و اريد هنا ان أسأل عن حقنا في الموت اساساً .. نعم .. لقد فقدنا حقنا في الموت المحترم الذي يحافظ على ادميتنا ..و يجعل محبينا و اصدقائنا و اهلنا .. يسيرون خلفنا نحو بيتنا الابدي بـ سرور و رضا .. فـ كم من بيت داهم الموت ساكنيـه .. بالحريق ؛ لانفجار انبوبة غاز ، غير سليمه و غير مطابقـة للمواصفات الامنه .. نتيجـة لان صاحب الشركـة .. واصل ، صاحب نفوذ . مسؤول مهم ، او رأسمالي يجيد الدفع من تحت الطاوله . كم من اسرة فقدت شاباً .. نتيجة لاهمال طبيب ؛ او نتيجه لنقص الدواء او الخدمات .. بل قد لا يتواجد مركـز صحي للعناية بالمرضـى خاصة في الضواحي او العشوائيات او القرى و النواحي البعيده عن العاصمه . بسبب عدم العدالـة في توزيع ثروات البلد و مكتسباته .. و تخصيصها فقط للعاصمة و بعض ضواحيها الراقية ممن يسكن فيها الاثرياء و اعضاء الاجهزة الحاكمـة .. كم .. و كم .. و كم .. و كم . . لن اتطرق لكثير من الامثلـة فـ انا اعلم انكم تعرفون من الامثلة التي يشيب لها الرأس الكثير .. فـ كل قطر عربي فيه من المصائب الكثير و الكثير ..

اترك لكم الباب مفتوحاً ..
1 - هل لنا الحق في الموت المحترم ؟ 2 -هل يعتبر الموت المحترم حقاً في البدايـة ؟ 3 - اذا اعتبرنا ان الموت المحترم حق ، فـ هل يعنـي ذلك انه لا بد لنا من الحق في الحياة اساساً ؟ 4 -هل توافقنـي .. على ان " الحق في الموت المحترم " ؛ لا يمكن ان يتم الا اذا انتزعنا " الحق في الحياة الكريمـة " ، و ان الحق الاخير .. لا يمكن ان يتم .. الا اذا اعلينا من قيمـة الكرامـة .. و التـي تعنـي ان يصبح



الموت و الحياة سواسيه اذا ما انعدمت الحياة الكريمـة وفق قول الشاعر :
فاما حياة تـسر الصديق .. و اما ممات يغيظ العدا

ig gkh hgpr fhgl,j fJ hpjvhl >>