلامس الذي يستمتع به أثناء الرضاعة.
  • يمكنك تجربة الحيلة القديمة بوضع قليلاً من الحليب المشفوط على زجاجة الرضاعة فعندما يتذوقه طفلك سيرغب في الحصول على المزيد.
  • دفئي حلمة الرضاعة بالماء الدافىء لترغبيه بها أكثر، ولكن تأكدي أن درجة حرارته مناسبة له لا تسبب له ضرراً.
  • قبل نزولك للعمل حاولي شفط كمية الحليب التي اعتاد طفلك على رضاعتها خلال الـ24 ساعة ليستمر ثديك في إنتاج الكمية المناسبة من الحليب في اليوم التالي، ولا تشعري بامتلاء الثديين المؤلم.
  • عند إعطاء الطفلزجاجة الرضاعة ، يجب أن تبقى بشكل مائل بدرجة تكفي لتبقى حلمات الرضاعة ممتلئة بالحليب لضمان عدم ابتلاعه للهواء، كما أنه المفيد أن يتعود الطفل على التجشوء حين يصل لمنتصف الرضاعة وبعد أن ينهيها.




kwhzp gYu'hx 'tg; hggfk hglat,' td .[h[m hgvqhum