الثريات تعود من جديد







لا يعني أبدا غياب الأشياء الأصيلة من حياتنا في أي حال من الأحوال اندثارها أو موتها، والثريات من هذه الأشياء..

غيابها لم يدم لمدة طويلة، فها هي عودة سريعا واثقة من تاريخها ومن دورها الجمالي الذي لعبته في الماضي..

تعود الثريات اليوم لتسطع أضواؤها في فضاءات المنـازل والشقق الفاخرة والأنيقة، مؤكدة بنفحة من الأبهة والفخامة حضورها المؤثر في عالم الديكور والزخرفة الداخلية.

يشار إلى أن غياب الثريات يرجع إلى ازدهار البناء الحديث، وانخفاض الأسقف فيه، حيث أفسح غيابها المجال لابتكارات لامتناهية في مجال عناصر الإضاءة، وطرق توزيعها.

أما اليوم ومع عودة زخرفة الأسقف إلى الديكور، عادت الثريات لتحتل مكانتها المرموقة.

وهكذا بدأ المصممون المعاصرون يوجهون اهتماماتهم الإبداعية نحو الثريات، فتم ابتكار النماذج الأكثر سحراً أو طرافة وغرابة وتميزاً.

ويقول خبراء الأثاث إن حضور الثريات متدلية من سقف الصالون أو فوق طاولة الطعام، منخفضة أو مرتفعة، يضيف إلى الجو الداخلي ملامحا لا توفرها عناصر أخرى..


الثريات تعود من جديد 134181.jpg

الثريات تعود من جديد img_1382346002_870.j

الثريات تعود من جديد j6.jpg

الثريات تعود من جديد MB60001-3.jpg

الثريات تعود من جديد MB61006-1A.jpg

الثريات تعود من جديد MD4506-18B.jpg

الثريات تعود من جديد MD10801-12A.jpg

الثريات تعود من جديد MD10802-12B.jpg

الثريات تعود من جديد MD10904-28A.jpg

الثريات تعود من جديد MD61714-6B.jpg

الثريات تعود من جديد MD102904-5A.jpg

الثريات تعود من جديد MD102906-3A.jpg

الثريات تعود من جديد z3.jpg

الثريات تعود من جديد z5.jpg

الثريات تعود من جديد z10.jpg


hgevdhj ju,] lk []d]