نظام غذائي للأم المرضع في رمضان الرضاعة-في-
الرضاعة الطبيعية ليست مستحيلة مع الصيام إذا اتبعتِ بعض النصائح البسيطة ولكن إذا شعرتِ بالعطش الشديد أو الدوخة، أو الإغماء، أوالضعف الشديد، أو الصداع فعليكِ مراجعة طبيبك للتأكد من قدرتك على الصيام أثناء الرضاعة، ولتستطيعي إرضاع مولودك في الصيام حاولي اتباع النصائح التالية:



  • أثناء قيامك بالرضاعة الطبيعية، يفرز جسمك هرمون الأوكسيتوسين oxytocin والذي يجعلك تشعرين بالعطش، لذا احرصي على شرب كمية وافرة من السوائل بعد الإفطار وحتى السحور ما لا يقل عن 8 ل12 كوب، وإذا كنت قلقة من أنك لا تشربين ما يكفي من السوائل، انتبهي إلى لون بولك، إذا كان شاحب اللون، فأنت تشربين الكثير من السوائل. أما إذا كان لون البول أصفر قاتماً أو ذا رائحة نفاذة، فمعناه أنك تعانين من الجفاف، لذا سيكون عليك شرب كميات أكبر من السوائل.
  • توجد الكثير من الأعشاب التي تدر الحليب مثل الحلبة والشمر أو بعض التركيبات العشبية الآمنة التي تباع في الصيدليات لهذا الغرض مثلlactomax herbana يمكنك اللجوء لأي نوع منها.
  • اجعلي مولودك على ثديك فترة كافية فكلما زادت فترة الرضاعة كلما زاد إدرار الحليب، لأن الرضاعة تزيد إفراز هرمون الحليب من الدماغ.
  • احرصي على تدليك الثدي أثناء الرضاعة وحتى في الفترات التي لا تُرضعين فيها مثلا عند الاستحمام.
  • أكثري من الخضر والفواكه الغنية بالمعادن والفيتامينات في وجبة الإفطار، بالإضافة إلي البروتينات سواء النباتية كما في البقول أو الحيوانية كما في اللحوم والطيور والأسماك، وتجنبي العصائر المحفوظة والمخللات.
  • اجرصي على أن يشتمل سحورك على أكلات غنية بالكالسيوم مثل الزبادي والجبن بالإضافة إلى
  • وجبة الفول التي تضم عناصر غذائية متعددة مثل البروتين والحديد إضافة إلى فيتامين أ الموجود في الزيت المضاف، وفيتامين ج في الليمون، والبيض الذي يحتوي على البروتين والكالسيوم كما يتوافر بصفاره الدهون المفيدة لتكوين اللبن.
  • أكثري من الوجبات الصغيرة بين الإفطار والسحور كالعسل الأسود الغني بالحديد والطحينة الغنية بالكالسيوم، والموز لاحتوائه علي مواد نشوية تحافظ علي معدل السكر في الدم طوال ساعات الصيام.
  • تناولي المكسرات الطازجة فهي غنية بمضادات الأكسدة.والفيتامينات والدهون المفيدة لإنتاج اللبن.

k/hl y`hzd ggHl hglvqu td vlqhk