السند:
من المعروف أنّ الناس ليسوا على رأي واحد،فلكل منّا له طريقته الخاصّة في النّظر إلى الأمور...بل إنّ ما يرضي الواحد قد يسوء الآخر،وما يستملح اليوم قد يستقبح غدا،وما يحبّ هنا قد يكره هناك، قال علي بن أبي طالب:" إنّ معروف زماننا هذا منكر زمان مضى،ومنكر زماننا معروف زمان لم يأت"...لذا وجدنا التسامح أشدّ الفضائل لزوما ...وأكثر ثباتا في الحياة الاجتماعية.وإذا طلبنا من الناس ( أن يتسامحوا) وجب (أن نكون نحن متسامحين)،ولا يقضي التسامح احترام آراء الغير فقط بل يوجب غض الطّرف عن هفواتهم.
لا نحاول أن نكون دائما لائمين لغيرنا لأنّ الإنسان مخلوق ناقص يخطئ ويصيب فكيف يمكنه أن يدرك الكمال المطلق؟ وقد صدق الشاعر حين قال:
إذا كنتَ في كلّ الأمور معاتبا ... صديقك لم تلق (الذي تعاتبه)
فعش واحدا أو صل أخاك فإنّه ... مقارف ذنبَا تارةً ومجانبه
هنا ندرك أنّه لا يحافظ على الصديق إلاّ المتسامح،ومتى تسامحنا (أطفأنا الأنانية التي بداخلنا).



الأســئلة:
البناء الفكري:
1- ضع للنص عنوانا مناسبا. 1
2- إلام يدعو الشاعر في النص؟ لماذا؟ 1.5
3- ابحث في النص عن مرادف ما يلي:- مرتكب - لائــم- زلاتهم. 1.5
4 - نمط النص هو:السرد والإخبار,أم الحجاج والإخبار،أم الحوار والإخبار؟ 1
البناء اللغوي:
1ـ ما محل الجمل التي بين قوسين من الإعراب؟ 1.5
2ـ أعرب إعرابا تفصيليا ما تحته خط . 1.5
3- استخرج من النص: مقابلة - اسم تفضيل. 1
4 -حـول البيت الأول إلى جماعة المخاطب،وغير ما يلزم تغييره. 3
الوضعية الإدماجية: ن 8
الوضعية:قال الله تعالى:"ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كـأنــه ولي حميم"
المطلوب:على ضوء هذه الآية وفي 12 سطرا اسرد حدثا وقع لك مع صديق كان قد ظلمك وآثرت العفو عنه،ذاكرا أثر التسامح معه في تغيير سلوكه معك.
التعليمات:وظف أسلوبا شرطيا- كناية-الإغراء والتحذير محترما قواعد اللغة وعلامات الترقيم والخط الواضح.
*- وفقكم الله -*

- hghojfhv td hggym hguvfdm ggskm hgvhfum lj,s'