أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



شاركـ بكتابة 1000 حديث

السلام عليكم راح أكتب موضوع عن الحجاب انتم تعرفون أهميته ويمكن بكلمة تأثـر وترتدي اخت لك الحجابوتكونين سبب لهدايتهــا ! بعد رب العالمين ماأقولكم الأمر سهل ! ولكن صعب لأن



شاركـ بكتابة 1000 حديث


صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    21
    المشاركات
    537
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الشعر
    شعاري
    مهما كانت ثقتك في الغير كبيرة فاحتفظ باسرارك لنفسك

    عاجل شاركـ بكتابة 1000 حديث

     
    السلام عليكم راح أكتب موضوع عن الحجاب انتم تعرفون أهميته ويمكن بكلمة تأثـر وترتدي اخت لك الحجابوتكونين سبب لهدايتهــا ! بعد رب العالمين ماأقولكم الأمر سهل ! ولكن صعب لأن الشيطان يصعب لنا الحجاب تجدون الواحده تسأل كيف أعيش ستتغير حياتي سأواجه الصعوبات ولاتعلم لربما حياتها تكون أسعد وتتوفق من رب العالمين بعد أن ترتدي الحجاب وتقول وتتعوذ من الشيطان الرجيم ؟أبغى إقتراحاتكم أحبتي ؟؟؟؟؟ كيف يكون الموضوع متكامل ويأثر بالكل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ممكن تساعدوني بأفكاركم نبغى يكون موضوع متكامل من كل النواحي ؟ربي يوفقكم ..



    ahv;J f;jhfm 1000 p]de

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: fatima batoul,hadil sakura

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    21
    المشاركات
    537
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الشعر
    شعاري
    مهما كانت ثقتك في الغير كبيرة فاحتفظ باسرارك لنفسك

    افتراضي رد: شاركـ بكتابة 1000 حديث

    يلاااااااااااااااااااتفاا اااااااااااعلووو السابقون السابقون اولئك المقربون
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: fatima batoul,hadil sakura,nadjma

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    282
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة مدرسة
    هواياتي
    المطالعة
    شعاري
    التعلم دون فكر عمل ضائع، والفكر دون تعلم أمر خطر.

    افتراضي رد: شاركـ بكتابة 1000 حديث

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عليكن بالحجاب ابدئي من صغرك حتى تعتادي عليه
    في كيبرك ..

    فل تلبسي الملابس المحتشمة ولا تلبسي اللبس الضيق
    والشفاف والقصير كي ترضي ربك ورسوله ..

    ايلتزمي بالحجاب وليكن لبس خروجك دوما لاتتخلي عنه
    فهو طريق يجعلك فتاة مؤدبة وواثقة من نفسها له
    فوائد كثيرة جدا .. لااستطيع عدها لكثرها .


    سؤال :: هل تحبين الله ورسوله اجيبي هل تحبينهم ؟
    اذا كنت تتبرجين وتظهري زينتك لاشخاص لاتعرفينهم فاعرفي
    انك لاتحبين الله ورسوله؟! > وحتى تصلحي حالك توبي الى الله تعالى
    لعله يغفر لــــــك

    صديقني هو طريق فرجك وتركك من المساوء

    صدقيني

    كما قال الله تعالى " وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها > ( الآية لم تنتهي )
    سورة النور آية رقم ((31)) ..

    (( الحجاب هو زينة المراة ))


    فضائل الحجاب

    الحجاب طاعة لله عزَّ وجلَّ
    وطاعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم

    أوجب الله تعالى طاعته وطاعةَ رسولِه صلى الله عليه وسلم فقال : {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا} (36) سورة الأحزاب .

    وقال عز وجل : {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا} (65) سورة النساء .

    وقد أمر الله سبحانه وتعالى النساء بالحجاب , فقال عز وجل : {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ } (31) سورة النــور.

    وقال سبحانه : {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى } (33) سورة الأحزاب , وقال تبارك وتعالى : { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } (53) سورة الأحزاب .

    وقال تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ } (59) سورة الأحزاب .

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم -: " المرأة عورة " [ صحيح] , يعني أنه يجب سترها.

    الشروط الواجب توفرها
    مجتمعةً حتى يكون الحجاب شرعياً

    الأول: ستر جميع بدن المرأة على الراجح (1) :

    وبعض العلماء يبيح كشف الوجه والكفين بشرط أمن الفتنة منها وعليها , أي: ما لم تكن جميلة , ولم تُزَيِّنْ وجهها ولا كفيها بزينة مكتسبة , وما لم يغلب على المجتمع الذي تعيش فيه فساق لا يتورعون عن النظر المحرم إليها , فإذا لم تتوافر هذه الضوابط لم يجز كشفهما باتفاق العلماء .

    الثاني: أن لا يكون الحجابُ في نفسه زينةً:

    لقوله تعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا} (31) سورة النــور , وقوله جل وعلا: {وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} (33) سورة الأحزاب , وقد شرع الله الحجاب ليستر زينة المرأة , فلا يُعْقَلُ أن يكونَ هو في نفسه زينة .


    الثالث: أن يكون صفيقاً ثخيناً لا يشف:

    لأن الستر لا يتحقق إلا به , أما الشفاف فهو يجعل المرأة كاسية بالأسم , عارية في الحقيقة , قال صلى الله عليه وسلم: " سيكون في آخر أمتي نساء كاسيات عاريات , على رُؤوسهن كأسنمة البُخت , العنوهن فإنهن ملعونات " [صحيح]
    وقال-أيضاً-في شأنهن: " لا يدخلن الجنة , ولا يجدن ريحها , وإن ريحها ليوجد من مسيرةِ كذا وكذا " [ مسلم ]

    وهذا يدل على أن ارتداء المرأة ثوباً شفافًا رقيقًا يصفها , من الكبائر المهلكة .

    الرابع: أن يكون فَضفاضًا واسعًا غير ضيق:

    لأن الغرض من الحجاب منع الفتنة , والضَّيِّقُ يصف حجم جسمها , أو بعضه , ويصوره في أعين الرجال , وفي ذلك من الفساد والفتنة ما فيه .

    قال أسامة بن زيد رضي الله عنهما : ( كساني رسول الله صلى الله عليه وسلم قُبْطِيَّةً كثيفة مما أهداها له دِحْيَةُ الكلبي , فكسوتُها امرأتي , فقال:" ما لك لم تلبس القُبْطِيَّةً ؟ " , قلت: ( كسوتُها امرأتي ) , فقال: " مُرها , فلتجعل تحتها غُلالة – وهي شعار يُلْبَسُ تحت الثوب – فإني أخاف أن تَصِفَ حجمَ عِظامِها " ) [ حسن ]

    الخامس: أن لا يكون مُبَخَّرًا مُطَّيبًا:

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أَيُّما امرأةٍ استعطرت , فَمَرَّتْ على قومٍ ليجدوا ريحها , فهي زانية" [ حسن ]

    السادس: أن لا يشبه ملابس الرجال :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليس منا من تشبه بالرجال من النساء , ولا من تشبه بالنساء من الرجال ". [ صحيح ]
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : " لعن رسولُ الله صلى الله عليه وسلم الرجلَ يَلْبَس لِبْسَةَ المرأة , والمرأة تلبَسُ لِبسَةَ الرجل " . [ صحيح ]
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ثلاث لا يدخلون الجنة , ولا ينظر الله إليهم يومَ القيامة: العاقُ والديه , والمرأةُ المترجلة المتشبهة بالرجال , والدَّيُّوث "الحديث.[ صحيح ]

    السابع: أن لا يشبه ملابس الكافرات :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من تشبه بقوم فهو منهم " . [ صحيح ]
    وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : " رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم عَلَيَّ ثوبين معصفرين , فقال : ( إن هذه من ثياب الكفار فلا تَلْبَسها ). [ مسلم ]

    الثامن: أن لا تَقْصِدَ به الشهرةَ بين الناس :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ومن لَبِسَ ثَوْبَ شُهْرَةٍ في الدنيا , ألبسه الله ثوبَ مَذَلَّةٍ يوم القيامة , ثم ألهب في ناراً " . [ حسن ]
    ولباس الشهرة هو كل ثوب يَقْصِد به صاحبُه الاشتهارَ بين الناس , سواء كان الثوب نفيسًا , يلبسه تفاخراً بالدنيا وزينتها , أو خسيسًا يلبسه إظهارًا للزهد والرياء , فهو يرتدي ثوباً مخالفاً مثلاً لألوان ثيابهم ليلفت نظر الناس إليه , وليختال عليهم بالكِبْرِ والعُجْبِ .

    التبرج سنة إبليسية


    إن قصة آدم وحواء مع إبليس تكشف لنا مدى حرص عَدُوِّ الله إبليسَ على كشف السوءات , وهتك الأستار , وإشاعة الفاحشة , وأن التهتك والتبرج هدف أساسي له , قال الله عز وجل: {يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا} (27) سورة الأعراف.
    فإبليس إذن هو مؤسس دعوة التبرج والتكشف , وهو زعيم زعماء ما يسمى بتحرير المرأة , وهو إمام كُلِّ مَن أطاعه في معصية الرحمن , خاصة هؤلاء المتبرجات اللائي يؤذين المسلمين , وَيَفْتِنَّ شبابهم , قال صلى الله عليه وسلم : " ما تركتُ بعدي فتنةً هي أَضَرُّ على الرجال من النساء " . [ متفق عليه ] .





    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: سارة ميمي,تناهيد قلب,fatima batoul

  4. #4
    ♥•- إدارية سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    1,500
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة ماجستير+ مدرسة تحضيري
    هواياتي
    كل ماله علاقة بعلم النفس
    شعاري
    ضع هدفا وخطط حياتك وتوكل على الله وهو الموفق

    افتراضي رد: شاركـ بكتابة 1000 حديث

    شكرا لتطرقك للموضوع أختي ولإلى الأخت التي ردت ولكن أريد أن أنبه لأمر وهو أن كل الناس يعرفون أن الحجاب فرض من الله. ولكن نريد أن نبين طريقة تحبيبه لهن. في بعض الأحيان نجد فتيات ما شاء الله يرتدين الجلباب ولكن إذا عاشرتهم تجد أنهن متعصبات أو منطويات هذا سيترك الفتيات غير المحجبات يقولون أن الدين في القلب. كلنا غلتقينا بفتيات غير محجبات ولكن ينطقن عسل تصرفاتهن عسل ونأسف أنهن لا يرتدينه. جوهر الموضوع كيف يمكن أن نحبب البنات في الحجاب. أنا مثلا أرى أنه يبدأ منذ الصغر كما تفضلت به الأخت هديل. أن نربي الطفلة أن لا تردي القصير كثيرا أن لا تلعب مع الأولاد مثلا بكثرة عدم مشاهدة المسلسلات وحتى الرسوم التي بها تبرج لا نسمح لهن بمتابعتها. نراقب صديقاتها وإن أمكن أن ننتقي لها مع من تلعب دون أن نضغط عليها نتقرب منها كثيرا خاصة الأم أو الأخت الكبرى....اخ. حاولت أن ألخص رغم أنني أعرف أنني قد أطلت. تقبلي مروري وأتمنى أن يجد موضوعك أذانا صاغية. جزاك الله خيرا لإختيارك الموضوع. مشكورة. أختك نجمة
    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: سارة ميمي,وردة الربيع,تناهيد قلب,fatima batoul

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    17
    المشاركات
    305
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    ادرس
    هواياتي
    ركوب الخيل
    شعاري
    السعادة شعاري لامستحيل مع حياة

    افتراضي رد: شاركـ بكتابة 1000 حديث

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((سيأتي على الناس سنوات خدّعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة))،
    قيل وما الرويبضة يا رسول الله ؟ .. قال: «الرجل التافه يتكلم في أمر العامة» .
    --------------------
    قال اللغوي ابن منظور: «الرويبضة: هو العاجز الذي ربض عن معالي الأمور وقعد عن طلبها، والغالب أنه قيل للتافه من الناس لُِربُوضِه في بيته، وقلة انبعاثه في الأمور الجسيمة».

    يبين الرسول صلى الله عليه وسلم أموراً ستصير في مستقبل الأيام وهي حاصلة في واقعنا المعاصر، منها: أن يتمكن التافه من الكلام، وكأن الأصل أن لا يتكلم إلا العاقل الحكيم،
    ومما يزيد المشكلة عمقاً ومساحة أن يكون هذا وأمثاله ممن يتناول أمور الجماهير فيساهم في تضليل الرأي العام، وتوجيه العامة إلى مستوى طرحه كتافه قاعد متقاعس، أو على ضعفهم فوُسِّد أمرهم لرويبضة.
    يصف الرسول صلى الله عليه وسلم الزمن الذي يصول فيه الرويبضة بالسنوات الخدّاعات، ذلك لأن الأمور تسير خلاف القاعدة، فالصادق يُكذَب والكاذب يُصدَّق، والأمين يُخَون والخائن يُؤتًمن، والصالح يُكمَّم والتافِهُ الرويبضة يُمكن.
    فهل نحن الان في زمن الرويبضة ..؟؟؟
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: سارة ميمي,تناهيد قلب,fatima batoul

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    17
    المشاركات
    305
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    ادرس
    هواياتي
    ركوب الخيل
    شعاري
    السعادة شعاري لامستحيل مع حياة

    افتراضي رد: شاركـ بكتابة 1000 حديث

    إضاءات من حديث (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله )
    علي بن عبدالعزيز الراجحي

    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق بالمساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله . ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه " متفق عليه( )

    التعريف بالراوي :
    هو الصحابي الجليل ، سيد الحفاظ الأثبات ، أبو هريرة رضي الله عنه ، اختلف في اسمه واسم أبيه على أقوال كثيرة ، أرجحها أنه : عبد الرحمن بن صخر الدوسي ، أسلم عام خيبر ، أول سنة سبع . قال الذهبي : ( حمل عن النبي صلى الله عليه وسلم علماً كثيراً طيباً مباركاً فيه ، لم يلحق في كثرته )
    ولم يرو أحد عن النبي صلى الله عليه وسلم أكثر منه ، لملازمته له ، فقد بلغت مروياته 5374 حديثاً .
    روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : إنكم تقولون : إن أبا هريرة يكثر الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتقولون : ما بال المهاجرين والأنصار لا يحدثون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بمثل حديث أبي هريرة ؟ وإن إخوتي من المهاجرين كان يشغلهم لصفق بالأسواق وكنت ألزم رسول الله صلى الله عليه وسلم على ملء بطني ، فأشهد إذا غابوا ، وأحفظ إذا نسوا . وكان يشغل إخوتي من الأنصار عمل أموالهم ، وكنت امرأ مسكيناً من مساكين الصفة أعي حين ينسون ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث يحدثه : إنه لن يبسط أحد ثوبه حتى أقضي مقالتي هذه ثم يجمع إليه ثوبه إلا وعى ما أقول ، فبسطت نمرة علي ، حتى إذا قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته جمعتها إلى صدري ، فما نسيت من مقالة رسول الله صلى الله عليه وسلم شيء( )
    توفي أبو هريرة رضي الله عنه سنة سبع وخمسين للهجرة( )

    المباحث اللغوية :
    سبعة : هذا العدد لا مفهوم له ، فقد وردت روايات أخرى تبين أن هناك من يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، غير هؤلاء المذكورين في الحديث .
    يظلهم الله في ظله : المراد به : ظل العرش ، كما في رواية أخرى : " في ظل عرشه " .
    يوم لا ظل إلا ظله : المراد : يوم القيامة .
    إمام عدل : الإمام لغة : هو كل من ائتم به من رئيس وغيره .
    واصطلاحاً : كل من وكل إليه نظر في شيء من مصالح المسلمين من الولاة والقضاة والوزراء وغيرهم والعدل ، ضد الجور ، والعادل من حكم بالحق .
    شاب نشأ في عبادة الله : خص الشاب بالذكر ، لأنه مظنة غلبة الهوى والشهوة والطيش ، فكان ملازمته للعبادة مع وجود الصوارف أرفع درجة من ملازمة غيره لها .
    اجتمعا عليه : أي : على الحب في الله ، وتفرقا عليه كذلك ، والمراد : أن الذي جمع بينهما المحبة في الله ، ولم يقطعها عارض دنيوي ، سواء اجتمعا حقيقة أم لا ، فالرابط بينهما المحبة في الله حتى الموت .
    ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال : دعته ، أي : طلبته ، ومنصب : المراد به: الأصل والشر والمكانة ، ويدخل فيه الحسب ، والمراد أنها دعته إلى الفاحشة .
    ورجل تصدق بصدقة : الصدقة : ما يخرجه الإنسان من ماله على وجه القربة ، سواء كان فرض كالزكاة المفروضة ، أو تطوعاً ، ثم غلب استعمال الصدقة على صدقة التطوع .
    فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه : المراد بذلك المبالغة في إخفاء الصدقة بحيث إن شماله قربها من يمينه لو تصور أنها تعلم لما علمت ما فعلت اليمين ، لشدة الخفاء .
    خالياً : من الخلو ، بحيث لا يكون عنده أحد ، وإنما خص بالذكر لأنه في هذه الحالة أبعد عن الريا
    ففاضت عيناه : من الدموع ، خشية لله عز وجل .

    الأحكام والتوجيهات :
    1- من فضل الله سبحانه وتعالى أن جعل بعض الأعمال ينال صاحبها جزاء خاصاً ، لتميزه بهذا العمل ، وهذا فيه حث وترغيب في أمور كثيرة من الخير
    وهنا ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم جزاء هؤلاء السبعة الذين تميز كل منهم بميزة خاصة ، وذكر هذا الفضل في أحاديث أخرى لغير هؤلاء السبعة ، مثل : الغازي في سبيل الله ، والذي ينظر المعسر ، ومعين الغارم ، وكثير الخطى إلى المساجد ، وغيرهم ، مما جعل أهل العلم يقولون أن العدد المذكور لا مفهوم له ، فلا يراد به الحصر .
    وقد تتبع الحافظ ابن حجر رحمه الله تلك الخصال ، وأفرادها في كتاب اسمه: ( معرفة الخصال الموصلة إلى الظلال ) .
    2- ذكر الرجال في هذا الحديث لا مفهوم له أيضاً ، إذ تدخل النساء معهم فيما ذكر إلا في موضعين ، هما :
    أ*- الولاية العظمى والقضاء ، فالمرأة لا تلي المسلمين ولاية عامة ، ولا تكون قاضية ، لكن ينطبق عليها العدل فيما تصح به ولايتها ، كمديرة المدرسة ، ونحوها .
    ب*- ملازمة المسجد ، لأن صلاة المرأة في بيتها أفضل من المسد . وباقي الخصال تدخل فيها المرأة .
    3- لقد عظم الشرع أمر العدل ، سواء كان في الولاية العظمى ، أو فيما دونها من الولايات ، حتى في أمور الإنسان الأسرية ، كالعدل بين الزوجات ، والعدل بين الأولاد ، وغير ذلك ، قال تعالى : ( وقل آمنت بما أنزل الله من كتاب وأمرت لأعدل بينكم )( ) وقال صلى الله عليه وسلم : " اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم "( ) وقال تعالى : ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان )( ) ، وقال صلى الله عليه وسلم " إن المقسطين عند الله على منابر من نور عن يمين الرحمن عز وجل ، وكلتا يديه يمين ، الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا )( )
    وذكر الإمام العادل في أول الخصال لعظم أمر الإمامة والعدل فيها .
    4- مرحلة الشباب من أهم مراحل العمر ، تقوى فيها العزيمة ، وتكثر الآراء ، وتمتلئ بالحيوية والنشاط ، ولهذا من سلك منهج الله في شبابه ، وغالب هواه ونزواته ، استحق تلك الدرجة العالية المذكورة في الحديث ، وما يعين الشباب على تحقيق هذه الخصلة :
    *أ- طلب العلم والانشغال به .
    *ب- تعويد النفس على استغلال الوقت بشتى الوسائل ، كبر الوالدين ، وقضاء حوائجهما ، وقراءة سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وسيرة السلف الصالح .
    *ج- مصادقة الصالحين المستقيمين على منهج الله تعالى .
    *د- محاولة استغلال فرصة الشباب بحفظ كتاب الله تعالى أو شيء منه .
    5- المساجد بيوت الله ، ومكان أداء العبادة المفروضة ، وأنواع من العبادات المستحبة ، وميدان العلم والتعلم ، والمذاكرة والمناصحة ، وكلها أعمال جليلة، يستحق الملازم لها ذلك الثواب العظيم ، بالإضافة إلى أن المتعلق بالمسجد بعيد عن رؤية المنكرات ، وقريب من الله سبحانه وتعالى ، فيصفو قلبه ، وتنجلي همومه وأكداره ، ويعيش في روضة من رياض الجنة ، وبذلك تكفر سيئاته ، وتكثر حسناته
    والتعلق بالمساجد لا يعني الجلوس فيها جميع الأوقات ، بل وقت دون وقت ، لكن إذا خرج منها فإنه يحب الرجوع إليها ، وإذا جلس فيها أنس واطمأن وارتاحت نفسه .
    6- العلاقات بين الناس قائمة على أسس متعددة من مصالح مادية ، وقرابة ، وشراكة مالية ، وتجانس خلقي ، ونحوها ، والإسلام يشجع قوة الترابط بين المسلمين على أساس من المحبة في الله ، والقاسم المشترك فيها طاعة الله تعالى ، ونصوص الكتاب والسنة تركز على هذا الجانب ، يقول تعالى : (إنما المؤمنون إخوة )( ) ، ويقول تعالى ( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين )( ) ، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " أوثق عري الإيمان : الحب في الله . والبغض في الله )( )
    7- للنفس البشرية رغبات وشهوات ، وجه الإسلام لإشباعها بمنهج ثابت معلوم ، والشيطان حريص على أن يميل الإنسان مع شهواته ويتبعها حتى يشاركه في الغي والضلال ، ومما يميل إليه الرجل المرأة ، فإن اتصفت بصفات الجمال والمنصب والحسب والشرف ، كان إليها أكثر ميلاً ، فإذا ما كانت الدعوة موجهة منها ، مع الأمن من الخوف تساقت إليها نفس الرجل أكثر ، وهنا يظهر داعي الإيمان عند المؤمن الصادق ، فيقول : إني أخاف الله ، فإذا قالها بلسان وصدقها عمله ، نال جزاءه العظيم المذكور في الحديث ، وهكذا يريد الإسلام بأن يكون الرجال والنساء أعفاء شرفاء ، بعيدين عن الفواحش والآثام والمحرمات ، يراقبون الله سراً وعلانية .
    قال الشاعر :
    وإذا خلوت ريبة في ظلمة *** والنفس داعية إلى الطغيان
    فاستحي من نظر الإله وقل لها *** إن الذي خلق الظلام يراني

    8- الصدقة مبدأ عظيم ، وفضلها جسيم ، وثمارها يانعة ، في الدنيا والآخرة ، لا تحصى النصوص في بيان فضلها وثوابها ، ومضاعفة الأجر لصاحبها ، وقربه من الجنةورضا الله ، وحجبه عن النار ، يقول الله تعالى : ( مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم )( ).
    والصدقة فاضلة سراً وعلانية ، يقول تعالى : ( إن تبدوا الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم ويكفر عنكم من سيئاتكم والله بما تعملون خبير )( ).
    والأفضل في إظهار الصدقة أو إخفائها يختلف باختلاف الأحوال ، فإن كان في إظهارها مصلحة فهو أفضل ، وإلا فإخفاؤها أفضل فرضاً ونفلاً.
    9- ذكر الله تعالى من أفضل الأعمال ، ومن أيسرها ، فقيه ثناء على الله ، وتمجيد ، وحمد ، وشكر له بما هو أهله ، واعتراف بالتقصير تجاهه ، وإذا كان هذا الثناء والذكر بعيداً عن أعين الناس ، وأثر في صاحبه خوفاً وخشية دمعت منها عيناه ، أثابه الله تعالى على هذا الذكر الصادق الخالص بأن يظله في ظله يوم لا ظل إلا ظله .
    10- مما أفاده الحديث : إخلاص العبادة لله جل وعلا ، فالأمر الجامع بين العمال المذكورة في الحديث إخلاصها لله سبحانه وتعالى ، وتجريدها عن المقاصد الأخرى .
    11- ومن الأمور الجامعة بين هذه الصفات أيضاً : الصبر والتحمل ، ولا شك أن طاعة الله تعالى وتنفيذ أوامره تحتاج إلى صبر ومصابرة ، لأن فيها معارضة للشيطان والنفس والهوى ، فإذا جاهدهم وانتصر عليهم استحق الجزاء الأوفى.
    12- مما يرشدنا إليه الحديث أيضاً : أن يحرص المؤمن على أن يوجد له عملاً خفياً لا يعلم عنه أحد من الناس ، ليكون أبعد عن الرياء ، وليتعود الإخلاص، فإن هذا مما يزيد ممارسته لتلك الأعمال الجليلة .

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: سارة ميمي,fatima batoul

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    21
    المشاركات
    537
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الشعر
    شعاري
    مهما كانت ثقتك في الغير كبيرة فاحتفظ باسرارك لنفسك

    افتراضي رد: شاركـ بكتابة 1000 حديث

    الله يجزام الخير و الثواب
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: nadjma,nina haba

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    21
    المشاركات
    537
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الشعر
    شعاري
    مهما كانت ثقتك في الغير كبيرة فاحتفظ باسرارك لنفسك

    افتراضي رد: شاركـ بكتابة 1000 حديث

    عن التعمان بن بشير قال سمعت رسول الله *صلى الله عليه و سلم* يقول..**الْحَلالُ بَيِّنٌ ، وَالْحَرَامُ بَيِّنٌ ، وَبَيْنَهُمَا مُشَبَّهَاتٌ لا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ ، فَمَنِ اتَّقَى الْمُشَبَّهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ ، وَمَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ كَرَاعٍ يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يرتع فيه الا و ان لكل ملك حمى الا و ان حمى الله محارمه الا و ان في الجسد مضغة اذا صلحت صلح الجسد كله و اذا فسدت فسد الجسد كله الا و هي القلب**

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    21
    المشاركات
    537
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الشعر
    شعاري
    مهما كانت ثقتك في الغير كبيرة فاحتفظ باسرارك لنفسك

    افتراضي رد: شاركـ بكتابة 1000 حديث

    قال الرسول * صلى الله عليه و سلم *:((ستتبعون سنن من كان قبلكم شبراً بشبر وذراعاً بذراع ، حتى لو دخلوا في حجر ضب لاتبعتموهم . فقالوا: يا رسول الله ، اليهود والنصارى؟ قال: فمن إذن؟!))

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    21
    المشاركات
    537
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الشعر
    شعاري
    مهما كانت ثقتك في الغير كبيرة فاحتفظ باسرارك لنفسك

    افتراضي رد: شاركـ بكتابة 1000 حديث

    عن أمـيـر المؤمنـين أبي حـفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عـليه وسلم يـقـول : ( إنـما الأعـمـال بالنيات وإنـمـا لكـل امـرئ ما نـوى . فمن كـانت هجرته إلى الله ورسولـه فهجرتـه إلى الله ورسـوله ومن كانت هجرته لـدنيا يصـيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه ).

    رواه إمام المحد ثين أبـو عـبـد الله محمد بن إسماعـيل بن ابراهـيـم بن المغـيره بن بـرد زبه البخاري الجعـفي،[رقم:1] وابـو الحسـيـن مسلم بن الحجاج بن مـسلم القـشـيري الـنيسـابـوري [رقم :1907] رضي الله عنهما في صحيحيهما اللذين هما أصح الكتب المصنفه.


 

 
صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إشارات الاعضاء من المشاركة 1 إلى 1000
    بواسطة ♥mimi karamél♥ في المنتدى قسم الترحيب والاهداءات، التعازي والمواساة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-03-2014, 20:08
  2. بكل بساطة تستحق القراءة .. 1000 مرة !!
    بواسطة nessrin في المنتدى الحوار المتمدن
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-02-2014, 19:57

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •