الببغاء
في أحد الأيام بينما كان جحا يتجول في السوق إذا به يشاهد طائراً ملوناً يباع بعشرين ديناراً فقال جحا في نفسه: تبقى الطيور ثمنها ارتفع, وفي اليوم التالي حمل جحا الديك الرومي ليبيعه في السوق, ولكن ثمنه لم يزد عن عشرين درهماً فغضب وقال:
بالأمس رأيت طائراً ملوناً في قدر الحمامة يباع بعشرين ديناراً وهذا الطائر الكبير لم يزد ثمنه عن عشرين درهماً فكيف تفسرون هذا؟فقالوا له: أن الطائر الذي تقول عنه هو ببغاء.
فقال: أليس هو طائر؟ فما فائدته؟أجابوه: إنه يتكلم كالإنسان.
فنظر إلى الديك وقال: إذا كان ببغاؤكم يتكلم فهذا الديك يفكر!


hgffyhx