لاتدخل صاحبة القلب الضعيف بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
دكتورة إنجليزية في أكبر جامعات بريطانيا ألقت على طالبتها كلمة الوداع أثناء (عزاء) تقديم إستقالتها من منصب التدريس بالجامعة قالت :{ها أنا بلغت الستين من عمري ؛وصلت فيها إلى أعلى المراكز ؛نجحت وتقدمت في كل سنة من عمري ؛وحققت عملا كبيرا في المجتمع ...حصلت على شهرة كبيرة؛ وعلى مال كثير ؛أتيحت لي الفرصة أن أزور العالم كله ؛ولكن :هل أنا سعيدة الأن ؟ بعد أن حققت كل هذه الإنتصارات ؟
لقد نسيت في غمرة إنشغالي في التعليم والتدريس ؛ والسفر والشهرة ؛ أن أفعل ماهو أهم من ذلك كله بالنسبة للمرأة ...
نسيت أن أتزوج ؛وأن أنجب أطفالا ؛وأن أستقر ...
انني لم أتذكر ذالك إلا عندما جئت لأقدما إستقالتي ؛شعرت في هذه اللحظة أنني لم أفعل شيئا في حياتي ...وأن كل الجهد الذي بذلته طول هذه السنوات قد ضاع هباء ؛فسوف أستقيل ؛وسيمر عام أو إثنان على إستقالتي ؛وبعدها ينساني الجميع في غمرة إنشغلهم بالحياة .



ولكن لو كنت قد تزوجت ؛وكونت أسرة كبيرة ؛لتركت أثرا أكبر وأحسن في الحياة...} .
وبعد كلام طويل لهاتقررخلاصة حياتها التي إمتدت ستين عاما؛فتقول :{ إن وظيفة المرأة الوحيدة هي أن تتزوج ؛وتكون أسرة ؛وأي مجهود تبذله غير ذلك لاقيمة له في حياتها هي بالذات ؛انني أنصح كل طالبة تسمعني ان تضع هذه المهام أولا في إعتبارها ...وبعدها تفكر في العمل والشهرة...} .

ghj]og whpfm hgrgf hgqudt