أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



الرهاب الاجتماعي و رحلة العلاج

الرهاب الاجتماعي : هو حالة مرضية نفسية تؤدي إلى الخوف الزائد و القلق والاكتئاب والانطواء وحتى الوسواس أحيانا يكون الشخص المصاب بالرهاب عاجز عن مواجهة المجتمع والظهور أمام الناس والتعامل



الرهاب الاجتماعي و رحلة العلاج


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,774
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي الرهاب الاجتماعي و رحلة العلاج

     

    الرهاب الاجتماعي : هو حالة مرضية نفسية تؤدي إلى الخوف الزائد و القلق والاكتئاب والانطواء وحتى الوسواس أحيانا يكون الشخص المصاب بالرهاب عاجز عن مواجهة المجتمع والظهور أمام الناس والتعامل معهم بشكل طبيعي ودائما يتصف المصاب بالرهاب بالخجل والحساسية الزائدة والتفكير السلبي وعدم الرضى عن نفسه .
    *أما عن علامات الرهاب الاجتماعي **أعراضه : يعد القلق هو أكثر الأعراض التي تظهر حيث حين يكون المصاب بالرهاب في أحد المناسبات أو الحفلات أو المحاضرات و يظهر عليه التعرق الشديد واحمرار الوجه ورعشة في اليدين وأحيانا الغثيان والحاجة للذهاب إلى الحمام
    وحين يتكلم أمام أحد الاشخاص المهمين بالنسبة له كالمدرس أو فتاة تعجبه أو مجموعة أشخاص من زملائه يصاب
    بالتلعثم ويتكلم بسرعة وبخوف ويشعر بحرج شديد وخجل كبير
    وحين يكون ينتظر دوره في طابور ما أو في قول شيء في المحاضرات أو في الرد على سؤال يشعر بالخوف والقلق مما يدعوه غالبا للتهرب من الظهور أمام أنظار الناس والأنطواء
    هذه بشكل بسيط بعض الأعراض الكثيرة لمرض الرهاب الاجتماعي .
    ** أسباب الرهاب الاجتماعي :
    1) التربية والأهل : تربية الأهل هي السبب الرئيسي للرهاب الاجتماعي وخصوصا في المجتمعات المتحفظة والتي يسودها التسلط والحرص المبالغ فيه حين يراقب الأهل كل تحركات الطفل وتصرفاته ويمارسون عليه التعذيب الجسدي والنفسي على كل شيء يعتقدون أنه خاطئ هنا يصاب الطفل بخوف من أفعاله ويتوقف عن البحث والأستكشاف ويفقد المبادرة ويفقد الثقة بالنفس وتتطور الحالة تدرجيا حتى سن المراهقة وهي المرحلة المهمة جدا في حياة كل انسان ويبدأ فيها كل شخص بالأعتماد على نفسه والاستقلال عن أسرته بشكل جزئي ولكن ذلك لا يحدث في حياة المصاب بالرهاب حيث يكون للأهل دور سلبي كبير في فقدان أبنائهم ثقتهم بنفسهم وذلك بكثرة التوبيخ والأحباط لنفوسهم كالكلمات المدمرة مثل: أنت ضعيف شخصية أنت كسول أنت فاشل أنت مخجل أنت جبان أنت شكلك بشع انظر لنفسك لشكلك ومقارنة أبناهم بالاخرين أنت فشلت وذلك نجح ... هذه الكلمات تدمر شخصية الانسان في أهم المراحل في حياته حين يحتاج إلى التوجيه المعنوي الجيد لبناء شخصيه قوية وهكذا يصبح مريض الرهاب الاجتماهي منطوي منعزل بالبيت يخاف من الناس والأخرين وخجول بشكل كبير والأسوء من ذلك معتمد على أهله في كل شئ
    2** غياب التوجيه النفسي في المدراس : يعيش كل انسان القسم المهم والأساسي من حياته في البيت والمدرسة فإذا كان البيت ليس فيه البيئة المناسبة للتربية الناجحة فأن القسم الأخر يقع على عاتق الدولة و المجتمع التربوي في توجيه الاطفال ومراقبة الصحة النفسية لهم وحتى تحفيز الأهل على الأسلوب الصحيح في التربية .
    3*** الخوف : أعتقد أنه من أحد الأسباب رغم أن ذلك يخالفيني فيه الكثير من الاطباء النفسيين والأخصائيين وذلك لأنه الشخص يتعرض لأمراض نفسية أخرى تؤدي به إلى الرهاب ومن هذه الأمراض الأكتئاب والوسواس القهري
    أما الأن الجانب المفضل لدى الكثرون :
    2) علاج الرهاب الاجتماعي :
    الجانب الطبي : ويتمثل بأحد الادوية المضادة للخوف وهي تساعد بشكل كبير لأن مصاب الرهاب يكون عنده الخوف مرتفع جدا عن الاشخاص الأخرين والأدوية المضادة للخوف ليس لها اي تأثيرات جانبية على عكس مايعتقد الكثيرون لأنها تجعل الخوف في نمطه الصحيح لا أكثر ولا أقل
    في دراسة حديثة أجراها فريق من أطباء الأعصاب بجامعة كاليفورنيا الجنوبية وجدوا أن فقدان أحد البروتينات في المخ هو السبب الرئيسي للخوف الزائد عن حده
    أعزائي في ما يخص المخ البشري هو مرتبط بالبيئة بشكل كبير مايحدث في حياتنا اليومية ينعكس على تركيب المخ في كل النواحي فهنالك دور كبير لتحفيز المخ على أصلاح نفسه من خلال العودة للحياة الطبيعية والأدوية النفسية تساعد لحدوث ذلك بشكل كبير
    الجانب النفسي : وهذا الجانب هو الأهم بالعلاج ويتمثل بعدد من الطرق أهمها :
    [email protected] معرفة المرض : كونك تعرف أنك مصاب بالرهاب الاجتماعي هذه بداية العلاج لأنك تكون مستعد لتلقي النصائح والمحاولة في اصلاح الذات وتقبل توجيهات الطبيب والمختص النفسي
    [email protected] أيقاف الأفكار السلبية وأستبدالها بالأفكار الأيجابية : يمكن ذلك بتحليل الأفكار مثال عن ذلك : فكرة التحدث للأستاذ
    الفكرة : أريد التحدث مع الأستاذ عن فكرة أبداعية جديدة
    سبب الفكرة : أريد أثبات نفسي وعرض أفكاري فأنا لست أقل من الأخرين
    نتيجة الفكرة : إذا كان الأستاذ حكيم وصاحب أخلاق حميدة سوف يتقبل فكرتي ويساعدني على تطوير نفسي حتى وأن لم تكن فكرة جديدة سوف يرحب بتفكيري ويشجعني على التفكير وأستحضار أفكار جديدة
    أما إذا كان الأستاذ مغرور بنفسه وذو أخلاق فاسدة سوف يضحك على أفكاري ليظهر نفسه أنه متفوق علي ويظهر للجميع أنه هو المميز الأفضل



    التفكير الأيجابي : مهما كأنت النتيجة أنا واثق من نفسي ومن أفكاري وقد طرحت فكرتي قد لايستوعبها الكثيرون لكن هناك من سوف يعجب بأفكاري ويثق بكلامي والكثير من العلماء أعتقدوا أن أفكارهم غبية وكانت أفكارهم سابقة لعصورهم أنا سوف أقول فكرتي ومهما كانت النتيجة المهم أني واثق بنفسي وبصحة أفكاري
    النتيجة للتفكير الايجابي : سوف تقول فكرتك بشكل واثق كما يقولون واثق الخطوة يمشي ملكا وعندها يكون طرحي للفكرة أجمل وسوف يكون هناك الكثير من زملائي اللذين سوف يعجبون بأفكاري ويهمني منهم من يثق بي وبصحة تفكيري .
    [email protected] مواجهة الخوف : هذه أفضل الطرق والتي تأتي بأفضل النتائج عليك مواجهة المخاوف دائما عندما تعرف أن الخوف خاطئ ومبالغ فيه عليك أن تؤمن أنه وهم وسراب وسوف يزول بالتأكيد إذا كنت تخاف من الظهور أمام الناس عليك بالظهور تدريجيا وسوف تكتشف أن خوفك وهم إذا كنت تخاف من تقبل الناس لك تأكد أن ذلك وهم وأن هناك الكثيرون الذين سوف يحبون شكلك أو أفكارك أنت خلقك الله سبحانه وتعالى كما خلق كل الناس أنت لاتنقص عنهم أنت مثلهم بل أنك مميز عنهم لأنك لم تظهر قدراتك بعد أظهر تفوقك أظهر مواهبك أظهر ثقتك بنفسك وسوف تكون كالشمس الساطعة بالظلام ثق بذلك ولا تخاف وواجه مخاوفك هي وهم وفقط وهم وعندما سوف تواجه مخاوفك سوف تزول وتعيش مرتاح البال إبدا الأن في المواجهة وبالتدريج
    [email protected] مساعدة الأهل والأصدقاء : عندما معرفتك بمرضك أطلب من المقربين منك مساعدتك هذا ليس عيبا الذين يحبونك سوف يقفون في جانبك ويساعدونك على الأختلاط بالناس أطلب من أعز أصدقائك أن يكون معك في أغلب الاوقات ويساعدك على الخروج من العزلة ونفس الشيء من أهلك قل لهم أنا مصاب بالرهاب الاجتماعي لدي خوف من الناس ساعدوني لأتأكد أن مخاوفي وهمية أريد التخلص من هذا الخوف وأن أعيش حياة طبيعة مساندة المقربين مهمة جدا وفي غيابهم ممكن أن يقوم المختص النفسي بهذا الدور وهو مهم جدا
    [email protected] التخلص من الفراغ : هناك الكثير من الوسائل للتخلص من الوقت الضائع في التفكير السلبي منها قراءة القرآن الكريم و الانترنت وقضاء الوقت مع العائلة والتنزه والرحلات السياحية والخروج للطبيعة ودراسة لغات جديدة وتعلم أشياء جديدة وهذا ضروري جدا للتخلص من الملل والتفكير السلبي
    6 @ الرياضة : طبعا للرياضة دور هام في بناء الجسد الصحيح والتركيب الكيميائي الصحيح للمخ لذلك لابد منها وهي ضرورية ومفيدة وصحية جدا للتخلص من القلق وقد سمعت من أحد المختصيين المشهورين ذات يوم أن رياضة قفز الحبل ربع ساعة باليوم تساهم بزيادة الثقة بالنفس بسبب أنها تخفف كثير التوتر كما أن رياضة الجري بالطبيعة تفعل نفس الشيء
    وأخيرا أقول لمريض الرهاب الاجتماعي لن تصدق الفرق في حياتك كم سوف يكون كبير عند تخلصك من هذا المرض أنا رأيت حياة الكثير من الناس كيف تغيرت عند تخلصهم من هذه المرض النفسي المحبط حياتك سوف تكون أجمل بكثير خصوصا أن قدراتك سوف تظهر عند تخلصك منه والموضوع يحتاج إلى أشهر وسوف تتخلص من هذا المرض الذي أنت مصاب به منذ سنوات طويلة نصيحتي الأخيرة ساعد نفسك بنفسك أنت الذي تملك مفتاح الشفاء من هذا المرض وصدقني أنت قادر على الشفاء منه بأذن
    مع محبتي للجميع صديقكم د : ماجد أسطنبولي

    hgvihf hgh[jlhud , vpgm hgugh[

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ~حنين الروح~

  2. #2
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    4,564
    الجنس
    أنثى
    هواياتي
    كتابة الخواطر،،،وفِعْلُ كلِّ ماهو جميل،،،،،
    شعاري
    ~شهادتي أخلاقي~

    افتراضي رد: الرهاب الاجتماعي و رحلة العلاج

    باركك الله أخي الأفق الجميل على
    هذا الموضوع القيّم ...
    وجعله الله في ميزان حسناتك
    دمت أخي

    فقط للاضافة


    الرهاب الاجتماعي Social Phobia
    الأسباب:
    لا يوجد سبب معين معروف لحد الآن لهذا الاضطراب النفسي رغم شيوع حالاته وتعدد صوره الإكلينيكية إلا أن العوامل الوراثية والبيئية تلعب دورا كبيرا في نشوء أعراض المرض أو تحديد صوره على الأقل.
    1) العوامل السلوكية والنفسية:
    يعتقد أن الأشخاص المصابون بالرهاب الاجتماعي نشئوا في بيئة أو بيت يدعم السلوك الخجول ولا يشجع النشاط الاجتماعي والمشاركة فيه عموما. ويسود الاعتقاد أن الأبوين في أسرة المريض بالرهاب الاجتماعي يعانون من اضطراب الهلع (Panic Disorder) والذي يتبلور على شكل خجل لدى الأولاد حينما يكبرون. ويظن بعض الباحثين أن سلوك الوالدين الذي يتراوح بين الإهمال الزائد أو الاهتمام الزائد عن الحد له دور في ظهور السلوك المتسم بالخجل الاجتماعي والانطوائية. توجد نسبة لا بأس بها من آباء المرضى المصابين يتسمون برفض ونبذ أبنائهم وعدم إظهار العاطفة تجاههم بشكل كافي.

    يعتقد أن الأشخاص المصابون بالرهاب الاجتماعي نشئوا في بيئة أو بيت يدعم السلوك الخجول ولا يشجع النشاط الاجتماعي والمشاركة فيه عموما. ويسود الاعتقاد أن الأبوين في أسرة المريض بالرهاب الاجتماعي يعانون من اضطراب الهلع (Panic Disorder) والذي يتبلور على شكل خجل لدى الأولاد حينما يكبرون. ويظن بعض الباحثين أن سلوك الوالدين الذي يتراوح بين الإهمال الزائد أو الاهتمام الزائد عن الحد له دور في ظهور السلوك المتسم بالخجل الاجتماعي والانطوائية. توجد نسبة لا بأس بها من آباء المرضى المصابين يتسمون برفض ونبذ أبنائهم وعدم إظهار العاطفة تجاههم بشكل كافي.


    2) اضطراب نسب النواقل العصبية:
    الأدرينالين: أثبت استعمال قوافل مستقبلات الأدرينالين من نوع (بيتا B) مثل الإنديرال Inderal (بروبرانولول Propranolol) عند الحاجة لخوض تجربة اجتماعية محرجة أو صعبة أو مقلقة مثل إلقاء خطبة عامة أو أداء امتحان صعب أثبت ذلك وجود نظرية اضطراب نسبة الأدرينالين عند المصابين بالرهاب الاجتماعي. فقد تفرز كمية أكبر من الطبيعية من مادة الأدرينالين طرفيا ومركزيا عند المصابين بهذا المرض أو أن مستقبلات الأدرينالين لديهم تتميز بحساسية مفرطة لهذه المادة.

    الدوبامين: أثبتت الدراسات المتكررة وجود اضطراب في مستوى الدوبامين لدى المصابين بالرهاب الاجتماعي
    3) الوراثة:
    يصاب أقارب المصابين من الدرجة الأولى ثلاثة أضعاف الناس الذين ليس لهم أقارب من الدرجة الأولى غير مصابين بالرهاب الاجتماعي.
    كما أن نسبة وجود المرض في التوائم المتطابقة أكبر بكثير من التوائم غير المتطابقة.
    التشخيص والصورة الإكلينيكية:
    عندما يتعرض الشخص المصاب بالرهاب للشيء أو الوضع الذي يخاف منه فإنه يشعر بقلق شديد جدا قد يصل(وبالذات في بداية المرض) إلى نوبة (أو نوبات) هلع حادة. يحس المريض بأن الآخرين ينظرون إليه وقد تنتقدون أو يعلقون على شكله أو صوته أو هندامه أو مشيته كما قد يشعر المريض بأنه محط أنظار الآخرين جميعا بل يشعر المرض بتسارع ضربات القلب والارتباك واحمرار الوجه والتعرق الشديد ورغبة قوية للهروب من الوضع الاجتماعي(حفلة مثلا) الذي هو فيه. تسبب هذه الأعراض إحراجا كبيرا للمريض ويفقده الثقة في نفسه.
    يصاحب هذه الأعراض والحرج الذي تسببه للمريض من أوضاع أو مناسبات اجتماعية رغبة ملحة في تجنب كل الأنشطة الاجتماعية بشكل عام وقد يؤدي ذلك إلى عزلة المريض إلى حد ما.
    قد يكون الوضع الاجتماعي الذي يخاف منه المريض واحدا(الأكل في المطاعم مثلا) أو متعددا(الكثير من الأنشطة الاجتماعية والمهنية كالخطابة والتدريس والحفلات) وتزداد شدة المرض بشدة أعراض القلق أو تعدد الأوضاع التي يخشاها المريض. يشعر المرضى المصابون بالرهاب الاجتماعي بأن خوفهم زائد عن الحد وغير مبرر مما يخلق نوعا من الحيرة في نفوسهم ويجعلهم يضيقون ذرعا بالمرض فيصابون بالاكتئاب أو يهربون من هذه المخاوف بالعزلة أو معاقرة الخمور وسوء استعمال المهدئات أو المخدرات وفي بعض الحالات القليلة الانتحار والعياذ بالله.
    إذا فالعناصر المهمة في تشخيص المرض كالتالي:
    1) خوف زائد ومستمر من وضع أو نشاط اجتماعي معين.
    2) نوبات هلع (قلق شديد جدا) عند التعرض لهذه الأوضاع وأحيانا عند تخيلها أو توقع حدوثها فقط.
    3) يدرك المريض أن خوفه مبالغ فيه وغير مبرر.
    4) يتجنب المصاب الأوضاع الاجتماعية المثيرة لمخاوفه.
    5) تؤدي أعراض المرض للمعاناة الشديدة ولإعاقة أنشطة المريض الحياتية اليومية.
    6) يجب ألا تكون أعراض المرض نتيجة مرض عضوي أو أدوية أو مواد مخدرة.

    مسار ومآل المرض

    قد يبدأ الرهاب الاجتماعي (أو يربطه المريض) بحادثة اجتماعية بعينها حصلت له قبل بداية الأعراض مباشرة كموقف محرج جدا أمام عدد من الناس. بداية المرض تكون في غالب الحالات في سن مبكرة ويتخذ المرض المسار المزمن بالرغم من التحسن الكبير الذي يلحظه المريض عند علاجه وقدرته على العودة لسالف عهده مع الأنشطة الاجتماعية.

    العلاج النفسي والسلوكي:

    من أنجع العلاجات في حالات الرهاب الاجتماعي وبالذات العلاج السلوكي ومن أمثلة العلاج السلوكي هو أسلوب التعريض التدريجي. ويعتمد هذا الأسلوب على تعريض المريض وتدريبه على الاحتكاك بالناس والنشاطات الاجتماعية بشكل متدرج ويبدأ بالأوضاع أو الناس الأقل إثارة لمخاوفه وبأقل عدد منهم. فمثلا إذا كان يشعر بالحرج من الحديث أما عدد كبير من الناس أو الأغراب فإنه يبدأ بالحديث إلى الناس الذين يعرفهم وبالهاتف ثم يزيد من دائرة احتكاكه بالناس تدريجيا وبشكل مباشر ومتدرج.
    في كل مرحلة تدرجية يتعرض لها المريض ينصح بممارسة تمارين الاسترخاء التي تجعله يتحكم في نفسه وأعراض القلق في مثل هذه الأوضاع الاجتماعية المقلقة.
    ينبغي أن يستغل المريض فترات التحسن مع العلاجات الدوائية لزيادة الثقة في نفسه وفي قدرته على السيطرة على الوضع وأن الرهاب الاجتماعي قابل للعلاج.
    من الأساليب الأخرى في العلاج النفسي هي تمارين (التعريض بالتخيل) وذلك بأن يتخيل المريض الأوضاع الاجتماعية التي تثير قلقه والتي يتجنبها المريض حتى يتلاشى القلق وهذه التمارين تساعد المريض على التحكم في مخاوفه ومعظم أعراض القلق التي تحرجه عند التعرض للموقف المثير للرهاب على أرض الواقع.
    قد يحتاج المريض لبعض
    التمارين الاجتماعية ومحاولة إثبات الذات (حتى لو بدت هذه التمارين بسيطة) فمثلا يتعمد المريض سؤال شخص ما في الشارع عن اسم أو عنوان بمجرد أن يشك المريض أنه لا يعرف المكان المقصود بشكل دقيق. يحاول المريض الزيادة من هذه التمارين وتكرارها.

    يستفيد المريض كثيرا من خلال القيام بما يشبه الواجبات المنزلية مثل عمل البروفات أو المشاهد الخيالية تدور حول كيف يجب أن يتصرف في حالة تعرضه لما يخيفه اجتماعيا.

    إن تواصل المريض مع آخرين مصابين بالرهاب الاجتماعي يفيده كثيرا وخاصة تبادل الخبرات الشخصية في كيفية التغلب على الأعراض. وقد يتم ذلك بترتيب ما يسمى بجلسة العلاج الجماعي.

    العلاج الدوائي:

    1) المهدئات(المطمئنات) الصغرى Minor Tranquilizers : تستعمل بشكل مؤقت في بداية العلاج أو عند اللزوم فقط ولا ينصح بتناولها إلا تحت إشراف الطبيب المعالج وبالجرعة وللفترة التي يحددها فقط.
    مثل: زاناكس(Xanax), ريفوتريل(Rivotril).

    2) مثبطات ارتجاع السيروتونين Selective Serotonin Reuptake Inhibitors: تعتبر العلاج الدوائي الأفضل لحد الآن للرهاب الاجتماعي.

    مثل السيروكسات(Seroxat) , الفافرين(Faverin) , البروزاك(Prozac)

    3) مثبطات أكسدة الإنزيمات الأحادية الأمين Mono Amine Oxidaze Inhibitors(MAOI) :
    مثل نارديل(Nardil) , أوروريكس(Aurorix).

    4) دواء الإيفيكسور Effexor

    5) قوافل مستقبلات الأدرينالين من نوع (بيتا B): مثل إنديرال (Inderal) وتستعمل عند العزم على القيام بنشاط اجتماعي وذلك بأخذ الجرعة قبل 30 أو 60 دقيقة قبل النشاط المزمع القيام به.

    6) بوسبار(BuSpar): Buspirone يزيد فاعلية الأدوية الأخرى وبالذات عند استعماله مع موانع ارتجاع السيروتونين.

    ملاحظات وتنبيهات مهمة: ما يجب الإحاطة به أن أفضل النتائج تحصل عند الجمع بين العلاج النفسي والعلاج الدوائي أكثر مما يحصل عند استعمال أحدهما منفردا. كما يجب الحذر من قطع الأدوية والمتابعة مع الطبيب المعالج بمجرد حصول تحسن(حتى لو بشكل كامل) بل يجب الاستمرار حتى يوقف الطبيب العلاج تحت إشرافه.

    قد يغري التحسن الكبير مع استعمال المطمئنات الصغرى المريض لطلب هذه الأدوية وصرفها من عدة مصادر وهذا ينطوي على خطر التعود على هذه الأدوية ولذا ننبه إلى ضرورة التقيد بتعليمات الطبيب بهذا الخصوص.

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: الافق الجميل

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,774
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: الرهاب الاجتماعي و رحلة العلاج

    يعطيك الف صحة و عافية على الاضافة
    بوركت
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ~حنين الروح~

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. رحلة طموح
    بواسطة sǎlŝaḃϊl măẍ đẽṕtĥ في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-06-2014, 13:36
  2. رحلة مع عضو
    بواسطة روعة\\ في المنتدى السياحة و التاريخ العالمي
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 10-06-2014, 10:07
  3. العلاج النفسي بالمحادثة(العلاج المتمركز حول العميل)
    بواسطة ~حنين الروح~ في المنتدى علم النفس العيادي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-03-2014, 21:30
  4. الرهاب الاجتماعي تشخيص وعلاج
    بواسطة ~حنين الروح~ في المنتدى عيادة طموحنا النفسية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-01-2014, 20:20
  5. مرض الرهاب أو الفوبيا Phobia
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى علم النفس
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-10-2011, 15:38

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •