أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



جمع الطاعن في السن بين صلاتين ،بين الجواز وعدمه ..

السؤال : جدتي كبيرة في السن، وتنقلها من مكان لآخر صعب بسبب المرض وكبر السن. هل يجوز لها الجمع في الصلاة؟ أم يجب أن تصلي كل صلاة في وقتها؟ وشكرا.



جمع الطاعن في السن بين صلاتين ،بين الجواز وعدمه ..


النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي جمع الطاعن في السن بين صلاتين ،بين الجواز وعدمه ..

     
    السؤال :
    جدتي كبيرة في السن، وتنقلها من مكان لآخر صعب بسبب المرض وكبر السن. هل يجوز لها الجمع في الصلاة؟ أم يجب أن تصلي كل صلاة في وقتها؟ وشكرا.



    الإجابــة
    الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد :
    فإن كان لا يشق على جدتك أداء كل صلاة في وقتها، فإنه لا يجوز لها أن تجمع بين الصلاتين؛ المغرب والعشاء , أو الظهر والعصر , وإن كان يشق عليها أداء كل صلاة في وقتها جاز لها الجمع. والمرض من الأعذار المبيحة للجمع في المفتى به عندنا، كما فصلناه في الفتوى رقم: 139540 , وانظر للأهمية أيضا الفتوى رقم: 57599 عن الطاعن في السن والصلاة.
    والله تعالى أعلم.

    مركز الفتوى ..إسلام ويب ..







    [lu hg'huk td hgsk fdk wghjdk Kfdk hg[,h. ,u]li >>

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: فاطمة الزهراء م

  2. #2
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: جمع الطاعن في السن بين صلاتين ،بين الجواز وعدمه ..

    السؤال :


    أمي مسنة مريضة وعندها قرحتان من الفراش وعندها شلل نصفي فهي لا تتحرك ومع المعذرة تتبرز على نفسها وتم تركيب قسطرة لها للبول لأنه من الصعب تغيير ملابسها ونحن نغير ملابسها كل يوم صباحا وأحيانا صباحا ومساء ولا تستطيع أن تكمل الفاتحة وتنسى بعضها ولا تصلي منذ ذلك الحين منذ حوالي سنتين فما حكم صلاتها هل تصلي مع هذه الظروف وماهي طريقة أدائها للصلاة. وجزاكم الله خيرا.



    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فإذا كانت أمك لا تستطيع الإتيان بأركان الصلاة أو بعضها كالفاتحة بسبب الخرف الذي هو فساد في العقل نتيجة كبر سنها، فإن الصلاة تسقط عنها ولا قضاء عليها، وأما إذا كانت تستطيع الصلاة إلا أنها تعجز عن قراءة الفاتحة لنسيان ونحوه فتنتقل إلى مثلها من القرآن، فإن لم تستطع فتنتقل إلى مثلها من الذكر، فإن لم تستطع فتسكت بقدر ما تقرأ فيه. وإذا كان عقلها يذهب ويعود إليها في بعض الأحيان فإنه يلزمها الصلاة التي أدركتها وهي بعقلها فقط، لأن الصلاة لا تسقط عن الشخص ولو كبر في السن وبلغ ما بلغ من الضعف ما دام إدراكه وعقله باقيين، وتصلي على الهيئة التي يمكنها بها أداء الفرض: قائمة أو قاعدة أو على جنب أو مستلقية تومىء إيماء حسب قدرتها، فإن لم تستطع الإيماء كفاها إجراء أفعال الصلاة على قلبها لأن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها، وقد قال صلى الله عليه وسلم: صل قائما، فإن لم تستطع فقاعدا، فإن لم تستطع فعلى جنب. رواه البخاري. وإنما لم تسقط الصلاة عن الشخص ما دام عنده عقله لأن العقل هو مناط التكليف.
    وعليه.. فالمطلوب من ذوي هذه المرأة أن يعينوها على الطهارة من الخبث في بدنها وثوبها قدر المستطاع، وأما ما كان فوق المستطاع فمعفو عنه، ويعينوها كذلك على الطهارة من الحدث بالماء، فإن عجزت عن الماء ، فبالتراب، ويعينوها على أداء الصلاة في أول الوقت أو في أثنائه حسب الإمكان، ولا عذر لها في ترك الصلاة بالكلية ما دامت بعقلها وتدرك حقيقة الصلاة. فإن كان عقلها قد تغير من الخرف حتى صارت لا تعي ما تقول، فإن القلم يكون قد رفع عنها، لما رواه أصحاب السنن والدرامي وأحمد من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: رفع القلم عن ثلاث: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصغير حتى يكبر، وعن المجنون حتى يعقل أو يفيق. وفي رواية: وعن المعتوه حتى يعقل. وهي في هذه الحالة مثلهم. ونذكر ذوي هذه المرأة بأن لهم الأجر والثواب العظيم في صبرهم على هذه المرأة والإحسان إليها وإعانتها على أمورها كلها لا سيما في مثل هذه الحالة. ورخص بعض أهل العلم للمريض الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء في وقت إحداهما للتخفيف عليه.
    والله أعلم.


    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: فاطمة الزهراء م

  3. #3
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: جمع الطاعن في السن بين صلاتين ،بين الجواز وعدمه ..

    السؤال :
    أبي سيدخل المستشفى للقيام بعملية جراحية، وسأكون فى انتظاره أثناء العملية وبجواره حتى يفيق من البنج. فهل هذه أعذار لترك الجماعة بالنسبة لي؟ وبالنسبة لصلاته هو هل يجوز له الجمع؟ وما صفته؟ وكيف يصلي إذا اقترب وقت خروج الصلاة ولم يفق إفاقة كاملة بحيث كان عقله يذهب ويجيء؟



    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فأما بالنسبة لك فإن إباحة تخلفك عن الجماعة أو عدم إباحته ينبنيان على ما إذا وجد من يقوم بالتمريض غيرك أو عدم وجوده، وقد ذكر أهل العلم أنه يجوز التخلف عن الجمعة والجماعة لتمريض المريض لأن ابن عمر استصرخ على سعيد بن زيد، وهو يتجهز للجمعة فأتاه بالعقيق، وترك الجمعة. كما في البخاري.
    قال صاحب الروض في أعذار ترك الجمعة والجماعة : ... أو لم يكن من يمرضهما غيره. اهـ.
    والمظنون أن هذا لا يصدق عليك، فالمستشفى فيه غالبا من يقوم على تمريض المرضى والعناية بهم كما لا يخفى، إلا أن يكون قلبك معلقا بالوالد مشغولا به عند تركك له فهذا عذر عند بعض أهل العلم.
    قال النووي رحمه الله في شرح المهذب: فإن كان له غيره يتعهده لكنه يتعلق قلبه به فوجهان حكاهما جماعة منهم صاحب البيان أصحهما أنه عذر لأن مشقة تركه أعظم من مشقة المطر ولأنه يذهب خشوعه انتهى.
    ولعل ذهابك إلى الصلاة ودعاءك لوالدك بالشفاء يكون سببا في شفائه إن شاء الله.
    وأما بالنسبة لوالدك فيجوز له الجمع بين الصلاتين إذا كان يشق عليه أداء كل صلاة في وقتها، والمرض من الأعذار التي تبيح الجمع بين الصلاتين في المفتى به عندنا، ونحن نذكر لك خلاصة أقوال الفقهاء في الجمع لأجل المرض، ومن قال بجوازه وصفته مما جاء في الموسوعة الفقهية: اختلف الفقهاء في جواز الجمع للمريض: فذهب المالكيّة والحنابلة إلى جواز الجمع بين الظّهر والعصر وبين المغرب والعشاء بسبب المرض واستدلّوا بما روي عن ابن عبّاس رضي الله عنهما قال : « جمع رسول اللّه صلى الله عليه وسلم بين الظّهر والعصر ، وبين المغرب والعشاء من غير خوف ولا مطر » وفي رواية : « من غير خوف ولا سفر » وقد أجمعوا على أنّ الجمع لا يكون إلاّ لعذر فيجمع للمرض وقد ثبت « أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم أمر سهلة بنت سهيل وحمنة بنت جحش رضي الله عنهما لمّا كانتا مستحاضتين بتأخير الظّهر وتعجيل العصر والجمع بينهما بغسل واحد، ثمّ إنّ هؤلاء الفقهاء قاسوا المرض على السّفر بجامع المشقّة فقالوا : إنّ المشقّة على المريض في إفراد الصّلوات أشدّ منها على المسافر، إلاّ أنّ المالكيّة يرون أنّ الجمع الجائز بسبب المرض هو جمع التّقديم فقط لمن خاف الإغماء أو الحمّى أو غيرهما وإن سلم من هذه الأمراض ولم تصبه أعاد الثّانية في وقتها، أمّا الحنابلة فيرون أنّ المريض مخيّر بين التّقديم والتّأخير كالمسافر ، فإن استوى عنده الأمران فالتّأخير أولى، لأنّ وقت الثّانية وقت للأولى حقيقة بخلاف العكس، والمرض المبيح للجمع عند الحنابلة هو ما يلحقه به بتأدية كلّ صلاة في وقتها مشقّة وضعف. اهـ.
    وانظر الفتوى رقم: 8154، عن رخصة الجمع بين الصلاتين للمريض, و الفتوى رقم: 6846، عن أقوال الفقهاء في حكم الجمع بين الصلاتين لأجل المرض .
    وأما كيف يصلي في آخر الوقت ... إلخ , فإن العقل مناط التكليف، فإذا كان عقله يغيب ولم يفق من البنج تماما فإنه لا يطالب بالصلاة حتى يفيق ويرجع إليه عقله، فيصلي ولو بعد خروج الوقت قضاء, وانظر للأهمية الفتوى رقم 51679، عن وجوب القضاء على من غاب عقله بالبنج.
    والله أعلم.
    مركز الفتوى :إسلام ويب ..



    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: فاطمة الزهراء م

  4. #4
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    1,848
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة بكالوريا
    شعاري
    احفظ الله يحفظك

    افتراضي رد: جمع الطاعن في السن بين صلاتين ،بين الجواز وعدمه ..

    مواضيعك رائعة دائما اختي وتفيدنا شكراوالف شكرا لقد زدتني علما ولن انسى لك ذلك شكرا لك
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: بنت الأحرار

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    168
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    موظفة
    هواياتي
    السياحة
    شعاري
    و من يتق الله يجعل له مخرجا

    افتراضي رد: جمع الطاعن في السن بين صلاتين ،بين الجواز وعدمه ..

    قد خفف الله سبحانه و تعالى عن أهل الأعذار عباداتهم بحسب أعذارهم
    ليتمكنوا من عبادته سبحانه و تعالى بدن حرج ولا مشقة فالدين يسر .
    جزاك الله خيرا على هذه الفتاوى .


    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: بنت الأحرار

  6. #6
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: جمع الطاعن في السن بين صلاتين ،بين الجواز وعدمه ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء م مشاهدة المشاركة
    مواضيعك رائعة دائما اختي وتفيدنا شكراوالف شكرا لقد زدتني علما ولن انسى لك ذلك شكرا لك

    بارك الله فيك أخيتي ..
    هذا من طيب أخلاقك ،
    سرني جدا أن نستفيد جميعا ..
    مسرورة بمرورك وردك الطيبين على الموضوع

  7. #7
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: جمع الطاعن في السن بين صلاتين ،بين الجواز وعدمه ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة anayis مشاهدة المشاركة
    قد خفف الله سبحانه و تعالى عن أهل الأعذار عباداتهم بحسب أعذارهم
    ليتمكنوا من عبادته سبحانه و تعالى بدن حرج ولا مشقة فالدين يسر .
    جزاك الله خيرا على هذه الفتاوى .


    وهو كذلك أختي ..فالدين يسر
    وجزاك الله خيرا ،
    ممتنة بمرورك الطيب
    وردك الأطيب على الموضوع ..

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. أطعمة ومأكولات تجعلك تبدين كبيرة في السن
    بواسطة imeneimene04 في المنتدى أزياء و أناقة حواء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-05-2013, 16:14
  2. الكافيين يمنح المزيد من القوة لعضلات كبار السن
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العيادة الطبية الحديثة و الطب البديل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-08-2012, 19:36
  3. طلب الإعفاء من شرط السن لممارسة التجارة
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى قسم الكفاءة المهنية CAPA
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-06-2012, 18:36

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •