قال رسول الله صلى اله عليه وسلم : (والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنس وحتى تكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله وتخبره فخذه بما أحدث أهله من بعده - أرجو شرح الحديث. و جزاكم الله خيرا ) الحديث صحيح رواه الترمذي والحاكم في المستدرك وابن حبان في صحيحه وابن أبي شيبة في المصنف.
الشرح :
أقسم النبي صلى الله عليه وسلم تأكيدا للخبر- وهو الصادق وإن لم يقسم- أن الساعة لن تقوم حتى تقع هذه الأمور الثلاث.
الأول: أن تكلم السباع أي سباع الوحش كالأسد أو سباع الطير كالبازي – ولا منع من الجمع – تكلم الناس كما يكلمون بعضهم بعضا.
الثاني: أن تكلم عذبة السوط صاحبها، وعذبة السوط طرفه التي في رأسه، فتكلم صاحبها بكلام يفهمه.
الثالث: أن فخذ الإنسان نفسه يكلمه فيخبره بما فعل أهله في غيبته.
الاعجاز الغيبي :
لعل من احدث الاختراعات حاليا ما يسمى بالأجهزة الذكية القابلة للارتداء، أطلقت عليه اسم “التقنية القابلة للارتداء” Wearable Technology.
مثل الساعات الذكية، والكاميرات القابلة للارتداء، وأجهزة العناية الصحية، فضلًا عن أجهزة تتبع اللياقة البدنية والاحذية والملابس الخ..
حيث يستطيع الانسان ان يعرف حال بيته من خلال جهاز الجوال او ممكن يركب الجهاز على فخذه او حتى حذائه ليستطيع ان يعرف اخبار البيت او حتى جهاز تتبع لزوجته أو اطفاله ليعرف مكانهم وماذا يقولوا او ماذا يفعلوا الان الخ ..
ولقد تحقق جزء من هذه النبوءة النبوية وبقي ان تكلم السباع والطيور الناس ونحن على يقين ان هذا سوف يتحقق في يوم من الايام
منقول من موسوعة الاعجاز العلمي للقرآن والسنة على الفيسبوك






صحة تنبئ الرسول بحالنا 1662120_568314123266
صحة تنبئ الرسول بحالنا 1926783_568314186599

wpm jkfz hgvs,g fphgkh