أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



ملخصات تاريخ

الوحدة الاولى : الجزائر من 1870 الى 1953 0148.gif السياسة الاستعمارية *سياسة الإدماج : هدفها إذابة الجزائر في الكيان الفرنسي عن طريق الربط السياسي والإداري والروحي والثقافي ومن مظاهرا ذلك



ملخصات تاريخ


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    18
    المشاركات
    83
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة بالسنة الثانية ثانوي
    هواياتي
    المطالعة و الغناء
    شعاري
    من طلب العلا سهر الليالي

    حصري ملخصات تاريخ

     
    الوحدة الاولى : الجزائر من 1870 الى 1953 ملخصات تاريخ 0148.gif
    السياسة الاستعمارية
    *سياسة الإدماج : هدفها إذابة الجزائر في الكيان الفرنسي عن طريق الربط السياسي والإداري والروحي والثقافي ومن
    مظاهرا ذلك
    * *إصدار عدة قوانين ومراسيم تجعل الجزائر : * جزءا لا يتجزأ من فرنسا *مرسوم 22 جوان 1834 و مرسوم 4 مارس 1848
    * حرمان الجزائريين من حقوقهم السياسية والاقتصادية * تشجيع الاستيطان* تجنيس اليهود الجزائريين بموجب قانون
    1870 والأوربيين بموجب قانون 1889 * الاستيلاء على الاراضي الخصبة و منحها للمستوطنين *10*24
    مصادرة الأراضي بعدة أساليب : باسم القانون - استعمال مبدأ المصلحة العامة (طرق جسور) منح الأراضي للمستوطنين
    * نقل ملكية الارض الى المستوطنين و دعمها بعدة اجراءات مثل * الغاء الحواجز الجمركية 1851 و انشاء بنك
    الجزائراوت 1851 ...... تاسيس الشركات الزراعية و انشاء هيئات فلاحية متخصصة
    اهم القوانين الصادرة بخصوص مصادرة الاراضي * قرار سبتمبر 1830 * قرار اكتوبر 1844 * قرار اكتوبر 1845 * مرسوم 1863
    *قانون وارنييه 26 جويلية 1873 / راجع الكتاب المدرسي صفحة 23
    سياسة الاستيطان و تهدف الى ايجاد شعب فرنسي بالجزائر من خلال تشجيع هجرة الأوربيين للقضاء على السكان
    الأصليين . اتبعت لذلك عدة أساليب : * بناء المستوطنات * إصدار عدة قوانين تمنح كل الحقوق للمعمرين و تجرد
    1865 الذي لا يسمح للجزائري بحق المواطنة الا *07* الجزائريين من أرزاقهم و ممتلكاتهم * قانون الأهالي * و مرسوم 14
    اذا تخلى عن احواله الشخصية كمسلم
    *سياسة التنصير: تهدف الى الابادة الروحيةللشعب الجزائري ومن مظاهرها * إلحاق شؤون العبادة الإسلامية بإدارة الاحتلال
    * إخضاع النشاطات الدينية لرخصة مسبقة التضييق على الحجاج * تحويل المساجد إلى كنائس ومتاحف * الاستيلاء
    1830 و قرار 1848 * نفي وإبعاد ألائمة والدعاة * ربط الدين الإسلامي بالدولة الفرنسية * /7/ على الأوقاف*قرار كاوزيل 12
    إخضاع القضاء الإسلامي إلى القانون الفرنسي * إنشاء أسقفية الجزائر 1838 * تشجيع الإرساليات التبشيرية وبناء المؤسسات
    المسيحية واليهودية * 327 كنيسة و 54 معبد يهودي * هدم المؤسسات الإسلامية .
    سياسة الفرنسة : تهدف لمحاربة اللغة العربية باعتبارها مقوم أساسي للهوية الجزائرية وشملت :
    * التعامل الإداري بالفرنسية * إصدار قرار يعتبر اللغة العربية أجنبية * القضاء على مراكز التعليم والثقافة العربية
    (مساجد . زوايا كتاتيب ) *فرنسة المحيط ( كتابة أسماء الشوارع والأحياء والمدن والقرى بأسماء شخصيات فرنسية) *
    تشويه التاريخ الجزائري و تدريس جغرافية وتاريخ فرنسا على أساس أنها جزائرية
    1848 ثم قسمت بمقتضى /11/ * التنظيم الإداري : اعتبر الدستور الفرنسي الجزائر جزء لا يتجزأ من فرنسا قانون 4
    1848 الى ثلاثة مقاطعات (الجزائر/قسنطينة/وهران) /12/ قرار/ 9
    الجهاز الإداري : الحاكم العام * المجلس الاستشاري * المجلس الأعلى للحكومة * حاكم المقاطعة * الدواوين *
    البلديات*
    1870 م و الطابع المدني بعد 1870 م / النظام الإداري : تميز بالطابع العسكري من 1830
    تجدد المقاومة : 
    ماهي أساليب الرفض التي انتهجها الشعب الجزائري ؟ 
    عبر الشعب الجزائري عن رفضه لكل أشكال السياسة الاستعمارية من خلال 
    1848 .الأمير / المقاومة المسلحة : رغم إخماد الاستعمار للمقاومة الشعبية متيجة 1830 .احمد باي 1832
    1906/ 1872 /م بوعمامة 1881 / 1847 .م بومعزة...فإنها استمرت عبر ربوع الوطن مثل المقراني 1871 / ع/القادر 1832
    /م.التوارق 1916 /م. * راجع الجدول صفحة 33 من الكتاب
    الانتفاضات :
    8 ماي 1945 واستمرت حتى اندلاع الثورة * انتفاضات جماعية : انتفاضة مثل قسنطينة 1934 * الحراش 1941 
    * انتفاضات فردية : كانت على شكل تمرد على القوانين الاستعمارية مثل قانون التجنيد الاجباري 1912
    المقاومة الفكرية : من مظاهرها
    * لجنة المغاربة التي تعد اول حركة سياسية ظهرت في الثلاثينات أي بعد توقيع معاهدة الاستسلام بقيادة
    1830 * المطالبة /7/ حمدان خوجة واحمد بوضربة وتمثل نشاطها في *مطالبة فرنسا باحترام معاهدة الاستسلام 5
    بجلاء الجيش الاستعماري والتحقيق في المجازر التي ارتكبتها .
    وعلى اثر تجربة لجنة المغاربة بدات معالم الوعي السياسي و الثقافي تنتشر و تجلت في اتجاهين هما
    اتجاه المحافظين : ركز على التمسك بالنظم الإسلامية ورفض التجنس والفكر الغربي من ابرز قادتهعبد القادر
    المجاوي و عمر راسم و مولود بن موهوب
    اتجاه النخبة : ركزوا على التجنيس و الادماج و المطالبة بالحقوق السياسية و الاجتماعية مع الاحتفاظ
    بالشخصية الاسلامية بمعنى مسلم فرنسي
    * الصحافة دورها كسر الجمود الفكري وإيقاظ الضمير الإسلامي في الجزائر.وكانت تصل من مصر وتونس عن طريقالاستاذ جودي محمد صالح
    8 ماي 2010 .
    1
    الوحدة الاولى : الجزائر من 1870 الى 1953 
    السياسة الاستعمارية 
    *سياسة الإدماج : هدفها إذابة الجزائر في الكيان الفرنسي عن طريق الربط السياسي والإداري والروحي والثقافي ومن
    مظاهرا ذلك
    * *إصدار عدة قوانين ومراسيم تجعل الجزائر : * جزءا لا يتجزأ من فرنسا *مرسوم 22 جوان 1834 و مرسوم 4 مارس 1848
    * حرمان الجزائريين من حقوقهم السياسية والاقتصادية * تشجيع الاستيطان* تجنيس اليهود الجزائريين بموجب قانون
    1870 والأوربيين بموجب قانون 1889 * الاستيلاء على الاراضي الخصبة و منحها للمستوطنين *10*24
    مصادرة الأراضي بعدة أساليب : باسم القانون - استعمال مبدأ المصلحة العامة (طرق جسور) منح الأراضي للمستوطنين
    * نقل ملكية الارض الى المستوطنين و دعمها بعدة اجراءات مثل * الغاء الحواجز الجمركية 1851 و انشاء بنك
    الجزائراوت 1851 ...... تاسيس الشركات الزراعية و انشاء هيئات فلاحية متخصصة
    اهم القوانين الصادرة بخصوص مصادرة الاراضي * قرار سبتمبر 1830 * قرار اكتوبر 1844 * قرار اكتوبر 1845 * مرسوم 1863
    *قانون وارنييه 26 جويلية 1873 / راجع الكتاب المدرسي صفحة 23
    سياسة الاستيطان و تهدف الى ايجاد شعب فرنسي بالجزائر من خلال تشجيع هجرة الأوربيين للقضاء على السكان
    الأصليين . اتبعت لذلك عدة أساليب : * بناء المستوطنات * إصدار عدة قوانين تمنح كل الحقوق للمعمرين و تجرد
    1865 الذي لا يسمح للجزائري بحق المواطنة الا *07* الجزائريين من أرزاقهم و ممتلكاتهم * قانون الأهالي * و مرسوم 14
    اذا تخلى عن احواله الشخصية كمسلم
    *سياسة التنصير: تهدف الى الابادة الروحيةللشعب الجزائري ومن مظاهرها * إلحاق شؤون العبادة الإسلامية بإدارة الاحتلال
    * إخضاع النشاطات الدينية لرخصة مسبقة التضييق على الحجاج * تحويل المساجد إلى كنائس ومتاحف * الاستيلاء
    1830 و قرار 1848 * نفي وإبعاد ألائمة والدعاة * ربط الدين الإسلامي بالدولة الفرنسية * /7/ على الأوقاف*قرار كاوزيل 12
    إخضاع القضاء الإسلامي إلى القانون الفرنسي * إنشاء أسقفية الجزائر 1838 * تشجيع الإرساليات التبشيرية وبناء المؤسسات
    المسيحية واليهودية * 327 كنيسة و 54 معبد يهودي * هدم المؤسسات الإسلامية .
    سياسة الفرنسة : تهدف لمحاربة اللغة العربية باعتبارها مقوم أساسي للهوية الجزائرية وشملت :
    * التعامل الإداري بالفرنسية * إصدار قرار يعتبر اللغة العربية أجنبية * القضاء على مراكز التعليم والثقافة العربية
    (مساجد . زوايا كتاتيب ) *فرنسة المحيط ( كتابة أسماء الشوارع والأحياء والمدن والقرى بأسماء شخصيات فرنسية) *
    تشويه التاريخ الجزائري و تدريس جغرافية وتاريخ فرنسا على أساس أنها جزائرية
    1848 ثم قسمت بمقتضى /11/ * التنظيم الإداري : اعتبر الدستور الفرنسي الجزائر جزء لا يتجزأ من فرنسا قانون 4
    1848 الى ثلاثة مقاطعات (الجزائر/قسنطينة/وهران) /12/ قرار/ 9
    الجهاز الإداري : الحاكم العام * المجلس الاستشاري * المجلس الأعلى للحكومة * حاكم المقاطعة * الدواوين *
    البلديات*
    1870 م و الطابع المدني بعد 1870 م / النظام الإداري : تميز بالطابع العسكري من 1830
    تجدد المقاومة : 
    ماهي أساليب الرفض التي انتهجها الشعب الجزائري ؟ 
    عبر الشعب الجزائري عن رفضه لكل أشكال السياسة الاستعمارية من خلال 
    1848 .الأمير / المقاومة المسلحة : رغم إخماد الاستعمار للمقاومة الشعبية متيجة 1830 .احمد باي 1832
    1906/ 1872 /م بوعمامة 1881 / 1847 .م بومعزة...فإنها استمرت عبر ربوع الوطن مثل المقراني 1871 / ع/القادر 1832
    /م.التوارق 1916 /م. * راجع الجدول صفحة 33 من الكتاب
    الانتفاضات :
    8 ماي 1945 واستمرت حتى اندلاع الثورة * انتفاضات جماعية : انتفاضة مثل قسنطينة 1934 * الحراش 1941 
    * انتفاضات فردية : كانت على شكل تمرد على القوانين الاستعمارية مثل قانون التجنيد الاجباري 1912
    المقاومة الفكرية : من مظاهرها
    * لجنة المغاربة التي تعد اول حركة سياسية ظهرت في الثلاثينات أي بعد توقيع معاهدة الاستسلام بقيادة
    1830 * المطالبة /7/ حمدان خوجة واحمد بوضربة وتمثل نشاطها في *مطالبة فرنسا باحترام معاهدة الاستسلام 5
    بجلاء الجيش الاستعماري والتحقيق في المجازر التي ارتكبتها .
    وعلى اثر تجربة لجنة المغاربة بدات معالم الوعي السياسي و الثقافي تنتشر و تجلت في اتجاهين هما
    اتجاه المحافظين : ركز على التمسك بالنظم الإسلامية ورفض التجنس والفكر الغربي من ابرز قادتهعبد القادر
    المجاوي و عمر راسم و مولود بن موهوب
    اتجاه النخبة : ركزوا على التجنيس و الادماج و المطالبة بالحقوق السياسية و الاجتماعية مع الاحتفاظ
    بالشخصية الاسلامية بمعنى مسلم فرنسي
    * الصحافة دورها كسر الجمود الفكري وإيقاظ الضمير الإسلامي في الجزائر.وكانت تصل من مصر وتونس عن طريقالحجاج والمهاجرين ابرزها مجلة العروة الوثقي و مجلة المنار ومن ابرز الجرائد الجزائرية/جريدة الجزائر 1908 (عمر
    راسم)جريدة الفاروق 1913
    * الجمعيات والنوادي : كان لها دور في نمو الوعي الوطني والسياسي وبث روح النهضة : ج/الراشدية 1902 . /نادي صالح
    باي 1909 و الجمعية التوفيقية 1908
    ظروف التحول في المقاومة الوطنية ومظاهره
    1953/ *الحركة الوطنية 1919
    ظهورها يعود ظهور الحركة الوطنية الى نهاية القرن 19 و مطلع القرن العشرين
    بدأ التحول في شكل المقاومة حيث برزت المقاومة السياسية وحلت محل المقاومة المسلحة و ذلك بفعل عدة 
    ظروف و عوامل
    ظروف و عوامل داخلية مثل



    * السياسة الاستعمارية و انعكاساتها المتمثلة في
    * استمرار الاحتلال و القضاء على السيادة الوطنية *حرب الإبادة * التجنيد الإجباري * سياسة محو الشخصية *
    القوانين المجحفة ( الأهالي و التجنيد الإجباري) * سيطرة المستوطنين و اليهود على كل الامتيازات
    * توسع نشاط الفكرالإصلاحي و شمل جبهتين هما جبهة الدفاع عن مقومات الامة و جبهة الدفاع ضد السياسة
    الاستعمارية كان هدفها تحسين اوضاع الجزائريين
    * فشل المقاومة المسلحة نتيجة لعدم تزامنها و افتقار المقاومين للخبرة القتالية و نقص الأسلحة
    ظروف و عوامل خارجية
    * حركات الإصلاح الديني و الجامعة الاسلامية التي تزعمهاجمال الدين الأفغاني و محمد عبده
    1918 و تطوراتها (مبادئ و لسن) او ما يعرف باسم الوعود الاستعمارية و ما صاحبها من / * الحرب العالمية الاولى 1914
    خيبة امل
    * عودة المهاجرين( الطلبة و المجندين) و تطلعهم إلى فكرة الإصلاح و منهم ابن باديس و الإبراهيمي و الطيب العقبي
    و العربي التبسي
    * مساندة فرنسا لقضايا التحرر في المشرق العربي
    اشكال الحركة الوطنية و مظاهرها :
    الصحافة و الجمعيات و النوادي الثقافية و الحركات السياسية و الاحزاب السياسية
    الاتجاهات السياسية : الاتجاه الثوري * الإدماجي * الشيوعي * الإصلاحي .... راجع الجدول صفحة 41 و 42 و 
    43 من الكتاب المدرسي
    مسار الحركة الوطنية خلال الحرب العالمية الثانية
    1945/ الإجراءات الاستعمارية تجاه الحركة الوطنية او رد الفعل الفرنسي من المقاومة السياسية 1919 * 
    تجاه النخبة دعاة الإدماج او الحزب الشيوعي التسويف والوعود بتلبية المطالب بعد الحرب العالمية الثانية.
    تجاه حزب الشعب سجن مصالي *منع الجرائد من الصدور - حل حزب الشعب 1939 * محاكمة مصالي مرة ثانية
    جمعية العلماء المسلمين مصادرة صحفها- فرض الإقامة الجبرية - إغلاق مدارسها - غرس الفتنة بين أعضائها 
    1945/1939 نشاط الحركة الوطنية خلال الحرب ع 2
    رفع الحلفاء شعار (الحرية والديمقراطية ومحاربة الديكتاتورية ) مما جعل بعض الجزائريين وعلى رأسهم فرحات
    عباس يصدرون
    بيان 10 /فيفري 1943 يصفون فيه الأوضاع الجزائرية المأساوية مطالبين الحلفاء بالضغط على فرنسا من اجل تلبية 
    مطالبهم. كحق تقرير المصير .... راجع بقية المطالب صفحة 50 من الكتاب المدرسي
    موقف فرنسا من بيان 10 فيفري 1943 : هز البيان حكومة فرنسا الحرة مما أجبر رئيسها شارل ديغول على زيارة الجزائر
    1943 معلنا عن /09/ في 12
    * مشروع حقوق المواطنين خاصة فئة النخبة
    * اصدار قانون حق المواطنة الفرنسية في 7مارس 1944
    * موقف الحلفاء من بيان فيفري 1943 . اعتبروا القضية الجزائرية قضية فرنسية داخلية
    رد الفعل الجزائري على موقف الحلفاء و فرنسا من البيان 
    1944 بمشاركة عدة شخصيات و طنية من مختلف الاتجاهات /03/ تأسيس حركة أحباب البيان و الحرية في 14 
    1944 م* و الالتفاف حول مطالب /03/ للتعبير عن وحدة الجزائريين و رفضا لمشروع ديغول * مشروع حق المواطنة 07
    البيان الجزائري وكانت مطالبه و افكاره استقلالية خاصة أنها ضمت في صفوفها أعضاء من حزب الشعب وجمعية
    العلماءو من بين اهداف الحركة اقناع الجماهير بمشروعية تجمع احباب احباب البيان و الحرية و خلق اتجاه يساند
    مطالب البيان الجزائري* اسعاف كل ضحايا القوانين الاستثنائية و استنكار الاستبداد .
    *مجازر 8 ماي 1945 : خرج الجزائريون (سطيف، خراطة، قالمة) ليحتفلوا بانتصار الحلفاء و رجوع المجندين
    ومطالبين فرنسا الإيفاء بوعودها غير أن رد الاستعمار كان همجيا ومن نتائج هذه الأحداث:
    45 الف شهيد و 80 مستوطنا * تدمير آلاف القرى و المداشر * اقتناع الجزائريين بعدم جدوى الكفاح السياسي و أن ما أخذ
    بالقوة لا يسترد إلا بالقوة *اقتناع الجزائريين بعدم جدية الوعود الفرنسية * زيادة الوعي القومي

    يتبع

    lgowhj jhvdo

    التعديل الأخير تم بواسطة هدى المجتهدة ; 08-03-2014 الساعة 09:03

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    18
    المشاركات
    83
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة بالسنة الثانية ثانوي
    هواياتي
    المطالعة و الغناء
    شعاري
    من طلب العلا سهر الليالي

    افتراضي رد: ملخصات تاريخ

    / الحركة الوطنية 1945 -1953
    اعادة بناء الحركة الوطنية بعد الحرب العالمية الثانية 
    الاتجاه الديمقراطي للبيان الجزائري * اتحادي9 /8/ 1946 ترأسه فرحات عباس هدفه الثورة بالقانون بقيت مطالبه 
    مرتبطة بإقامة دولة جزائرية مرتبطة بفرنسا
    الحزب الشيوعي * اجتماعي* (أصحاب الحرية الديمقراطية) : ترأسه عمر أوزقان بقي يطالب بالاندماج مع فرنسا و 
    إدخال إصلاحات اجتماعية .
    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين : ترأسها البشير الإبراهيمي واصلت نشاطها التعليمي الديني التربوي وإرسال 
    البعثات الطلابية للمشرق العربي ومهاجمة الاستعمار ودعوة الجزائريين للوحدة .
    حركة انتصار الحريات الديمقراطية10 /11/ 1946 م(الاتجاه الثوري او الاستقلالي): أصبح هدف حزب الشعب 
    يتلخص في رفع الحس الثوري للشعب وتحقيق الاستقلال.ومزج بين العمل الثوري(المنظمة الخاصة)
    والسياسي(حركة الانتصار للحريات الديمقراطية) ففي سنة 1947 شارك الحزب في الانتخابات بزعامة مصالي
    الحاج بهدف فضح الاستعمار
    المنظمة الخاصة : عقد أعضاء حزب الشعب مؤتمرا في شهرفبراير 1947 تقررفيه : 
    بقاء حزب الشعب في السرية
    تمارس حركة الانتصار نشاطا علنيا
    إنشاء منظمة سرية مهمتها الإعداد للعمل الثوري ترأسها محمد بلوزداد وهدفها الإعداد العملي للثورة المسلحة التدريب جمع
    السلاح . ويشرط للانضمام إليها : الاقدمية في الحزب* الإيمان بالعمل المسلح* السلوك الحسن * الشجاعة والغيرة على
    الوطن* أداء القسم ملاحظة : تم اكتشافها من طرف الاستعمار 1950 واعتقال 5000 عضو من أعضائها
    رد الفعل الفرنسي من المقاومة السياسية بعد ح ع 2 
    موقف إغرائي : إصدار القانون الخاص سيبتمبر 1947 وهو محاولة لامتصاص غضب الجزائريين 
    والتظاهر بالإصلاح*وقد اعتبره الجزائريون مشروعا إدماجيا مرفوضا لأنه : يمنح امتيازات
    للأقلية الأوربية * قانون عنصر يسوى بين 10 ملايين جزائري و 800 الف مستوطن * تجاهل قضية
    تقرير المصير وقد رحب به المستوطنون لأنه يحقق طموحاتهم *
    موقف القمعي: رفض ترشح شخصيات أساسية من حركة الانتصار * تزوير الانتخابات * 
    المداهمات والتفتيش خاصة بعد اكتشاف المنظمة الخاصة* الزج بالمناضلي ن في السجون
    الحركة الوطنية والتحرر الوطني: 
    ربطت الحركة الوطنية علاقات واسعة مع الدول العربية وحركاتها التحررية وخاصة حزب الشعب وجمعية 
    العلماء الذين كانت لهما نشطات وعلاقات في المشرق والمغرب العربيين. راجع الكتاب صفحة 62 و 63
    أزمة حركة الانتصار للحريات الديمقراطية : كانت في 1953 حول السلطة (قيادة جماعية ام فرد ية) و انتهت * 
    بانقسام الحزب إلى:
    المصاليون ( أنصار مصالي منحوه الرئاسة مدى الحياة)
    المركزيون ( أقصوا مصالي ومن معه وأعلنوا أن القيادة جماعية.)
    الحياديون ( من المنظمة الخاصة واللجنة المركزية حاولوا الإصلاح بين الطرفين لكنهم فشلوا فقرروا
    الانفصال عن الطرفين وأعلنوا عن تأسيس اللجنة الثورية للوحدة والعمل في 23 مارس 1954 والبدء في التحضير
    للعمل المسلحالاستاذ جودي محمد صالح


    4- الوحدة الثانية / الثورة التحريرية الكبرى 1954-1962
    الظروف العامة قبيل اندلاع الثورة * 
    الظروف الداخلية : الوجود الاستعماري * السياسة الاستعمارية * فشل كل الإصلاحات * نمو الوعي السياسي * * 
    مجازر الثامن ماي* أزمة حركة انتصار الحريات الديمقراطية ( حزب الشعب)
    ومرت ب 4 أزمات * الأولى : بتراجع الحزب عن تعميم الانتفاضة * الثانية : المشاركة في انتخابات 1946 * الثالثة 
    : قرار الحزب بحل المنظمة الخاصة بعد اكتشافها
    الرابعة : عام 1953 بعد الاختلاف حول القيادة وانقسام الحزب إلى المصاليين والمركزيين .
    الظروف الدولية: * 
    تزايد نشاط حركات التحرر * اندلاع الكفاح في تونس و المغرب 1952 * نجاح الثورة في مصر * انهزام فرنسا في 
    الفيتنام * نشاط هيئة الأمم المتحدة و الجامعة العربية *
    *الظروف في فرنسا: تدهور أوضاع الاقتصاد الفرنسي بفعل نتائج ح ع 2 وتقلص دور فرنسا أوربيا / انهزامها في معركة
    ديات بيان فو بالهند الصينية
    بقية الأحزاب : كانت تنتظر فرنسا لعلها تستجيب لمطالبها بعد الرسالة الموجهة الى متيران في 19 أكتوبر 1954
    * أسباب اندلاع الثورة التحريرية : يعتبر الوجود الاستعماري و ما ينجر عنه من مظالم و منكر( فقر ، مرض ، أمية و
    جهل و مجازر ) سبب كاف لاندلاع الثورة إضافة إلى * انتشار الوعي في أوساط الجماهير. * وعود المستعمر الكاذبة و
    إدراك الشعب أن ما اخذ بالقوة لا يسترجع إلا بالقوة مجازر 8 ماي 1945 اما السبب المباشر الذي عجل بفكرة العمل
    المسلح هو أزمة حركة انتصار الحريات الديمقراطية أو حزب الشعب
    التحضير والاندلاع من مارس إلى أكتوبر 1954 من خلال : 
    * تاسيس اللجنة الثورية للوحدة و العمل تاسست بتاريخ 23 مارس 1954 من طرف اعضاء من المنتظمة الخاصة و
    بعض المركزيين و انحصرت اهدافها في
    دفع الطرفين المتنازعين لتبني فكرة العمل الثوري و العمل على وحدة الحركة
    اقناع اطارات المنظمة الخاصة بالعمل المسلح
    الاعداد النفسي للمناضلين المحايدين
    تحضير ارضية مساعدة لمباشرة العمل المسلح
    و انتهى الاجتماع بانسحاب اعضاء اللجنة المركزية و بقي اعضاء المنظمة الخاصةمصممين على العمل المسلح و من
    ثمة جاءت فكرة اجتماع 22 التاريخي
    1954 م و من اهم النقاط المطروحة في هذا /07/ اجتماع ال 22 : حضره و حضره 22 مناضلا بالعاصمة في 25 
    الاجتماع
    شرح موقف المجتمعين من اعضاء اللجنة المركزية
    اندلاع الثورة في كل من تونس و المغرب
    استعراض تاريخ المنظمة الخاصة
    ازمة حزب حركة انتصار الحريات الديمقراطية
    انتخاب محمد بوضياف مسؤول وطنيا ثم تولى بدوره اختيار اعضاء و هم مصطفي بن بولعيد * محمد العربي بن مهيدي *
    ديدوش مراد * رابح بيطاط حيث اطلق على هذا التنظيم مجموعة الستة التي تولت التحضير للثورة وذلك بعد انضمام
    كريم بلقاسم و تمثيله لمنطقة القبائل
    الاجتماعات السرية: سبق قيام الثورة عدة اجتماعات سرية منها:
    ا جتماع 23 جوان 1954 : والذي قرر دمج قدماء المنظمة الخاصة والتدريب على المتفجرات
    اجتماع أواخر أوت 1954 : الذي استعرض نشاط اللجنة والتحضير
    اجتماع سبتمبر 1954 : مناقشة اخلر الترتيبات و تكليف بن بولعيد باجراء اخر محاولة مع مصالي
    25 أكتوبر 1954 : بمنزل بوكشورة مراد بمنطقة الرايس حميدو بالعاصمة وتم فيها - لقاءات 10
    * تحديد اليوم و الساعة لاندلاع الثورة / الاثنين 1 نوفمبر الساعة 0 سا كأول يوم لانطلاق الثورة * تسمية الجناح
    السياسي للثورة باسم جبهة التحريرالوطني * تاسيس جيش التحرير الوطني الجناح العسكري للثورة * ضبط الاساليب
    التنظيمية و الاجراءات المصاحبةلاندلاع الثورة مثل إصدار بيان أول نوفمبر لتوضيح أسباب الثورة
    تقسيم التراب الوطني إلى 5 مناطق عسكرية * الاوراس بقيادة بن بولعيد * الشمال القسنطينى بقيادة ديدوش *
    القبائل كريم بلقاسم * العاصمة وضواحيها بقيادة رابح بيطاط, * وهران بن مهيدي و تم تعيين محمد بوضياف
    منسقا عاما للجنة *
    يتبع

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    18
    المشاركات
    83
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة بالسنة الثانية ثانوي
    هواياتي
    المطالعة و الغناء
    شعاري
    من طلب العلا سهر الليالي

    افتراضي رد: ملخصات تاريخ

    الاتصالات الداخلية و الخارجية
    الاتصالات الداخلية: 
    الاتصال باعضاء المنظمة السرية لاعادة ادماجهم في العمل المسلح
    الاتصال بمنطقة القبائل ونجحت المساعي بانضمام كريم بلقاسم لتتعزز لجنة الخمسة بعنصر سادس و اصبحت تعرف
    باسم لجنة الستة
    الاتصال برئيس الحزب احمد مصالي الحاجلكن اللجنة فشلت في اقناعه
    الاتصال بشخصيات فاعلة في اللجنة المركزية امثال بن يوسف بن خدة و محمد يزيد دون نتيجة
    الاتصالات الخارجية 
    الاتصال بوفد حركة انتصار الحريات بالقاهرة و التي توج بضم كل من بن بلة و ايت احمد و محمد خيضر الى لجنة
    الستة و اوكلت اليهم مهمة تمثيل الثورة بالخارج ومن ثمة اصبحت مجموعة الستة تعرف باسم مجموعة التسعة و
    التي كانت تمثل القيادة العليا للثورة
    تكرار اللقاءات بين بن بلة و مصطفى بن بولعيد بهد تامين طرق التسليح و انشاء ورشة لصناعة الاسلحة
    محاور استراتيجية العمل العسكري:
    قامت لجنة الستة بتحديد استراتيجية العمل العسكري على النحو التالي:
    التنظيم العسكري و السياسي 
    العمل العسكري ورد في هذا المجال التاكيد على تجنب المواجهة المباشرة مع العدو* ضرورة تاسيس 
    خلايا سياسية لاعلام المواطنين و توعيتهم * ضرورة العودة الى القواعد بعد تنفيذ العمليات العسكرة*
    ضرورة تنفيذ العمليات في كل المناطق و حسب الخطة المتفق عليها لاعطاء الثورة الطابع الوطني
    المناطق المحررةالتاكيد على حرية المبادرة و التحرك حسب الامكانات المتوفرة فالمناطق التي 
    تملك قدرا كبيرا من السلاحتنفذ عمليات اوسع اما تلك التيتفتقر للسلاحعليها التركيز على قطع
    طرق المواصلات و الجسور و خطوط الهاتف و الكهرباء
    عقد لقاء تقييمي شهر جانفي 1956 بهدف تاسيس مديرية للثورة تتولى مهمة قيادة و تنسيق العمل بين 
    الجانب السياسي و العسكري ...........
    اندلاع الثورة التحريرية الكبرى
    على الساعة الصفر صبيحة الاثنين 1 نوفمبر 54 كانت الانطلاقة الكبرى ب : * تفجيرات عسكرية عبر الوطن ،
    اكثر من 70 هجوم * توزيع بيان اول نوفمبر و نداء جيش التحرير الوطني * اعلان الثورة من اذاعة صوت العرب صبيحة
    اول نوفمبر 54
    ملاحظة : تركزت الثورة في عامها الأول في منطقة الاوراس لعدة أسباب
    اسباب عسكرية : * إشراف بن بولعيد عليها * احتوائها على قوة مجندة ومدربة * وجود فئات ثائرة على
    الاستعمار* استقرار المنطقة بسبب غياب الجناحين المتصارعين
    اسباب استراتيجية : * جغرافية المنطقة الأولى : كونها منطقة حدودية تسمح بدخول السلاح *
    اشتراك المنطقة بالحدود مع باقي المناطق و تعهد بن بولعيد بصمود المنطقة لمدة 6 الى 8 اشهر
    ردود الفعل الأولية على اندلاع الثورة :
    وطنيا : 
    *الشعب كان مزيجا بين الفرحة والتساؤل.لكن سرعان مازال اندهاشهم بعد بيان أول نوفمبر فهبوا ملبين النداء
    واحتضنوا الثورة.
    *الأحزاب السياسية: موقف متباين بين الدهشة والتخوف والتردد
    *حركة الانتصار : رغم رفض مصالي وأنصاره وأعضاء اللجنة المركزية للثورة إلاّ أن الاحتلال قام باعتقالات في
    صفوفهم معتقدا أنهم وراء تفجير الثورة.وبعد مدة انضم عدد كبير منهم الثورة
    *حزب الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري رفض الثورة و بقي يمارس النشاط السياسي وشارك في الانتخابات وفي
    1956 حل الحزب وانضم اغلب أعضائه للثورة وأصبح زعيمه فرحات عباس رئيس /4/ 1955/12/23 استقال نوابه وفي 22
    الحكومة المؤقتة.
    1954 وفي 1956 حلّت والتحق أعضاؤها بالثورة. /11/ *جمعية العلماء المسلمين: أصدرت بيان مساند للثورة في 8
    *الشيوعيون : وقفوا ضد الثورة و واصلوا نشاطهم السياسي إلى أن حله الاستعمار فالتحق بعض أفراده بالثورة
    رد فعل فرنسا اتجاه اندلاع الثورة :

    أصيبت فرنسا سلطة ومستوطنين بالارتباك الشديد والمفاجئة بانطلاق الثورة وعملوا بكل الوسائل على
    إخمادها والتقليل من أهميتها كما يلي :
    * إعلاميا ودبلوماسيا : عمل الإعلام الفرنسي والدبلوماسية على التقليل من شان الثورة واعتبار من قام بها ثلة خارجة
    عن القانون سرعان ما يقضى عليها وان ما يحدث هو شان فرنسي داخلي.
    * عسكريا * رفع الإمدادات العسكريةمن 49000 جندي سنة 1954 الى 80000 جندي 1955 * القيام بعمليات الإبادة في
    عهد جاك سوستال * إصدار قانون الطوارئ 3افريل 1955 * إقرار التجنيد الاحتياطي * القيام بعمليات التمشيط في
    الجبال * القيام بعمليات عسكرية كبيرة ( مثل :فيوليت و فيرونيك )
    دوليا: الحلف الأطلسي : وقف إلى جانب الاستعمار ودعمه عسكريا وسياسيا 
    الاتحاد السوفيتي : ابدي تحفظه تجاه الثورة واعتبرها قضية فرنسية داخلية
    *الدول العربية و الإسلامية : دعم شعبي و تحفظ حكومي
    الثورة في عامها الأول 
    واجهت الثورة صعوبات عند انطلاقها منها * صعوبة تامين السلاح والمال توفير الأسلحة * صعوبة إقناع الشعب بشرعية
    الثورة * صعوبة ابتكار مؤسسات لتسيير الثورة * صعوبة تقويض الكيان الاستعماري
    ملف الثورة في مؤتمر باندونغ :
    1955 الباب الذي خرجت عبره القضية /4/ يعتبر مؤتمر باندونغ الذي عقد باندونيسيا للدول الافرو اسياوية في 24
    الجزائرية للعالم حيث حضرته جبهة التحرير كملاحظ وهذا كان *شهادة ميلاد لدبلوماسية جبهة التحرير وطالبت
    الدول المجتمعة من هيئة الأمم المتحدة بتسجيل القضية الجزائرية في جدول أعمالها وبهذا تكون جبهة التحرير
    قد فكت العزلة عن الثورة الجزائرية*حطمت أسطورة الجزائر فرنسية
    هجمات الشمال القسنطيني 
    التاريخ والمكان : 20 أوت إلى 27 اوت 1955 بالولاية الثانية الشمال القسنطيني خاصة سكيكدة ، القل ، الخروب
    * ظروف اندلاعها * تطويق الاستعمار للمنطقة الأولى او حصار الاوراس * استمالة الاستعمار للشخصيات الإدماجية
    في إطار مشروع سوستيل * تطبيق حالة الطوارئ افريل 1955 * استشهاد ديدوش * القبض على بن بولعيد و بيطاط
    * أهداف 20 /أوت/ 1955 : * توسيع نطاق الثورة وتأكيد شعبيتها * تأكيد شمولية الثورة واستمرارها * مواجهة
    إستراتيجية سوستيل(عزل الثورة) * دعم منطقة الاوراس المعرضة للضغط * لفت انتباه العالم لما يجري في الجزائر -
    التضامن مع المغرب الأقصى في الذكرى 2 لنفي الملك محمد الخامس ....
    *نتائج هجوم 20 أوت:
    بالنسبة للثورة
    كان بمثابة أول نوفمبر ثاني * تأكيد شعبية الثورة و شموليتها * فك حصار الأوراس * دفن مشروع سوستال *
    اقتناع المترددين بالالتحاق بالثورة * نقل الثورة من منتصف الليل إلى منتصف النهار * مطالبة كتلة باندونغ بتسجيل
    القضية الجزائرية في هيئة الأمم
    بالنسبة للاستعمار:
    * فشل مشروع سوستيل * انتشار روح العصيان والتمرد في الجيش الفرنسي * ارتكاب مجازر ضد المدنيين وحملات
    اعتقال وإعدام ودفن الكثيرون وهم إحياء خاصة بالملعب البلدي بسكيكدة * هلع المعمرين
    (مؤتمر الصومام) و مرحلة التنظيم المؤسساتي
    التاريخ والمكان 20 أوت 1956 بقرية أيفري اوزلاقن بوادي الصومام المنطقة الثالثة
    ظروف انعقاده : تقرر عقد مؤتمر لتقييم المرحلة السابقة والتحضير للمرحلة القادمة.
    * قرارات ونتائج المؤتمر خرج مؤتمر الصومام بوثيقة تعرف باسم وثيقة الصومام تضمنت افاق الثورة داخليا و خارجيا
    و جملة من القرارات الهامة نوجزها فيما يلي
    قرارات سياسية و اخرى عسكرية
    * توحيد النظام الثوري * تقسيم التراب الوطني إلى 6 ولايات عسكرية باضافة الصحراء ولاية 6 تقسيم الجيش إلى
    3أنماط (المجاهدون .المسبلون . الفدائيون* و انشاء مصالح لجيش التحرير منها المصالح الصحية و الاتصالات و المصالح
    الاجتماعية و مصالح الدعاية و الاعلام * تنظيم المجالس الشعبية و تاطيير المجتمع ضمن منظمات جماهيرية مثل اع
    ع ج * النساء التجار و الصناع و المثقفون و الطلاب * التركيز على النشاط الدبلوماسي و نقل الثورة إلى فرنسا * أولوية
    الداخل على الخارج والسياسي على العسكري
    انشاء مؤسسات الثورة : تخضع لمبدأين هما : القيادة الجماعية * تساوي الجميع
    والمؤسسات هي :


    جبهة التحرير الوطني : وهي الجناح السياسي للثورة وكان ميلادها في الفاتح نوفمبر 1954
    المؤتمر الوطني : يعقد متى توفرت الظروف وهو يرسم السياسة العامة للجبهة
    المجلس الوطني للثورة : هو بمثابة البرلمان
    لجنة التنسيق والتنفيذ:هي بمثابة الحكومة
    الحكومة الجزائرية المؤقتة للثورة : تم تحويل لجنة التنسيق والتنفيذ في 19 سبتمبر 1958 الى أول
    حكومة جزائرية مؤقتة بالقاهرة بقيادة فرحات عباس
    المخططات الإستعمارية الكبرى( مرحلة ديغول و جهوده للقضاء على الثورة) : 
    المخطط العسكري تقوية الجهاز العسكري بمضاعفة العدد و العدة و الاستعانة بدعم الحلف الاطلسي
    * تأسيس مليشيات من المستوطنين واليهود و تسليحهم
    * الاستعانة بالمجندين من المستعمرات والخونة
    * تأسيس مكتب الاستعلامات لمتابعة حركة مناضلي الثورة
    * استخدام مكتب الشؤون الأهلية لاصاص لفصل السكان عن الثورة
    * استعمال المكتب الخامس لترويج الأخبار المزيفة عن الثورة
    *استخدام الكلاب البوليسية
    * توسيع أبراج المراقبة لرصد تحركات الجزائريين
    * تسليح العملاء مثل محمد بلونيس الذي ادعى تمثيله لمصالي الحاج
    الاعتماد على المخططات العسكرية الكبرى منها
    استعمال الاسلحة المحرمة دوليا مثل النابالم
    القيام بعمليات انتقامية ضد القرى و المداشر مثل قصف ساقية سيدي يوسف
    التجنيد لما يقارب نصف مليون جزائري ضمن اصحاب القبعات الزرقاء
    اللجوء الى القرصنة الجوية و اشهرها اختطاف طائرة زعماء الثورة حين مغادرتها مراكش باتجاه تونس
    خطا موريس وشال لغلق الحدود الشرقية والغربية بالأسلاك الشائكة المكهربة لمنع تسرب الأسلحة و الثوار
    مخطط شال : * 
    * تضمن سياسة الأرض المحروقة والإبادة والتمشيط برا وجوا وب
    * إجراء التجارب النووية تفجير 4 قنابل نووية بمنطقة رقان بالصحراء فيفري 1960 / افريل 1960 / ديسمبر 19690
    و افريل 1961
    المخطط الإعلامي والدبلوماسي
    جعل القضية الجزائري قضية الغرب الرأسمالي من اجل الدعم السياسي والعسكري * التمسك بان القضية 
    فرنسية داخلية * الضغط السياسي على الدول الداعمة للثورة * محاولة عزل الثورة عن المغرب العربي وإفريقيا
    وذلك بمنح الاستقلال للمغرب وتونس 1956 م ومعظم المستعمرات 1960
    التلاعب بالمفاهيم السياسية مثل سلم الشجعان/الجزائر جزائرية/ حق تقرير المصير
    * الإكثار من الزيارات الرسمية للجزائر والتظاهر بالجدية في حل المشكلة الجزائرية
    * المخططات الاقتصادية والاجتماعية:
    وهي مشاريع ظاهرها اصلاح الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للجزائريين أما حقيقتها فهي عزل الشعب عن الثورة وتصوير
    الثورة على أنها ثورة جياع ومن أهم هذه المشاريع
    مشروع سوستيل الاصلاحي 1955 واصل سوستيل سياسة القمع والتقتيل في اطار ما يعرف بقانون الاطار ثم انتهج
    سياسة التهدئة التي استلهمها من قانون 1947 حيث جاء فيه
    اصلاح اداري خاص بالبلديات المختلطة لتحسين اوضاع السكان 
    اصلاح زراعي و تقديم قروض للفلاحين الجزائريين 
    اصلاح اجتماعي و ثقافي ظاهره ترقية المستوى المعيشي للسكان و باطنه ضرب الثورة التحريرية 
    مشروع قسنطينة 1958 وهو مشروع إغرائي أطلقه ديغول لما زار قسنطينة. بهدف عزل الشعب عن الثورة و إيجاد طبقة
    موالية لفرنسا ومن أهم ما جاء فيه : ظاهره
    بناء مساكن للجزائريين
    فتح مناصب عمل للجزائريين
    بناء مدارس و مستشفيات للجزائريين
    مد شبكة من الطرق في المناطق النائية والصحراوية


    توزيع الأراضي على الفلاحين
    باطنه : او ماكان يسعى اليه ديغول:
    *افراغ الثورة التحريرية من اهدافها و محتواها و تحويلها الى ثورةخبز
    *افراغ الثورة من محتواها البشري و فصل الشعب عنها
    ان تنفيذ مشروع قسنطينة معناه ربط الجزائر بفرنسا الى الابد لان :
    *مد شبكة المواصلات هدفه الحقيقي تسهيل تنقل الجيش الفرنسي الى أي منطقة يريدها و بالتالي متابعة تحركات
    المجاهدين بالاليات العسكرية
    *توزيع الاراضي هدفه الحقيقي مضاعفة الانتاج لتزويد السوق الفرنسية بما تحتاجه من مواد زراعية
    *المستشفيات انما بناؤها لاسعاف مصابي الجيش الفرنسي
    *بناء المدارس كان هدفه توسيع الاستعمار الثقافي و تكوين جيل متشبع بالفكر الفرنسي و الذي سوف يرفض حتما
    فكر التحرر و الاستقلال او ما يعرف بتجفيف منابع الفكر التحرري
    1958/10/23 مشروع اطلقه ديغول نص على تسليم المجاهدين اسلحتهم مقابل la paix des braves مشروع سلم الشجعان
    العفو عتهم و اعتبارهم ابطال
    مشاريع تقسيم الجزائر
    اهمها مشروع تقسيم الجزائر سنة 1957 تمثل في عدة افتراضات لجعل الجزائر مقسمة إلى عدة دول تتمتع بالحكم
    الذاتي وإبقاء السيطرة الاستعمارية كما وضعت عدة افتراضات لتجميع المستوطنين سنة 1961
    * كيف ردت جبهة التحريرعلى هذه المخططات ؟
    * عسكريا: * القيام بهجمات الشمال القسنطيني 1955
    تصغير وحدات جيش التحرير وتطبيق حرب العصابات ونقل العمليات لفرنسا
    * أما سياسيا فقد قامت الجبهة بتنظيم المظاهرات لتأكيد التلاحم الشعبي والإعلان عن تشكيل الحكومة المؤقتة
    وكثفت من نشاطها الدبلوماسي و الإعلامي
    * أما اجتماعيا تم التكفل بأسر الشهداء والمجاهدين وتوعية الشعب بخطورة المشاريع الاستعمارية
    أشكال الدعم الذي لقيته الثورة
    الاعتراف بممثلي الحكومة المؤقتة
    دعم مطالب جبهة التحرير 
    إقرار الدول باستقلال الجزائر
    التنديد بجرائم الاحتلال
    تنظيم لقاءات رياضية و ثقافية للتضامن مع الثورة
    المؤتمرات الدولية التي عرضت فيها القضية الجزائرية :
    1955 /4 / مؤتمر باندونغ 18
    مؤتمر القاهرة من 26 ديسمبر 1957 / الى جانفي 1958
    * 1958/4 / مؤتمر اكرا بغانا 15
    * مؤتمر طنجة بالمغرب من 27 الى 30 افريل 1958
    * مؤتمر منروفيا من 4 الى 8 اوت 1959
    مؤتمر القاهرة من 25 فيفري الى 13 مارس 1961
    نتائج نشاط الد بلوماسية الجزائرية : كرونولوجيا القضية الجزائرية في الامم المتحدة
    سبتمبر/ نوفمبر 1955 إدراج القضية في هيئة الأمم المتحدة*
    جانفي / فيفري 1956 تبني قرار بالإجماع لإيجاد حل للقضية الجزائرية سبتمبر /ديسمبر 1959
    مصادقة ثلثي الأعضاء على مشروع توصية تطالب بإجراء مفاوضات جدية
    د يسمبر 1960 مطالبة البلدان الافرو آسيوية بحق الجزائريين بتقرير المصير*
    نوفمبر / ديسمبر 1961 تصويت 62 مقابل 32 لصالح حق تقرير المصيرو الاستقلال
    التفاوض و الاستقلال 
    تعريف المفاوضات هي محادثات سياسية تتم بين طرفين متنازعين من اجل تسوية سلمية للقضية المتنازع عليها
    عوامل رضوخ فرنسا للتفاوض في أيفيان 
    فشل جميع المحاولات الاستعمارية في قمع الثورة سياسيا وعسكريا
    * تدهور الاقتصاد الفرنسي بسبب الأموال الموجهة للحرب
    * اكتساب الثورة تأييدا دوليا (اعتراف الأمم المتحدة بحق الجزائريين في تقرير مصيرهم)
    * الضغوطات الداخلية والخارجية على فرنسا وإدانة أعمالها القمعية* الانتصارات و المكاسب التي حققتها الثورة سياسيا و عسكريا
    ضغط الرأي العام الوطني والدولي بالمظاهرات والاحتجاجات
    * التفاف الشعب حول الثورة وتمسكه بالاستقلال
    * سير المفاوضات : مرت المفاوضات بمرحلتين وواجهتها عدة صعوبات
    المفاوضات السرية و تعرف ب : مرحلة جس النبض
    منذ 1956 وقعت اتصالات مبكرة وغير رسمية في كل من الجزائر و القاهرة وبلغراد وروما بين ج.ت .و الحكومة
    الفرنسية في عهد غي مولييه، استغلتها جبهة التحرير ل :
    *تأكيد مبادئ الثورة و أهدافها ، أوضحت للرأي العام الدولي أن الجزائر مستعدة للحل السلمي للقضية في إطار بيان
    نوفمبر و مواثيق الصومام بينما استغلتها فرنسا ل:
    *: جس نبض الثورة و المناورة لربح الوقت قصد القضاء على الثورة ليس الا توقفت هذه المفاوضات اثر القرصنة
    الجوية التي تعرض لها الزعماء الخمسة* الزعماء الخمسة هم محمد بوضياف * محمد خيضر * مصطفى الاشرف *
    احمد بن بلة
    59 اعترف ديغول بحق الجزائريين في تقرير مصيرهم فاستعدت الجبهة لمناقشة الشروط السياسية و /9/ في 16
    العسكرية لوقف إطلاق النار و ضمانات تطبيق مبدأ تقرير المصير على أساس الوحدة الترابية للجزائر إلا أن النجاح لم
    يكتب لهذه المفاوضات أن تنطلق أصلا لان المستعمر كان يسعي
    ل : عدم الاعتراف بجبهة التحرير كممثل شرعي للشعب الجزائري و اعتبار المجاهدين مجموعة من المتمردين / إيجاد
    من يتفاوض معه بدلا من جبهة التحرير
    فصل الصحراء و إجبار الحكومة المؤقتة على تقديم تنازلات ........
    أما جبهة التحرير الوطني فكانت تسعى إلى 
    تأكيد :مبدأ تقرير المصير قبل الانتخابات
    / الاعتراف بجبهة التحرير الوطني كممثل شرعي و وحيد
    /الوحدة الترابية للوطن /
    الاستقلال و السيادة الكاملة
    مرحلة المفاوضات المعلنة اواللقاءات الثانية 
    و تمت في شكل محادثات أهمها محادثات مولان 25 جوان 1960 ثم محادثات لوزان في سويسرا في 20 فبراير 1961 إلا
    أن الخلاف كان سيد الموقف بسبب تمسك كل طرف بمواقفه
    الوفد الجزائري*
    السيادة الكاملة*
    وحدة التراب الوطني*
    وحدة الأمة الجزائرية*
    ج.ت.و. ممثل شرعي وحيد للشعب
    الوفد الفرنسي*
    وقف إطلاق النار اولا
    * الحكم الذاتي*
    فصل الصحراء*
    تجزئة الجزائر عرقيا
    * الطاولة المستديرة أي إشراك أكثر من طرف في المفاوضات إلى جانب جبهة التحرير
    مرحلة المفاوضات الجدية(أيفيان) 
    استؤنفت المفاوضات وتعثرت بسبب المواقف الفرنسية التي تعمل على كسب أهداف على حساب الثورة
    لكنها رضخت في الأخير للأسباب السالفة الذكرفاستأنفت بصفة رسمية في 7مارس 1962 بمدينة
    ايفيان توجت باتفاقيات ايفيان التي بموجبها تم توقيف القتال ابتداء من 19 مارس 1962 وإجراء
    الاستفتاء يوم 1جويلية 1962 وصوت % 97.5 لصالح الاستقلال . وأثناء المرحلة الانتقالية قتلت المنظمة
    100 ألف جزائري.فأعلنت فرنسا الاستقلال يوم 3 جويلية لكن الثورة حددت يوم (O.S) الإرهابية
    5جويلية كيوم رسمي للاستقلال.
    أوضاع الجزائر غداة الاستقلال 
    عانى المجتمع الجزائري غداة استقلاله صعوبات شملت مختلف الميادين
    المجال الاجتماعي انتشار الفقر والبطالة *انتشار الأمية والهجرة الخارجية والنزوح الريفي

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    18
    المشاركات
    83
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة بالسنة الثانية ثانوي
    هواياتي
    المطالعة و الغناء
    شعاري
    من طلب العلا سهر الليالي

    افتراضي رد: ملخصات تاريخ

    الاتصالات الداخلية و الخارجية
    الاتصالات الداخلية: 
    الاتصال باعضاء المنظمة السرية لاعادة ادماجهم في العمل المسلح
    الاتصال بمنطقة القبائل ونجحت المساعي بانضمام كريم بلقاسم لتتعزز لجنة الخمسة بعنصر سادس و اصبحت تعرف
    باسم لجنة الستة
    الاتصال برئيس الحزب احمد مصالي الحاجلكن اللجنة فشلت في اقناعه
    الاتصال بشخصيات فاعلة في اللجنة المركزية امثال بن يوسف بن خدة و محمد يزيد دون نتيجة
    الاتصالات الخارجية 
    الاتصال بوفد حركة انتصار الحريات بالقاهرة و التي توج بضم كل من بن بلة و ايت احمد و محمد خيضر الى لجنة
    الستة و اوكلت اليهم مهمة تمثيل الثورة بالخارج ومن ثمة اصبحت مجموعة الستة تعرف باسم مجموعة التسعة و
    التي كانت تمثل القيادة العليا للثورة
    تكرار اللقاءات بين بن بلة و مصطفى بن بولعيد بهد تامين طرق التسليح و انشاء ورشة لصناعة الاسلحة
    محاور استراتيجية العمل العسكري:
    قامت لجنة الستة بتحديد استراتيجية العمل العسكري على النحو التالي:
    التنظيم العسكري و السياسي 
    العمل العسكري ورد في هذا المجال التاكيد على تجنب المواجهة المباشرة مع العدو* ضرورة تاسيس 
    خلايا سياسية لاعلام المواطنين و توعيتهم * ضرورة العودة الى القواعد بعد تنفيذ العمليات العسكرة*
    ضرورة تنفيذ العمليات في كل المناطق و حسب الخطة المتفق عليها لاعطاء الثورة الطابع الوطني
    المناطق المحررةالتاكيد على حرية المبادرة و التحرك حسب الامكانات المتوفرة فالمناطق التي 
    تملك قدرا كبيرا من السلاحتنفذ عمليات اوسع اما تلك التيتفتقر للسلاحعليها التركيز على قطع
    طرق المواصلات و الجسور و خطوط الهاتف و الكهرباء
    عقد لقاء تقييمي شهر جانفي 1956 بهدف تاسيس مديرية للثورة تتولى مهمة قيادة و تنسيق العمل بين 
    الجانب السياسي و العسكري ...........
    اندلاع الثورة التحريرية الكبرى
    على الساعة الصفر صبيحة الاثنين 1 نوفمبر 54 كانت الانطلاقة الكبرى ب : * تفجيرات عسكرية عبر الوطن ،
    اكثر من 70 هجوم * توزيع بيان اول نوفمبر و نداء جيش التحرير الوطني * اعلان الثورة من اذاعة صوت العرب صبيحة
    اول نوفمبر 54
    ملاحظة : تركزت الثورة في عامها الأول في منطقة الاوراس لعدة أسباب
    اسباب عسكرية : * إشراف بن بولعيد عليها * احتوائها على قوة مجندة ومدربة * وجود فئات ثائرة على
    الاستعمار* استقرار المنطقة بسبب غياب الجناحين المتصارعين
    اسباب استراتيجية : * جغرافية المنطقة الأولى : كونها منطقة حدودية تسمح بدخول السلاح *
    اشتراك المنطقة بالحدود مع باقي المناطق و تعهد بن بولعيد بصمود المنطقة لمدة 6 الى 8 اشهر
    ردود الفعل الأولية على اندلاع الثورة :
    وطنيا : 
    *الشعب كان مزيجا بين الفرحة والتساؤل.لكن سرعان مازال اندهاشهم بعد بيان أول نوفمبر فهبوا ملبين النداء
    واحتضنوا الثورة.
    *الأحزاب السياسية: موقف متباين بين الدهشة والتخوف والتردد
    *حركة الانتصار : رغم رفض مصالي وأنصاره وأعضاء اللجنة المركزية للثورة إلاّ أن الاحتلال قام باعتقالات في
    صفوفهم معتقدا أنهم وراء تفجير الثورة.وبعد مدة انضم عدد كبير منهم الثورة
    *حزب الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري رفض الثورة و بقي يمارس النشاط السياسي وشارك في الانتخابات وفي
    1956 حل الحزب وانضم اغلب أعضائه للثورة وأصبح زعيمه فرحات عباس رئيس /4/ 1955/12/23 استقال نوابه وفي 22
    الحكومة المؤقتة.
    1954 وفي 1956 حلّت والتحق أعضاؤها بالثورة. /11/ *جمعية العلماء المسلمين: أصدرت بيان مساند للثورة في 8
    *الشيوعيون : وقفوا ضد الثورة و واصلوا نشاطهم السياسي إلى أن حله الاستعمار فالتحق بعض أفراده بالثورة
    رد فعل فرنسا اتجاه اندلاع الثورة :

    أصيبت فرنسا سلطة ومستوطنين بالارتباك الشديد والمفاجئة بانطلاق الثورة وعملوا بكل الوسائل على
    إخمادها والتقليل من أهميتها كما يلي :
    * إعلاميا ودبلوماسيا : عمل الإعلام الفرنسي والدبلوماسية على التقليل من شان الثورة واعتبار من قام بها ثلة خارجة
    عن القانون سرعان ما يقضى عليها وان ما يحدث هو شان فرنسي داخلي.
    * عسكريا * رفع الإمدادات العسكريةمن 49000 جندي سنة 1954 الى 80000 جندي 1955 * القيام بعمليات الإبادة في
    عهد جاك سوستال * إصدار قانون الطوارئ 3افريل 1955 * إقرار التجنيد الاحتياطي * القيام بعمليات التمشيط في
    الجبال * القيام بعمليات عسكرية كبيرة ( مثل :فيوليت و فيرونيك )
    دوليا: الحلف الأطلسي : وقف إلى جانب الاستعمار ودعمه عسكريا وسياسيا 
    الاتحاد السوفيتي : ابدي تحفظه تجاه الثورة واعتبرها قضية فرنسية داخلية
    *الدول العربية و الإسلامية : دعم شعبي و تحفظ حكومي
    الثورة في عامها الأول 
    واجهت الثورة صعوبات عند انطلاقها منها * صعوبة تامين السلاح والمال توفير الأسلحة * صعوبة إقناع الشعب بشرعية
    الثورة * صعوبة ابتكار مؤسسات لتسيير الثورة * صعوبة تقويض الكيان الاستعماري
    ملف الثورة في مؤتمر باندونغ :
    1955 الباب الذي خرجت عبره القضية /4/ يعتبر مؤتمر باندونغ الذي عقد باندونيسيا للدول الافرو اسياوية في 24
    الجزائرية للعالم حيث حضرته جبهة التحرير كملاحظ وهذا كان *شهادة ميلاد لدبلوماسية جبهة التحرير وطالبت
    الدول المجتمعة من هيئة الأمم المتحدة بتسجيل القضية الجزائرية في جدول أعمالها وبهذا تكون جبهة التحرير
    قد فكت العزلة عن الثورة الجزائرية*حطمت أسطورة الجزائر فرنسية
    هجمات الشمال القسنطيني 
    التاريخ والمكان : 20 أوت إلى 27 اوت 1955 بالولاية الثانية الشمال القسنطيني خاصة سكيكدة ، القل ، الخروب
    * ظروف اندلاعها * تطويق الاستعمار للمنطقة الأولى او حصار الاوراس * استمالة الاستعمار للشخصيات الإدماجية
    في إطار مشروع سوستيل * تطبيق حالة الطوارئ افريل 1955 * استشهاد ديدوش * القبض على بن بولعيد و بيطاط
    * أهداف 20 /أوت/ 1955 : * توسيع نطاق الثورة وتأكيد شعبيتها * تأكيد شمولية الثورة واستمرارها * مواجهة
    إستراتيجية سوستيل(عزل الثورة) * دعم منطقة الاوراس المعرضة للضغط * لفت انتباه العالم لما يجري في الجزائر -
    التضامن مع المغرب الأقصى في الذكرى 2 لنفي الملك محمد الخامس ....
    *نتائج هجوم 20 أوت:
    بالنسبة للثورة
    كان بمثابة أول نوفمبر ثاني * تأكيد شعبية الثورة و شموليتها * فك حصار الأوراس * دفن مشروع سوستال *
    اقتناع المترددين بالالتحاق بالثورة * نقل الثورة من منتصف الليل إلى منتصف النهار * مطالبة كتلة باندونغ بتسجيل
    القضية الجزائرية في هيئة الأمم
    بالنسبة للاستعمار:
    * فشل مشروع سوستيل * انتشار روح العصيان والتمرد في الجيش الفرنسي * ارتكاب مجازر ضد المدنيين وحملات
    اعتقال وإعدام ودفن الكثيرون وهم إحياء خاصة بالملعب البلدي بسكيكدة * هلع المعمرين
    (مؤتمر الصومام) و مرحلة التنظيم المؤسساتي
    التاريخ والمكان 20 أوت 1956 بقرية أيفري اوزلاقن بوادي الصومام المنطقة الثالثة
    ظروف انعقاده : تقرر عقد مؤتمر لتقييم المرحلة السابقة والتحضير للمرحلة القادمة.
    * قرارات ونتائج المؤتمر خرج مؤتمر الصومام بوثيقة تعرف باسم وثيقة الصومام تضمنت افاق الثورة داخليا و خارجيا
    و جملة من القرارات الهامة نوجزها فيما يلي
    قرارات سياسية و اخرى عسكرية
    * توحيد النظام الثوري * تقسيم التراب الوطني إلى 6 ولايات عسكرية باضافة الصحراء ولاية 6 تقسيم الجيش إلى
    3أنماط (المجاهدون .المسبلون . الفدائيون* و انشاء مصالح لجيش التحرير منها المصالح الصحية و الاتصالات و المصالح
    الاجتماعية و مصالح الدعاية و الاعلام * تنظيم المجالس الشعبية و تاطيير المجتمع ضمن منظمات جماهيرية مثل اع
    ع ج * النساء التجار و الصناع و المثقفون و الطلاب * التركيز على النشاط الدبلوماسي و نقل الثورة إلى فرنسا * أولوية
    الداخل على الخارج والسياسي على العسكري
    انشاء مؤسسات الثورة : تخضع لمبدأين هما : القيادة الجماعية * تساوي الجميع
    والمؤسسات هي :


    جبهة التحرير الوطني : وهي الجناح السياسي للثورة وكان ميلادها في الفاتح نوفمبر 1954
    المؤتمر الوطني : يعقد متى توفرت الظروف وهو يرسم السياسة العامة للجبهة
    المجلس الوطني للثورة : هو بمثابة البرلمان
    لجنة التنسيق والتنفيذ:هي بمثابة الحكومة
    الحكومة الجزائرية المؤقتة للثورة : تم تحويل لجنة التنسيق والتنفيذ في 19 سبتمبر 1958 الى أول
    حكومة جزائرية مؤقتة بالقاهرة بقيادة فرحات عباس
    المخططات الإستعمارية الكبرى( مرحلة ديغول و جهوده للقضاء على الثورة) : 
    المخطط العسكري تقوية الجهاز العسكري بمضاعفة العدد و العدة و الاستعانة بدعم الحلف الاطلسي
    * تأسيس مليشيات من المستوطنين واليهود و تسليحهم
    * الاستعانة بالمجندين من المستعمرات والخونة
    * تأسيس مكتب الاستعلامات لمتابعة حركة مناضلي الثورة
    * استخدام مكتب الشؤون الأهلية لاصاص لفصل السكان عن الثورة
    * استعمال المكتب الخامس لترويج الأخبار المزيفة عن الثورة
    *استخدام الكلاب البوليسية
    * توسيع أبراج المراقبة لرصد تحركات الجزائريين
    * تسليح العملاء مثل محمد بلونيس الذي ادعى تمثيله لمصالي الحاج
    الاعتماد على المخططات العسكرية الكبرى منها
    استعمال الاسلحة المحرمة دوليا مثل النابالم
    القيام بعمليات انتقامية ضد القرى و المداشر مثل قصف ساقية سيدي يوسف
    التجنيد لما يقارب نصف مليون جزائري ضمن اصحاب القبعات الزرقاء
    اللجوء الى القرصنة الجوية و اشهرها اختطاف طائرة زعماء الثورة حين مغادرتها مراكش باتجاه تونس
    خطا موريس وشال لغلق الحدود الشرقية والغربية بالأسلاك الشائكة المكهربة لمنع تسرب الأسلحة و الثوار
    مخطط شال : * 
    * تضمن سياسة الأرض المحروقة والإبادة والتمشيط برا وجوا وب
    * إجراء التجارب النووية تفجير 4 قنابل نووية بمنطقة رقان بالصحراء فيفري 1960 / افريل 1960 / ديسمبر 19690
    و افريل 1961
    المخطط الإعلامي والدبلوماسي
    جعل القضية الجزائري قضية الغرب الرأسمالي من اجل الدعم السياسي والعسكري * التمسك بان القضية 
    فرنسية داخلية * الضغط السياسي على الدول الداعمة للثورة * محاولة عزل الثورة عن المغرب العربي وإفريقيا
    وذلك بمنح الاستقلال للمغرب وتونس 1956 م ومعظم المستعمرات 1960
    التلاعب بالمفاهيم السياسية مثل سلم الشجعان/الجزائر جزائرية/ حق تقرير المصير
    * الإكثار من الزيارات الرسمية للجزائر والتظاهر بالجدية في حل المشكلة الجزائرية
    * المخططات الاقتصادية والاجتماعية:
    وهي مشاريع ظاهرها اصلاح الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للجزائريين أما حقيقتها فهي عزل الشعب عن الثورة وتصوير
    الثورة على أنها ثورة جياع ومن أهم هذه المشاريع
    مشروع سوستيل الاصلاحي 1955 واصل سوستيل سياسة القمع والتقتيل في اطار ما يعرف بقانون الاطار ثم انتهج
    سياسة التهدئة التي استلهمها من قانون 1947 حيث جاء فيه
    اصلاح اداري خاص بالبلديات المختلطة لتحسين اوضاع السكان 
    اصلاح زراعي و تقديم قروض للفلاحين الجزائريين 
    اصلاح اجتماعي و ثقافي ظاهره ترقية المستوى المعيشي للسكان و باطنه ضرب الثورة التحريرية 
    مشروع قسنطينة 1958 وهو مشروع إغرائي أطلقه ديغول لما زار قسنطينة. بهدف عزل الشعب عن الثورة و إيجاد طبقة
    موالية لفرنسا ومن أهم ما جاء فيه : ظاهره
    بناء مساكن للجزائريين
    فتح مناصب عمل للجزائريين
    بناء مدارس و مستشفيات للجزائريين
    مد شبكة من الطرق في المناطق النائية والصحراوية


    توزيع الأراضي على الفلاحين
    باطنه : او ماكان يسعى اليه ديغول:
    *افراغ الثورة التحريرية من اهدافها و محتواها و تحويلها الى ثورةخبز
    *افراغ الثورة من محتواها البشري و فصل الشعب عنها
    ان تنفيذ مشروع قسنطينة معناه ربط الجزائر بفرنسا الى الابد لان :
    *مد شبكة المواصلات هدفه الحقيقي تسهيل تنقل الجيش الفرنسي الى أي منطقة يريدها و بالتالي متابعة تحركات
    المجاهدين بالاليات العسكرية
    *توزيع الاراضي هدفه الحقيقي مضاعفة الانتاج لتزويد السوق الفرنسية بما تحتاجه من مواد زراعية
    *المستشفيات انما بناؤها لاسعاف مصابي الجيش الفرنسي
    *بناء المدارس كان هدفه توسيع الاستعمار الثقافي و تكوين جيل متشبع بالفكر الفرنسي و الذي سوف يرفض حتما
    فكر التحرر و الاستقلال او ما يعرف بتجفيف منابع الفكر التحرري
    1958/10/23 مشروع اطلقه ديغول نص على تسليم المجاهدين اسلحتهم مقابل la paix des braves مشروع سلم الشجعان
    العفو عتهم و اعتبارهم ابطال
    مشاريع تقسيم الجزائر
    اهمها مشروع تقسيم الجزائر سنة 1957 تمثل في عدة افتراضات لجعل الجزائر مقسمة إلى عدة دول تتمتع بالحكم
    الذاتي وإبقاء السيطرة الاستعمارية كما وضعت عدة افتراضات لتجميع المستوطنين سنة 1961
    * كيف ردت جبهة التحريرعلى هذه المخططات ؟
    * عسكريا: * القيام بهجمات الشمال القسنطيني 1955
    تصغير وحدات جيش التحرير وتطبيق حرب العصابات ونقل العمليات لفرنسا
    * أما سياسيا فقد قامت الجبهة بتنظيم المظاهرات لتأكيد التلاحم الشعبي والإعلان عن تشكيل الحكومة المؤقتة
    وكثفت من نشاطها الدبلوماسي و الإعلامي
    * أما اجتماعيا تم التكفل بأسر الشهداء والمجاهدين وتوعية الشعب بخطورة المشاريع الاستعمارية
    أشكال الدعم الذي لقيته الثورة
    الاعتراف بممثلي الحكومة المؤقتة
    دعم مطالب جبهة التحرير 
    إقرار الدول باستقلال الجزائر
    التنديد بجرائم الاحتلال
    تنظيم لقاءات رياضية و ثقافية للتضامن مع الثورة
    المؤتمرات الدولية التي عرضت فيها القضية الجزائرية :
    1955 /4 / مؤتمر باندونغ 18
    مؤتمر القاهرة من 26 ديسمبر 1957 / الى جانفي 1958
    * 1958/4 / مؤتمر اكرا بغانا 15
    * مؤتمر طنجة بالمغرب من 27 الى 30 افريل 1958
    * مؤتمر منروفيا من 4 الى 8 اوت 1959
    مؤتمر القاهرة من 25 فيفري الى 13 مارس 1961
    نتائج نشاط الد بلوماسية الجزائرية : كرونولوجيا القضية الجزائرية في الامم المتحدة
    سبتمبر/ نوفمبر 1955 إدراج القضية في هيئة الأمم المتحدة*
    جانفي / فيفري 1956 تبني قرار بالإجماع لإيجاد حل للقضية الجزائرية سبتمبر /ديسمبر 1959
    مصادقة ثلثي الأعضاء على مشروع توصية تطالب بإجراء مفاوضات جدية
    د يسمبر 1960 مطالبة البلدان الافرو آسيوية بحق الجزائريين بتقرير المصير*
    نوفمبر / ديسمبر 1961 تصويت 62 مقابل 32 لصالح حق تقرير المصيرو الاستقلال
    التفاوض و الاستقلال 
    تعريف المفاوضات هي محادثات سياسية تتم بين طرفين متنازعين من اجل تسوية سلمية للقضية المتنازع عليها
    عوامل رضوخ فرنسا للتفاوض في أيفيان 
    فشل جميع المحاولات الاستعمارية في قمع الثورة سياسيا وعسكريا
    * تدهور الاقتصاد الفرنسي بسبب الأموال الموجهة للحرب
    * اكتساب الثورة تأييدا دوليا (اعتراف الأمم المتحدة بحق الجزائريين في تقرير مصيرهم)
    * الضغوطات الداخلية والخارجية على فرنسا وإدانة أعمالها القمعية* الانتصارات و المكاسب التي حققتها الثورة سياسيا و عسكريا
    ضغط الرأي العام الوطني والدولي بالمظاهرات والاحتجاجات
    * التفاف الشعب حول الثورة وتمسكه بالاستقلال
    * سير المفاوضات : مرت المفاوضات بمرحلتين وواجهتها عدة صعوبات
    المفاوضات السرية و تعرف ب : مرحلة جس النبض
    منذ 1956 وقعت اتصالات مبكرة وغير رسمية في كل من الجزائر و القاهرة وبلغراد وروما بين ج.ت .و الحكومة
    الفرنسية في عهد غي مولييه، استغلتها جبهة التحرير ل :
    *تأكيد مبادئ الثورة و أهدافها ، أوضحت للرأي العام الدولي أن الجزائر مستعدة للحل السلمي للقضية في إطار بيان
    نوفمبر و مواثيق الصومام بينما استغلتها فرنسا ل:
    *: جس نبض الثورة و المناورة لربح الوقت قصد القضاء على الثورة ليس الا توقفت هذه المفاوضات اثر القرصنة
    الجوية التي تعرض لها الزعماء الخمسة* الزعماء الخمسة هم محمد بوضياف * محمد خيضر * مصطفى الاشرف *
    احمد بن بلة
    59 اعترف ديغول بحق الجزائريين في تقرير مصيرهم فاستعدت الجبهة لمناقشة الشروط السياسية و /9/ في 16
    العسكرية لوقف إطلاق النار و ضمانات تطبيق مبدأ تقرير المصير على أساس الوحدة الترابية للجزائر إلا أن النجاح لم
    يكتب لهذه المفاوضات أن تنطلق أصلا لان المستعمر كان يسعي
    ل : عدم الاعتراف بجبهة التحرير كممثل شرعي للشعب الجزائري و اعتبار المجاهدين مجموعة من المتمردين / إيجاد
    من يتفاوض معه بدلا من جبهة التحرير
    فصل الصحراء و إجبار الحكومة المؤقتة على تقديم تنازلات ........
    أما جبهة التحرير الوطني فكانت تسعى إلى 
    تأكيد :مبدأ تقرير المصير قبل الانتخابات
    / الاعتراف بجبهة التحرير الوطني كممثل شرعي و وحيد
    /الوحدة الترابية للوطن /
    الاستقلال و السيادة الكاملة
    مرحلة المفاوضات المعلنة اواللقاءات الثانية 
    و تمت في شكل محادثات أهمها محادثات مولان 25 جوان 1960 ثم محادثات لوزان في سويسرا في 20 فبراير 1961 إلا
    أن الخلاف كان سيد الموقف بسبب تمسك كل طرف بمواقفه
    الوفد الجزائري*
    السيادة الكاملة*
    وحدة التراب الوطني*
    وحدة الأمة الجزائرية*
    ج.ت.و. ممثل شرعي وحيد للشعب
    الوفد الفرنسي*
    وقف إطلاق النار اولا
    * الحكم الذاتي*
    فصل الصحراء*
    تجزئة الجزائر عرقيا
    * الطاولة المستديرة أي إشراك أكثر من طرف في المفاوضات إلى جانب جبهة التحرير
    مرحلة المفاوضات الجدية(أيفيان) 
    استؤنفت المفاوضات وتعثرت بسبب المواقف الفرنسية التي تعمل على كسب أهداف على حساب الثورة
    لكنها رضخت في الأخير للأسباب السالفة الذكرفاستأنفت بصفة رسمية في 7مارس 1962 بمدينة
    ايفيان توجت باتفاقيات ايفيان التي بموجبها تم توقيف القتال ابتداء من 19 مارس 1962 وإجراء
    الاستفتاء يوم 1جويلية 1962 وصوت % 97.5 لصالح الاستقلال . وأثناء المرحلة الانتقالية قتلت المنظمة
    100 ألف جزائري.فأعلنت فرنسا الاستقلال يوم 3 جويلية لكن الثورة حددت يوم (O.S) الإرهابية
    5جويلية كيوم رسمي للاستقلال.
    أوضاع الجزائر غداة الاستقلال 
    عانى المجتمع الجزائري غداة استقلاله صعوبات شملت مختلف الميادين
    المجال الاجتماعي انتشار الفقر والبطالة *انتشار الأمية والهجرة الخارجية والنزوح الريفي

    يتبع...

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    18
    المشاركات
    83
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة بالسنة الثانية ثانوي
    هواياتي
    المطالعة و الغناء
    شعاري
    من طلب العلا سهر الليالي

    افتراضي رد: ملخصات تاريخ

    * نتائج الثورة او ( ثمن الاستقلال)
    : مليون 1.5 شهيد 400 الف معتقل, 500 الف لاجئ. 300 الف يتيم
    المجال الاقتصادي اقتصاد مدمر ومعظمه تسيطر عليه الشركات الأجنبية
    المجال السياسي كان الشعب طيلة الاستعمار يخضع لقوانين استثنائية .وبدا في التعايش مع مؤسسات الثورة(بيان أول
    نوفمبر.ومؤتمر الصومام)لكن مع بداية الاستقلال بدا التفكير في إيجاد نظام سياسي جديد
    *الاختيارات الكبرى لإعادة بناء الدولة الجزائرية
    القضاء على مخلفات الاستعمار وبناء دولة عصرية
    على الصعيد الداخلي:
    سياسيا إقرار النظام الجمهوري وتطبيق النظام الاشتراكي 
    * انتخاب رئيس الجمهورية احمد بن بله وإصدار قوانين ودساتير للبلاد
    * انقلاب عسكري أطاح بالرئيس بن بله وتأسيس مجلس الثورة 1965 ووصول بومدين للرئاسة
    1979 بعد وفاة الرئيس بومدين /2/ * انتخاب الرئيس الشاذلي بن جديد
    * إجراء إصلاحات شاملة دستور 1989 واقرار التعددية السياسية *دخول الجزائر في أزمة سياسية وأمنية
    1971/2/ *صناعيا بناء مصانع و تأميم الثروات الوطنية والمناجم ماي 1966 المحروقات 24
    *فلاحيا إصدار قوانين لتنظيم الزراعة مثل الثورة الزراعية- توزيع الأراضي والعتاد على الفلاحين
    *ماليا وتجاريا إصدار العملة الوطنية وإنشاء بنوك-تأميم التجارة الخارجية وتنظيم الأسواق
    *اجتماعيا وثقافيا مجانية التعليم والعلاج وبناء مؤسسات تربوية وصحية تقريب الإدارة من المواطن
    (اللامركزية - توفير السكن* تطوير الفنون والآداب
    *على الصعيد الخارجي : الانضمام إلى هيئة الأمم المتحدة 1962 والالتزام بمبادئها
    اختيار الحياد الايجابي بالانضمام إلى حركة عدم الانحياز*الوقوف إلى جانب القضايا العادلة مثل القضية
    الفلسطينية
    النظام الدولي (العالمي)الجديد 
    هونظام تدعو إليه الولايات المتحدة الأمريكية ظهر بعد حرب الخليج الثانية 1991 وتسعى من خلاله
    * إلى السيطرة على العالم تحت غطاء محاربة الإرهاب و مسميات أخرى.
    * وتعمل هي وحلفاءها إلى تهميش الشرعية الدولية ومبادئ الأمم المتحدة والتدخل العسكري في الدول وانتهاك
    حقوق الإفراد والدول....
    * وتسعى إلي إيجاد حكومة عالمية تسودها هي لخدمة مصالحها وبالتالي القضاء على سيادة الدول
    * مواقف الدول من هذا النظام: مواقف مؤيدة له:
    يعتقد أصحابه بان الدول الرأسمالية الغربية وخاصة أمريكا قادرة على قيادة العالم ونشر الديمقراطية وحقوق
    الإنسان وتحقيق الأمن والسلم وطبعا على حساب الشعوب الضعيفة ويساندهم في ذلك بغض الأنظمة العربية
    مواقف رافضة له :
    يرى بأنه نظام استعماري استغلالي وانه متناقض مع نفسه فالمشاكل التي تعاني منها أسيا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية
    هو المتسبب الأول فيها وكمثال على ذلك ما يحدث في فلسطين والعراق.
    مواقف متفاعلة معه :
    وهي الدول التي ترى إن هذا النظام فيه بعض الإيجابيات التي يجب التمسك بها والكثير من السلبيات التي يجب
    تغييرها أي الدعوة إلى نظام دولي عادل ومخالف للنظام الذي تدعوا إليه الدول الغربية
    *موقف الجزائر منه
    الجزائر مع الموقف الثالث و تعمل على
    *التمييز بين ماهو ايجابي والتمسك به ورفض كل ماهو سلبي
    *التمسك بالشعارات الإنسانية التي ينادي بها مثل حقوق الإنسان العدالة الديمقراطية....
    *التمسك بالهوية الوطنية والانفتاح على الثقافات العالمية كما دعت الجزائر 1974 سنة إلى نظام اقتصادي عالمي
    عادل
    * وتعمل على التفاعل مع القضايا لعالمية والقومية والإسلامية والعربية
    * تدعوا إلى تكافؤ الفرص بين الجميع واحترام حقوق الإنسان وحق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها
    الجزائر ومنظمة الأمم المتحدة : 
    طرحت القضية الجزائرية في الأمم المتحدة منذ 1955 الى 1962 كحركة تحررية.وبعد الاستقلال انضمت إليها
    13 وتسعى الجزائر إلى /10/ رسميا. 1962
    إصلاح هيئة الأمم المتحدة بما يجعلها ذات طابع عالمي حقيقي لتحقيق السلم والأمن في العالم 
    لتحقيق علاقات عادلة بين الدول المصنعة ودول العالم الثالث 
    مقاصد الأمم المتحدة
    حفظ السلم والأمن في العالم،* إنماء العلاقات الودية بين الدول، * تحقيق التعاون الدولي في حل المشاكل المختلفة
    واحترام حقوق الإنسان
    الجزائر والمنظمات الإقليمية. 
    *الاتحاد الإفريقي
    انضمت الجزائر إلى الاتحاد عندما كان يسمى منظمة الوحدة الإفريقية.
    *عملت الجزائر على تحرر القارة الإفريقية سياسيا واقتصاديا
    *تبنت كل قضاياها العادلة و
    *سعت إلى تحقيق التعاون والتكامل الاقتصادي من اجل تنمية إفريقيا.والجزائر عنصر قوي في مبادرة النيباد..
    * ما المقصود بالنيباد؟
    هو الاسم المختصر لمبادرة الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا تأسست في جويلية 2002 بمبادرة من رؤساء( الجزائر
    جنوب إفريقيا. نيجيريا.)ويهدف إلى الإصلاح والتحديث والتطوير في إفريقيا من خلال تبادل الخبرات بين الدول
    الإفريقية.
    الجزائر والجامعة العربية 
    تسعى لتحقيق التضامن العربي واسترجاع الأمة العربية لدورها الحضاري ومواجهة التحديات العالمية وتدعو
    الجزائر الأمة العربية إلى*العمل على تجاوز معيقات التقدم العربي * العمل على النهوض الاقتصادي
    والاجتماعي والثقافي مواجهة المشاريع العالمية و دعم القضية الفلسطينية والعراقية و تطوير آليات عمل
    الجامعة العربية
    الجزائر والمغرب العربي 
    تعتبر الجزائر القلب النابض لمنطقة المغرب العربي بمساحتها وثقل تاريخها. وقد ظلت تعمل منذ الحركة
    الوطنية إلى اليوم على تقدمه السياسي والاقتصادي والاجتماعي وكانت عنصرا فعالا في تأسيس اتحاد
    المغرب العربي منذ قمة زرالدة بالجزائر 1988 إلى تاريخ تأسيس الاتحاد 1989 ويهدف الاتحاد إلى: تحقيق
    التكامل السياسي والاجتماعي والاقتصادي بين دوله.لكن يبقى الاتحاد يراوح مكانه بسبب مشكل
    الصحراء العربية وفساد الأنظمة السياسية التي تحكم شعوبه
    الجزائر ومنظمة المؤتمر الإسلامي 
    أدت دورها التاريخي في الدفاع عن العالم الإسلامي منذ ظهور الحركة الاستعمارية القديمة والحديثة .كما
    عبرت الثورة التحريرية عن انتماءها الإسلامي و تلقت الدعم من الأمة السلامية ومنذ استقلالها تعمل على
    تطوير منظمة المؤتمر. الإسلامي مما يجعل دوله ترتقي إلى سلم التطور ومواكبة العصر مع الحفاظ على
    القيم العليا للدين
    الجزائر وحركة عدم الانحياز 
    أنضمت الجزائر إليها لأنها تنسجم مع مبادئ الثورة التحريرية المتمثلة في الحق والعدالة وحق تقرير المصير
    وسيادة الشعوب في اختياراتها السياسية والاقتصادية.. وقد ساهمت هذه المنظمة في فرض القضية الجزائرية
    في هيئة الأمم المتحدة .وبعد الاستقلال أصبحت الجزائر عضوا فيها و في مؤتمر الجزائر 1973 طالبت الجزائر
    بنظام اقتصادي جديد يقوم على العدل بين دول الشمال المتقدم ودول الجنوب حديث الاستقلال كما دعت
    إلى التكامل بين دول المنظمة في إطار التعاون(جنوب جنوب)
    الجزائر والمنظمات الاقتصادية 
    منظمة الأوبك : 
    مجموعة الدول المصدرة للبترول تعمل على حماية وتحسين العائدات البترولية للدول الأعضاء وخاصة
    الأسعار لان معظم دول المنظمة تعتمد في دخلها الوطني على عائدات المحروقات فأي انهيار في الأسعار يهدد
    اقتصادها أنظمت الجزائر اليها 1967 و هي تعمل على الالتزام الكامل بقراراتها
    منظمة التجارة الدولية 
    تأسست بمراكش 1994 قدمت الجزائر طلب الانضمام إليها 1996 وبدأت المفاوضات معها منذ 1998 وتعمل
    الجزائر على تحقيق عدة أعمال من اجل القدرة على المنافسة داخل هذه المنظمة منها
    * رفع الكفاءة الإنتاجية
    * تخفيض تكاليف الإنتاج والتسويق
    * تحقيق الاكتفاء الذاتي والتقليل من الاستيراد
    *تأهيل الاقتصاد وإقامة تكتلات إقليمية (المغرب ع/العالم الإسلامي/الاتحاد الإفريقي

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. ملخصات الرياضيات
    بواسطة ميني في المنتدى الرياضيات للسنة الثالثة ثانوي 3AS
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-09-2013, 08:06
  2. ملخصات الدالة العقدية
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى الرياضيات للسنة الثالثة ثانوي 3AS
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-05-2012, 11:49
  3. ملخصات دروس الرياضيات
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى الرياضيات للسنة الثالثة ثانوي 3AS
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-05-2012, 11:42

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •