هاته القصة ستذهلكم
هي حقيقية سمعتها من شيخ يطمئن له قلبي
هذا رجل يحكي قصته
يقول انه شاب الكل يحترمه ويولي له الاعجاب
لكنه يعرف نفسه جيدا فما هو الا عاص يتخفى وراء لباسه ولحيته
اما خباياه فسترها الله ولكنه لايبالي
يقول ان الله رزقه زوجة صالحة يشهد لها الكل باستقامة الخلق
وقد ولدت له بنتا كانها البدر
وقد علمتها امها التربية والاخلاق المحمدية وكثير مما يجهله الكبار منا
المهم يقول انه في احد الايام مر عليه رفقة السوء واعطوه كاسيت
اخبروه ان يشاهده
قال انه ترك زوجته صغيرته حتى منامتا وسهر هو ليشاهد افلام الفسوق
حسبته ابنته نام ونسي ان يطفئ النور
دخلت عليه بغتة ثم جعلت تنظر اليه والى الشاشة ثم قالت له اتق الله ياابتي
حتى كاد يقف قلبه
ثم اخذت الافكار تلعب براسه
علم ان ابنته مادبة لا توقض امها في الليل
قال انه خرج من البيت مبكرا وصلى لاول مرة صلاة خاشعة ورجا الله ان يستره
ذهب الى العمل



ثم عاد ليلاقي مصيرة
استقبلته زوجته كالعادة بطيب الكلام
وقالت له ان لو احدا من جيرانه اعطاه شيئا ثم اخذه فهو لايعترض كذلك الله
اخبرته زوجته ان ابنته قد ماتت
يقول انه منذ ذلك اليوم لم ينحرف عن طريق الحق وهوملتزم الان



vhji hdkji dahi] hglpvlh jtlh`h tug