أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



اريد مساعدة

اريد بحث حول البيئة ومهددتها



اريد مساعدة


النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    العمر
    16
    المشاركات
    406
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    الرسم وكتابة الشعر
    شعاري
    كن اولاتكن

    افتراضي اريد مساعدة

     
    اريد بحث حول البيئة ومهددتها



    hvd] lshu]m

    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: اميرة المكتشفة,ريحانة الجنة‎,MisS ChàiMàE

  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    العمر
    2010
    المشاركات
    Many
     

  3. #2

    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    136
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة في المتوسطة
    هواياتي
    الاكتشاف المطالعة السباحة الرياضة الشعر
    شعاري
    البطل هو الذي يمتحن عند الصعوبات

    افتراضي رد: اريد مساعدة

    يعتبر نهر النيل من اقدم واطول انهار العالم وهو نهر يجرى في حوض واسع مكون من عشر دول هي: السودان، مصر، إثيوبيا، أوغندا، كينيا، تنزانيا، الكونغو، رواندا، بوروندي و اريتريا. وقد شكل النيل مصدراً للالهام والنماء والتقدم لشعوب ودول هذة المنطقة عبر الحقب الزمنية المختلفة. وازدهرت الحياة المدنية على النيل بظهور كرمة نحو 2000 ق. م. كأول مدينة في أفريقيا خارج مصر، وهى التي تلتها الحضارة الكوشية بعصريها النبتي والمروي اللذين امتزجت فيهما المؤثرات الحضارية مع المنجزات المحلية المتميزة. وقد تجمع فى السودان عدد من البعثات الأوروبية والأمريكية فى منطقة النيل الأوسط حول الخرطوم وشمال السودان وركزت تنقيباتها فى مواقع العصر الحجري الحديث على وجه التحديد بحثاً عن أصل الزراعة واستئناس الحيوان وانتشار الرعي والكيفية التي انتقلت بها مجموعات الصيادين لمرحلة إنتاج االطعام. أجريت التنقيبات الميدانية وتحليل اللقي بأحدث ما توفر من مناهج فى علم الآثار مما أحدث نقلة نوعية فى المعلومات الدالة على قدرات السكان فى الفترة 10.000 إلى 3000 قبل الوقت الحاضر. ونالت موضوعات أنماط الاقتصاد المعيشي وأنظمة المجتمع وخصائصه الثقافية والدينية حظًا وافراً من البحث والتداول بين العلماء. وقاد تناول موضوعات التحول الحضاري من الصيد والجمع إلى الزراعة وتربية الحيوان والاستقرار الباحثين للالتفات إلى ظهور المستوطنات الكبيرة والأنظمة الإدارية التي تأسست عليها الدولة السودانية القديمة.
    وهناك العديد من المسوحات الآثارية التى اثبتت المكونات الثقافية والحضارية للنيل مثل البعثة الإيطالية فى دلتا نهر القاش والمشروع الآثاري الأمريكي السوداني الذى غطى جزءاً من البطانة الشرقية و البحث الألماني فى شمال غرب السودان بالتركيز على وادي هور.
    وتعتبر الخرطوم من المدن الحديثة الاكثر حظوة فى النيل لموقعها الفريد والساحر الذى استوطن ملتقى النيلين الابيض و الازرق واعلن ضربة البداية لانطلاق مسيرة النيل الكبير. وقد كانت الخرطوم فى سابق عهدها من اجمل وانظف المدن العربية والافريقية التى استلهمت خيال الادباء والشعراء وسلبت افئدة كل الزوار القادمين اليها من شتى بقاع الارض. ولعل السر فى تلك الروعة ليس فى موقع الخرطوم فحسب ولكن فى جوهر علاقتها بالنيل التى بنيت على وثيقة اساسها ان الخرطوم ستحافظ على بيئة هذا المكان وتحفظه من دنس العصر وادران التحضر. ولكن واقع الخرطوم اليوم قد اصبح منافياً لكل هذة الوقائع التاريخية التي استمرت لردحٍٍ من الازمنه العامرة بالروعة والجمال.
    في العام المنصرم اصدرت الامم المتحدة تقريرها السنوي عن التنمية البشرية حول العالم والذي شمل 172 دولة ، حيث احتل السودان واليمن اخر مرتبتين عربيتين ، كما اصدرت مؤسسة (ميرسر) في لندن تقريرا بعنوان نوعية الحياة عن افضل مدن العالم للعيش فيها ، رتبت المؤسسة قائمة بمائتي مدينة عالمية كانت أسوأعشر مدن اتت في القاع من ضمنها الخرطوم في المرتبة الثالثة.
    ولعل الخرطوم قد بدأت تدفع فى الآونة الاخيرة فاتورتين باهظتى الثمن، الاولى ناتجة من موجة الهجرة الداخلية الطاحنة لانسان الريف بحثاً عن خدمات معيشية وتعليمية وعلاجية افضل، بالاضافه الى انهيار مشروعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالولايات وانعدام السلام، الامر الذى شكل ضغطاً على الخدمات الاساسية بالولاية، اما الفاتورة الثانية فهى ناتجة من التقدم الحضرى والعمرانى الذى انتظمتة الخرطوم و يتوقع ان تدفع ثمنة باهظاً فى المستقبل، سواءاً كان ذلك بيئياً و صحياً اواجتماعياً واقتصادياً، وذلك لغياب المشروعات التى تستهدف احتواء ومعالجة مردود واثآر هذا التحول العمرانى والحضرى الكبير. حيث يتوقع ان تسارع التطور الحضري في استمرار ، وقد يصل الي 50 % من سكان العالم عام 2010 م و ان هذا الوضع يتوقع معه حدوث عجز في قدرة الاجهزة البيئية الطبيعية علي الوفاء بالاحتياجات المطلوبة للتنمية في غياب المفاهيم البيئية.
    وخلصت ثلاث دراسات تمت بولاية الخرطوم عن وسائل الاصحاح البيئي بالولاية وارتباطها بالتلوث، الاولي عن تلوث المياه الجوفية نسبة لوجود ابار تصريف مياه احواض التحليل بكثافة في بعض مناطق الخرطوم ، واثبتت النتائج ان هنالك تلوثا كيميائيا للمياه الجوفية ، وان كمية التلوث تزداد بمرور الزمن ، اما الدراسة الثانية عن اعادة استخدام مياه الصرف بمنطقة الحزام الاخضر جنوب الخرطوم ، اثبتت النتائج وجود تراكم المعادن الثقيلة كالكروم والنحاس والزنك في التربة والمياه السطحية والجوفية ، وهي عناصر ضارة بالصحة. اما الدراسة الثالثة عن انسياب الفضلات السائلة لمياه النيل ببعض المناطق ، اوضحت ازدياد تلوث مياه النيل في هذه المصبات بدرجات متفاوتة خاصة في فصل الصيف عندما تكون مناسيب المياه بنهر النيل في ادني مستوياتها ، واكدت الدراسة ان مصادر المياه الجوفية منها والسطحية بولاية الخرطوم معرضة للتلوث المباشر من وسائل الصرف الصحي الموجودة حاليا ، الامر الذي يجب ان يجد الحل السريع من الجهات المختصة. ولعل شبكة مجارى الخرطوم التى انشأت فى الخمسينات بطول 240 كيلو وبعدد محطات رفع 15 محطة رفع فرعية و 4 محطات ضخ رئيسية وتم افتتاحها رسمياً فى العام 1959م لم تستطع الا استيعاب القليل من المخلفات المنتجة وذلك حتى بعد اضافة مشروعات الصرف الصحى الاخرى مثل محطة المنطقة الصناعية بحرى، الامر الذى قاد الكثير من الاقتصاديين لاقناع متخذى القرار بايجاد وسيلة اخرى للتخلص من فضلات الصرف الصحى السائلة الناتجة من الانشطة الصناعية والتجارية فى النيل استنادأ على نظرية لا اخلاقية ومدمرة للبيئة تقول (dilution is solution). بمعنى ان تخفيف المياة الآسنة باضافتها للنيل هو الحل فى التخلص منها.
    وقد شاهدت اثناء مرورى بشارع النيل ان هناك انبوباً ضخماً يجرى انشاءة فى هذة الايام وهو يشبة انابيب الصرف الصحى يخرج من برج الفاتح ليخترق الشارع الى داخل النيل، الامر الذى دعانى اتساءل عن وسيلة الصرف الصحى التى تم انشاءها لهذا المرفق الحيوى الهام. وهناك ايضاً العديد من الاسئلة التى تدور بذهنى فيم يختص بوسائل الصرف الصحى للمدينة العمرانية المزمع قيامها بالمقرن، وهل أخضعت لدراسات المردود البيئى والصحى ( assessment of environmental & health impact) على المنطقة ام ان الامر اقتصر على دراسة الجدوى الاقتصادية واهملت الجوانب الاخرى التى تعتبر اكثر اهمية.
    إن طرح فضلات الإنسان فى النيل ستؤدى بلاشك الى كوارث بيئية وصحية واقتصادية واجتماعية وخيمة، سيدفع ثمنها مواطن الخرطوم. حيث ان الفضلات السائلة والصلبة ومخلفات التنظيف المختلفة بالإضافة إلي مواد ملوثة أخرى تكون بمجموعها مياه الصرف الصحي أو المياه السوداء، والتى تعد في عالم اليوم من اهم المشكلات التي تواجه المختصين في مجال التلوث البيئي. وهي نتاج البيوت والمخلفات البشرية والمطاعم والفنادق والمصانع والمناطق التجارية والخدمية مثل المستشفيات ومعامل الجامعات وغيرها.
    ماهى محتويات مخلفات الصرف الصحى السائلة:
    تحتوى المخلفات السائلة على العديد من المكونات الاحيائية والطبيعية والكميائية والاشعاعية الضارة والمهلكة. حيث نجد انها تعتبر الحاضن الخصب لكثير من الكائنات الحية الممرضة مثل ( الفيروسات – البكتيريا – الطفيليات و غيرها)، وتعتبرمخلفات المستشفيات ومعامل البايولوجية والمخلفات الادمية من دورات مياه المساكن من اهم مصادرها. كما نجد المعادن الثقيلة مثل الزئبق والفضة و الزنك والرصاص و النحاس الذى لاتتعدى فية النسب المسموح بها 5 , 0 ملغم / لتر ، ومن اهم مصادرها الأنشطة التجارية والصناعية مثل مكينات التصوير والطلاء المعدنى وصناعة البطاريات والجلود والاقمشة والبلاستيك و مراكز خدمات الأسنان ومن أقسام التصوير بالأشعة وكذلك من الأقسام الفنية المساعدة وغيرها. وايضاً تحتوى هذة الفضلات على أحماض وقلويات عضوية وغير عضوية يتم تصريفها للمجاري العامة من معامل التحاليل الطبية والكميائية. والمخلفات الصيدلانية من الأدوية والمستحضرات التى يتم تصريفها للمجاري العامة من الصيدليات والمعامل ومن الأقسام الطبية المختلفة، هذه الأدوية قد تحتوي على المضادات الحيوية وأدوية سامة لعلاج الأورام (cytotoxic drug) وبعض الأنواع الأخرى للمخلفات السائلة المشعة.
    الآثار البيئية المحتملة لتلوث مياة النيل:اختلال التوزان البيئى بكل مكوناتة الحية، حيث يتوقع نفوق الحيوانات المائية خصيصاً قطاع الاسماك والحيوانات الاخرى وقد نصل الى مستوى ربما لا نتمكن ان نستمتع برؤية اسراب الطيور وهى تحلق فى فضاءات المقرن ثم تعانق مياة النيل او قد لا نسمع فية مرةً اخرى بحكايات كتلك مثل تمساح توتى وقرنتية ابوروف التى شغلت الرأى العام حيناً من الزمن. هذا بالاضافة الى ضمور المزارع المتاخمة للنيل وقلة انتاجها وتساقط الاشجار وانهيار الغطاء النباتى. ولعل الاثر البيئى لتلوث مياة النيل يبدو واضحاً فى الشقيقة مصر حيث يجد كل من زارها واتكأ على شاطئ نيلها، ان النيل هنا فى السودان اكثر جمالاً وانضر خضرةً وأشدّ جاذبية. كما نجد ان الفسفور والنيتروجين الموجودان فى هذة الفضلات يؤديان إلى نمو غير مرغوب به للطحالب في المواقع التي تكون بها المياه ساكنة وتعمل على تشكيل طبقة على سطح الماء تنبعث منها رائحة كريهة.
    التأثير على الصحة العامة:المعادن الثقيلة والأملاح الذائبة لها أثار سُمية حادة ومزمنة ومسرطنة يمكن أن تنتقل من الأم إلى الجنين، وغاز كبريتيد الهايدروجين يسبب تهيجات في الأغشية المخاطية المبطنة للعيون والمجاري التنفسية، كما يسبب صعوبة في التنفس وخمولاً في التفكير وعدم القدرة على التركيز للأشخاص الذين يتعرضون لتركيز عالٍ من هذا الغاز ولفترات طويلة. ويؤدي الكادميوم لإصابة الإنسان بالفشل الكلوي وتكسير كرات الدم الحمراء وارتفاع ضغط الدم‏ ووهن العظام بكبار السن‏، وأما الزئبق فيهاجم الجهاز العصبي للإنسان‏. والرصاص و المنجنيز والقصدير معظمها يسبب الأنيميا‏(‏ فقر الدم‏)‏ لأنها تقلل امتصاص عنصر الحديد الذي يدخل في تركيب الهيموجلوبين اللازم لنقل الأكسجين من الأمعاء إلي الأنسجة‏.‏ أما مخاطر غاز «النشادر» فيسبب تهيج الأغشية المخاطية المبطنة للعيون والحنجرة والجيوب الأنفية ويعتقد أن التعرض لغاز النشادر حتى ولو بتركيز منخفض لفترة طويلة يسبب العقم. فيما يعمل غاز الميثان على إزاحة الاوكسجين ويخنق الجو.كما نجد السيانيد وهو مركب سام ومميت، بالاضافة الى انتشار الامراض المعدية كالكوليرا والتيفوئيد والتهاب الكبد الفيروسى والديدان المعوية وغيرها عن طريق الاغذية الملوثة كالخضروات ومياة الشرب خصوصاً وان منطقة المقرن تحتوى على واحدة من كبرى محطات مياة ولاية الخرطوم وتجاورها محطة مياة بحرى التى تأخذ مياهها ايضاً من النيل.
    .................................................. .................................................. ......................ونواصل....
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: عطر بلادي,ريحانة الجنة‎,MisS ChàiMàE

  4. #3

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    العمر
    16
    المشاركات
    406
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    الرسم وكتابة الشعر
    شعاري
    كن اولاتكن

    افتراضي رد: اريد مساعدة

    شكرا لك
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ريحانة الجنة‎

  5. #4

    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    2,605
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة ثانوية
    هواياتي
    الدعوة الى الاسلام
    شعاري
    لا اله الا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: اريد مساعدة


    يرجع الفضل الأول في تحديد مفهوم البيئة العلمي، إلى العلماء العاملين في مجال العلوم الحيوية والطبيعية، فيرى البعض أن للبيئة مفهومان يكمل بعضهما البعض، أولهما «البيئة الحيوية» وهو كل ما يختص لا بحياة الإنسان نفسه من تكاثر ووراثة فحسب، بل تشمل علاقة الإنسان بالكائنات الحية، الحيوانية والنباتية، التي تعيش في صعيد واحد. أما ثانيهما وهي «البيئة الطبيعية أو الفيزيقية» وهذه تشمل موارد المياه وتربة الأرض والجو ونقاوته أو تلوثه وغير ذلك من الخصائص الطبيعية للوسط.
    ويرى البعض الآخر أن البيئة تعني الوسط الذي يعيش فيه الكائن الحي أو غيره من مخلوقات الله وهي تشكل في لفظها مجموع الظروف والعوامل التي تساعد الكائن الحي على بقائه ودوام حياته. ويحاول اتجاه آخر التركيز على الإنسان باعتباره أحد مكونات البيئة الفاعلة، فيعرف البيئة بأنها كل مكونات الوسط الذي يتفاعل معه الإنسان مؤثراً ومتأثراً، أو هي الإطار الذي يعيش فيه الإنسان ويحصل منه على مقومات حياته، من غذاء وكساء ودواء ومأوى، ويمارس فيه علاقاته مع أقرانه من بني البشر. ويبدو أقرب للحقيقة العلمية القول إن البيئة هي مجموع العوامل الطبيعية والبيولوجية والعوامل الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي تتجاور في توازن، وتؤثر على الإنسان والكائنات الأخرى بطريق مباشر أو غير مباشر. وهذا التعريف يبصر بأن البيئة اصطلاح ذو مضمون مركب: فهناك البيئة الطبيعية بمكوناتها التي أودعها الله فيها، وتشمل الماء والهواء والتربة وأشعة الشمس، وما يعيش على تلك العناصر والمكونات من إنسان ونبات وحيوان. وهناك البيئة الاصطناعية وهي تشمل كل ما أوجده تدخل الإنسان وتعامله مع المكونات الطبيعية للبيئة، كالمدن والمصانع والعلاقات الإنسانية والاجتماعية التي تدير هذه المنشآت. [1]
    بصفة عامة البيئة، تشير إلى المحيط الكائن حول شيء. وقد يكون هذا الشىء إنسان أو حيوان أو برنامج حاسوب أو نفس الإنسان. ويتفق العلماء في الوقت الحاضر على أن مفهوم البيئة يشمل جميع الظروف والعوامل الخارجية التي تعيش فيها الكائنات الحية وتؤثر في العمليات التي تقوم بها. فالبيئة بالنسبة للإنسان- "الإطار الذي يعيش فيه والذي يحتوي على التربة والماء والهواء وما يتضمنه كل عنصر من هذه العناصر الثلاثة من مكونات جمادية، وكائنات تنبض بالحياة. وما يسود هذا الإطار من مظاهر شتى من طقس ومناخ ورياح وأمطار وجاذبية ومغناطيسية..الخ ومن علاقات متبادلة بين هذه العناصر
    أصبحت مشكلة تلوث البيئة خطرا يهدد الجنس البشرى بالزوال بل يهدد حياة كل الكائنات الحية والنباتات ولقد برزت هذه المشكلة نتيجة للتقدم التكنولوجي والصناعي والحضاري للإنسان ويشمل تلوث البيئة كلا من البر والبحر وطبقة الهواء التي فوقها وهو ما أشار إلية القران الكريم في قوله بسم الله الرحمن الرحيم (( ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون )). فأصبحت الكرة الأرضية اليوم مشغولة بهمومها واصبح كوكبنا مشوها ، فالدفئ ألهب ظهورنا وتغيرات المناخ تهدد جوها , والمبيدات أفسدت أرضها , والصناعات مزقت أوزانها / والقطع الجائر للأشجار نحر غابتها ، وهدد حيواناتها ، والسكان لوثوا مياهها ، وهكذا بات كوكبنا محتاجا إلى كوكب أخر لكي نبدأ فيه وننشىْ حضارة جديدة نظيفة .

    أقسام التلوث :-
    تلوث مادي : مثل تلوث الهواء والماء والتربة
    تلوث غير مادي : كالضوضاء التي تنتج عن محركات السيارات والآلات والورش والماكينات يلحق بالإنسان من الأذى الفسيولوجي والضرر السيكولوجي بالإضافة إلى الضرر العضوي مثل إصابة جهاز السمع في الإنسان بالصمم .

    تلـــــــوث الهواء
    تلوث الهواء بغاز ثاني أكسيد الكربون
    تلوث الهواء بثاني أكسيد الكبريت وأكسيد النيتروجين وأول أكسيد الكربون
    تلوث الهواء بعادم السيارات والرصاص
    تلوث الهواء بالشوائب
    تلوث الهواء بمركبات الكلورفلوركربون
    تلوث الهواء بالعناصر الطبيعية مثل : ( البراكين ـ العواصف ـ عوامل أخرى )

    بعض الآثار الضارة بالبيئة والناجمة عن تلوث الهواء
    الأمطار الحمضية .
    الإخلال بطبقة الأوزون

    تلـــــــوث المــــاء
    تلوث الأنهار والبحيرات
    تلوث اعماق البحار والمحيطات
    تلوث شواطىء البحار
    تلوث الابار والمياة الجوفيه

    الإنسان وتلوث البر
    التلوث الكيماوي ويشمل
    التلوث بالمبيدات الحشرية
    التلوث بالمخصبات الزراعية
    تلوث الأرض الزراعية
    صور أخرى من التلوث الكيماوي ( المنظمات الصناعية ـ التلوث بالفلزات الثقيلة ـ التلوث بالمركبات العضوية الهالوجينية ـ التلوث الناتج من الحوادث ـ الصناعية ـ والأسلحة الكيماوية ) واكبر تلوث التلوث النووي وتجاربها .


    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ريحانة الجنة‎

  6. #5

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    245
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة في المتوسط
    هواياتي
    تلاوة القرآن
    شعاري
    ♥اللهم قل لامنياتي كن لتكون♥

    افتراضي رد: اريد مساعدة

    حتى انا عطوني هذا البحث

  7. #6
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    العمر
    18
    المشاركات
    1,339
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    المطالعة , العزف على الكمان وركوب الخيل
    شعاري
    لا اله الا الله وان محمدا رسول الله

    افتراضي رد: اريد مساعدة

    لبيئة ومهدداتها




    اطلعت على ما نُشر في جريدة "الرياض" في العدد (14334) والعدد (14375) وما كتبه بعض الكُتَّاب دفاعاً عن البيئة والإنسان في مدينة تنومة، مطالبين بإلغاء امتياز التعدين المعطى في قلب وخاصرة أهالي تلك المدينة الجميلة الوادعة بمنطقة عسير (جبل الصفحة وما جاورها) لشركة أهلية أُعطيت الامتياز بناءً على معلومات خاطئة.
    وأنا أحيي الغيارى على البيئة، وعلى حق المواطن في الحياة الآمنة، النقية، وأضم صوتي إلى أصواتهم وأقول الآتي:
    أولاً: هل نحن أمام مرحلة أو عصر الانقراض البيئي؟ باعتبار الغابات هي الأم لجميع الأحياء الأخرى، وهي حجر الزاوية في التوازن البيئي؟ ولماذا دائماً حلولنا علاجية؟ أين الحلول الوقائية والاستباقية؟ وهل ضاقت الأرض بما رحُبت؟ فسعت هذه الشركة ومن يقف معها من بعض صغار الموظفين، والعمالة المستوردة إلى مداهمة القرى والمجمعات السكنية والمنتجعات السياحية، والحياة الفطرية وأشجار الزيتون والعرعر في تلك الأنحاء، اغتيالاً للبيئة بما تحتويه من غابات، وغطاء نباتي طبيعي التوازن، فنراها تشن حرباً ضروساً بالمعدات، حفراً وتجريفاً وتكسيراً وكأنها لا تكترث بالأنظمة الرسمية، فضلاً عن المناصرين للبيئة، والمدافعين عن حق إنسان هذه الأرض، بل إنها وبعملها هذا تجاهر بالمزيد من صبَّ جام غضبها على القرى والمزارع والمقابر والأودية والطرقات، وعلى الطفل والشيخ والمريض بما تحدثه أصوات تلك المعدات المدوية ازعاجاً وضجيجاً وضوضاء في سماء القرى بحثاً عن خام (الفلد سبار) على حساب الصحة والسكينة العامة والتوطين والأمن النفسي للأهالي.
    مسكين المواطن! أمام جشع بعض القائمين على بعض المؤسسات والشركات الاستثمارية وطمعهم، وماذا سيكون جوابهم أمام القادر الجبار؟ وقد زرعوا أخبث الأمراض، وفتكوا بأغلى ما يملكه الإنسان، من أجل حفنة من الريالات، على حساب الإنسان والبيئة والسياحة والأصالة وأسرار البقاء، فقد ثبت في الصحيح أن امرأة دخلت النار في هرة لا هي أطعمتها وسقتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض، وأن أخرى كانت بغياً دخلت الجنة لأنها سقت كلباً يلهث شربة ماء، فإذا كانت الرحمة بالكلاب تغفر ذنوب البغايا، فإن الرحمة بالبشر تصنع الأعاجيب.
    وهكذا عندما يسيطر الشر، ويرفض أن يبرر وجوده إلا بموت الآخر وقهره، فهو الانتقام بذاته، وهو الاغتراب الذي يخفي الصراع الحقيقي بين الذات المتضخمة، والآخر الذي يبحث عن السكون والسكينة، انه المسخ الذي يكره صور الجمال التي يراها أمام عينه، فيسعى للأذى، وتشويه كل الوجوده، لأنه لا يطيق أن يرى صورة جميلة، فمن يقتله أنينه وحزنه، وتمزقه معاناته، يفوق ألف مرة ميتة الإنسان المضرج بدمائه.
    ثانياً: لم تأبه هذه الشركة للأوامر والتوجيهات السامية والتوصيات التي صدرت من الدولة أعزها الله.
    ومن منطلق مسؤولية وزارة الزراعة عن الغابات في المملكة بموجب نظام المراعي والغابات الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/ 22وتاريخ 1398/5/3ه ورقم م/ 55في 1425/10/29ه، فإنها ترى أهمية المحافظة على هذه الثروة لكونها أهم مقومات السياحة في المنطقة وغطائها النباتي بنسبة عالية جداً.
    ولا زال في النفس سؤال وألف سؤال نوجهها إلى من يقلب بين يديه ملف القضية في الثروة المعدنية وفي الشركة ونقول لهم: ما هي الموارد غير المتجددة، وما الفرق بينها وبين الموارد الطبيعية المتجددة؟ وما مشكلة الغطاء النباتي الحقيقية؟ وما تحديات الأمن البيئي؟ ثم لا مناص من التحليل العلمي الدقيق لماهية المخاطر، والاستغلال الجائز فضلاً عن التقييم البيئي، ومفردات التدهور، والتوازن، والتصحر، والتنمية المستدامة، والتنمية البيئية، والتنمية السياحية والسياحة البيئية، وهل قد سمعتم باللاجئين البيئيين.
    أجزم لو كلف نفسه من أوكل إليه الملف بداية لما وصل الحال إلى ما وصل إليه؟
    وهكذا فإنه عندما يتحايل البعض على تنفيذ التوجيهات ولا ينصاعوا للتحذيرات البيئية من الجهات المختصة، وعندما لا يضعون أنفسهم في مكان المواطن، فإنه لا يضرهم في شيء ما تحدثه الكسارات والجرافات وصوت الآلات الثقيلة فوق أراضي الغابات، وحينئذ فستعلن تلك الأنحاء إفلاسها البيئي من هذه الثروة الوطنية الهامة.. وعندها هيهات أن يفيد الاستجداء عندما تقرأ الأجيال القادمة باعتبارهم شركاء لنا في هذه الثروة، وتعلم أنه كانت هنا، وهناك غابات كثيفة؟ وغطاء نباتي طبيعي، ومناظر خلابة قضي عليها بدون أسباب واضحة!

  8. #7
    ♥•- مشرف سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    العمر
    16
    المشاركات
    857
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    2 تقني رياضي ( هندسة كهربائية)
    هواياتي
    fooooootbaaaal
    شعاري
    إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب

    افتراضي رد: اريد مساعدة

    Iمفاهيم عامة:
    تمهيد:
    سنتناول في هذا الجزء الأول من البحث بعض المفردات و المصطلحات شائعة الاستعمال, و التي يجب تحديد مفهومها بدقة لتسيير فهم مضمونها و استعماله فيما بعد.
    -1-I البيئـة:
    -1-1-I مفهوم البيئـة:
    كان ينظر إلى البيئة فيما مضى, من جوانبها الفيزيائية و البيولوجية, و لكن أصبح ينظر إليها الآن من جوانبها الاجتماعية و الإنسانية و الإقتصادية و الثقافية, فإذا كانت الجوانب البيولوجية و الفيزيائية تشكل الأساس الطبيعي للبيئة البشرية, فإن جوانبها الاجتماعية و الثقافية هي التي تحدد ما يحتاج إليه الإنسان من توجيهات و وسائل فكرية و تكنولوجية لفهم الموارد الطبيعية و استخدامها. [1]
    -2-1-I أنواع البيئـة:
    يمكن التمييز بين أنواع البيئة, نذكر منها ما يلي:
    -1عند الإداريين: [2]
    ينظر إلى البيئة على أنها المنظمة, و تؤدي أدوارها في محيط من البيئة تلتزم بنطاقها و تتقيد بحدودها, و تنقسم البيئة إلى نوعين أساسيين:
    أ- البيئـة الداخلية: و تشمل النواحي التالية:
    · الناحية الفنية و التكنولوجية: و تضم طرق العمل و الآلات المستخدمة في أدائه.
    · التنظيم الرسمـي: و هو مجموعة القواعد و اللوائح و القوانين و التعليمات التي تضعها إدارة المنظمة, و التي تهدف إلى وضع نظام موحد يسير العمل بموجبه و يلتزم بحدوده.
    ب- البيئة الخارجية: تنقسم البيئـة الخارجية إلى عدة أنواع:
    · البيئة السياسية و الاقتصادية: بحيث لكل دولة نظام سياسي يحكمها, و يحدد هذا النظام السياسي نوع النظام الاقتصادي الذي يحكم ثروات المجتمع و يسيرها.
    · البيئة الطبيعية أو المادية: تضم الخصائص الجغرافية لدولة ما بالإضافة إلى الثروات التي تمتلكها من ذهب و فحم و بترول ... الخ.

    · البيئة الفنية أو التكنولوجيـة: و هي مجموعة الخبرات التي تبحث و تضيف إلى حصيلة المجتمع ما يمكن أن يستخدمه من اختراعات و إبداعات.
    · البيئة التعليميـة: تتكون من مختلف المنشآت التعليمية التي تهدف إلى تعليم الفرد و تنمية مهاراته.
    · البيئة النفسيـة: تضم الأفكار لدى الفرد ووجهات نظره وآماله و طموحه و عواطفه.
    · البيئة الاجتماعيـة: و تمثل ثقافة مجتمع ما و تضم لغته, عاداته, تقاليده, و أنماط سلوكه.
    -2 عند الاقتصادييـن:
    لا يمكن تحديد البيئة إلا بالتحديد المسبق للنظام المعني ببحث بيئته, كذلك ينبغي أن نلاحظ أن البيئة و عناصرها تختلف باختلاف المستوى التجميعي الذي تنظر منه إلى النظام المراد دراسته (فرد, أسرة, دولة, مدينة, ...الخ). و كذلك باختلاف البعد الزمني. [3]
    و البيئة هي مجموعة العوامل المادية و غير المادية, الديناميكية, أو الستاتيكية التي تؤثر و تأثر بالنظام إيجابياً أو سلباً. ومن المنظور الاقتصادي نميز الأنواع التالية من البيئة:
    أ- البيئـة الحيوية: و تضم كل من الغلاف الجوي, الغلاف المائي و الغلاف اليابس.
    ب- البيئة الاجتماعية: و فيها تبرز مجموعة النظم الاجتماعية, السياسية, الثقافية, و الإدارية التي وضعها الإنسان لينظم بها سير مجتمعه, و يدير منها خلالها حياة عشيرته و علاقتها بالبيئة الحيوية.
    ج- البيئة التكنولوجية: تتألف من كل ما أنشأه أو صنعه الإنسان و أقامه في حيز البيئة الحيوية: المدن, الطرق, المزارع, المصانع, وسائل المواصلات و غيرها. و هذه البيئة هي من صنع الإنسان و تقع تحت إدارته و تحكمه.[4]
    مما سبق يتضح أن البيئة بصفة عامة تنقسم إلى عنصريـن:
    · العنصر الطبيعي: يقصد به الجوانب الفيزيقية و البيولوجية للبيئة و تفاعلاتها المتداخلة و ظواهرها الكلية, كما تشمل الثروات الطبيعية المتجددة (الزراعية, الغابات...) و غير المتجددة (المعادن والبترول).
    · عنصر البيئة: و هو مفهوم أشمل, إذ يشمل العناصر البيولوجية و المادية للبيئة, بالإضافة إلى العنصر الصناعي أو المستحدث, و يشمل العوامل الإجتماعية حيث تبرز مجموعة النظم الاجتماعية, السياسية, الاقتصادية, الثقافية و الإدارية التي وضعها الإنسان لينظم حياته و يدير من خلالها نشاطه و علاقته الإجتماعية بمجموعة العناصر التي يتكون منها الوسط الطبيعي, كما يشمل الاختراعات و الابتكارات التي وضعها الإنسان للسيطرة على الطبيعة و كذا كافة نشاطات الإنسان التي يمارسها في بيئته.
    -2-I المحيـط Contexte : البيئـة:Environnement
    -1-2-I تعريف المحيـط:
    هي مجموعة من الظروف التي لها علاقة بظاهرة ما, و هو مجموعة شروط توافرها لتواجد أمر أو ظاهرة معينة (منظمة ما, إنسان ما ... )
    -2-1-I الفرق بين المحيط و البيئة:
    إن البيئة هي مفهوم أشمل من المحيط, بحيث أن المحيط هو شروط تواجد ظاهرة ما في حين البيئة مجموعة من المؤثرات و العوامل التي تؤثر على الفرد و نشاطاته.
    -3-I نظام الإبداع التكنولوجي:
    -1-3-I مفهوم نظام الإبداع التكنولوجي:
    يمكن تمثيل نظام الإبداع التكنولوجي كنظام مفتوح على البيئة التقنية (العلم و التكنولوجيا), الاجتماعية, الثقافية, الاقتصادية, و السياسية, ليتغذى من مواردها المختلفة قصد تحويلها –الموارد والمعلومات- إلى إبداعات في شكل منتجات أو أساليب محسنة أو جديدة. [5]
    و يقاس الإبداع من خلال آثاره على البيئة, و هذا ما أكده بيتر دروكر :" الإبداع يعمل على إنشاء مستقبل مغاير أو مختلف". [6]
    و يمكن تعريف نظام الإبداع التكنولوجي بأنه مجموعة النشاطات أو الوظائف المعدة لتحويل فكرة منتوج أو أسلوب إنتاج, إلى غاية إنجازها و تجسيدها في شكل ملموس. [7]
    و هذا ما يسمح بالمرور من الإبداع الفكري القائم على الذكاء و الأفكار إلى الإبداع التطبيقي أو الصناعي و التي تتبلور من خلالها هذه الإبداعات الفكرية إلى حين الوجود.
    و في واقع الأمر,إن الإبداعات التكنولوجية ليست دوماً نتيجة لاختراع معين, بل تنتج أحياناً عن حل المشاكل الإنتاجية التي تعترض العمال.
    فنقطة البداية لنظام الإبداع التكنولوجي تنطلق من الإمكانيات المتاحة أو المركبة و المتواجدة في بيئة المؤسسة, و على هذه الأخيرة الاستفادة لأقصى حدّ من الطاقات و الإمكانيات الإبداعية المتاحة, من أجل تكوين نظام إبداعي متكامل مفرداته في تشابك إيجابي يسهم في تحقيق و تحسين الإنتاجية. [8]
    ففي السبعينات أدت أزمة البترول إلى البحث عن مصادر طاقوية أخرى من قبل الباحثين الذين كرسوا جهودهم و معارفهم لإيجاد هذه المصادر, و قد أسفرت دراساتهم على اكتشاف الطاقة الشمسية, و تطوير مجال الطاقة الذرية و المدنية.
    و يقاس نجاح نظام الإبداع التكنولوجي عند نشر النتيجة المحققة في بيئة أوسع من البيئة التي تنشأ فيها هذا الإبداع, و هو ما يعرف بنقل التكنولوجيا, و الذي ينشأ من طلب من الطرف الذي يريد تطبيق هذه الإبداعات التكنولوجية و الناتج عن حالة هذه الطرق لذلك. إذن الطلب هو الدافع و المحرك للإبداع.
    و لقد حدد Schmooller الدور الفعال للطلب في إنشاء الإبداع التكنولوجي:" إن البحث و الدافع للإبداع محرك عن طريق تواجد مشاكله تجابه العملية الإنتاجية و تم حلها, أو فرص اقتصادية متاحة رصدت و تم تحقيقها بشكل تقني أو فرص متاحة". [9]
    إنه من الصعب على الباحثين اكتشاف كافة تطبيقات الإبداع التكنولوجي, خاصة التغيرات الاقتصادية و الاجتماعية الحالية, في حين يمكن للمؤسسة من خلال قدراتها المتاحة حل المشاكل الفنية التي تواجهها, و كذا من خلال معرفتها لاحتياجات الزبون و متطلباته و باستغلالها للخبرة التكنولوجية المتراكمة في رأس المال و اليد العاملة المؤهلة, قادرة على إحداث الإبداعات التكنولوجية.
    -2-3-I شروط تطوير الإبداع التكنولوجي داخل المؤسسة:
    لتطوير نظام الإبداع التكنولوجي بشكل إيجابي داخل المؤسسة يجب توفر عدة عوامل أهمها:
    · طاقات و إمكانيات مالية و تسييرية (فرق تسييرية كفأة على جميع المستويات) و تجارية (قنوات توزيع أو شبكة توزيع جيدة) و خبرات تكنولوجية.
    · امتلاك معارف و معلومات كافية عن السوق (أو دراسته).
    · قدرات تسييرية كفأة و مؤهلة قادرين على إحداث البحث التطبيقي.

    -3-3-I شروط تطوير قفزات البحث في الإبداع التكنولوجي في الدولة:
    نميز خمسة (05) مقومات أساسية لأي نشاط ناجح في مجال البحوث التكنولوجية, و لا يحدد النجاح هنا من حيث التفوق الأكاديمي, بل من حيث القدرة على التفاعل مع واضعي السياسات والتأثير عليهم, و هذه المقومات هـي: [10]
    1- مجموعة من واضعي السياسات التي تدرك جيداً أهمية الحاجة إلى الفهم العميق لقضية التكنولوجيا نظرا لعلاقتها بعملية اتخاذ القرارات. و بدون هذه المجموعة لن يكون هناك طلب على نتائج البحوث و الدراسات التي تم إجراؤها.
    2- قاعدة مؤسسية يمكن إجراء البحوث من خلالها و منه خصائص بحوث السياسة التكنولوجية أنها نشاط متعدد الاختصاصات, و يتطلب تظافر مهارات العلماء, و توفر مصادر المعلومات, و تمييز المؤسسات متعددة للبحث في هذا المجال مثل الجامعات والمراكز العلمية, و المهم هنا هو توفير مكان و تخصصه للباحثين في اختصاصات مختلفة, و منحهم الوسائل اللازمة لإجراء بحوثهم.
    3- مجموعة إطارات من الباحثين المتدربين, أياً كانت اختصاصاتهم, و تدريبهم لاكتساب جوانب متعددة الاختصاصات لبحوث السياسة التكنولوجية.
    4- برنامج للبحث يوضع بعد عملية استشارية بين الباحثين واضعي السياسات, بحيث يعكس هذا البرنامج الأولوية المحلية, أي ما يحتاجه إلى السوق الوطني من إبداعات تكنولوجية.
    5- الموارد المالية, بحيث يعتبر أهم هذه المقومات, لأنه بدونه كل القرارات و الدراسات والبحوث تبقى حبراً على ورق و لا يمكن تحقيقها ولا وضعها حيز التطبيق. وقد تأتي هذه الموارد المالية من مصادر وطنية أو من مصادر خارجية كقروض المنظمات الدولية المالية.
    -II المؤشرات البيئية للإبداع التكنولوجي:
    تمهيد:
    في ظل البيئة التنافسية و المتغيرات الاقتصادية المعقدة التي تحكمها, تتسابق المؤسسات و تسعى كل منها للإرتقاء بمنتجاتها و لاحتلال موقع تنافسي في السوق العالمية, لهذا الغرض تسعى المؤسسات إلى تطوير وظيفة البحث و التطوير بهدف خلق منتجات جديدة و إنتاج معارف علمية تكنولوجية تحقق ميزة تنافسية للمؤسسة, و لتحقيق ما تصبوا إليه, تبحث المؤسسات على الفرص في بيئتها و اقتناص هذه الفرص و تطويرها, فما هي هذه العوامل أو المؤشرات البيئية التي تسمح بخلق الإبداع التكنولوجي و تطويره.
    -1-II الظروف و المحيط:
    إن إنجاز أي عمل عادي يمكن أن يتم حتى لو كانت الظروف قاسية و تحت إدارة مشددة, هذا معناه أن المثالية بالنسبة لمكان العمل و التجهيزات اللازمة, ليست ضرورة مطلقة, إلا أن عاملين أساسيين اثنين لهما دور جدّ هام على مستوى الأداء و هما: حد أدنى من الوسائل, و حدّ أدنى من الاعتبار الشخصي.
    و إذا كان الأمر كذلك بالنسبة للأعمال العادية, فإن نشاطات البحث و التطوير أو الإبداع التكنولوجي يستلزم, بالإضافة إلى كل ذلك, علاقة من نوع خاص مع الإدارة. [11]
    إن العوامل الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية و البيئية تؤثر و تأثر بهذا النوع من الإبداعات التكنولوجية, فطرح منتوج جديد مثلا له تأثير على ثقافة الفرد و المجتمع و عاداتهم, كما أن المتلقين لهذه الإبداعات التكنولوجية لهم تأثير على الابتكارات الجديدة, و حتى على خلق هذه الإبداعات التكنولوجية. [12]
    -1-1-II العوامل الاجتماعية و الثقافية و الاقتصادية:
    هناك ثلاث أبعاد رئيسية تتحكم في نجاح أو فشل عملية الإبداع التكنولوجي و هي:
    -1 الحاجات الاقتصادية و الاجتماعية: التقويم والتكلفة
    تقويم الاحتياجات أمر له الأولوية في تقدير متطلبات كل دولة و ما تحتاج إليه من إبداعات تكنولوجية, فإن معرفة هذه الاحتياجات الضرورية للمجتمع تخلق الفكرة للإبداعات التكنولوجية المختلفة, و مع تزايد ظهور الاختراعات و الإبداعات التكنولوجية السريع تزايدت حاجة الأفراد إلى إبداعات أخرى, و بالتالي وجب تخطيط احتياجاتهم على المدى القصير, بحيث يجب الاهتمام بالحاجة الاجتماعية كمحرك أساسي و محور رئيسي لعملية الإبداع, فالمجتمع هو الذي يسمح بتطوير الإبداعات التكنولوجية كما يمكنه أن يتخذ موقفا سلبياً منها.
    -2 الموارد الاجتماعية و الاقتصادية:
    نميز بين أربع (04) عناصر مادية و بشرية رئيسية تشكلها في مجملها الموارد الاجتماعية والاقتصادية اللازمة لخلق الإبداع التكنولوجي , و هي: [13]
    · الموارد الماليـة: إن الموارد المالية هام جداً لتحقيق الأبحاث و خلق المنتجات الجديدة أو تحسينها, و يجب حساب تكلفة هذه الإبداعات و معرفة مدى مردوديتها.
    · العمالـة المدربـة: في كثير من الأحيان يتوصل العامل إلى حل مشاكل فنية على مستوى العملية الإنتاجية للمؤسسة, مما يسمح له بخلق أسلوب جديد في الإنتاج أو تحسين هذه العملية الإنتاجية, و بالتالي خلق إبداع تكنولوجي.
    · المـواد الخـام: إن توفر المواد الأولية و بالجودة المطلوبة يمكننا من تطوير ميادين العلوم التكنولوجية و مختلف أشكال الصناعة المرتبطة بها.
    · المنشآت و البنى التحتيـة: تشمل المواصلات و خدمات الإسكان, المدارس, الكليات, مراكز البحوث و العلوم التقنية, و التي تساهم في تخريج الإطارات و الكفاءات الوطنية سواءا كانت فنية, متخصصة أو حتى إدارية.
    3- المناخ الاجتماعي و الاقتصادي الملائم:
    إذا كانت العوامل الاجتماعية و الثقافية أو البيئية تؤثر على التكنولوجيا و تتأثر بها, فإن معتقدات و سلوك المجتمع المستقبل للتكنولوجيا الجديدة يلعب دوراً حاسماً في قبولها أو نبذها, فمن الملاحظ أن الاحتياجات الاقتصادية و السياسية العاجلة الآنية كانت في العديد من الحالات هي المحرك الرئيسي لخلق هذه التكنولوجيا الجديدة, و لكي تنجح الإبداعات التكنولوجية و تأخذ مكاناً في السوق الوطنية و العالمية يجب مراعاة المناخ الاقتصادي و الثقافي و الذي يتضمن:
    · توقيت إدخال التكنولوجيا الجديدة: إن للبعد الزمني دور هام في نجاح الإبداعات التكنولوجية, بحيث أنه في ظل حدة المنافسة يجب على المؤسسات أن تواكب تسارع ظهور الإبداعات التكنولوجية, فعند طرح منتج جديد في السوق في زمن متأخر أو غير مناسب, فهذا يؤدي إلى فشل هذا المنتج.
    · قنـوات الاتصـال: و هنا يدخل مفهوم التسويق للإبداع التكنولوجي, بحيث يجب إبراز أهمية هذا الإبداع من خلال قنوات التوزيع و أساليب التسويق المختلفة.
    · الفئـة المستهدفـة: أي تحديد طبيعة الأفراد المراد تلبية حاجاتهم و من خلال الإبداعات التكنولوجية المحققة, مما يسمح لنا بمعرفة متطلباتهم و الخصائص الواجب توافرها في هذه الإبداعات.
    · الحكومـة والسياسـات: إن للسياسة الحكومية دور مركزي في عملية خلق الإبداعات التكنولوجية, ذلك أنها تأثر و تتحكم في المؤسسات و الأفراد على حدّ سواء. و فيما يخص السياسة الحكومية و أدواتها المشجعة على الإبداع التكنولوجي و الصناعي تحديداً نذكر ما يلي:
    - التشجيع الضريبي [14]: إن التخفيضات الضريبية هي نوع من أنواع المساعدات الحكومية, و التي بدونها المؤسسات لن تتمتع بقدرات مالية كافية لممارسة جميع نشاطاتها التي تهدف للإبداع التكنولوجي, خاصة مع التحولات الحالية, هذه الإجراءات تهدف أيضا لرفع القدرات التكنولوجية للمؤسسات من خلال ممارسة عملية البحث و التطوير أكثر من سعيها لتحسين قدرة الاستيعاب و التأقلم مع التكنولوجيا الجديدة, و ذلك بتشجيعها على الاستثمار. و بالتالي فإن هدف هذه التخفيضات الضريبية هو تشجيع المؤسسات لتخصيص أفضل لمواردها المتاحة في نشاطات الإبداع, و هو ما يطبق على شكل ضرائب على أرباح الشركات و التي تصنف نسبها وفق طبيعة نشاط الشركة.
    - المساعدات المالية المباشرة [15]: تضم هذه المساعدات جميع الإجراءات التي ينتج عنها تحويل رؤوس أموال الحكومة نحو المؤسسات بهدف تسهيل مزاولة نشاطات هذه الأخيرة, و التي لن يتم تحقيقها دون عنصر المال. بحيث تهدف هذه الإجراءات إلى تنمية الإبداعات و كذا توفير قاعدة الاستثمارات التي تؤثره هذه الإبداعات, إن هذه البرامج لدعم الاستثمارات التي موجهة عادة للمؤسسات الصغيرة, للتنمية الجهوية و للتكنولوجيات الخاصة الدقيقة (Technologie de pointe), و تكون هذه المساعدات على شكل أموال ممنوحة من قبل الحكومة Subvention, تدعيم الاستثمارات الخطرة و القروض. إن المنح الحكومية هي الأفضل بالنسبة للمؤسسات و الأكثر تكليفاً للحكومات بعكس القروض, في حين أن المساعدات في استثمارات المخاطرة في الإبداع تضم مختلف القروض التي يتوقف تسديدها على نجاح المشروع, أو على مشاركة الدولة في الأرباح المستقبلية, كما يمكن للدولة أن تضمن القروض الممنوحة للمؤسسة من قبل المنشآت الخاصة.
    العديد من الدول تبنت في السنوات الأخيرة إجراءات مساعدة لسيرورة الإبداع التكنولوجي والمتماشية مع سياسة البحث و التطوير, بما في ذلك هندسة التصنيع, تسويق و إدخال وسائل وأساليب جديدة للإنتاج, مما يضطر هذه الدول لترشيد برنامجها المساعد على الإبداع التكنولوجي, بما في ذلك برنامج البحث و التطوير الموضوع من قبل الصناعة إلى ظهور القروض و المنح الموجهة لنشاطات البحث و التطوير تعتبر من أهم أوجه التطور من وجهة نظر السياسة, بحيث تهدف هذه الإجراءات إلى إحداث التكنولوجية العالية أو الدقيقة في الصناعات التقليدية.
    · سياسة الإبداع الجهوي [16]: إن السياسة الجهوية المحفزة للإبداع التكنولوجي يمكن أن تأخذ أشكالاً مختلفة, فمثلا يمكن للسلطات الجهوية أن تخصص منظومة مالية للإبداع و لنشاطات البحث و التطوير, و أن تطبق نفس السياسة التي تطبقها الحكومة المركزية للدولة. كما يمكن لهذه السياسة الجهوية للإبداع أن تمثل للحكومة المركزية لتحقيق وتيرة نمو متفاوتة بين المناطق لتقليص الفوارق الاقتصادية و الاجتماعية غير المرغوب فيها, و الوسيلة لتحقيق ذلك هي ترقية الصناعات الجديدة و مجال البحث و التطوير المحلي.
    إن المساعدات المباشرة التي تقدم للمؤسسات بهدف تنمية مجال البحث و التطوير و الإبداع من خلال السياسات الجهوية تأخذ شكل نصائح المؤسسات الفردية, نشر المعلومات اللازمة إلى خلق مراكز ز منشآت جديدة للبحث و التطوير.
    · المؤسسات الصغيرة التكنولوجيات الدقيقة أو العالية[17]: خلال عدة سنوات, وضعت حكومات عدة دول برامج لتنمية خلق و تطوير هذه المؤسسات, و لازالت مطبقة حاليا, بحيث تتضمن هذه السياسة مجموعة من الإجراءات منها: الأسواق العامة, المنح, المساعدات الضريبية, القروض, المساعدات المالية للبحث و التطوير و الإبداع, الدعم الموجه لتنمية القاعدة الهيكلية من منشآت علمية و تكنولوجية, و توفير الخدمات التقنية, برامج التدريب, و التسهيلات للحصول على رؤوس الأموال مع المخاطرة.
    و فيما يخص تمويل البحث و التطوير و الإبداع فإن أهم برنامج تم تنبيه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية (1982), هو " برنامج البحث في الإبداع في المؤسسات الصغيرة, بحيث تخصص الوكالات الحكومية رؤوس أموال باهضة في هذا المجال.
    · التكنولوجيـا الجديـدة [18]: في الوقت الراهن, تمثل التكنولوجيا الجديدة مركز اهتمام السياسة العلمية و التكنولوجية: نظرة على المدى البعيد تحدد من خلالها مجموعة من الأهداف المتكلفة العالية, درجة تطبيق و تطوير التكنولوجيا و النشاطات الناتجة عن الصناعة.

  9. #8

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    العمر
    16
    المشاركات
    406
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    الرسم وكتابة الشعر
    شعاري
    كن اولاتكن

    افتراضي رد: اريد مساعدة

    شكرا لكم على هذه المساعدات

  10. #9

    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    9
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    ادرس في السنة 1 متوسط
    هواياتي
    المطالعة و اللعب
    شعاري
    لا للياس

    افتراضي رد: اريد مساعدة

    تعريف البيئة

    البيئة : البيئة هي الأشياء التي من حولنا والتي تؤثر على بقاء الكائنات الحية علي سطح الأرض والتي تشمل الماء والهواء والتربة والمعادن والمناخ والكائنات أنفسهم

    تعريف علم البيئة :هو احد فروع العلوم التي تهتم بالكائنات الحية والعلاقات التي تكونها مع البيئة ومع بعضهاالبعض، ويسمى الاشخاص الذين يدرسون هذا العلم بعلماء البيئة.

    علم البيئة

    العالم يمتلك مجموعات هائلة من الكائنات الحية التي من ضمنهاالنباتات والحيوانات المعقدة و الكائنات البسيطة مثل الطحالب والأميبا والبكتيريا لكن الكائن مهما كان لا يستطيع العيش بمفرده.
    ويعتمد كل كائن من الكائنات الحية يعتمد على الكائنات الأخرى الحية وغير الحية بطريقة معينة التي توجد في البيئة المحيطة به
    علماء البيئة يستخدمون المعرفة من علوم متعددة مع العلم ان علم البيئة من احد فروع علم الأحياءفان علماء البيئة يستخدمون علوم الكيمياء والفيزياء والرياضيات وعلوم الحاسوب الى جانب علم البيئة
    يعتمد علماء البيئة لدراسة الهواء والأرض والماء وتفاعلاتها بالاعتماد على علم المناخ و علم الجغرافيا و علم الأرصاد الجوية و علم المحيطات

    يتمكن علماء البيئة من فهم كيفية تأثير البيئة الطبيعية في الأشياء الحية من خلال الدراسات التي يقومون باجرائها والتي يتمكنون خلالها من تقدير حجم المشكلات التي تنشأ من بعض الظواهر البيئية مثل المطر الحمضي أو تأثير البيت المحمي.
    المستويات التي يدرس من خلالها علماء البيئة تنظيم العالم الطبيعي

    المستويات الثلاثة الرئيسية :
    1- العشائر
    2- المجتمعات الأحيائية
    3- الأنظمةالبيئية.


    العشيرة :تعرف على انها مجموعة تعيش في منطقة ما في وقت معين ولها نفس النوع حيث يعمل علماء البيئة على تحليل وتحديد عدد ونمو هذه الأحياء في المناطق المختلفة.


    المجتمع الأحيائي: تعرف على انها مجموعة من النباتات والحيوانات تعيش مع بعضها البعض في نفس البيئة حيث يشكل الكائنات الحية مثل الأيِّل، والسنجاب، ونقار الخشب، وخشب البلوط جزء من مجتمع الغابة حيث يعمل العلماء على دراسة دور كل كائن من الكائنات الحية في مجتمعها وعلى دراسة انواع تجمعات الكائنات الحية المختلفة وكيفية تغيرها مع مرور الوقت

    اقرأ أيضا :

    اسباب تلوث البيئة





    من السهل التعرف على بعض المجتمعات الأحيائية مثل غابة منعزلة، أو أرض خضراء، ولكن من الصعب تحديد مجتمعات أخرى.
    يسمى الذي يغطي مساحة جغرافية كبيرةويحتوي على النباتات والحيوانات ب "البايوم " اي (النطاق الأحيائي).

    النظام البيئي:يتكون النظام البيئي من المجتمع الأحيائي وبيئته اللاحيوية الذي يشمل المناخ والتربة، والماء، والهواء والمواد المغذية، والطاقة فهو يعد من أكثر المستويات تعقيدًا في الطبيعة.

    العناصر التي تؤثر في البيئة


    العناصر الستة التي تؤثر في البيئة التي رتبها العلماء اعتمادا على تدفق الطاقة، والمواد المغذية خلال النظام :
    1-الشمس
    2-المواد غير الأحيائية
    3-الكائنات المنتجة الأولية
    4-الكائنات المستهلكة الأولية
    5-الكائنات المستهلكة الثانوية
    6- المحللات أو المفككات.
    الملخص تحدثنا في هذا المقال عن تعريف البيئة وعن العلم الذي يعمل على دراستها والمستويات الثلاثة الرئيسية التي يدرس من خلالها علماء البيئة تنظيم العالم الطبيعي


  11. #10

    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    1
    الجنس
    أنثى

    جديد رد: اريد مساعدة

    تعريف البيئة

    البيئة : البيئة هي الأشياء التي من حولنا والتي تؤثر على بقاء الكائنات الحية علي سطح الأرض والتي تشمل الماء والهواء والتربة والمعادن والمناخ والكائنات أنفسهم
    تعريف علم البيئة :هو احد فروع العلوم التي تهتم بالكائنات الحية والعلاقات التي تكونها مع البيئة ومع بعضهاالبعض، ويسمى الاشخاص الذين يدرسون هذا العلم بعلماء البيئة.
    علم البيئة

    العالم يمتلك مجموعات هائلة من الكائنات الحية التي من ضمنهاالنباتات والحيوانات المعقدة و الكائنات البسيطة مثل الطحالب والأميبا والبكتيريا لكن الكائن مهما كان لا يستطيع العيش بمفرده.ويعتمد كل كائن من الكائنات الحية يعتمد على الكائنات الأخرى الحية وغير الحية بطريقة معينة التي توجد في البيئة المحيطة بهعلماء البيئة يستخدمون المعرفة من علوم متعددة مع العلم ان علم البيئة من احد فروع علم الأحياءفان علماء البيئة يستخدمون علوم الكيمياء والفيزياء والرياضيات وعلوم الحاسوب الى جانب علم البيئة
    يعتمد علماء البيئة لدراسة الهواء والأرض والماء وتفاعلاتها بالاعتماد على علم المناخ و علم الجغرافيا و علم الأرصاد الجوية و علم المحيطات
    يتمكن علماء البيئة من فهم كيفية تأثير البيئة الطبيعية في الأشياء الحية من خلال الدراسات التي يقومون باجرائها والتي يتمكنون خلالها من تقدير حجم المشكلات التي تنشأ من بعض الظواهر البيئية مثل المطر الحمضي أو تأثير البيت المحمي.
    المستويات التي يدرس من خلالها علماء البيئة تنظيم العالم الطبيعي

    المستويات الثلاثة الرئيسية :1- العشائر2- المجتمعات الأحيائية3- الأنظمةالبيئية.


    البيئة : البيئة هي الأشياء التي من حولنا والتي تؤثر على بقاء الكائنات الحية علي سطح الأرض والتي تشمل الماء والهواء والتربة والمعادن والمناخ والكائنات أنفسهم
    تعريف علم البيئة :هو احد فروع العلوم التي تهتم بالكائنات الحية والعلاقات التي تكونها مع البيئة ومع بعضهاالبعض، ويسمى الاشخاص الذين يدرسون هذا العلم بعلماء البيئة.
    علم البيئة

    العالم يمتلك مجموعات هائلة من الكائنات الحية التي من ضمنهاالنباتات والحيوانات المعقدة و الكائنات البسيطة مثل الطحالب والأميبا والبكتيريا لكن الكائن مهما كان لا يستطيع العيش بمفرده.ويعتمد كل كائن من الكائنات الحية يعتمد على الكائنات الأخرى الحية وغير الحية بطريقة معينة التي توجد في البيئة المحيطة بهعلماء البيئة يستخدمون المعرفة من علوم متعددة مع العلم ان علم البيئة من احد فروع علم الأحياءفان علماء البيئة يستخدمون علوم الكيمياء والفيزياء والرياضيات وعلوم الحاسوب الى جانب علم البيئة
    يعتمد علماء البيئة لدراسة الهواء والأرض والماء وتفاعلاتها بالاعتماد على علم المناخ و علم الجغرافيا و علم الأرصاد الجوية و علم المحيطات
    يتمكن علماء البيئة من فهم كيفية تأثير البيئة الطبيعية في الأشياء الحية من خلال الدراسات التي يقومون باجرائها والتي يتمكنون خلالها من تقدير حجم المشكلات التي تنشأ من بعض الظواهر البيئية مثل المطر الحمضي أو تأثير البيت المحمي.
    المستويات التي يدرس من خلالها علماء البيئة تنظيم العالم الطبيعي

    المستويات الثلاثة الرئيسية :1- العشائر2- المجتمعات الأحيائية3- الأنظمةالبيئية.
    التعديل الأخير تم بواسطة sara la nouvelle ; 04-11-2014 الساعة 21:35

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. اريد مساعدة
    بواسطة mira rose في المنتدى قسم طلبات السنة الثانية ثانوي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-01-2014, 18:19
  2. اريد مساعدة
    بواسطة ♕_ اٍّمُّيٌّرًّةْ اٍّلَّمُّنِّتُّدٌّىَ ‗♕ في المنتدى طلبات و استفسارات تلاميذ التعليم المتوسط
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-11-2013, 23:22
  3. حل تطبيق 1ص61 من كتاب اللغة العربية
    بواسطة احسان la belle في المنتدى اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 18-10-2013, 17:16
  4. اريد مساعدة
    بواسطة Djallel Eddine في المنتدى طلبات و استفسارات تلاميذ التعليم المتوسط
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-10-2013, 15:19
  5. اريد مساعدة
    بواسطة ♕_ اٍّمُّيٌّرًّةْ اٍّلَّمُّنِّتُّدٌّىَ ‗♕ في المنتدى طلبات و استفسارات تلاميذ التعليم المتوسط
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-09-2013, 08:10

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •