أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



المترشحون 6 للرئاسيات

عبد العزيز بوتفليقة ( -)، منذ التكوين والرئيس الثامن منذ الاستقلال. في عين من قبل المؤتمر الثامن رئيساً لحزب جبهة التحرير الوطني. ولد بمدينة المغربية وهو من اصول



المترشحون 6 للرئاسيات


النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    46
    الجنس
    أنثى

    افتراضي المترشحون 6 للرئاسيات

     


    عبد العزيز بوتفليقة (2 مارس 1937 -)، الرئيس العاشر للجزائر منذ التكوين والرئيس الثامن منذ الاستقلال. في يناير 2005 عين من قبل المؤتمر الثامن رئيساً لحزب جبهة التحرير الوطني. ولد بمدينة وجدة المغربية وهو من اصول امازيغية ، ودخل مبكراً الخضم النضالي من أجل القضية الوطنية. التحق بعد نهاية دراسته الثانوية بصفوف جيش التحرير الوطني الجزائري وهو في 19 من عمره في 1956.
    في نوفمبر 2012 تجاوز في مدة حكمه مدة حكم الرئيس هواري بومدين ليصبح أطول رؤساء الجزائر حكماً.في 23 فبراير 2014 أعلن وزيره الأول عبد المالك سلال ترشحه لعهدة رئاسية رابعة وسط جدال حاد في الجزائر حولة صحته و مدي قدرته على القيام بمهامه كرئيس دولة[2] [3]عمله[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    أنيط له بمهمتين وذلك بصفته مراقب عام للولاية الخامسة، الأولى سنة 1958 والثانية سنة 1960، وبعدئذ مارس مأمورياته ضابطاً في المنطقتين الرابعة والسابعة بالولاية الخامسة، وألحق على التوالي بهيئة قيادة العمليات العسكرية بالغرب، وبعدها بهيئة قيادة الأركان بالغرب ثم لدى هيئة قيادة الأركان العامة، وذلك قبل أن يوفد عام 1960 إلى حدود البلاد الجنوبية لقيادة (جبهة المالي).
    بعد الاستقلال[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    بعد الاستقلال في عام 1962 تقلد العضوية في أول مجلس تأسيسي وطني، ثم تولى وزارة الشباب والرياضة والسياحة وهو في سن الخامسة والعشرين. وفي سنة 1963 عين وزيراً للخارجية.
    في عام 1964 اِنتخبه مؤتمر حزب جبهة التحرير الوطني عضوا في اللجنة المركزية وفي المكتب السياسي. شارك بصفة فعالة في انقلاب 19 يونيو/جوان على الرئيس أحمد بن بلة، وصار لاحقا عضواً لمجلس الثورة تحت رئاسة الرئيسهواري بومدين.
    جعل منصب وزير الخارجية منبراً للدفاع عن المصالح المشروعة للجزائر ومناصرة القضايا العادلة بإفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.
    وقد عمل طوال فترة توليه المنصب على عده أمور، ومنها :

    • عمل على الاعتراف الدولي بالحدود الجزائرية وتنمية علاقة حسن الجوار مع البلدان المجاورة.
    • عمل على النداء للوحدة العربية بمناسبة قمة الخرطوم سنة 1967 ثم تزامنا مع حرب أكتوبر 1973.
    • عمل على إفشال الحصار ضد الجزائر بمناسبة تأميم المحروقات.
    • نادى على تقوية تأثير منظمات العالم الثالث والعمل لتوحيد عملهم خاصة بمناسبة انعقاد قمتي منظمة الـ 77 منظمة الوحدة الإفريقية المنعقدتين بالجزائر، وكذالك بمناسبة الأعمال التحضيرية لقمة دول عدم الانحياز.
    • نادى لمساعدة الحركات التحررية في إفريقيا بصفة خاصة والعالم بصفة عامة.
    • نادى للاعتراف بالجزائر كناطق باسم بلدان العالم في مناداته بنظام دولي جديد.

    كما إنتخب بالإجماع رئيساً للدورة التاسعة والعشرون لجمعية الأمم المتحدة، وكذلك بالنسبة للدورة الاستثنائية السادسة المخصصة للطاقة والمواد الأولية التي كانت الجزائر أحد البلدان المنادين لانعقادها. وطوال الفترة التي قضاها في الحكومة شارك في تحديد الإتجاهات الكبرى للسياسة الجزائرية في جميع المجالات منادياً داخل الهيئات السياسية لنظام أكثر مرونة.
    وبعد وفاة الرئيس هواري بومدين، وبحكم العلاقة الوطيدة التي كانت تربطه به ألقى كلمه الوداع. وبعد وفاة بومدين كان هو الهدف الرئيسي لسياسة محو آثار الرئيس هواري بومدين، حيث أرغم على الابتعاد عن الجزائر لمدة ستة سنوات.[بحاجة لمصدر]
    وعاد إلى الجزائر سنة 1987. كان من موقعي وثيقة الـ 18 التي تلت أحداث 5 أكتوبر 1988، وشارك في مؤتمر حزب جبهة التحرير الوطني في عام 1989 وانتخب عضواً للجنة المركزية.
    رئاسة الجمهورية[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    تواجده خارج الجزائر لم يكن واضحا، إلا أنه أخذ الإمارات كمستقر مؤقت. عاد بعدها بطلب من دوائر السلطة للانتخابات الرئاسية. معلناً نيته دخول المنافسة الرئاسية في ديسمبر 1998 كمرشح حر. وقبل يوم من إجراء هذه الانتخابات إنسحب جميع المرشحين المنافسين الآخرين (حسين آيت أحمد، مولود حمروش، مقداد سيفي، أحمد طالب الإبراهيمي، عبد الله جاب الله، يوسف الخطيب بحجة دعم الجيش له ونيه التزوير الواضحة، ليبقى هو المرشح الوحيد للانتخابات. ونجاحه بالانتخابات لم يكن بارز، كما وصفته الأوساط السياسية بالرئيس المستورد مثله مثل الرئيس بوضياف) كاشفاً الخلل العميق في السلطة. ورغم فوزه في أبريل 1999 بالرئاسة إلا أن شعبيته لم تكن عالية وسط جيل الشباب الذي لم يعرفه من قبل.
    السياسة الداخلية[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    شهدت فترة رئاسته الأولى مشاكل سياسية وقانونية ومشاكل مع الصحافة وخرق حرياتها لصالح الصحفيين والحقوقيين، وفضائح المال العام مع بنك الخليفة وسياسة المحاباه في الحقائب الوزارية والصفقات الدولية المشبوهة حيق التلاعب في المناقصات من أجل شركات الاتصلات للهواتف المحمولة .
    وقد فترته الرئاسية الأولى وبعد أحداث القبائل المأساوية باعتبار الأمازيغية لغة وطنية. ولما أخذ الأمن يستتب تدريجياً، أتى له الشروع في برنامج واسع لتعزيز دعائم الدولة الجزائرية من خلال إصلاح كل من هياكل الدولة ومهامها والمنظومة القضائية والمنظومة التربوية، وإتخاذ جملة من الإجراءات الاقتصادية شملت على وجه الخصوص إصلاح المنظومة المصرفية بقصد تحسين أداء الاقتصاد الجزائري مما مكن الجزائر من دخول اقتصاد السوق واستعادة النمو ورفع نسبة النمو الاقتصادي.
    وقد جدد حال توليه مهامه تأكيده العزم على إخماد نار الفتنة وإعادة الأمن والسلم والاستقرار، وباشر في سبيل ذلك مساراً تشريعياً للوئام المدني حرص على تكريسه وتزكيته عن طريق استفتاء شعبي نال فيه مشروع الوئام أكثر من 98% من الأصوات.
    السياسة الخارجية[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    قام بمواصلة بناء اتحاد المغرب العربي. كما أبرمت الجزائر اتفاق شراكة مع الإتحاد الأوروبي في 22 أبريل 2001، كما أصبحت الجزائر تشارك في قمة مجموعة الثمانية بعد أن أصبحت شريكاً مرموقاً في هذه المجموعة منذ سنة 2000. الرئيس بوتفليقة إستطاع بفضل خبرته الدبلوماسية أن يمثل الجزائر أحسن تمثيل ويقيم علاقات مع أهم دول العالم ويبرم صفقات و معاهدات. الرئيس الجزائري أقام علاقات متميزة مع عدة زعماء نظرا للزيارات المكوكية بينه وبين القادة الأجانب وكذلك حظوره الدؤوب لمختلف القمم و المؤتمرات.
    الفترة الرئاسية الثانية[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    في 22 فبراير 2004 أعلن عن ترشحه لفترة رئاسية ثانية، فقاد حملته الانتخابية مشجعا بالنتائج الايجابية التي حققتها فترته الرئاسية الأولى ومدافعاً عن الأفكار والآراء الكامنة في مشروع المجتمع الذي يؤمن به ولا سيما المصالحة الوطنية، ومراجعة قانون الأسرة، ومحاربة الفساد، ومواصلة الإصلاحات. وأعيد انتخابه يوم 8 أبريل 2004 بما يقارب 85% من الأصوات.
    مرض الرئيس[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    أصيب بوعكة صحية غير خطيرة في 26 نوفمبر 2005 ونقل لمستشفى فرنسي، وبدون وجود نائب رئيس وقعت البلاد في فوضى إعلامية، وكان إن سمع الجزائريون الأخبار شبه الرسمية عن صحة حاكمهم من أحد مغني الراي. خرج بعدها من المستشفى في 31 ديسمبر 2005.
    طبيعة المرض الرسمية تقول بأنها قرحة معدية، واتهمت أجهزة التلفاز الرسمية أوساط أجنبية بإثارة الشائعات في وقت نسبت الصحف الفرنسية لمرافقة نيكولا ساركوزي إنه كان بخطر واضح كاد يؤدي بحياته في ساعات.
    محاولة الاغتيال[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    في 6 سبتمبر 2007 تعرض لمحاولة اغتيال في باتنة (400 كم عن العاصمة) حيث حصل انفجار قبل 40 دقيقة من وصوله للمنصة الشرفية خلال جولة له شرق البلاد، وقد خلف الحادث 15 قتيل و71 جريح.
    التفجير تم بواسطة انتحاري يحمل حزام ناسف حيث تم اكتشاف أمره من طرف شرطي هرب إلى الجمهور الذين ينتظرون الرئيس ففجر نفسه بين الحشود.
    زار الرئيس مباشرة ضحايا الاعتداء، وأطل على الشاشة منزعجا، قائلا أن لا بديل عن سياسة المصالحة، متهما أيضا جهتين وراء الحادث [4].
    الفترة الرئاسية الثالثة[COLOR=silver !important][[/COLOR]

    سمح تعديل الدستور لبوتفليقة بفرصة الترشح لعهدة رئاسية ثالثة بعد أن حدد النص السابق للدستور عدد العهدات بإثنين فقط.
    في يوم الخميس 9 أبريل 2009 أعاد الجزائريون انتخاب عبد العزيز بوتفليقة للمرة الثالثة على التوالي بأغلبية ساحقة قدرت بنسبة 90.24%.[5]
    وقد أعلن نيته للترشح لولاية رابعة في خضم ضجج أثيرت حول «لاديمقراطية» القرار، وصحته، وفساد شقيقه السعيد بوتفليقة، وقامت احتجاجات متفرقة منددة بذلك.[6] [7][8][9]
    تكريماته[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]


    عودة مرض الرئيس

    تعرض الرئيس للمرض مرة ثانية إثر جلطة دماغية، و نقل مباشرة إلى مستشفى فال دو قراس العسكري في فرنسا ، أبريل 2013 ثم نقل إلى مصحة ليزانفاليد بباريس . عاد الرئيس بوتفليقة إلى ارض الوطن يوم 17 يوليو 2013 و هو على كرسي متحرك . و هذا ما زاد في الجدل حول قدرة الرئيس على تولي مهام الحكم في البلاد . ودفع هذا الوضع الصحي ببعض أحزاب المعارضة للمطالبة بإعلان شغور المنصب وتنظيم انتخابات مسبقة وفقا للمادة 88 من الدستور بسبب "عجز الرئيس عن أداء مهامه في 16 جويلية 2013 عاد الرئيس بوتفليقة إلى الجزائر بعد غياب تجاوزت مدته ال80 يوم. بسبب المرض غاب الرئيس الجزائري عن عدة مناسبات تعود على حضورها أهمها:ذكرى عيد الإستقلال،نهائي كأس الجزائر،تخرج الدفعات بأكادمية شرشال العسكرية،ليلة القدر،صلاة عيد الفطر. ".[11]

    hgljvap,k 6 ggvzhsdhj

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: white heart

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    46
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: المترشحون 6 للرئاسيات

    علي بن فليس

    علي بن فليس (8 سبتمبر 1944 بباتنة الجزائر) سياسي جزائري. تقلد عدة مناصب في الحكومة الجزائرية أهمها: وزيرا للعدل ورئاسة الحكومة , وهو رجل قانون في الأساس .متزوج و أب لأربعة أولاد.
    ولد السيد علي بن فليس في الثامن من شهر سبتمبر من عام ألف و تسعمائة و أربعة و أربعين (08/09/1944) بباتنة، في الأوراس، من عائلة ثورية، فهو ابن شهيد و أخ شهيد فقدهما و هو لا يتجاوز سن الثالثة عشر،
    درس الطور الابتدائي في باتنة وواصل دراسته بقسنطينة في الطور الثانوي بثانوية حيحي المكي و منها تحصل على شهادة البكالوريا. بعد أن حصل البكالوريا (الثانوية العامة) التحق بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية بالجزائر العاصمة ليتخرج منها عام 1968 حاملا شهادة الليسانس.
    مشواره المهني[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    شغل بن فليس منصب قاض بمحكمة البليدة في أكتوبر 1968، ثم أصبح قاضيا منتدبا بالإدارة المركزية في وزارة العدل حيث كان مديرا فرعيا مكلفا بالطفولة الجانحة من ديسمبر 1968 إلى نهاية 1969.
    ثم تقلد وظيفة وكيل الجمهورية لدى محكمة باتنة من 1969 إلى 1971 قبل أن يرقى إلى وظيفة نائب عام لدى مجلس قضاء قسنطينة في سنة 1971 و هي الوظيفة التي شغلها إلى سنة 1974 تاريخ التحاقه بسلك المحاماة.
    مارس بن فليس مهنة المحاماة بمدينة باتنة، وانتخب نقيبا لمنظمة محامي منطقة باتنة ما بين 1983 إلى 1985. وفي نفس الفترة كان عضو اللجنة التنفيذية والمجلس الوطني للمنظمة الوطنية للمحامين. وفي سنة 1987 انتخب للمرة الثانية نقيبا لمحامي باتنة حتى سنة 1988.
    في سنة 1988 اختير علي بن فليس وزيرا للعدل، واحتفظ بهذا المنصب خلال فترة ثلاث حكومات متتالية (حكومة قاصدي مرباح، وحكومة مولود حمروش، وحكومة سيد أحمد غزالي).
    مشواره السياسي[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    انتخب في ديسمبر 1989 عضوا في اللجنة المركزية والمكتب السياسي لحزب جبهة التحرير،وترشح ضمن قائمة حزب الجبهة في انتخابات 1991 مع منافسيه في الجبهة الإسلامية للإنقاذ فهزم في دائرة باتنة وترشح ضمن قائمة حزب الجبهة في انتخابات 5 يونيو 1997 بولاية باتنة حيث فازت لائحته بأربعة مقاعد من ضمن 12 مخصصة للولاية. وفي شهر مارس 1998 أعيد انتخابه عضوا في اللجنة المركزية والمكتب السياسي لحزب جبهة التحرير وكلف بالعلاقات معالمجلس الشعبي الوطني (البرلمان).
    برز السيد علي بن فليس في المجال السياسي حيث انتخب في شهر ديسمبر 1989 عضوا في اللجنة المركزية و في المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني، كما حظي بتزكية الحزب له في عضوية المكتب السياسي بإعادة انتخابه على التوالي في 1991 و 1996 و 1998 و 2000.
    و قد تم انتخابه على رأس الحزب، بصفته أمينا عاما، في 20 سبتمبر 2001 ، و أعيد انتخابه في هذا المنصب في المؤتمر الثامن المنعقد في 18-19-20 مارس 2003. تم انتخابه أمينا عاما لجبهة التحرير الوطني في سبتمبر/ أيلول 2003 خلفا لبوعلام بن حمودة. وقد أعلنت الجبهة عن عزمها ترشيح بن فليس لرئاسيات أبريل 2004 على الرغم من ميل ما يمسى بالحركة التصحيحية (جناح من الجبهة موال للرئيس بوتفليقة) إلى الرئيس الجزائري بوتفليقة. وقد جمد القضاء الجزائري نشاط الجبهة في 30 ديسمبر 2003.
    تقلد السيد علي بن فليس فيما بعد على التوالي مناصب الأمين العام لرئاسة الجمهورية و مدير ديوان رئاسة الجمهورية، فمنصب رئيس الحكومة الجزائرية من 23 ديسمبر 1999 إلى 27 أوت 2000 أي في فترة حكم عبد العزيز بوتفليقة. سبقه في هذا المنصب أحمد بن بيتور وخلفه أحمد أويحي.
    عين مجددا في هذا المنصب في شهر جوان 2002 و أنهيت مهامه في شهر ماي 2003.
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: white heart

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    46
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: المترشحون 6 للرئاسيات

    موسى تواتي
    موسى تواتي: هو موسى بن لخضر بن تواتي من مواليد 1953.10.03 ببني سليمان ولاية المدية. نشأ في بيئة وطنية نضالية، فهو ابن شهيد تربى وتكون في مراكز أبناء الشهداء منذ 1963 إلى غاية 1971م
    كرس حياته الجامعية وخبراته الحياتية من أجل النضال في سبيل الوطن فقد بدأ نضاله في صفوف أبناء الشهداء منذ سنة 1982
    و في 1989.02.18 قام بعقد الندوة التأسيسية حيث تم إعلان هذا اليوم كرمز لليوم الوطني للشهيد. وبعدها قام بتأسيس التنسيقية الوطنية لأبناء الشهداء وترأسها إلى غاية 1998 وهو تاريخ تأسيس الجبهة الوطنية الجزائرية.
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: white heart

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    46
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: المترشحون 6 للرئاسيات

    لويزة حنون

    لويزا حنون (مواليد 7 أبريل 1954). سياسية جزائرية والأمينة العامة لحزب العمال المعارض في الجزائر، تصنف يسارية متطرفة تدعو لفصل الدين عن الدولة بشكل واضح ومرشحة للرئاسة الجزائرية في انتخابات أبريل 2009 [1] ورئاسيات أفريل 2014. .[2]

    نبذة عن
    [COLOR=silver !important][عدل[COLOR=silver !important]]
    [/COLOR][/COLOR]
    ولدت في جيجل لأسرة متواضعة، ونالت شهادة البكالوريا (الثانوية العامة) سنة 1975، وتابعت دراساتها الجامعية وهي موظفة بمطار عنابة.
    تم اعتقالها في ديسمبر/ كانون الأول 1983 و تمت محاكمتها أمام محكمة أمن الدولة بتهمة المساس بالمصالح العليا للدولة والانتماء لتنظيم سري. أفرج عنها في مايو/ أيار 1984 دون صدور أي حكم. وخلال حوادث أكتوبر 1988 ألقت قوات الأمن الجزائرية القبض عليها ثم أفرجت عنها بعد ثلاثة أيام.[محل شك][بحاجة لمصدر]


    الحياة السياسية[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    أعلنت حنون عام 1990 عن تأسيس حزب العمال وهو امتداد للحركة السرية اليسارية التي كانت تنشط في 1980. في سنة 2004 أصبحت أول سيدة تدخل المنافسة على كرسي الرئاسة في الجزائر والعالم العربي. تلقت لويزة حنون دعما هائلا ومنقطع النظير في انتخابات 2009 ولكنها لم تتمكن من منافسة الرئيس بوتفليقة ولكن بالرغم من ذلك قال الرئيس عندما سؤل من طرف وفد صحفي فرنسي عن من يكون خليفته قال ان حنون هي من تكون قادرة على تحمل المسؤولية ولكن كلام الرئيس ربما كان لمجرد عدم الظهور برجل المتثبت بالسلطة كما قال أحد الجنرالات مازحا ان الجيش لا يمانع من أن يصعد لمنصة الحكم رجل متدين ملتحى جريدة الخبر.


    الحياة النقابية[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    نقابية سابقة ونائبة حالية ومرشحة لمنصب الرئاسة تحت شعار السلم‏,‏ الحرية‏,‏ وهي أهداف ظلت الجزائر تكافح في سبيل الوصول إليها منذ أن استقلت في عام‏1962‏.فإن السيدة لويزة حنون تعتبر مناضلة بارزة ذات توجه اشتراكي واضح‏,‏ وعلي درجة عالية من الجرأة والصراحة‏,‏ تعارض الحكومة مثلما تعارض التيارات الدينية‏,‏ وقفت ضد تدخل الجيش في الحياة المدنية‏,‏ وأيضا ضد الخلط بين الدين والدولة‏,‏ لكنها‏-‏ في نفس الوقت‏-‏ تطالب بالإفراج عن الإسلاميين المعتقلين‏.‏
    أما علي النطاق الخارجي فهي ضد الاستثمارات الأجنبية‏,‏ وتحذر من أن الضربة الأمريكية المقبلة تستهدف بلادها بعد العراق‏,‏ وتؤكد أن الولايات المتحدة تسعي للزج بالعالم في حرب استنزاف تحت غطاء مكافحة الإرهاب الدولي‏,‏ في حين أن هدفها هو القضاء علي الشعوب العربية بعد الاستيلاء علي ثرواتها‏,‏ وهي ترفض الاعتراف بـ العولمة وتتمسك بالدفاع عن الطبقة العاملة من منظور اشتراكي وعقائدي‏.‏تتكلم بحماسة زائدة‏,‏ وتنطلق الكلمات من فمها كأنها طلقات مدفع رشاش‏,‏ وعندما تبدأ في الكلام لا تعرف أين تنتهي‏,‏ ومع ذلك فهي تحظي باحترام أنصارها وخصومها علي السواء‏,‏ المتأسلمون فقط هم الذين يهاجمونها لأنها سافرة وليست محجبة‏!‏ ولأن المرأة مكانها في البيت وليس في البرلمان‏,‏ ولا في النشاط النقابي‏,‏ حسب رأيهم‏.‏
    وهي أول امرأة ترشح نفسها للرئاسة في الجزائر‏,‏ وفي كل العالم العربي‏,‏ وكانت المرة الأولي التي تعلن فيها هذا الترشيح في يناير‏1999,‏ حيث أرادت أن تخوض انتخابات إبريل من نفس العام‏,‏ وقالت في ذلك الوقت إنها قبلت ترشيح اللجنة المركزية لحزب العمال‏,‏ من أجل طرح رؤي وتصورات الحزب حول حقن الدماء ووقف أزمة الصراع بين الجيش والجماعات المتأسلمة‏,‏ وعقد مؤتمر عام للمصالحة يضم القوي الوطنية‏.‏في ذلك الوقت قالت إنها تختلف مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وكل الزعماء المتأسلمين‏,‏ وأنها تعتبر الجيش والإرهاب وجهين لعملة واحدة‏,‏ ولن يصلح أمر البلاد‏,‏ ولن يسود السلم الاجتماعي إلا بصلاح الاثنين معا‏.‏وهي لاتزال تذكر الأحداث الدامية للانتفاضة التي وقعت في خريف عام‏1988,‏ عندما اعتقلتها قوات الأمن ثم أفرجت عنها بعد ثلاثة أيام‏,‏ ففي هذه الأحداث التي عرفت باسم ثورة الخبز‏,‏ تظاهر الأهالي احتجاجا علي رفع أسعار مواد ذات الاستهلاك الواسع و المواد الغذائية‏,‏ ‏ فأطلقت القوات المسلحة النار علي المتظاهرين مما أدي إلي مصرع حوالي خمسمائة من الأهالي‏,‏ وكان من نتيجة ذلك وضع دستور جديد ينهي احتكار جبهة التحرير الوطني‏,‏ للعمل السياسي ويسمح بالتعددية الحزبية ويضمن الحقوق والحريات الأساسية للشعب‏,‏ وجاء هذا الدستور استجابة للبيان الذي وقعه‏18‏ من الساسة ذوي النزعة الديمقراطية كان من بينهم الرئيس الحالي بوتفليقة‏.‏وبإعلان التعددية الحزبية أقبلت لويزة في عام‏1990‏ علي تأسيس حزب العمال الجزائري‏,‏ ومنذ ذلك الوقت أصبحت هي زعيمته‏.‏وعندما أجريت أول انتخابات عامة في ظل التعددية الحزبية‏,‏ وكان ذلك في أواخر عام‏1991,‏ فوجئ الناخبون بأن حزب العمال يقاطع تلك الانتخابات‏ مع احزاب أخرى الأكبر شعبية ,‏ فقد ترك الساحة لكي تفوز جبهة الإنقاذ ذات التوجه الديني في الشوط الأول من الانتخابات‏,‏ الأمر الذي دعا الجيش إلي إلغاء الشوط الثاني من الانتخابات الذي كان مقررا له أوائل عام‏1992 لتدخل الجزائر في دوامة الحرب الاهلية ,‏ وعندئذ أعلن حزب العمال احتجاجه علي هذا الإلغاء ومعارضته لهذا الانتهاك السافر من جانب الجيش لقواعد الدستور التي تقضي بالتعددية الحزبية‏.‏
    وفي انتخابات صيف عام‏1997‏ فازت لويزة هي وثلاثة آخرون من أعضاء حزبها‏,‏ وأصبحوا أعضاء في المجلس الشعبي الوطني البرلمان‏,‏ وعندما ترشحت لويزة للرئاسة في عام‏1999,‏ صدمت لأنها لم تستطع تجميع الـ‏75‏ ألف توقيع من‏25‏ ولاية مختلفة وهو الشرط الذي ينص عليه القانون لخوض معركة الرئاسة‏,‏ أما في الانتخابات الرئاسية الحالية فقد بدت واثقة من تجميع‏130‏ ألف توقيع علي امتداد ولايات الجزائر الـ‏.48‏ ويوم الأربعاء الماضي كان عيد ميلادها‏,‏ حيث أتمت خمسين سنة‏,‏ فقد جاء مولدها يوم‏7‏ إبريل‏1954,‏ بولاية عنابة‏,‏ التي أمضت فيها طفولتها وصباها وشبابها‏,‏ ومازالت تمثلها في البرلمان‏,‏ ومنها حصلت علي شهادة الثانوية العامة‏,‏ ثم التحقت بوظيفة صغيرة في مطار عنابة‏,‏ بعد أن التحقت بالجامعة بنظام الانتساب‏,‏ وسرعان ما أصبحت نقابية بارزة في شركة الطيران الجزائرية‏.‏

    علاقتها بالشيوعية العالمية[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    كما يعتبر حزبها ناشئ ضمن تطورات سياسية دولية باعتباره يصادف نفس التاريخ الذي تاسس فيه حزب العمال الشيوعي بزعامة اليهودي الفرنسي دانيال غلوشتاين .[3] ذو الاصول البولندية، وقد اتضحت الصلة جيدا بين هذين الحزبين وبين السيدة لويزة حنون والسياسي الفرنسي دانيال غلوشتاين ضمن المنظمة الاممية التروتسكية .[4] المسماة (الوفاق الدولي للعمال والشعوب) التي تاسست عام 1991 ببرشلونة والتي يتراسانها معا منذ نوفمبر 2010. وقد اقاما معا مؤتمر بالجزائر العاصمة .[5]
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: white heart

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    46
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: المترشحون 6 للرئاسيات

    علي فوزي رباعين
    علي فوزي رباعين
    (24 يناير 1955 في الجزائر) هو سياسي جزائري.

    ولد علي فوز رباعين عام 1955. استشهد والده أثناء الثورة الجزائرية كما أن والدته هي الأخرى كانت منخرطة في صفوف المجاهدين.
    نشاطه السياسي[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    في فبراير عام 1985 أسس مع مجموعة من الشباب الجزائري منظمة مستقلة تحت باسم "جمعية أبناء وبنات شهداء ولاية الجزائر". كان أيضاً عضوا مؤسساً لأول رابطة جزائرية لحقوق الإنسان، التي تأسست في يونيو عام 1985. وهو عضو مؤسس للجنة الوطنية لمناهضة التعذيب التي تأسست في أكتوبر عام 1988. كم أنه شغل منصب الأمين العام للجمعية الوطنية الجزائرية "حكم". في عام 1983 تم اعتقاله وسجنه ابتداءً من 23 سبتمبر 1983 إلى غاية 4 نوفمبر1984 بتهمة المس بأمن الدولة، أين تم الإفراج عليه ليعتقل مرة ثانية بتهمة تأسيس تنظيمات غير معترف بها في 5 يوليو 1985، وصدر في حقه حكماً بالسجن لمدة 13 عاما لكن تم الإفراج عليه مجدداً في 26 أبريل 1987 بعفو رئاسي من طرف رئيس الجزائر الأسبق الشاذلي بن جديد. في 27 مارس 1991 أسس رباعين حزباً جديداً تحت اسم حزب عهد 54 تخليدا لتاريخ ثورة التحرير الجزائرية (1954 - 1962)
    الانتخابات الرئاسية عام 2004[COLOR=silver !important][[/COLOR]عدل[COLOR=silver !important]][/COLOR]

    ترشح رباعين في الانتخابات الرئاسية عام 2004 لكنه لم يحصل إلا على 0.63% من أصوات الناخبين، وهو في نظر المراقبين أقل المرشحين حظا في كسب أصوات الناخبين، بسبب منافسته أسماء مشهورة على الساحة السياسية الجزائرية.[1]
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: white heart

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    46
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: المترشحون 6 للرئاسيات

    عبد العزيز بلعيد

    ملقيت عليه ولا معلومة الي عندوا يقدر يضيف

    وشكرا
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: white heart

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    58
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    قائد دبابة--- officier de char
    هواياتي
    قصف الطائرات---tir d'élite
    شعاري
    what doesn't kill me can only make me stronger

    افتراضي رد: المترشحون 6 للرئاسيات

    inchallah yakhadmou el blad hada makan
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: simpel girls

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    157
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    الدراسة
    هواياتي
    كرة السلة
    شعاري
    الصداقة كنز لا يفنى

    افتراضي رد: المترشحون 6 للرئاسيات

    مشكورة
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: simpel girls

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    46
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: المترشحون 6 للرئاسيات

    ان شاء الله خويا

    شكرا لمرورك

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    46
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: المترشحون 6 للرئاسيات

    شكرا لكي اختي عبير على المرور المفرح .

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للرئاسيات رسميا
    بواسطة sana11 في المنتدى طموحنا NEWS
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-02-2014, 20:53

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •